هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خلاصة درس التفسير لسماحة المرجع المدرسي (دام ظله) - سورة الروم (الليلة 16)

بسم الله الرحمن الرحیم

لعلكم تشكرون


وَ مِنْ ءَايَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَ لِيُذِيقَكمُ مِّن رَّحْمَتِهِ وَ لِتَجْرِىَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَ لِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَ لَعَلَّكمُ‏ تَشْكُرُونَ(46الروم)

كيف ينبغي للانسان أن يتعامل مع النعم الالهية؟ بهذا التساءل ابتدأ سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) جلسته القرآنية السادسة عشر وقال ان الانسان وإن لم يستطع ان يطيل من عمره ولكنّ بامكانه ان يستفيد منه , وذلك بالاستفادة القصوى منها و من هنا ندعو ربنا  أن يعطينا البركة في عمرنا  و من طرق ذلك التوجه للنعم الالهية فحينما  يتوجهه الانسان الى النعم بايجابية و عمق يكون لكل نعمة لذة خاصة .

واضاف سماحته :

بالرغم انها نعمة الهية واحدة و لكنها في الحقيقة مئات الانعم ولعل في قوله تعالى وَ إِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوها .. (18النحل) اشارة الى ذلك و يذكرنا القرآن باحدى هذه النعم وهو  الرياح اذ انها رحمة للبشر ولعل مجيئها بصيغة الجمع  لتبين هذه الحقيقة ان الرياح ليست واحدة و انها تختلف من ريح الى اخرى .

و هذه الرياح تجسد عدة نعم

1-   مُبَشِّرَاتٍ 2- لِيُذِيقَكمُ مِّن رَّحْمَتِهِ3- لِتَجْرِىَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ4- وَ لِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ

و كل واحد من هذه النعم هي بذاتها عظيمة يقول ربنا (مبشرات) و اهل المدن باعتبار ابتعادهم  عن هذه الحقائق لا يفهمون ذلك ولكن القرويون عادة ما يشعرون

 أن الرياح هي بشرى لأنها  تبشر بالمطر فقبل هبطول المطر يهب نسيم الرياح . (ليذيقهم من رحمته) و اليوم ثبت علمياً أن ماء المطر هو افضل انواع المياه و لذلك هو له خصوصية في الاسلام , (ولتجري الفلك بامره) و هذه الكلمة تأتي للجمع و المفرد و استخدامهما هنا للجمع فليس فقط  تجري بالرياح و ايضاً بامره اي قد يمكن ان الرياح تنقلب على صاحب الفلك ,(ولتبتغوا من فضله) وكلما وردت هذه الكلمة تدلل  ان على الانسان السعي و الحركة .

(ولعلكم تشكرون)  واود ان افتح اليوم هذا الموضوع بشيئ من التفصيل ..

ليس الشكر امراً هامشياً او بسيطاً لا يستطيع الانسان الوصول اليه بسهولة و تعبير القرآن بـ لعل مع ان ابتداء الكمات السابقة باللام يشير الى ذلك لأنّ الشكر هو ثقافة يحملها الانسان بمعنى ان الشكور يختلف عن غيره 100% سواء في الدنيا او في الآخرة وهو ما يبينه ربنا تعالى في سورة الانسان حيث يقول (إِنَّا خَلَقْنَا الْانسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعَا بَصِيرًا(2)إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَ إِمَّا كَفُورًا(3) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَاْ وَ أَغلَالًا وَ سَعِيرًا(4) سورة الانسان 2-4

فالشاخص الذي يتبين أن الانسان من اصحاب الجنة او من اصحاب السعير هو الشكر و حين يبين لنا الحديث درجات الايمان يبين اعلاها الشكر .

فالشاكر يرضى لرضى الله ويكون صبور و له سكينة الايمان و هكذا يكون نشيط .

