.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نهاية مفسد مسرحية هادفة في ثلاثة فصول

جواد عبد الكاظم محسن

تأليف : جواد عبد الكاظم محسن .

إخراج :

تمثيل : مجموعة من الأطفال .

الأدوار :

الأب (أبو رافد) .

الأم (أم رافد).

الإبن (رافد) - طالب في المدرسة الإبتدائية .

مدير المدرسة .

محقق النزاهة .

شخصان مرافقان لمحقق النزاهة .

  

  

المشهد الأول

الديكور : كرسيان أو أكثر وسط المكان منضدة صغيرة (ماصة)

(يدخل الأب ويتوجه نحو الكرسي للجلوس عليه ، وهو في حالة توتر شديد متحدثاً مع نفسه وقد أمسك رأسه بيديه) : أويلي يابه راح أتخبل .. المشاكل وراية وراية !! شسوي حتى أخلص منها ؟؟ ما أعرف !! يومية واگع بمشكلة !! أطلع من وحده أوگع بالثانية !! تاليها أشلون ؟ بس لا تجي وحده وتنهيني ...

يدخل رافد (الإبن) حاملاً رسالة (ظرف فيه ورقة) ، وهو يقول : بابه هاي رسالة دزها إلك المدير ( يسلم الرسالة لأبيه الذي يسأله قبل أن يفتحها ) شنو إشبيها ؟ أخاف مسوي مشكلة بالمدرسة لو يريدون تبرع ..

الإبن : لا بابة بعد ماكو تبرعات ..

 (يقوم الأب بفتح الرسالة وإخراج الورقة من داخل الظرف ، ويقرأها بصوت مسموع) " السيد أبو رافد المحترم يرجى تفضلكم بالحضور إلى إدارة المدرسة بخصوص انخفاض مستوى رافد الدراسي مع التقدير " ..

(يصمت الأب قليلاً كأنه يفكر ثم يلتفت لإبنه سائلاً : إشبيه مستواك الدراسي ؟

الإبن : ما أعرف !! بس آني طلعت راسب !!

الأب : إشلون !! راسب !! بچم درس ؟

الإبن : إبكل الدروس ولا درس آني ناجح بيه !!

الأب : أوف منك رافد !! راسب بكل الدروس !! ليش شنو معتاز ؟ أكو شي شفته وما اشتريناه إلك ؟ أكو شي طلبته وما جبناه ؟ تاليها تطلع راسب بالدروس كلها ؟

الأبن  : بابه كلي المدير لا تجي للمدرسة إذا ما يجي أبوك حتى نتفاهم وياه ..

الأب : هاي شلون بلوه !! آني ما عندي وكت أروح للمدرسة  !! الشغل ماخذ كل وكتي .. ما عندي مجال أحك راسي .. مقاولات هواي قابل نعوف الفلوس تروح إلغيرنه !! (تدخل الأم وقد سمعت كلام أبو رافد الأخير) ..

الأم : لا عيني أبو رافد لازم تروح للمدرسة وإشوف شيريد المدير .. القضية لازم مهمة لأن چان ما طلب حضورك المدير .. قابل الشغل أهم من رافد !! ليش إحنه چم رافد عدنه ..

الأب : آني لو بس أعرف رافد شنو عايزه حتى ينجح ؟ أكو طلاب فقرة إبهاتهم فقرة ما يلگحون على خبزتهم يطلعون أوائل بالدراسة !! وآني  كلشي ما عايز وطالعلي راسب بكل الدروس ؟ راح أتخبل ياعالم !!

الأم : لا عيني أبو رافد إسم الله عليك .. بس تدري شنو عايز رافد ؟ رافد عايزه يشوفك يمه دائماً ترعاه بالبيت وتقريه وتابعه بالمدرسة .. رافد يريد إيشوفك إصير إله قدوة وسمعتك طيبة بين الناس .. تدري كاعد يتألم من ديسمع  عليك حچي بالشارع ..

الأب : شيكولون عني بالشارع ؟ شنو الحچي ؟

الأم : يگلون شغلك مو زين بالمقاولات .. تاخذ المقاولة برشوة وما تشتغلها زين ..( يقاطعها الأب صارخاً)

الأب : كافي .. كافي .. إنت صايره ويه الناس ضدي !!

