هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خلاصة درس التفسير لسماحة المرجع المدرسي دام ظلّه - سورة الروم (الليلة 19)

إنّ ذلك لمحي الموتى

  

بسم الله الرحمن الرحيم

اللَّهُ الَّذِى يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فىِ السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَ يجَعَلُهُ كِسَفًا فَترَى الْوَدْقَ يخَرُجُ مِنْ خِلالِهِ  فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَإِن كاَنُواْ مِن قَبْلِ أَن يُنزَّلَ عَلَيْهِم مِّن قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ * فَانْظُرْ إِلى‏ آثارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها إِنَّ ذلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتى‏ وَ هُوَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَديرٌ (الروم 48-50)

***

جاء التعبير عن القرآن الكريم في بعض الروايات بأنّ ظاهره أنيق وباطنه عميق، وهذا هو حال كل الايات القرآنية ومنها هذه المجموعة من الايات، حيث علينا أن نبحث عنها تارة في البُعد الظاهر وأخرى من جهة الباطن.

فمن حيث الظاهر يبحث القرآن في هذه المجموعة من آيات سورة الروم حول بعض الآيات الالهية التي تقرّبنا إلى معرفة أسماء الله، وأسماء الله ستهدينا إلى النهج الصحيح و تعطينا البصيرة اللازمة للحياة. إذن ينبغي أن لا تكون قراءتنا للقرآن مجرد لقلقة لسان، وإنما علينا أن نتعمق في الآيات لنصل الى بصائرها.

من هذه النقطة إنطلق سماحة السيد المرجع المدرسي حفظه الله في حديثه حول الآيات التي ذُكرت في مستهل الدرس، ثم أضاف:

وقبل الخوض في التفاصيل نذكر مقدمة ضرورية في هذا المجال وهي أننا لا نملك القدرة بذاتنا على معرفة رب العالمين، لأن المعرفة والعلم هما أحد أنواع الاحاطة، ومن المستحيل أن يحيط المخلوق بالخالق، إذ مَثَل ذلك كمن يريد أن يكتشف نور الشمس بالمشكاة!

و حتى آيات الرب ليست كلها قابلة للفهم لولا إرادة الله تعالى، فحينما جاء موسى عليه السلام الى ميقات ربه مع 70 رجلا من قومه و(قالَ رَبِّ أَرِني‏ أَنْظُرْ إِلَيْكَ) فخاطبه الله تعالى (قالَ لَنْ تَراني‏ وَ لكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكانَهُ فَسَوْفَ تَراني‏ فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَ خَرَّ مُوسى‏ صَعِقاً فَلَمَّا أَفاقَ قالَ سُبْحانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ) (الاعراف:143) فرغم أنّ ذلك التجلي لم يكن الاّ بآية من آيات الله ولكن النبي موسى خرّ صعقاً، ومات الرجال الذين كانوا معه، فأحياهم الله من بعد موتهم.

ولكن الله برحمته عرّف لنا نفسه، حيث تجلّى لنا في آياته، ونقرأ في دعاء الصباح: (يامن دلّ على ذاته بذاته) و نقرأ في بعض الادعية (يا من فتق العقول بمعرفته) وهكذا حينما سُئل الامام امير المؤمنين عن رؤيته لله، قال: (لم اكن لأعبد رباً لم أره) ثم قال: (لم تره العيون بمشاهدة الأبصار ولكن رأته القلوب بحقائق الإيمان).. فالله تعالى إنما يُرى بالبصيرة وليس بالبصر. وفي هذه الليالي المباركة (ليالي القدر) قد تأتي لحظات تُكشف الحجب عن بصيرة الإنسان فيتعرف على ربه بحقائق الإيمان.

ثم قال سماحته:

حينما نقرأ آيات الذكر الحكيم نجد أنه كلما ذكر لنا الرب آية من آياته أو سنة من سننه يبين بعدها إسماً من اسمائه الحسنى. وفي هذا الآيات (48 - 50 الروم) نجد بعد بيان أهمية الرياح وكيف أنها تعدّ نعمة عظيمة يرسلها الله للبشر، نجد أن الله يختم الحديث بقوله: (إِنَّ ذلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتى‏ وَ هُوَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَديرٌ).

فالذي أحيا الاراضي الشاسعة وأنبت فيها الآلاف من الأنواع المختلفة من النباتات، هو ايضاً يحيي الموتى. وهكذا طلب النبي ابراهيم (ع) رؤية ذلك حينما قال: (رَبِّ أَرِني‏ كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتى‏ قالَ أَوَ لَمْ تُؤْمِنْ قالَ بَلى‏ وَ لكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبي) (البقرة:160) وهكذا عزير الذي (مرّ على قرية وهي خاوية على عروشها، قال: أنّى يحي هذه الله بعد موتها؟ فأماته الله مائة عام ثم بعثه) وأحياه.

