.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتاب جديد للناقد حسين سرمك حسن عن جليل القيسي

د. حسين سرمك حسن

صدر عن دار الشؤون الثقافية ، 

وضمن سلسلة الموسوعة الثقافية (العدد 101) كتاب جديد للناقد حسين سرمك حسن عنوانه 

( جليل القيسي : عرّاب    العزلة المقدسة ) 

تناول فيه الأدب القصصي والمسرحي للمبدع الراحل "جليل القيسي" ، هذا المبدع الفذ والمجدد . استهل المؤلف كتابه بعبارة للراحل   يقول فيه : ( أكثر من ثلاثين عاماً وأنا في شرنقة العزلة.. لقد ضربتها حولي بطريقة درامية مشوبة بالسادية. أشك أن تستطيع أية قوة أن تحررني منها،  لأنها أصبحت فردوسي.. للعزلة قداسة غريبة، إذا ما عرف الإنسان كيف يتمدد على صليب معاناتها.. العزلة تهب شحنات من القوة  الديناميكية لشعور  وللاشعور الإنسان.. في العزلة استلم نداءات دافئة عن العالم. إن إنساناً مثلي طيب إلى درجة الضعف وبحاجة مجنونة إلى عوالم  مسحورة، لا يستطيع العيش بهدوء مع  الآخرين.. إن عزلتي نفسية وفلسفية ألجأ إليها لأنني فيها ازدهر.. أما الشهرة فتبدو لي مضحكة.. في العزلة  أحس بنفسي.. الشهرة كلمة مضحكة!!..).

 

وقد قدم المؤلف لكتابه بالقول :

( من وجهة نظري الشخصية ، لم يحظ المبدع الكبير الراحل ( جليل القيسي ) ، بالإهتمام النقدي التحليلي الجاد رغم الإنجاز الهائل والفذّ الذي قدمه في مجال كتابة القصة القصيرة والمسرحية ، والذي يمكن أن نعده علامة فارقة ومميزة في تاريخ الكتابة القصصية والمسرحية في الثقافة العراقية خصوصا والعربية عموما . وهذا الكتاب محاولة متواضعة لسدّ جانب من هذا التقصير في حق هذا المبدع ، من جانب المؤلف على الأقل . وقد قسمت محتوياته إلى قسمين : الأول مخصص لإبداع القيسي المسرحي ، وتناولت فيه أولا مسرحيته " محاولة التعرّف على الليدي مكبث " ، ثم حاولت تحليل سمة أسلوبية في إبداع القيسي المسرحي - بل حتى القصصي - وتتعلق بسطوة موضوعة الموت والخراب على أجواء نصوصه ومصائر شخوصه . أما القسم الثاني فقد خصصته لإبداعه القصصي حيث تناولت فيه ، بالتحليل ، قصتين له هما : أحماض الخوف ، وصورة نادرة لفرانتس كافكا ، وذلك لثراء مضامينهما وقوة ما تكشفانه من رؤى وخصائص أسلوبية ميّزت القيسي عن الكتاب العراقيين الآخرين .

وقد وفّر لي عملي كطبيب في كركوك لأكثر من خمس سنوات في عقد التسعينيات ( 1991-1996) أكثر من فرصة للقاء بالقيسي وزيارته في بيته والحوار معه والتعرف على أفكاره في الإبداع والحياة ، وقراءاته ومزاجه وانفعالاته وسماته الشخصية عن قرب . وقد استفدت من ذلك في إثراء التحليلات التي قدمتها هنا .

وقد ألحقت بالقسمين الأساسيين من الكتاب لقاء هاما أجراه الصديق الشاعر الشهيد " رعد مطشر مسلم " عام 1994 ، ونُشر - مبتورا للأسف - في جريدة " القادسية " التي كانت تصدر بحجم صغير متهالك ، وبطباعة سيئة خلال سنوات الحصار الأمريكي الجائر على شعبنا . حمل هذا اللقاء أفكارا مركزية للقيسي شديدة الأهمية في ما تكشفه من رؤى ونظرة إلى الإبداع والحياة والوجود ) .

