.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليبيا بين عهدين

اريان ابراهيم شوكت

في ليبيا وبعد اربعة عقود من حكم الرئيس الليبي معمر القذافي والذي احدث تغييرا في نسيج الجماهيرية اقتصاديا واجتماعيا وعسكريا وعلى الصعيد  الدبلوماسي بغض النظر عن تداعيات هذا التغيير سواء كان ايجابيا او سلبيا في نظر المراقبين السياسين وفي نظر الشعب الليبي.. سقط القذافي  وتهاوى أقلعته العسكرية وقنواته الدبلوماسية وهو الان يصارع أنفاسه الاخيرة لا لبقاء النظام بل للحفاظ على حياته ومصير أسرته بعد معارك طويلة  بين كتائبه والثوار والذي استغرقت أكثر من ستة أشهر متواصلة...المهم أن النظام سقط أو بالاحرى سوف يسقط لكن السؤال هو : ماذا بعد القذافى ؟ ماشكلية الحكم الجديد ؟ ما التغييرات التي تطرا على الساحة والسياسة الليبية الجديدة خاصة ان الثوار حققوا هذا النصر بمساعدة غارات الناتو على الاهداف العسكرية الليبية ومن هذا المنطلق يقول الجنرال الالماني ( رومل ) (اذا كان عدوك مسيطرا في الجو فسلاحك كالسيف والقوس لايجدي نفعا ) وكان تفوق قوات  التحالف الغربي ضد العراق في عاصفة الصحراء وما بعد عاصفة الصحراء سببا مباشرا في تدمير وهزيمة القوات العراقية حتى في معركة سقوط النظام العراقي عام ( 2003 )   وهذه حقيقة لايمكن اخفاءها صحيح ان الارادة الشعبية في ليبيا كانت وراء هذا الانتصار لكن من خلال متابعة سير المعارك تبين ان قوات القذافي كاد أن يسيطر على زمام الامور مرة اخرى لولا تدخل قوات الناتو جوا وعلى ليبيا ان تدفع فاتورة هذه المساعدة كما حصل في العراق ؟ وخلال مشاهدتي ومتابعتي للصور المرئية التي اذاعتها القنوات العربية والعالمية فقد لاحظت ان استجابة الجماهير خاصة في طرابلس واستقبالهم للقوات الزاحفة نحو العاصمة لم تكن بالمستوى المطلوب . ترى هل السبب في ذلك خوفهم من ويلات حرب الشوارع وحماية أنفسهم من وابل الرصاص العشوائي ام كان الشعب لايحبذ هذا التغيير المفاجي الذي لايعرف شكله ومضمونه حتى الان ! وهل كان الليبيون يعيشون في نعيم في عهد القذافي باستثناء بعض الحريات المدنية أسألة بانتظاره جواب الايام الحبلى ومفاجاتها . الناظر الى المشهد الليبي عليه ان يقيس الامور وفق منظار منهجي بعيدا عن عاطفة ( ثورة الشعب ) والربيع العربي وتداعياتها مع مراعاة التقييم الموضوعي لان الثورة المصرية كانت مصرية خالصة وكذلك الثورتان اللتان اندلعتا في تونس والتي تتواصل في سوريا فلم تستطيع القوى الغربية التدخل في سير الاحداث حتى قوى المعارضة لم تستطيع التلاعب بمصير هذه الثورات الشعبية ولم يعثروا على اية ثغرة تمكنهم من الولوج في مجريات الامور ورفع الشعارات الحزبية والمطالب الخاصة بهم ولهذا السبب نالت ثورة الشعب المصري والتونسي استحسان الجميع في وقت تتدحرج كرة الثورة ولهيبها نحو دمشق لاسقاط النظام السوري والذي بالغ في قمع ثورة شعبه بطريقة وحشية جدا بعيدا عن كل المقاييس الانسانية... .أفراد الجيش المصري أثبتوا انهم جنود الشعب لذا أيدوا الثورة أم الجيش السوري فقد وضعوا أنفسهم في دائرة حصن وحفظ اركان النظام وهم يقتلون ويقصفون ويذبحون وينتهكون الحرمات دون حساب للمستقبل .. وقد يسأل السائل لماذا تدخل قوات الناتو في ليبيا ولم تتدخل لحماية المواطنيين والاهالي العزل في سوريا بينما العنف السوري اكثر ضراوة تجاه المتظاهرين الابرياء التواقيين للحرية ؟ الجواب مرتبط بالموقف الايراني ففي حالة استخدام القوة الدولية ضد سوريا فمن الممكن ان تتدخل ايران وتتسع دائرة العمليات العسكرية بحيث تشمل القوات الايرانية وحزب الله اللبناني ويشكل ذلك خطرا جسيما على امن اسرائيل والقوات الاسرائيلية وبكل تاكيد غير قادرة على مواصلة المعارك على امتداد ثلاثة جبهات السورية والايرانية و اللبنانية ففي حرب تموز عام 2006 بين اسرائيل وحزب الله لم تكن موازين القوة العسكرية في صالح اسرائيل كاملة وقد يكون السبب في ذلك عدم جاهزية اسرائيل لهذه الحرب المفاجئة وقد يكون بسبب المساعدات الايرانية لحزب الله خاصة في مٍسألة استخدام الصواريخ لكن الان الامر مختلف تماما خاصة في حالة سقوط النظام السوري سوف يحصل انفصال كلي في خط الامدادات العسكرية بين طهران وحزب الله لذا لاتسعى ولاتتمنى طهران سقوط الرئيس السوري بشار الاسد باي شكل من الاشكال مما يثقل العبأ العسكري على طهران في دخولها لاي اصطدام عسكري مع الغرب او مع تل ابيب مع الاخذ بالاعتبار المخاوف الايرانية والتركية والسورية من قيام تغييرات سياسية استراتيجية لصالح الاكراد في الدول الاربعة المجاورة عندما يطرأ تغيير على خارطة المنطقة . اسألة معقدة جدا تحوم حولها أجندة  سياسية  تحوم حولها ساسة الغرب وعلى رأسهم الادارة الامريكية التي قالت في اول تصريح لها حول احداث ليبيا ( الثورة ثورتكم ونحن شركاء لكم ) لان القذافي لم يكن مساهما في سياسة واشنطن في الشرق الاوسط ولم يساند هذه السياسة حتى وصل الامور به الى ماوصل .. المهم ان الذي لايجب اغفاله هو ان معمر القذافي وطيلة اربعين عاما متواصلا كون لنفسه انصارا وازلاما ومؤيديين من الشعب وداخل صفوف القوات المسلحة وليس من المعقول ان يسكت هؤلاء بكل بساطة بعد ان اصبح نظامهم هباء منثورا وبرأي ان قظية السيطرة على الوضع الامني في ليبيا سوف تكون ملفا معقدا جدا وعبأ ثقيلا ولاتستطيع المجلس الانتقالي الليبي السيطرة عليها خاصة في العاصمة طرابلس لان انصار القذافي سوف يعّدون العدة للانتقام و السلاح منتشر بين افراد الشعب الليبي وقد يستخدم هذا السلاح من قبل البعظ لنشر الفوضى كما حدث في العراق ونرجوا ان لايحدث ذلك ..

اريان ابراهيم شوكت


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/09/2011 12:18:26
آريان أبراهيم شوكت

--------------------- ///// لك الرقي وسلمت الانامل وعاشت ليبيا وشعبها البطل وياربي ان لا تكون طعم الاحتلال الاطلسي
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000