الأم : لا والله أبو رافد إنت زوجي وأبو بيتي .. آني مو ضدك .. بس آني أخاف عليك وعلى مستقبلنا .. تذكر إشكد أسولف وياك وأذكرك بالأخلاص والأمانة حتى الله سبحانه وتعالى يرحمنه ويصير ويانه ..(يقاطعها الأب ثانية ، وهو يقول)

الأب : كافي كافي ردينه على الإسطوانة مالتچ القديمة !! عمي يا إخلاص ياأمانه !! الناس تركض وره الفلوس ركض .. إذا ما أغلبهم إيغلبوني !!

الأم : لا أبو رافد .. مو كل الناس هيّ هيچ .. أكو ناس يخافون الله وما يدخلون لبيوتهم الحرام .. والله رازقهم وحافظهم  ..

الأب : يابه فضينه من هالحچي .. خلي أروح للمدرسة وشوف المدير شيريد ..

( يسير الأب نحو الخارج .. ويسدل الستار)

  

المشهد الثاني

(غرفة الأدارة .. المدير يجلس على كرسي وأمامه منضدة مكتبية صغيرة ، وعلى جانبي المنضدة من الخارج كرسيان متقابلان)

( ترفع الستارة والمدير جالس في مكتبه ، ثم يدخل أبو رافد ..)

الأب : السلام عليكم استاذ ..

المدير : (ينهض ويمد يده للمصافحة) وعليكم السلام أبو رافد .. تفضل إستريح .. ( وبعد أن يتصافحا يجلس أبو رافد على أحد الكرسيين ، فيبادره المدير بالكلام)

المدير : الله بالخير .

الأب : الله بالخير استاذ ..

المدير : آني وصيتلك هواية حتى تجي وتساعدني على رفع المستوى الدراسي لإبنك رافد لأنه كلش ضعيف لكن للأسف ما جيتنه .. ما أعرف ليش ؟

الأب : أي والله استاذ شغلي هواي وما صار عندي وكت وتأخرت عليكم لهسه..

المدير : ولهل السبب دزيتلك رسالة لأن السنة راح تخلص وإبنك رافد بعده كسلان بالدروس كلها !!

الأب : استاذ آني حاضر .. شنو اللي تأمرون بيه .. أخليله معلمين خصوصيين من اللي عدكم بالمدرسة .. (يقاطعة المدير)

المدير : العفو أبو رافد القضية مو هيچ .... نعم تگدر إتخليله معلمين من خارج مدرستنه ..

الأب : ليش استاذ خوب من نفس مدرستكم ؟

المدير : لا أبو رافد إحنه منشجع على التعليم الخصوصي أولاً .. وثانياً التعليم الخصوصي من معلمي المدرسة نفسها ممنوع حسب تعليمات وزارة التربية لأن بيه فساد .. وما راح تلگه معلم واحد ابمدرستنه يرضه ..

الأب : لعد شلون استاذ ؟ آني مستعد لأي شيء .. وأنطي فلوس إشكد ما چان حتى ينجح إبني رافد ..

المدير : عزيزي أبو رافد القضية مو قضية فلوس .. يمكن الفلوس بره تفيدك بس إهنا بالمدرسة ما تفيدك بشي .. لأن كل الطلاب همه أولادنه وإحنه نحبهم ونحرص على مصلحتم ..

الأب : لعد والحل استاذ شنو ؟

المدير : عزيزي أبو رافد يرادلك متابعة قوية لإبنك رافد .. تقسم وكته .. إتخصصله وكت للقراءة ووكت للراحة ووكت للعب وشوفه وين يلعب .. أوياومن وتختارله الأصدقاء الحبابين والشاطرين اللي يگدر يلعب وياهم بأمان ويستفيد منهم .. وگبلهن كلهن إنته إلك دور مهم بحياته لازم إصيرله قدوة حسنة يقتدي بيك وحتى يسمع كلامك ..

الأب (منذهلاً) : ها .. إيه (يحدث نفسه بصوت مسموع).. أوه هذا نفس حچي أم رافد اللي يومية إتعيدلياه مية مرة !! هاي شلون بلوه !! وين ما أروح إلگه أم رافد جدامي !!

