.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منــــــار

شيماء الحسيني

بين دهاليز الماضي لاحت بينها ذكرى تعصف بالاوداج وتذيب الشموخ الى حد الاستعباد..منار!!
يعرَفها اسمها رقيقة كلوح زجاج تأطر بنسيج الحرير المذهب أو كنسمة ربيع أينما حلت تركت الاثر يعبق بين الجالسين.
كانت كترنيمة حب هادئة وجذابة الى حد الافراط ..كنت إذا انتابتني الغبطة يوماً وتخلى الحاضرون حتى عن السؤال عني كانت هي المبادرة دون دعوة وفي مقدمة المكفكفين من لوعة الالم والاغتراب , لها ابتسامة (آراندا) سحرية تبعث بالارتياح..كانت اختي قبل ان تكون صديقتي.
جمعتنا احلى لحظات الطفولة على مقاعد الدراسة حيث كانت رفيقة لا تضاهى بقلبها العطوف وعينيها العسلية الملتهبة بالمحبة لها بريق خاص يلمع كالماس..
شاءت الصدفة ان يفرقنا المصير بالقبول المركزي فالتحقت كل منا بدراسة اكاديمية مختلفة بحدود الجامعة نفسها, والاسوأ انها غيرت مكان سكناها لتنتقل مع عائلتها من جوارنا الى جوارٍ آخر.. لا ادري لماذا اصبحت الامور بصعوبة بالغة حينها فقد كانت وسائل الاتصال محدودة ( فلا جوال ولا انترنت كان من الممكن ان يجمعنا) سوى الهاتف الارضي الذي يكون معطلا اغلب الاحيان!!.. ومما زاد الامر سوءاً حدوث حرب نيسان 2003م التي كانت القصاص الاكبر للشعب العراقي دون ادنى جنحة.. وتقطعت بيننا السبل ومر نيّف العام وشح الخبر عن كلتينا ولم يراودني مطلقاً شبح التقصير في البحث عنها.
وفي غسق يومٍ ماطر وردتني هدية من احد الاصدقاء وكانت عبارة عن اصدار جديد لكتابٍ قيّم , ماإن تصفحت اولى الصفحات حتى قرأت مايلي:-

إهـــــداء

لمن كانت في النفوس زنبقة تعطر الاجواء بطلتها,,
وترسم لوحــات من مســـك وعنبر..
ادعو الله ان تكون زهـــرة في الجنة
الشهيدة (منـار السراي)
فأهدي لروحها الطاهــرة جهـدي المتواضـع..

!!!!!!!

 

 

 

شيماء الحسيني


التعليقات

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 18/08/2011 16:47:03
اخي والاب الروحي جلال الحلفي..
لولا الحزن لما كانت العباره تهز بالوجدان.. اعتقد ان خلف كل حزين ابداع ما
اشكر لك وجودك في كل شيء .. دعواتي لك بوافر الصحة والعافية ايها المتألق
دمت طيبـــاً

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 18/08/2011 16:43:14
الاستاذ صفاء العلي .. كل الامتنان لوجودك في وسطي ومحيطي وفي كل خطواتي.. ادعو الله لك بالتوفيق لما يحب ويرضى

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 18/08/2011 16:38:58
سفيرنا العزيز الاستاذ فراس الحربي
عزيزان من وصفاني ب(الشيماء): الاستاذ ماهر الكتيباني الاعلامي الشاعر وشخصكم الكريم ومااحلاها عندما تصدر من هم نجوم في سمائي.. لا اعدمناك
تحياتي لك.. دمت طيباً

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 17/08/2011 23:06:08
بوركت اليد التي خطت بالقلم والقلم الذي نزف حزنا ليشع نورا .. تحياتي وتمنياتي بالتوفيق

الاسم: صفاء العلي
التاريخ: 17/08/2011 21:42:10
شكرا للست شيماء الحسيني مقاله رائعة وكلام اروع اتمنى لك التألق والتقدم وللاروع تحياتي لكي وعاشت الايادي التي كتبت هاذي الاحرف المميزه

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/08/2011 21:39:44
شيماء الحسيني

---------------- /// ايتها الشيماء لك الرقي وسلمت الانامل والقلب والقلم الحر الكبير دمت سالمة
علما قد علقت على موضوعك السابق لكن لعن الله الشبكة السارقة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000