..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العشائر العراقية والنواح الدائم

عامر هادي العيساوي

 إن المجتمع العراقي كما يعلم الجميع مجتمع عشائري بمجمله وان أبناء العشائر هم أهل البلد الحقيقيون وفي هذه الحالة فان تقدم العراق مرهون بصحوة هؤلاء ووعيهم والانتباه إلى بلدهم الذي تذهب خيراته إلى غيرهم بينما هم محرومون من ابسط مقومات الحياة0 إن الدارس لواقع العشائر العراقية منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة ولحد ألان سيجد إن هذه العشائر تميل إلى الركون والاستكانة والانبطاح لتلقي كافة أنواع الضربات الثقيلة والخفيفة ومهما كانت مصادرها دون أن تحرك ساكنا حتى ليشعر المراقب بان هذه الكائنات ربما تتلذذ بما يقع عليها من مصائب وظلم واستباحة لأنها ستجد فرصة كبيرة لترفع أيديها الى السماء داعية (اللهم ارفع هذه الغمة عن هذه الأمة ) متناسية ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) إن العشائر العراقية لا يمكن التعويل عليها في رفض الظلم أو مقاومته بفعل تشرذمها وعدم قدرتها على التوحد وبفعل تركيبتها وتخلف أكثر رؤسائها الذين وصلت إليهم هذه المواقع ليس على أساس الكفاءة او النزاهة وإنما عن طريق الوراثة بعد موت آبائهم واجدادهم0 ولعل أهم أسباب  التفرق في صفوفهم ذلك التفاوت الواضح في مكاناتهم وحجومهم مما جعل اغلبهم يشعرون بان أي اندماج في قضية تنطلق من أوساطهم سيفقدهم مواقعهم التي تعاني أصلا من الهشاشة0 وبالاضافة الى ذلك فان العشائر العراقية تفضل طاعة الشيطان على طاعة بعضها البعض0 وبعد غياب الأهداف الكبيرة والنبيلة في نفوسهم انحصرت طموحاتهم بالحصول على المال والوجاهة بغض النظر عن وسائلها او مصادرها0   وهكذا فان جميع الأحداث الكبرى التي حدثت في العراق وكان فيها دور كبير للعشائر إنما كانت تحركها قوى وجهات من خارجها لها اجندات خاصة بها, وحين تتحقق النتائج المرجوة لتلك القوى تلتفت لتقليم أظافر  العشائر التي صنعوا مجدهم بدمائها والتي لا تتردد في العودة الى حالة الانبطاح وتلقي الضربات والنواح  وممارسة الطقوس الحزينة0 الم تنفذ العشائر ثورة العشرين؟ صدقوني إن الجهة التي حركت للثورة هي نفسها الجهة التي ساهمت في إخمادها وانفردت لاحقا بمغانمها0 ومن هنا أقول بأنه حيث يوجد دور سياسي كبير للعشائر العراقية ورؤسائها فمعنى ذلك أن البوصلة السياسية تتجه بالاتجاه المعاكس لمصالح العراق كوطن وكامة0 ولعل العراقيين لم ينسوا بعد ذلك الدور المخجل الذي لعبه رؤساء العشائر حين اتخذهم صدام حسين طبولا ومزامير تهرج ليل نهار للقائد الضرورة مقابل ثمن بخس دراهم معدودات وكانت النتيجة المزيد من الضربات والمزيد من المقابر الجماعية

عامر هادي العيساوي


التعليقات




5000