وبيّن سماحته عدة نقاط عن الشكر

اولاً : احدى حقائق الشكر هو معرفة النعمة و الاعتراف بها فكثير من النعم الالهية لازلنا نجهلها لسنا نحن وحدنا من لا يعلمها بل العلماء الكبار ايضاً لا يعلمون مثلاً كعجائب جسم الانسان وقد قال امير المؤمنين (ع) أتزعم انك جرم صغير وفيك انطوى العالم الاكبر..

اذن المرحلة الاولى من ثقافة الشكر هو معرفة النعمة و الاعتراف بها .

 ثانياً: معرفة ان لهذه النعمة منعم فليست بهذه الصورة انها تأتي عبثاً او بالصدفة و هو ما نجده في قصة النبي موسى (ع)حيث طلب من ربه ان يريه عبداً شاكراً ..فدلاه الرب على شخص طاعن في السن يعمل بجمع اشواك الصحراء ساعات متطاولة ثم بعد ذلك جاء بها و باعها لشخص برغيفين من الخبز و جلس على جنب الماء ليأكل الرغيفين وليشكر الله ..الهي كم رحمتني اذ اعطيتني من القوة و هيأت لي الاسباب اشكرك يارب .

هذا الانسان الشاكر ونحن ندعي ايضاً اننا نشكر الله ينبغي ان ننمي في انفسنا ثقافة الشكر اذا مررنا بجنب مريض نقول في قلبنا (الحمد لله الذي شافاني و عافني مما ابتلاه) ويُسأل الامام (ع) عن من يولدون و هم فاقدين ابصارهم فيقول ما معناه ليعرف الناس ان هذه نعمة من الله تعالى .

ثالثاً : كما ان للنفس غذاء كذلك للروح و اذا كان غذاء النفس الطعام فان غذاء الروح الشكر فاذا سمعت ان فلاناً هو غني النفس اي ان روحه حتى و ان لم تملك شيئاً ولكنها غنية بالشكر مثلما ان هناك اناس يملكون الدنيا ولكنهم فقراء (اللهم ارزقني العافية و الشكر على العافية) و حينما يشكر الانسان ربه يتجدد روحه .

و نحن ينبغي بالشكر ان نحافظ على النعم الالهية لانه قد يأتي سويعات معينة تنقلب كل الموازين وكما ان للشكر فوائد كثيرة في الدنيا كذلك في الاخرة ففي الحديث (من رضي باليسير رضى الله منه باليسير).

ولكل شيئ شكر و مستوى من الشكر ابتداءً من النعم الفردية و المكنة المادية الى المناصب الحكومية حيث اشار سماحته ان المسؤولين ليس شكرهم ان يجلسو في المسجد و يسبحو بالسنتهم و انما شكرهم أن يعملو من اجل خدمة المجتمع باخلاص من الموظف البسيط الى المسؤولين الكبار و الوزراء يقول ربنا مخاطباً آل داوود (اعملو ال داوود شكرا).




 
كيفية صلاة الامام الحجة المنتظر


الاخوة المؤمنون..
الاخوات المؤمنات..
اليكم كيفية صلاة الامام الحجة المنتظر (عجل الله تعالى فرجه) والذي دعا سماحة المرجع المدرسي دام ظله الى أدائها ليلة 23 من شهر رمضان المبارك والدعاء بعدها لتقريب الفرج ولكشف الكرب عن المسلمين كافة
.

كيفية الصلاة:
تتألف الصلاة من ركعتين، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة، وعند الوصول الى (إياك نعبد وإياك نستعين) تكررها مأة مرة، ثم تكمل قراءة الفاتحة وتقرأ بعدها سورة الإخلاص مرة واحدة، وبعد التسليم تقرأ الدعاء المعروف: ( اللهم عظم البلاء، وبرح الخفاء.........الخ) ثم تدعو بما تشاء.


مكتب سماحة المرجع المدرسي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-22 09:10:25
مكتب سماحة المرجع المدرسي

---------------------------- /// دمتم فخر الكلمة الحرة وبكم نفتخر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000