ضم الكتاب (174 صفحة) مقدمة وقسمين : القسم الأول: في الأدب المسرحي ، أولا: تحليل مسرحية "محاولة التعرف على الليدي مكبث"، ثانيا: لقاءات المصير المجهضة ، القسم الثاني: في الأدب القصصي : أولا: أحماض الخوف: أحماض الغريزة المميتة ، ثانيا: صورة نادرة لجليل القيسي عن قصة الراحل "صورة نادرة لفرانتس كافكا" . وضم الكتاب أخيرا اللقاء الذي أجراه الشاعر الشهيد رعد مطشر مسلم مع الراحل .

وقد أهدى المؤلف كتابه هذا إلى روح الشاعر الشهيد رعد مطشر مسلم .

 

د. حسين سرمك حسن


التعليقات

الاسم: حسين سرمك حسن
التاريخ: 2015-03-09 16:26:49
شكرا جزيلا دكتور صالح ، قراءة دقيقة لجوهر إبداع المبدعين الراحلين .

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2015-03-09 15:50:37
انتبهت متأخرا لصدور الكتاب و قرأت جليل القيسي متأخرا كذلك. إنه متعدد الطبقات. و بشكل فاضح منحاز للطليعة التي أغنت الأدب العربي بزهرة الآداب الأجنبية. و غيرت من رؤيتنا لأنفسنا. و بكت عن هزيمة حزيران قبل وقوعها بعشرة سنوات. كاتب حزين و مغرق في الندم و الضبابية. و أعتقد أنه مع محي الدين زنكنة يشكل ثنائيا كافكاويا يتكلم عن عبث و موات الإنسان الشرق أوسطي.
فموضوعاته عن هذا الإنسان الضائع في جحيمه الخاص.

الاسم: الباحث قاسم محمد الياسري
التاريخ: 2013-03-25 21:44:07
الاستاذالمبدع الدكتور حسين سرمك المحترم ايها المدرسه النقديه كتاباتك استاذي مفخرة الثقافه العراقيه وانجازاتك الادبيه والثقافيه الرائعه اليس من حقي ان افتخر بها كوني تلميذكم انا اتابعك واتابع اعمالك التي افتخر بها-- وسالت استاذي شيخ الصحافه ناظم السعود عنك واتابع اخبارك -- انا كنت قريب منكم وعملت معك قبل ان تنقل الى كركوك -- حينهاانا كنت اكمل دراستي في المرحله الاولى اداب علم النفس مستنصريه مسائي - واعمل في المستشفى سنة1990 محبتي واجلالي تقديري واكباري لمعلمي ورحم الله استاذنا جليل القيسي------ تلميذكم قاسم محمد الياسري --محرر في مجلتي -- صوت الهنديه + ومجلة رؤيه

الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 2012-12-30 12:38:39


عزيزي الأستاذ الفاضل حسين سرمك
أهنئك بالعام الجديد وبصدور كتابك عن أستاذي وصديقي جليل القيسي وكلّي لهفة للإطلاع عليه والإستفادة منه في استكمال مشروع كتابي الذي يتناول مبدعنا الكبير ، وسبق أن نشرت أقساماً منه في 2007 هنا وهناك ورقيّاً ونتيّاً : (جليل القيسي في عزلته المختارة) ، (حوار مع جليل القيسي) و(رسائل من جليل القيسي ...) إليّ ، ولا أدري هل إطلعت عليها أم لا...
ولعلمك هناك - على حدّ علمي – أربع رسائل ماجستر عن أدب جليل القيسي ، وقد إطلعت على واحدة منها ، بل كتبت مسرداً لها – وهي للدكتور نوزاد احمد اسود- ونشرته مجلتا (باريش) و(سردم العربي) وموقع (الكاتب العراقي)
أمّا أهم الحوارات الشاملة والمعمقة مع المبدع القيسي فهي :
حواري معه في 1971
حوار الكاتب والمترجم الأستاذ جلال بولات / في الفكر الجديد ، في أواسط السبعينات
حوار المبدع الشهيد رعد مطشر
حوار الكاتب والمترجم نوزاد احمد أسود
وللعلم نشرت مؤسسة (آراس) في أربيل (الأعمال القصصية والمسرحيّة الكاملة) لجليل القيسي بعد رحيله ، لكن الأغلاط التنضيدية تشوبها، وقدّمها أحدهم بمقدمة هزيلة ، كما إنها تخلو من العديد من قصصة المنشورة في مجلتي (العاملون في النفط) و(الآداب) وقصص أخرى غير منشورة ، ناهيكم عن بضع ترجمات ومقالات له

