هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ندم على الماضي

علي الطائي

شاب في العشرينات من العمر وسيم ابيض البشرة ذو شعر مجعد يعتني بهندامه من عائلة بسيطة متوسطة الحال

يدرس في الإعدادية

شاهدها تمر من إمام منزلهم يوميا في طريقها إلى مدرستها القريبة منهم تبادلا النظرات مع الأيام تحولت النظرات إلى ابتسامة

في يوم تبعها عند خروجها من المدرسة وتمكن من الحديث معها وعرف أنها طالبة في الإعدادية

أخذا يتبادلا الأحاديث القصيرة كلما سنحت الفرصة لهما

شابة طويلة ممشوقة القوام لونها اقرب إلى السمرة منة إلى البياض ذات شعر جميل تغطية بأشارب يعكس لونه لون بشرتها تعطيها ملابس المدرسة رونقا جميلا

مع مرور الأيام بداء الحب يغزو قلبيهما ببطء  

في اليوم الذي لا يراها يحس كأنة عام كان لطلتها وابتسامتها الجميلة سحر كبير علية كأنة تشحنه بطاقة كهربائية لتحفزه على الدرس لإنهاء دراسته والاقتران بها

فيما كان حبهما ينمو ويرسخ

إذا بابنة خالته الفتاة الجميلة جدا والمثقفة ذات الأخلاق الحسنة وطيبة القلب

تصارحه بحبها له وإنها تحبه منذ صغرهما وتريد إن يبادلها نفس المشاعر

رفض حبها لأنة مرتبط  بأخرى تقبلت كلامه والدموع تترقرق في عينيها

فجاءه لم يعد يرى حبيبته لعدة أيام سال أختها  اخبرتة أنها مريضة وترقد في المستشفى

تحين الفرصة واخذ شقيقته معه والتي كانت تعلم بحبهما لزيارتها وجدها في حالة سيئة وموشكة على الموت

كان موعد الامتحانات قد اقترب أهمل دراسته ورسب قضت هي فترة طويلة طريحة الفراش في المستشفى للعلاج بعدها تحسنت حالتها إما هو فقد أضاع سنة دراسية بسبب حزنه عليها

مع مرور الوقت أخذت العلاقة بينهما تجف وحرارة الحب تخبو

بداءت المشاكل بينهما اتهامات من قبلها له بالخيانة وعدم الوفاء لها وأخيرا طلب منة إن ينساها

فقد كانت قد تعرفت على شاب أخر ثري

شعر بالحزن والألم يعتصر قلبه والحزن يحرق روحة العاشقة

ورسب في السنة التالية بسبب حزنه على تلك الأيام والكلام المعسول الذي كان يسمعه منها 

حتى ابنة خالته لم تعود إلية بعدما علمت إن حبيبته التي فضلها عليها قد تركته

ندم على ما مضى من الأيام ولكن ماذا يفعل الندم لان الحب لم يكن بينهما أصيلا بل حب مدرسي

تزوجت من حبيبها الجديد وولدت منة بنت جميلة تشبهها

هو بقى سنوات يبكي على ذلك الحب المدرسي

 

علي الطائي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-09-03 19:37:50
علي الطائي

---------------- ///// رائع سيدي الكريم سلمت الانامل والقلم
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000