.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوم الشباب العالمي ...الشباب امل الوطن والمستقبل

جاسم محمد جعفر

تبنت الامم المتحدة 12 من آب لكل سنة يوما عالميا للشباب... في هذا اليوم الاغر يجتمع شباب العالم  بدعم من الهيئات الحكومية والاهلية ومنظمات  المجتمع المدني فيما بينهم ومع المعنيين في شؤون الشباب ليناقشوا القضايا المختلفة التي تخص بناة المستقبل منها تشجيع الشباب على المزيد من  المشاركة في صناعة قرارات المستقبل وحث الحكومات على توفير فرص العمل للشباب والاهتمام بصحتهم والحفاظ على البيئة ومشاركة الشباب في التنمية ومحاربة الفقر.

في هذا العام ونحن نحتفل بيوم الشباب العالمي وهويصادف شهر الله الفضيل نتوجه الى المولى تعالى ان ينعم لشبابنا الوعي الكامل لمواجهة التحديات وعما يخطط له لان شباب الامة الاسلامية والعربية يمر بظروف صعبة يستوجب علينا ان نقف معه في محنته وندعمه وهو يعاني من سرقة ثورته الشبابية الواعية من قبل فئات من قطاع الطرق من السياسيين والدول المتنفذة والحكومات التي لا تريد الانصياع لرسالة الشباب وحقوقهم. وفي هذا الصدد يتعين على الحكومات أن تعلم ان الحركة الشبابية المتقدة في دولها لايمكن اسكاتها او سلبها باي شكل من الاشكال لان مشاركة الشباب اليوم في العمل السياسي الوطني المسؤول وحضورهم الميداني اولوية وطنية ليس لاعتبارات اختزالية لمفهوم مشاركة الشباب بل مقاربة سياسية تؤدي الى مشاركة المجتمع في صنع القرار الوطني وعدم الرضوخ لثقافة الحزب الواحد للاستئثار بالسلطة، فشباب العراق مطالب اكثر من اي وقت مضى بالوقوف مع الحركات الشبابية الفاعلة في الدول العربية ومد يد العون لهم فان تجربة العراق ودور شبابه المقدام في ادارة شؤون بلاده والمشاركة الفاعلة في بناء مؤسساته الوطنية بشكل ديمقراطي حر خير تجربة الحركات الشبابية في هذه الدول .

ابنائي أن عليكم ان تعلموا ايضا بان الشباب والشابات في العالم اجمع ومنهم شباب العراق الذين تجتمع أعداد منهم تحت نصب الحرية ببغداد تحوط بهم مشاكل عصرية كبيرة تجعل من الصعب عليهم اكتشاف السبيل الأفضل لحل تلك المشاكل وانهاء تلك المعاناة، بدورنا نتوجس خيفة من الانزلاق والانجرار باتجاهات غير سليمة قد تسيء لسمعتهم ولسمعة وطنهم العراق لاسمح الله لذا نعتقد انه يستوجب علينا تقديم النصح وفتح ابواب التشاور والتحاور للاتفاق معا لتحقيق كل ما يصب في بناء هذا الوطن ، فوضع العالم اليوم ليس كوضعه بالامس اذ التحديات العصرية وسرعة التطور يعقدان على الشباب السبيل لتحديد الاهداف قبل الانطلاق ، فيتعين علينا وعلى مؤسسات المجتمع المدني وكل المعنيين بشأن الشعب والوطن أن يعمل الجميع للاخذ بيد شبابنا الاعزاء الى بر الامان .

ابنائي شباب العراق ان العالم المتحرر يقر بان الشباب محور التغيير واساس البناء في المجتمعات الواعية والشعوب المتطورة، اذ ان بناء الشباب (جسديا وفكريا) من قبل المؤسسات الحكومية والاهلية بشكل سليم يفسح المجال للابداع سينعكس ايجابا في استقرار تلك البلدان ويؤدي الى تحريك الانتاج وزيادته وتنويعه وتطويره.

  ونحن بدورنا في وزارة الشباب ندعو الشباب جميعا المنظمات الشبابية وبرلمان الشباب الى فتح باب الحوار بين الاجيال والثقافات والاديان ليتواصل شباب العراق فيما بينهم ويتعلموا سبل حل المنازعات وفسح المجال للرأي والرأى الاخر والابتعاد عن العنف وتثقيف الشباب بثقافة حقوق الانسان لبناء عراق اكثر امانا واكثر عدلا، ولن نتخلى عن دورنا الفاعل بل سنعمل بقوة لدعم الشباب والحرص على تزويدهم بكافة أدوات المعرفة ومهارات التميز ايمانا منا بدوركم ايها الشباب كقوة مجتمعية حاضرة وفاعلة، تترك دائما بصمتها في حركة المجتمع وتوجهاته.