يقول الله تعالى:

(اللَّهُ الَّذِى يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فىِ السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ)

فالخالق الذي نبحث عنه هو (اللَّهُ) ومن آياته أنه: (الَّذي يُرْسِلُ الرِّياح) وهذا الارسال الدقيق للرياح يكون بعد تراكم الغيوم. ويكتشف العلم الحديث اليوم هذا النظام العجيب للرياح في العالم حيث انها (تثير سحابا) والإثارة هنا تعني الحركة، فما من موجود يتحرك من دون سبب وعلة. ثم تنتشر هذه الغيوم (فيبسطه في السماء كيف يشاء) إذ بقدر الحاجة تهبّ الرياح وتنتشر الغيوم.

(وَ يجَعَلُهُ كِسَفًا)

لو تدبرنا في آية المطر لوجدناه لا يبدأ وينقطع إلاّ بحساب دقيق، ولا يكون الأمر إعتباطياً، بل لكل منطقة مقدار خاص. والغيوم كالطبقات المختلفة (فَترَى الْوَدْقَ يخَرُجُ مِنْ خِلالِهِ  فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ)

 (وَ إِنْ كانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسينَ) ومعنى الابلاس هنا القنوط واليأس.

ثم انتقل سماحته الى الآية 50 من سورة الروم، حيث يقول تعالى:

(فَانْظُرْ إِلى‏ آثارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها إِنَّ ذلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتى‏ وَ هُوَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَديرٌ).

فليفتح الانسان عينه وبصيرته لينظر الى هذه الاراضي الواسعة، كيف انها تُحيى بعد ان كانت ميتة، فالذي يُحي الاراضي هو الذي يحي الموتى.

والسؤال هنا لماذا لم يأت الله تعالى بعبارة: إنّه لمحيي الموتى، بل قال: (إِنَّ ذلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتى‏)؟

أجاب سماحته على هذا التساؤل قائلاً:

لعله للتدليل على عظمة تلك القدرة التي تحي الارض والتي تحي الموتى (وَ هُوَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَديرٌ).

كان هذا هو المعنى الظاهري لهذه الآيات، نسأل الله ان يوفقنا لبيان المعنى الباطن والعميق للآيات في اليوم التالي ان شاء الله.

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أيها الاخوة المؤمنون..

أيتها الاخوات المؤمنات..

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تقبل الله أعمالكم في هذا الشهر الكريم، وبارك لكم أيامه ولياليه، ووفقكم وإيانا لصيامه وقيامه، وكتبنا جميعا من السعداء في الدنيا والآخرة، إنه سميع مجيب.

من أجل كشف الكرب عن المؤمنين في كل البلاد، والتعجيل بفرج مولانا صاحب العصر الإمام الحجة ابن الحسن المهدي (عجّل الله تعالى فرجه) يوصي سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي حفظه الله باداء صلاة الإمام المهدي (عجل الله فرجه) في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان المبارك، والدعاء بعدها بتعجيل فرج مولانا الحجّة عليه السلام ولكشف كرب المؤمنين والمسلمين كافة.

ولتكن الصلاة (في كل مكان) في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت كربلاء المقدسة، لتكون دعوات الجميع في وقت واحد إن شاء الله، علّها تكون أقرب لاستجابة ربنا الكريم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  

                                 

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى المدرسي

رمضان المبارك / 1432هـ

 

كيفية صلاة الامام الحجة المنتظر

 

الاخوة المؤمنون..

الاخوات المؤمنات.. 
اليكم كيفية صلاة الامام الحجة المنتظر (عجل الله تعالى فرجه) والذي دعا سماحة المرجع المدرسي دام ظله الى أدائها ليلة 23 من شهر رمضان المبارك والدعاء بعدها لتقريب الفرج ولكشف الكرب عن المسلمين كافة.

 

كيفية الصلاة:

تتألف الصلاة من ركعتين، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة، وعند الوصول الى (إياك نعبد وإياك نستعين) تكررها مأة مرة، ثم تكمل قراءة الفاتحة وتقرأ بعدها سورة الإخلاص مرة واحدة، وبعد التسليم تقرأ الدعاء المعروف: ( اللهم عظم البلاء، وبرح الخفاء.........الخ) ثم تدعو بما تشاء. 

 

 

 

مكتب سماحة المرجع المدرسي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-24 09:50:45
مكتب سماحة المرجع المدرسي

---------------------------- /// لنا الفخر ان نفتخر بكم ايها النبلاء لكم الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000