هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خلاصة درس التفسير لسماحة المرجع المدرسي (دام ظله) - سورة الروم (الليلة ١٥

( بسم لله الرحمن الرحيم

 

ماھي حقيقة الدنيا ؟

الجلسة القرآنية الليلة الخامسة عشر لدرس تفسير سماحة المرجع الدينی المدرسي (دام ظله)

ھنأ فيھا الحاضرين بمولد الامام المجتبى (ع) و قال سماحته بالرغم من أنّ اليوم ھو يوم عيد و فرح الّا ان قلوبنا حزينة لأن قبور الائمة الاطھار(ع) في البقيع لازالت مھدومة طالب سماحته من جعل يوم الثامن من شوال يوم ذكرى حقيقية و مطالبة ببناء المراقد المطھرة.

ثم ابتدأ سماحته الجلسة بقوله تعالى:

فَأَقِمْ وَجْھَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِیَ يَوْمٌ لَّا مَرَدَّ لَهُ مِنَ للهَِّ يَوْمَئذٍ يَصَّدَّعُونَ ( ٤٣ )مَن

كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَ مَنْ عَمِلَ صَلِحًا فَلِأَنفُسِھِمْ يَمْھَدُونَ ( ٤٤ )الروم

 

في آية من اوائل سورة الروم يبين ربنّا أنّ الإنسان يرى ظاھراً من الحياة الدنيا ويعني ذلك انه لا يرى العمق و انه لا يرى جميع الظواھر و انما بعض الظواھر و ھذا الجھل ھو اساس مشكلة البشر و من ھنا كان احد اھداف الانبياء انھم يزيدون من علم الناس و يبينون لھم الحقائق .

 فھم  يريدون أن يرفعو من مستوى فھَم الانسان لكي يكتشف بنفسه الحقائق لأن الدنيا ھي مختصرة جداً اذا ما قيست بالاخرة و لذلك في الحديث عن لحظة موت الانسان (كأن الدنيا لم تكن) و لو لم يصل الانسان الى الكمال في الدنيا فإنه لن يستطيع ان يصل الى ذلك في الاخرة لأن الدنيا سوق ربح فيھا قوم وخسر آخرون) و الربح او الخسارة بيد الانسان نفسه و لكن الانسان لا يعلم سوى ظاھر الحياة الدنيا.

ماھي حقيقة الدنيا ؟

 

حقيقة الدنيا كما ھي حقيقة انفسنا ان لله خلق جنة فيھا منتھى الفضائل و الكمالات وفيھا كل ما تشھتي الانفس و خلق النار على طرف النقيض ففيھا كل شر وكل عذاب و عقاب ثم اخذ ضغثاً من ھذا وضغثاً من ذاك و خلطھما فصارت الدينا بل وصرنا نحن ..

فالذي يغلب نوره على ناره يكون من اھل الجنة و الذي يكون ناره اكثر من نوره يكون من اصحاب النار .

فكل شيئ في جوھره متكون من ھذه الحقيقتين ولكن قد لا يميز الانسان ھذه عن تلك كيف؟

و ضرب سماحته امثلة للتوضيح : اليھما الفرد يحسب كأنھما مثل بعض ولكن حين يشتد الوطيس يتبين من يحارب من اجل لله و المبادئ و من يحارب خوفاً من جور السلطان او طمعاً في جائزته يقول لله تعالى:

قَدْ كانَ لَكُمْ آيَةٌ ف ي فِئَتَيْنِ الْتَقَتا فِئَةٌ تُقاتِلُ ف ي سَبيلِ للهَِّ وَ أُخْر ى كافِرَة يَرَوْنَھُمْ مِثْلَيْھِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ

وَ للهَُّ يُؤَيِّدُ بِنَصْ رِهِ مَنْ يَشاءُ إِنَّ في ذلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصارِ ) ( ١٣ آل عمران)

 

لأنھما ليست بحيقية واحدة . تكون كضربة طفل يتيم و ان كانت في الظاھر تتشابھان او المال الذي يستحصله الانسان من كد يمينه و عرق جبينه مع ما يأكله من اموال اليتامى ظلماً لأن الذي يأكل مال اليتيم ظلم اً.

(إِنَّما يَأْكُلُونَ ف ي بُطُونِھِمْ نار اً وَ سَيَصْلَوْنَ سَعير اً) ( ١٠ النساء)

 

فھو نورٌ يخرج من فم الانسان و قد يكون كذباً تفوح منه رائحة 􀍿 و ھکذا الكلام قد يكون ذكراً نتنة وھذه الامور لا نراھا ولكن لو اردنا فابتسطاعتنا رؤيتھا يقول ربنا ( من كفر فعليه كفره ومن عمل صالح اً فلأنفسھم يمھدون) و معنى المھد ھو تعديل الطريق للتقرب الى لله و طريقه ذلك الذي كان امير المؤمنين ينتھجه فيسھر في الليالي ليقول آه آه من قلة الزاد و وحشة الطري )

ھو نفس الطريق لكنه طويل و ينبغي علينا ان نمھده و طريق ذلك ھو ان ننمي انفسنا ففي البدأ لا نعصي و من ثم نكره المعصية لأننا ندرك ان المعصية تعني العقارب و الثعبان و النار و العذاب و من ثم يكون لدينا فرقاناً نميز به الصواب عن الخطأ و ھكذا يكون للانسان سير صعودي الى أن يحصل على الفراسة و قد جاء في الحديث (اتقو فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور لله) و من ثم يحصل عنده (علم البلايا و المنايا) تعالو اخواني لنستفيد من ايام الدنيا لكي ننمي انفسنا معنوياً (اللھم ارزقني التجافي عن دار الغرور) و ھناك اشخاص رغم انھم في الدنيا الا انھم يعيشون في الاخرة و ذلك لأنھم سلكو ھذا الطريق.

 

 

 

 

مكتب سماحة المرجع المدرسي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-20 08:56:17
مكتب سماحة المرجع المدرسي

--------------------------- /// لكم ارقي ولله دركم وحفظ الله مراجعنا العظام
التحية والاكرام لجميع عاملين مكتب سماحة المرجع المدرسي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000