ان عراق الغد هو مانقرره نحن جميعا ونخطط له اليوم، الدولة العراقية بهيكليتها الكاملة مطالبة بتعميق مشاركة الشباب في الحياة السياسية والاجتماعية الوطنية لمواجهة التحدي القادم الذي يحاول تشويه العلاقة بين الشباب ومؤسسات الدولة في بناء الديمقراطية والدولة الحديثة، وان الانفتاح والمشاركة الذي اوجدهما العهد الجديد لها بعد ديناميكي يحث الكتل السياسية كلها على اشراك الكفاءات الشابة في استكمال المسيرة التكاملية لبناء الوطن، انه مشروع يريد النهوض بالعمل السياسي الوطني بايدى وافكار شابة ويعتمد آليات النقد والتشاور وتقديم البدائل الممكنة لادارة الدولة الحديثة.

وبمناسبة يوم الشباب العالمي نجدد التزامنا بدعمنا اللا محدود لشباب العراق، امل الوطن ومستقبله، ونقول لهم: يا شباب العراق الغالي، نود ان يكون هذا اليوم العالمي يومكم ايضا، كي يكون علامة فارقة في نضج الوعي والنهوض لحمل المسؤولية. وكل في موقعه مطالب بالتغيير والاصلاح الذي يعزز قيم الانتماء للعراق وشعبه، لأن الاصلاح هو رغبة الفرد قبل ان يصبح مزاج المجتمع وهو سنة الحياة المتلهفة الى الانجاز والتغيير الايجابي. فلتجعلوا جامعاتنا منارات علم وحاضنات وعي ومؤسساتنا الشبابية منطلقات حيوية ونشاط وكل شباب العراق منابر احترام للتنوع وقبول الاخر ورفض الانغلاق.

في الختام نهنئ شباب العالم بشكل عام وشباب العراق بشكل خاص بهذا اليوم الأغر يوم الشباب العالمي متمنيا بحرمة هذه الايام المباركة من هذا الشهرالمبارك كل الموفقية والنجاح وقبول الطاعات

  

