.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دولة رئيس الوزراء ... لا يحترمون قراراتك ووزارة المالية سرقت هؤلاء

صباح علال زاير

 قبل ايام اتصل بي صديق لي من العاصمة الأردنية امضى   أكثر من 25 عاما طيارا مدنيا صديقا للمطارات والسماء، كانت نبرات صوته هذه المرة  ليست كما عهدتها من قبل ولا عباراته التي اعتاد منذ زمن ان  يتحدث بها بإيقاع سريع... صوت متعب وكلمات تنطلق بصعوبة وهو يستعيد الحروف اكثر  من مرة كي تكون مفهومة، وكأنه لم يكن الكابتن صادق محمد عبد الحسن الحمامي، ابو اشواق المليء بالحيوية والنشاط.. الودود الذي لم تفارقه النكتة يوما.. المحبب بظله الخفيف وسرعة بديهيته... يبدو أن المرض العضال الذي طوقه منذ أشهر قسى على جميع ملامحه وهزه بعنف وهو يرقد في  مستشفيات عمان يصارع الأزمة وقد تخطى الخامسة والخمسين، في وقت أصر ان يكون وحيدا لا أن يرافقه محنته احد من اسرته او اقاربه او معارفه، كما كان يحلق في اجواء العالم بطائرته وحيدا منذ سنين ثم يهبط بسلام كعادته ليجد بانتظاره في نهاية المطاف عيون اطفاله وهم ينتظرون ما حمله لهم من الأسواق الحرة، حلويات وعطور وألبسة وغيرها تسبقها قبلة لهذا وضحكة لآخر وهمسة في اذن احد احبائه. كابتن صادق لم يطلب في اتصاله ان ابعث له علاجا من بغداد الى هناك ولا مبلغا من المال الذي هو في امس الحاجة له ولا أن أتفقد أسرته التي تركها في الكرادة، لم يشأ ان اطلب من جار عمره النائب همام حمودي اية مساعدة مهما تكن صغيرة او كبيرة، كل الذي اراده ان تعاد له حقوقه التي سرقتها الدولة منه على عكس المعتاد في ان نسرق نحن الدولة لا ان تسرقنا.. ولأن المعادلة معكوسة فإن استعادته لحقه المضاع امر صعب ان لم يكن مستحيلا، فمنذ ثماني سنين والرجل يطرق ابواب وزارة المالية بجميع وزرائها دون جدوى حتى انتهى به الأمر الى طلب النجدة من رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري الذي شكل لجنة رسمية ايدت ان الرجل له امانات لدى الدولة، امانات وليست هبة من احد، اموال عائدة له سلمها الى الدولة قبل العام 2003 كتأمينات يجب اعادتها حين الطلب، وكما قلت اوصت اللجنة بإعادة المبلغ له اسوة بالكثيرين من امثاله، ومرت فترة ولاية الجعفري والوضع على ما هو عليه، ثم جاءت الحكومة التي سبقت الحالية ولم تنفع المراجعات والمطالبات بعد أن اصر وزير المالية السابق باقر جبر الزبيدي على عدم منحه حقه وهو ما دعاه من جديد الى طرق باب دولة رئيس الوزراء نوري المالكي الذي قرر بعد تدقيق طلبه والوثائق المقدمة الى الإسراع بالصرف لكن شيئا لم ينفذ من القرار من قبل المالية ايضا يرافق ذلك مساومات ومساومات ومراجعات ومشكلات. اتصل بي الكابتن هذه المرة بعد ان انفق كل ما يملك من اجل العلاج الباهض الثمن في الاردن كما لم يعد بوسعه ان يراجع الى هنا او هناك مثلما كان من قبل طالبا ان اضع معاناته امام دولة رئيس الوزراء من جديد معتقدا ان الصحفي يرى ويلتقي القادة والوزراء والمسؤولين كل يوم وهو امر يؤمن به الكثيرون، دون ان يعي صاحبي انني لم ار المالكي في حياتي الا اربع مرات وليس بيني وبينه الا ما اكتب اسوة بغيري من الصحفيين، وربما لن يفلح مكتبه الاعلامي بالتقاط كل ما يكتب لان الكتاب كثيرون والحمد لله والمشاكل اكثر وقد يكون الحظ والبخت وضمير الوسيط الاعلامي هو الفيصل في اطلاع المسؤول او عدم اطلاعه على ما ينشر، لا نريد ان يعاد له حقه فقط هذه المرة بل ان يعاقب كل من تسبب في التعطيل ولم يطبق قرارات الأعلى منه في السلطة، ولا نريد ان نقول يجب تعويضه قيمة المبلغ بين تلك السنوات والوقت الحالي اذ ربما يكون ذلك حالة مثالية لا تتحقق... ولكن اذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. فهل من حل يا دولة الرئيس قبل ان يغمض جفني الكابتن صادق لا قدر الله.  

صباح علال زاير


التعليقات

الاسم: صباح علال زاير
التاريخ: 2016-02-13 18:46:54
اخي واستاذي الرائع ابو نوح احسنت الوصف والتحليل والتشخيص وبالتاكيد ليس كل ما يعرف يقال... شكرا لمرورك الطيب

الاسم: ابونوح
التاريخ: 2016-02-11 14:27:32
في زمان المالكي . كان كل الموظفون من حوله يشتغلون ضده واكثرهم مدعومين من النجيفي . من اجل حفر النظام من داخله .لذلك خاب ظن الشرفاء بالنظام مابعد الصنم . ولهذا نعاني الان لأننا لازلنا تحت رحمة اكثرهم واكثرهم فيهم حسرة على اللعين صدام .
كذلك لم نحظى برئيس وزراء صلب الارادة ويعالج هذة الثغرات المتروكة وهي تبديل المرتشين والمتراخين بتسليم الحقوق لأصحابها الا بالرشوة اوالتهديد بالقوة . وهذا ديدن البعثي من اول ولادته بالحرب اللعين .
استاذ صباح
لربما يوجد الكثير مثل صديقك المرحوم يعاني الظليمة من قبل البعثين المدسوسين في مفاصل الحكومة .
رحم الله صاحبك وحفظ الله البلاد من اعدائه الراضعون من عصير ثمارة
تحياتي لك ابونور
استاذنا الفاضل

الاسم: صباح علال زاير
التاريخ: 2012-05-19 14:37:46
للاسف مات هذا الرجل وهو يصارع المرض قبل ايام فانا لله وانا اليه راجعون ونسال الله ان لا يوفق كل من كان سببا في مضاعفة مرضه وهمومه ومعاناته

الاسم: صباح علال زاير
التاريخ: 2011-08-24 13:06:13
الحبيب الكبير فراس سفير المحبة والخلق والنبل دمت لنا حبيبا الى الابد.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-24 10:31:16
صباح علال زاير

----------------- /// لك الرقي سيدي الكريم وقلمك النير الذي ينطق صدقا
اكيد ان هناك اشكالية مع وزارة المالية العراقية ويجب مناشدة رئاسة الوزراء بذلك وبدورها تناشد وزارة المالية دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000