ولاأدري مدى اطلاعك على ما أسلفت
لقد كنت على تماس مع الإنسان والأديب الرائع القيسي على مدى أكثر من عشرين عاماً (منذ النصف الثاني من ستينيات القرن الماضي ، حتى نهايات ثمانينياته) ؛ إذ تقطعت بنا السبل

ودمت معطياً متألقاً

كاكه جلال

الاسم: هونر كريم
التاريخ: 2012-06-24 16:18:36
استاذ العزيز سرمك

انه لفخر لنا ان تظيف الى قارعت الطريق تجليات مبدعنا العظيم جليل القيسي انه استنارة كبيرة في فلكوة ادب كركوك وانا أحيك على كتابك الجميل واهداءه ايظا" الى عزيزنا الشهيد رعد مطشر..تحياتي المخلصة

الاسم: حسين سرمك حسن
التاريخ: 2011-09-03 22:51:30
شكرا لأخي الأستاذ فراس حمودي الحربي على لطفه وحسن تقييمه .. وسأحاول توصيل قسم من مؤلفاتي مع كتب أخرى على عنوانكم .. أرجو إرسال رقم هاتفكم الجوال

الاسم: حسين سرمك حسن
التاريخ: 2011-09-03 22:49:48
شكرا لأخي المبدع الكبير أبي الشيماء صاحب الشيمة العراقية يحيى السماوي متمنيا له الصحة الدائمة والإبداع المتجدد

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-09-03 17:09:50
حسين سرمك حسن

----------------- ///// رائع سيدي الكريم وانت تخط الابداع لك الرقي ونتمنى ان تصلنا اصداراتك ايها الثر عبر الاصدقاء او على
( قسم اتصالات وبريد ذي قار : مكتب بريد سوق الشيوخ - ص ب 11 )
كل عام والجميع بالف خير بمنايبة حلول عيد الفطر المبارك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: حسين سرمك حسن
التاريخ: 2011-09-03 14:23:41
شكرا للعزيزة الشاعرة ميسون الإرياني متمنيا لها العطاء الدائم والإبداع المتجدد

الاسم: حسين سرمك حسن
التاريخ: 2011-09-03 14:22:48
شكرا لأخي الشاعر المبدع وديع شامخ على لطفه وتقييمه والراحل الكبير يستحق أكثر من ذلك

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2011-09-03 14:00:42
يبقى الناقد الكبير الدكتور حسين سرمك حسن مدرسة نقدية ، والناقد الأوفى للمنجز الإبداعي العراقي .

يقينا أن كتابه عن المرحوم الفقيد جليل القيسي يمثل إضافة للمكتبة العربية والعراقية .

تحية إجلال وتقدير لأخي الناقد الوطني البار الدكتور حسين سرمك حسن .

الاسم: ميسون الإرياني
التاريخ: 2011-09-02 23:11:24
مبارك من القلب أيها الرائع دائما

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 2011-09-02 17:38:10
محبة وتقدير كبيرين للناقد المبدع حسين سرمك على اشتغالاته العميقة في الادب العراقي
انها مهمة جمالية وانسانية مثيرة ان نلتفت الى هرم مثل جليل القيسي
تحية لك وللراحل القيسي ولرعد مطشر اهداء لماح وذكي

الاسم: حسين سرمك حسن
التاريخ: 2011-09-02 14:33:20
شكرا لأخي العزيز الاستاذ عدنان على لطفه وتقييمه

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 2011-09-02 09:53:01
الجميل: حسين سرمك حسن
الاستاذ الكبير سرمك
الصفة الاولى نما تاتت من المحبةاتي اكنها لك والثانية اظن بانها نابة من التقدير لك لما تمتلكه من العلم الثر في التحليل النفسي الابداعي مضاف له صفة النل في مجال الوفاء لمبدعيناممن رحلوا بوجه خاص لك مني بالغ التقدير والمحبة وكل عام وانت بالف خير واتنى ان احصل على كتابك في جليل القيسي عندما يصل الى مكتبة الشؤون الثقافية لدينا شكرا جزيلا




5000