جاسم محمد جعفر


التعليقات

الاسم: علي كاظم
التاريخ: 2012-05-16 08:37:29
السيد وزير الشباب والرياضة المحترم المهندس جاسم محمد جعفر -سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته
دلاله على حرصكم الابوي وذوقكم الرفيع هو التواصل مع الشباب العراقي اينما كان ومقالكم هذا دال على جهودكم العظيمة ومد الجسور مع كل الطبقات بمختلف اطيافها ، ليس ف صدد التعريف عن انجازاتكم المشرفة وليس في صدد التعقيب عن ما دون قلمكم المبارك بقدر ما تكون كلماتي موضع عتب لشخكم الكريم ، منذ 91 انتفاضة شعبان المباركة في وجه الظلم حتى ازالته عن صدر العراق الحبيب كنا في المنفة وعدنا ونحن حالمين في افق جديد اخص به وضع الشباب والرياضة .
فكم من خطوة وخطوة جبارة سعينها لها لتغير مرارة الواقع الذي تمر يمر به شباب العراق
من اولمبيات بكين ابتدئ في عهد الوزير علي فائق الغبان المحترم حيث قدمت له دخول اول فريق عراقي يشارك بهذه الاولمبيات في اختصاصنا وللاسف فوجئنا بالاجابة الغريبة والعجيبة ، ان مشروع الاولمبيات اكبر من حجم الوزارة!! وسعينا في العمل حتى قدوم حضرتكم واستلام المنصب كوزير للشباب والرياضة ، ومرات ومرات تمت مخاطبتة مكتبكم في الوزارة ، للاسف لم يردنا اي جواب يشفى الصدر ويثلج القلوب ، ما دعانا لتأسيس برلمان الشباب والرياضة للاصلاح والتغيير الرياضي في العراق الذي اتخذ من الحوار والتفاهم والسماح مبداء له في التقدم ،وفي عام 2010 الشهر الثالث تم انضمام العراق بالصفة الرسمية الى مجموعة 42 دولة في الاتحاد العالمي والاسيوي للعبة الفوفينام احدى العاب القتال والدفاع عن النفس وسعيت بان يعفى العراق من مبلغ العضوية الدولية وبالفعل تم اعفاءه من كافة رسومات العضوية اجلالا وتقديرا لدولة رئيس الوزارء السيد نوري المالكي وشعب العراق الابي وقد حضينا بالصفة الرسمية الدولية منها والعالمية ، رجعنا الى العراق ونحن نعتز بما انجزنا وننتظر قطف ثمار 20 عاما في المنفى ، فقد بنينا اول لبنة في بغداد واليوم من شماله الشامخ بجباله حتى اخر نخلة من جنوبه الطاهر نرى اعضاء الاتحاد رغم معانتهم القاسيةومرارة عزلتهم عن بقية الاتحادات الا لن يثنيهم بل زادهم ايمان باهدافهم حتى بطولة اسيا التي اقيمت في دولة ايران الاسلامية وطالبت المشاركة مع فريقي الذي يمثل العراق واي مطالبة هو دعمكم المعنوي والرسمي بغض النظر عن الوضع المتردي المادي للاتحاد الا لم يردنا جواب ؟!
ذهبت بطولة اساي تاركة العراق في حسرته متخذ صمت الخسارة في صدره مكتبكم والمسؤولين عن البريد المسؤولية .. حتى بطولة العالم التي اقيمت في فيتنام ،رغم انني اعرف نفس الخسارة ونفس المرارة التي عشتها من قبل وزارة الشباب ، ساعيشها مرة اخرى في بطولة العالم من ناحية الدعم المادي والمعنوي لاتحاد عراقي ومجموعة من الشباب الذين يطمحون برفع علم بلادهم وسط المحافل الدولية ، لكنني لم اضع اليأس في عيني بل قلت لابادر مرة اخرى ، وبالفعل نفس الاجوبة والمرارة ، ذهبت رياح بطولة العالم والعراق لم يرى فيتنام ولم يرى اي وسام ، ولم يكن له في ساحتها من يمثلها سوى علم حزين افتقد الى من يحضنه ويرفعه ...
سيدي الوزير كان هذا مخبئ في اعماق صدري وصدر الملايين من شباب العراق ، والمسؤولية ليس تقع عليك شخصيا بل من لم يخبرك بما نكتب ونرسل لك هو من يحاسب وهو المقصر الاول في خسارة العراق .. سيدي الوزير كما تعودنا سعة صدرك الابوية ومرؤتك هي من تجعلنا نشكو لك همومنا ، وتجعلنا نطمع بتقديم شكوانا اليكم لتعرفون ما عانيناه طيلة السنوات حتى هذه اللحظة ونطمح في تغيير الواقع ليس لاتحادنا فقط بل لكل الاتحادات ولتكن مبادرة مشرفة تدعون بها اهل الاختصاص واصحاب الكفاءات غرض سد كل ثغرة تمر بها الشباب والرياضة ..
مودتي وخالص دعائي لكم
علي كاظم
رئيس الاتحاد العراقي الوطني المركزي للعبة الفوفينام
للمراسلة ali_chini@yahoo.com

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-16 20:50:20
جاسم محمد جعفر

----------------- /// سلمت استاذنا لك الرقي وسلمت الانامل والقلم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 2011-08-15 18:43:00
كان الله بعونكم لما تتحملون من مسؤولية كبيرة لاسيما وان البلد يمر بحالة مرضية كبيرة وعدم استقرار وفوضى عارمة ومن وجهة نضري المتواضعة ان مسؤولية الشباب هي اكبر بكثير مما يتصوره البعض حيث ان الشباب هم عماد المستقبل واذا ما اردنا ان نبني مستقبل جيد لعراقنا علينا الاهتمام وتقديم كل الدعم للشباب الذي ممكن ان يقضي على الارهاب وممكن ان يوفر كل احتياجات البلد ولكن كما يقال ان اليد الواحدة لا تسفق اي ان وزارة الشباب لا يمكن لها ان تكون قادرة على مسؤولية الشباب اذا ما كان معها عدد ليس بقليل من دوائر ومؤسسات الدولة وهنا تكمن الوطنية التي اصبحت للاسف مجرد شعارات رنانة براقة لا تطبيق لها .
عموما تمنى لوزارتكم الموقرة الموفقية خدمة للعراق وللعراقيين واتمنى لمعاليكم الخير والبركة ورمضان كريم
اخوكم الصحفي عبد الكريم ياسر

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2011-08-15 17:10:57
تحية كبيرة جدا بحجم ابداع وزارتكم التي تسعى دوما لان تقدم الافضل ، كل يوم اطالع الصفحة الرياضية وانظر بفخر واعتزاز لانجازات الشباب العراقي المتألق وهم يحصدون الجوائز في كل محفل عربي بفضل الرعاية والتوجيه والتقدير الذي ينالونه من خلال الوزارة ، كنا في عملنا قد قدمنا وزارة الشباب والرياضة كأفضل خطة استراتيجية في (المئة يوم) لانها الوزارة الوحيدة التي كانمت حريصة على خطة عمل استراتيجية واضحة وهادفة ، بارككم الله ورعاكم في كل خطوة ...




5000