..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ظلّ وقصائد أخرى

د. سهام جبار

ظلّ 

ظلي يعبرُ منخذلاً 

 

فأنا شجرةٌ عاليةٌ 

 

بحسب ما أتذكر 

 

 

*** 

ظلي منزوٍ تحت مجهر 

 

وعقلٌ كبيرٌ 

 

ينظرُ فيه

 

***

غريمين نرمقُ بعضينا

أنا المشطوبةُ من رصاصةٍ

 

وأنت الملولُ

 

من كثرة التصويب

*** 

وأستيقظ مع اتجاه 

 

أبيض مثل هذا الثلج

 

المتراكم مع أرقي

 

***

 

ظلُ جثةٍ يتكومُ

 

على بابٍ يفتحُ فاهاً

 

يدقّ.. يدقُّ الغياب

 

أتطلعُ

 

أترنّحُ

 

خيطاً ينظمني اتجاه

 

 

 

تتجولُ


تتجول تحت حجارة هذه الليالي

تشرّدُ الروح

عن فننٍ معلّقٍ بالرقبة

ربما استطالَ فصار رأسَها الآخر

***

تنامُ في أرديةٍ ينامُ عليها الإسفلت

والمركباتُ

الأحلامُ سياط

والقاع يزدادُ تهاويَ

كلما ارتقتْ الى عنبٍ مشتوم

***

الحوافرُ تقشِرُ الذكريات

والطفولاتُ تتجولُ

تحت حجارة هذه الليالي

تتذكر الموتَ

فتنسى

 

 

أيتها الجثة

أيتها الجثةُ

بي خوفٌ ووحشةٌ وانتظار

وملائكةٌ مدفونون بأعماقي

كلماتكِ أصدائي

وأدواركِ أمكنتي

وغيمةُ نفورٍ عالقةٌ في شفتيك

تهطل بي

أغسلُ الأمكنةَ أيتها الجثة

أفتقُ الغيمةَ والكلمات الهاطلة فيما بيننا

بي ربٌ يصعدُ إلى سمائه

ورداءٌ يتبرأ من عريه

بي بحرٌ ينظرُ الى قاربه ليغتسل من الانتظار

من غرقٍ مقبل في جثة

من وحشةٍ وخوفٍ وملائكةٍ

مدفونين بالإعماق

 

 

هل قلتُ ؟

 

ها قد تشبّثتُ بالصخرة

والأمواجُ تلحقُ بي

أقولُ للحيتانِ

أنا موسى

فخذيني الى الحكمة

لكنها أخذتني الى البحر

هذا العبابُ اماطَ لثام روحي

وتلك الشمسُ ابتلعتْ ضيائي

صار الدليلُ بعيداً

وما من قلبٍ ينادي

إلى أين تريدُ بي؟

 

 

 

د. سهام جبار


التعليقات

الاسم: د.زينب النعيمي
التاريخ: 12/08/2011 22:09:42
الغالية د.سهام لاتتصوري في يوم أن أنساك فقصائدك التي أرددها دوما أتذكرين يتشابهون أو أنني لاأتغير ومدينته تزج السماء في قفص والمضي يغني من جهته وغيرها كثير مازلت محفورة في ذاكرتي إيه ولكن لاتنفع الذكريات فأنا قابعة في منفاي وأنت لاأدري أين أنت أسأل الله أن تكوني بألف خير ولك كل الود والتقدير. زينب

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 12/08/2011 08:31:41
اخيتي الدكتورة سهام جبار اجمل ومضات الشعر تقبلي ايتها الرائعة تحيتي ودعائي

الاسم: حسام الدين النايف
التاريخ: 12/08/2011 02:10:00
بحسب ما أعلنته القصائد من نسب الشعر
تبقين عالية كشجر الحور
وانحناءة بكبر أخيلة الشعراء
لظلكِ الذي يمر مترنحاً
فوق بياضات الأرق.
لا أدري ... حقاً
كلما قرأت لطبيبة الشعر هذه نصاً
ظننتني ذاك القتيل الأخير ؟~

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/08/2011 02:05:54
غريمين نرمقُ بعضينا
أنا المشطوبةُ من رصاصةٍ
وأنت الملولُ
من كثرة التصويب

-------------------------- /// د. سهام جبار
سلم بوحك ايتها النبيلة وبك نفتخر سلمت الانامل والقلب والقلم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000