..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة علي فضيلة الشمري الاخبارية

علي فضيلة الشمري

 

استنفار كامل لمنتسبي امانة مسجد الكوفة المعظم استعداداً لاستقبال ذكرى جرح وشهادة الامام علي (ع) (تقرير مصور) .


      استنفرت أمانة مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به كامل منتسبيها وكوادرها استعدادا لإحياء ذكرى جرح وشهادة الإمام علي بن أبي طالب (ع) فتم توشيح المسجد المعظم بالسواد وعلقت على أركانه لافتات العزاء وبانت معالم الحزن والحداد على المسجد المعظم ومدينة الكوفة المقدسة جزعا ولوعة على ما أصاب الإسلام والمسلمين في مثل هذه الليلة .

وفي كل سنة في مثل هذا الليالي المباركة من شهر رمضان المبارك يستذكر المؤمنون هذه الحادثة الأليمة حيث يتوافدون بمئات الآلاف من شتى مناطق العراق والعالم على مسجد الكوفة المعظم حيث يحيونها بالدعاء والعبادة وقراءة القرآن .

يذكر أن الإمام علي بن أبي طالب تم اغتياله غدرا من قبل الخارجي عبد الرحمن بن ملجم وهو ساجد يصلي في محراب مسجد الكوفة في ليلة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك من عام 40 هـ .

 

مجلس واسط سعيد الياسري

ينتقد نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني لمواقفه السلبية من تطور المحافظة  

 

انتقد عضو مجلس محافظة واسط سعيد الياسري نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني لمواقفة السلبية من محافظة واسط واضاف الياسري هناك تذمر من ابناء المحافظة لعدم الشروع ببناء محطات كهربائية تعارض عليها لجنة الطاقة بالاضافة الى جعل حقل الاحدب خط احمر ولا يجوز للحكومة المحلية ان تتابع ملفات الفساد الموجودة فيها

واشار الياسري في تصريحات صحفية الى ان الشهرستاني نائب رئيس الوزراء رئيس لجنة الطاقة هو شخصية معروفة كقطب مهم من حزب مستقلون لان لديهم مقر وتظام داخلي ضمن كتلة دولة القانون والمحافظ السابق لطيف حمد الطرفة من ضمن نفس الكتلة وعندما طالبت الجماهير باقالته وتحقق ذلك بعد جهود كبير لمجلس المحافظة وضعه كمقرب له وفي زيارته لمحافظة كان بجانبه مما ولد استفزاز لابناء المحافظة على حد قول الياسري مما يدل على موقف عدواني مبيت تجاه ابناء المحافظة ومسؤوليها كما اننا لازلنا لانعرف مدى موقع المحافظز السابق للشهرستاني لغاية الان وبأي صفة يزور المحافظة بوفد رسمي مع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة  

واكد الياسري ان محافظة واسط ممكن ان تعد محافظة منكوبة لسوء خدماتها منذ سقوط النظام ولغاية الان بالاضافة الى ان المشاريع المحالة من تنمية الاقاليم لا تلبي الطموح والشركات غير قادرة على انهاء اعمالها بالفترات المحدة لها رغم انها فترات مثالية للشركات

وتابع حديثه ان الطاقة الكهربائية منذ تولي السيد الشهرستاني هو وزير نفط سابق ورئيس لجنة الطاقة مسؤول عن وزارات النفط والكهرباء ولكن المؤشر او المعيار لا يتقدم خطوة بل يتراجع للخلف للاسف الشديد فأي بوصلة ستنصف الشهرساتني وانهى حديثه ان زملائي اعضاء مجلس المحافظة الذين تابعوا حقل الاحدب وما رافقه من معارضة ومواجهات مع الاعضاء لانهم يؤدون دورهم الرقابي اليوم عليهم شكاوى في المحاكم ولدينا اوامر عليا بمنعنا من اداء هذا الدور رغم ان المجلس فيه اكثر من كتلة سياسية كي يحسبها الشهرستاني او غيره على كتلة معينة لان هم الاعضاء هو اداء دورهم في هذه الدورة الانتخابية لمجلس المحافظة

 

مندى المجبمع المدني في العراق فرع واسط يحتج امام مكتب مجلس النواب في واسط للتنديد ضد التفجيرات التي حدثت في الكوت

 

نظم منتدى المجتمع المدني في العراق وقفه احتجاجية امام مكتب مجلس النواب العراقي في محافظة وا سط للتنديد بكل اعمال العنف التي طالت ارواح الابرياء في التفجيرات الاخيرة التي طالت اغلب محافظات العراق وتزامنا مع الذكرى السنويه للتفجير الارهابي لمقر الامم المتحدة في بغداد يوم 18-8-2004والذي اودى بحياة الكثيرين من العامليين في المكتب وعلى رئسهم ممثل الامين العام السيد سيرجو ديميلووبحضور اكثر من 40 منظمة مجتمع مدني وشخصيات واحزاب . وقال منسق الحملة الاستاذ هادي حسن شويخ ان هذه الفعالية تقام في وقت واحد في كل انحاء العراق للتعبير والتنديد بكل اشكال العنف والارهاب التي طالت الابرياء من الشعب العراقي والاصدقاء من العالم الحر الذين وقفو مع الشعب العراقي واستذكارا لمواقفهم النبيلة  للشعب العراقي ورفع المشاركين في الحملة لافتات وغصان زيتون وورد للتعبير من ان الشعب العراقي شعب سلام ومودة ونبذالارهاب

 

 

 

علي فضيلة الشمري


التعليقات




5000