هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جائزة النور الثانية للابداع/ الفائز الثالث مناصفة عن قصيدة النثر : شكرا لحضورك

علي الاسكندري

جائزة النور الثانية للابداع 

دورة المفكر عبد الاله الصائغ

2009

قصيدة النثر

 

 

 ......... شكرا لحضورك

  نص : علي الاسكندري

  

قلتُ كذا

القادمُ احلى ..

ولكِ الغاباتُ بكحلـِها الفاتِـنِ

حطبُ اليقينيات وفأس الجوق الهاتف

جمهرةُ الكورالِ لكِ

ولكِ كمنجاتُ زوربا وعصيانُ البلبلِ..

 لحظة َيبتلُّ القفصُ

برطوبةِ النشاز

 كذلكَ انتِ

مئذنةُ العاطلينَ عنِ العبادة  ..

وصليلُ الخصوبةِ ..

 وهي تلمعُ اسفل خـَصـرك  ..

ِ وخلف وصايا الحــُـجُـب ِ

الوثـّابةِ لسماءٍ ستزول

فـَتـَّـشتُ في عظام الازمنة المطحونة       

 وأفــتـــّشُُ  في غيابكِ الباهض

  عنْ جمرةٍ  بكثافةِ  غاباتِكِ  الهاطلةِ ...

على ثكناتِ رُفاتي

وعنْ هذا العالم  الذي لمْ يتعلم ْ .....

افـتـّشُ عنْ شجرةٍ بلونِ مرورك على عصوريَّ التي كانتْ .......

 وحضوركِ القادم  منْ اساطيرَ لمْ تَكُ غيرَ غوايةٍ

وظلالِ فتنة

فـيـعـترضني  مخدعُ  رابعة العدوية ..

 وهي تنثرُ خيولَ صدرِها باتجاهِ الحيلة  

ومسلاتُ الرعاة ِ اللذينَ تسللوا  خلفَ وهاد الرغبة

وتواروا  وراء َ انوثةٍ  مفطومةٍ  ونهدٍ مفلوج

ليسَ لديَّ ما اخرجُ بهِ الان ..

 من زوبعةِ عصورِ الرعي ..

 ومن قائمةِ المحرماتِ  المنقوشةِ ...

 على جسورِ مرمركِ الحليبي

ومزارع ثدييك المهيبين 

منذ ان كانت الكلمة

 منذ ان تدفقت لذة الماء على شقوق صلصالك المزمن

مذ تواضع الرب  المعزول  وبرر سلالة العبيد

وفساد بيضة الحياة المرة

افتش بين ادغال فراغاتي المكسوة بالصمغ ..

 عن انثى ..

 لم تنبطح بين مخالب شراهتي مثل نعجة

ولم تبرر تنمر  وحوشي عند منتصف الغنيمة

  ربما  .. 

 انت خلفي

وربما انا بعدك...

 اتشمم ذكرى قمرك المبتور على سياج حديقـتي

وهي تتملص من برج العذراء ..

 وتتكرر في حضني خيبة بعد اخرى   

 وربما خلفي شعوب من المدونات ..

  التي فرّخت امراضا  من التكرار

واجيالا من جراثيم العادة ..

 التي تعثرت بصراطي  المتهدل

ابحث في جناتك  المتخمة بالاغراء ..

 عن بلاغة بياضك الباهر

عن شرشف  لم يتشرب ..

 بطمث  الاخرة  المهجورة

انت  امامي

وامام اولئك الذين بذروا حبات السمسم ..

 في حقول سرتك  الباذخة

وليلك المسجى    

وامامي...

 مجد الانوثة التي بعثرتها الصحف ..

 على منحنيات الطاعة العرجاء

امام فرائسي الالف ..

 ولياليَّ التي (بالتْ) عليها شهرزاد الغابرة

امامي ....

ليلة من كريستال

وشهوة داكنة  عطلتها رائحة ابطيَّ الملوثين ..

 بقائمةِ الغنائمِ

ديدني انتِ ..

 وزوادتي وفراشي المؤرخِ باردافِ الحريم   

افـتـّشُ  عنكِ

وأرى  الشوارعَ  مدهونة برذاذِ حليبكِ الساخن ْ..

تـَتـَفـرّجُ على عورتي الناتئة

أُفــتـّـشُ في دِنانكِ المدفونة    

عن شراب لم تمسسه يد البغضاء ....

 وعن ينابيع اصابعك وهي تتحسس

مسارب الموسيقى ...

قلت ُ كذا ...

القادم ابقى 

 

 

 

 

 

علي الاسكندري


التعليقات

الاسم: امير علي العنزي
التاريخ: 2013-06-11 22:01:59
سلمت اناملك المبدعةيا شاعرنا الحبيب ونتمنى لك المزيد من التألق والنجاح ودوام الصحة والعافيةان شاء الله والله فرحنا لك جدا لانك تستحق كل التقدير والاحترام




5000