.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شوارب رباح نوري

علي السوداني

هاتان واقعتان مستلتان من نص شوارعي لذيذ .

ربما وقعت هذه الواقعة اللطيفة عند فاتحة التسعينيات الصاخبة المسخمة برماد الحصة . رباح نوري مأسور ببطن نادي اتحاد الأدباء بساحة الأندلس في بغداد العباسية . وجهه مصبوغ بهزيمة وتهديد وقبضات تلوّح حوله .

 قيل أن رباحاَ ليلتها ، لم يدفع دنانير خمرته ، وقيل أنه غزا مائدة لصيقة وحطمها . في ذروة المشهد ، طاح رباح فوق الأرض ، وبين السكر والوسن ، شاف فوق رأسه التعبان ، حميد قاسم وستار كاووش . رفعاه من زنديه ، ولمّا تبينهما ، تهجد صوته وخنقته العبرات الساخنات وصاح بهما : صديقاي ، أنا بشاربكم ، فما كان من ستار وحميد الا أن أفلتا جثمان رباح الناحل ، ليسقط ثانية على أرض الموقعة . توسل رباح الطيب ، صاحبيه الفارّين كي يعودا ، لكنهما رمياه بجملة ضحّاكة مثل رفّة قلب ، تشبه تلك التي تنولد على وقع تلاوة المعلم ، أسماء الراسبين في درس القراءة الخلدونية : يمعود رباح ، احنة اثنيناتنه ما عدنه شوارب !! أما الثانية التي لا تثنى ، فهي واقعة تشارك نصيف الناصري وصلاح حسن في ادارة عربانة عمبة وبيض وفلافل ومقترباتها ، اذ أوقفاها بمدخل شارع النضال من صوب ساحة الطيران ، في خاصرة يحتشد فيها ليلاَ ، جند الجبهات البعيدة . تلقى صلاح ونصيف التبريكات والمعاضدة من الصحب والصويحبات ، وتمادى بعض المتحمسين الأوغاد ، أبناء الخائبات ، في ربط الواقعة ، بثورة بروليتاريا أخير الليل . لم تدم النعمة طويلاَ ، لأن بطل العرق كان أبداَ ينادي على الشاعرين الصعلوكين المتعتعين من باب العربانة الصغير ، أن تعالا ، فتتم عملية الهبوط وأخذ شفطة مستعجلة تتمطّق بمزّة وفيرة . ثم وقعت القشة القاصمة الثانية على ظهر العربانة ، أذ حج كل صعاليك الأدب وجلّاسهم ، نحو تلك العربة المبروكة ، فضحكوا وأكلوا من دون ان يدفعوا فلساَ أحمر .

 أراد مرة ، صلاح حسن ، أن يثبت مهارته وخفته في صنع صحن البيض المخفوق بالكرفس الذي سد مسد اللحم أيام الحصار السود . طق الفتى البيضة بقلب الطاوة ورشّ فوقها حفنة كرفس مثروم ، وأمسك بالمقلاة من يدها ، وطوّح المزيج في الفضاء ، وانتظر كي تعود البيضة المكرفسة العزيزة الى مثواها ، لكن ذلك لم يحدث أبداَ . كانت البيضة قد استقرت فوق سطح العربانة . زعل نصيف الناصري ، وشتم صلاح حسن وقصائده والمحذوف والمسكوت عنه ، شتيمة لا تعلن في مجلس نساء . في تمام الفجر التالي ، كان عشرة جنود على وعد حق بشرق البصرة الساخن ، يسألون عن عربانة بيض وعروك وعمبة وفلافل ، يدفعها ، شاعران صعلوكان طيبان من صنف قصيدة نثر . ها نصيّف ، هل السويد باردة ؟

** وفي رواية ثانية بزّت ما ذهبنا اليه ، قيل أن شريك صلاح حسن في عربانة البيض تلك كان الشاعر الترجمان نوري أبو رغيف ، وكان هو وصلاح يعطيان جوازي سفرهما لمالك العربانة عصراَ ، ويستعيدانه حال الرجوع بالعربة الكنز أخير الليل ، والعلم عند الله ومن رسخ علمه وزادت فطنته ، واشتعلت ذاكرته ، أما الفتى نصيف الناصري ، فربما كان من أشهر أكيلة هذه الحركة الأستطعامية المتنقلة . شكراَ جداَ . عيد سعيد كما تقول الشائعة .

علي السوداني


التعليقات

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2013-01-07 14:21:06
عبد الله السلوم عزيزي
حتى الان لا امتلك رقم هاتف لصديقي رباح نوري لكنني ساحاول ان اتدبره وارسله اليك
مع محبتي
علي
عمان

الاسم: عبدالله السلوم (عنيزه السعوديه)
التاريخ: 2013-01-05 22:18:14
اريد الاتصال بالاخ رباح نوري وهذ رقمي 00966505908529 برجاء مساعدتي للحصول على اي جهة اتصال على رباح نوري ، حفظكم الله .

الاسم: نبراس المعموري
التاريخ: 2011-09-01 21:41:19
اجمل عيدية مع عربانة مخلمة الكرفس .. دمت متالقا .. تحياتي

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2011-08-31 23:21:36
يحيى
صباح
او
صباح
يحيى
وفق ابجدية قلب مشلوع
كاسكما عزيزي
ولا باس ان تكون المزة مقترح مقتل جديد
لكن ليس بصوت عبد الزهرة الكعبي
محبتي
علي
عمان حتى الان

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2011-08-31 22:41:57
ما أجمل وما أبهر ما ينسجه قلمك من حرير الأبجدية ياعليّ !

عيد سعيد ياصديقي ( طبعا كما يقول جميع البطرانيين التعساء في وطننا المنتوف الريش ) .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-08-31 21:59:14
نعم .. كما تقول الشائعة.
كل ما بعد عيد وبيكاتك دسمة عامرة .




5000