.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احرق دمي

عقيل الموسوي

احرق دمي ... احرق دمي 
بجوابٍ باردٍ متلعثمِ 
ماذا فعلتم في خلاف المجرمِ ؟ 
فقصوركم صارت بقربِ الأنجمِ 
اموالكم تكفي لألف جيلٍ قادمِ
القابكم مشهورةٌ فذا مالكيٌ وذا هاشمي
وذا للورى كان حكيماً سيّدا
يادولة الألقاب عيشي واسلمي
في مطبخ الجيران يُطهى طبخكم
والسمع والتقدير في كل موسمِ
فذا من عقر عمّان يأتي حكمُه
وذا في حضن ايران دوماً مرتمِ
ايمانكم جاز المدى في التسبيح والتختمِ
فهل تصدّقتم للفقير بسعر الخاتمِ ؟
والمجلس النواب صار تجارةً
حتى مع الله محض مساومِ
في موسم الحجاج حجّ حجيجه
من شهر شعبان يُدعى بصائمِ
في ساعة الافطار اشهى الولائمِ
اصلاحهم وزهدهم فاق زهدَ الكاظمِ
في سورة الانفال صاروا سادةً
في موسم الاعمار كبرى ( الحواسمِ )
ابن العراقِ يبقى لديكم ناقصٌ
مالم يكن في حزبكم منتمِ
صار العراق بفضلكم يا سيدي
اطفاله بين خاوٍ ميتّمِ
مقرونةٌ ايامهُ يا رفاقي بالدمِ
فذا جمعةٌ دامٍ من قبلِ سبتٍ قاتمِ
خضتم حروباً ضدّ اخٍ وابن عمِ
عجبي كيف استبحتم دولةً
فوضى ارتجالاً بدون معلّمِ
ضاع العراق بفضلكم
بين متنمردٍ متفرعنٍ متصدّمِ
طاحت الاصنام ولازالت عقولكم
حبلى بفكرةِ الصنمِ
 تُفٍ على هذا العراق المُبتلى
مصابُه لم يلقَ فيكم آدمي
فتشتكم ( بالمطلقِ ) فما وجدتُ روح المسلمِ
ياسادتي لو عاد فينا المرتضى
لمات بألفِ ألفِ ابن ملجمِ

 

 

عقيل الموسوي


التعليقات




5000