المدير : شنو ؟ شتگول أبو رافد ؟؟

الأب : لا.. لا .. هيچ ما داگول شي !! كلامك صحيح استاذ .. بس ( ويسكت)

المدير : بس شنو ؟

الأب : لا ماكو شي .. أگول الله كريم .. هسه عاد آني أستأذن استاذ لأن عندي أشغال هواي حتى أگدر أروح أشوفها وتابعها بنفسي .. العيشة تردينه نركض من الصبح لليل حتى محد يغلبنا !! ثيمانلله (يقف ويمد يده للمدير مصافحاً ومودعاً).

المدير : ثيمانلله مع السلامة .. دير بالك على إبنك رافد تره هو الأهم بالحياة .. گبل الشغل والفلوس .. الولد الصالح والناجح هو الثروة إلأهله..

(يخرج أبو رافد مسرعاً وهو ينظر إلى ساعته .. و يبقى المدير الذي يهزّ رأسه أسفاً ثم يسدل الستار) .

  

المشهد الثالث

الديكور نفس ما ظهر في المشهد الأول في بيت أبو رافد .

( يظهر أبو رافد جالساً ، وهو يحاول الإتصال بالموبايل )

الأب : بلله  هذا حچي صارلي نص ساعة ما داحصل شريكي صاحبي علوان .. شبكة الإتصالات تعبانه .. شلون راح أفتهم منه إشسوه ما سوّه .. راح على المقاولة الجديدة .. لگانه موظف ضعيف  نطيه رشوة حتى إيساعدنه ونحصل على المقاولة شلون ما چان !! (يكرر الإتصال بالموبايل مرة ثانية وثالثة قبل أن يتمكن من الإتصال) ..

الأب (بلهفة) : ها علوان هاي إنت وين ؟ ليش ما إتصلت بيّ ؟

علوان : ......

الأب : زين .. زين .. إسويت على المقاولة الجديدة اللي گتلك عليها ما لگيتنه واحد من الدائرة يساعدنه بيها وشگد ما يريد نطيه ..

علوان : ......

الأب (تظهر على وجهه علامات الغضب) : ما كو أبد .. يخافون من النزاهة خاف تلزمهم !! لعد شلون راح نشتغل فهمني شلون .. ما گتلهم نزود فلوس الرشوة بلكي يقنعون ؟

علوان : ....

الأب : زين زين روح إلشغلك علوان .. وآني راح أدور بنفسي على الشخص اللي يفيدنه أريد أشوف إشلون ما ألگه .. وهسه إشوف إذا مالگيت مية راح يساعدونه مو بس واحد .. عمي الفلوس كلشي إسوي إنت ما سامع الفلوس إتجيب العروس .. يلله روح .. ما كو شغله كلفتك بيها وجبت راس إلا إتعبني وتخليني آني أروح بنفسي أسويها .. (يغلق الموبايل بعصبية وهو يقول لنفسه بصوت مسموع) النزاهة !! النزاهة !! ياهو التحچي وياه إيگلك أخاف من النزاهة !! ما إتگلونه شلون لعد راح إنعيش ونجمع فلوس وصير عدنه ثروة طائلة ويصيحونه مليادريه إذا النزاهة تركض ورانه !! هاي شلون بلوه شيفضه !!

(يرتفع صوت قرع شديد على الباب)

الأب : رافد .. رافد يابه روح شوف منو ديدگ على الباب ..

(بعد قليل يظهر رافد وقد عاد مضطرباً من الباب ويخبر أباه)

رافد : يابه .. يابه ذوله جماعة ديسألون عليك يگولون إحنه من النزاهة إنريد إنشوف أبوك ..

الأب (مضطرباً) : شنو شنو.. من النزاهة !! شيريدون مني النزاهة ؟ ما گالوا شيريدون !! زين روح گلهم خل يتفضلون خلي نشوف شبيهم .. شيريدون مني !! ياستار بس لا إكتشفوا وحده من شغلاتنه العوج وراح نوگع بيها !!

(يدخل محقق النزاهة ويرافقه شخصان يسيران خلفه)

محقق النزاهة : إنت أبو رافد ؟

الأب : نعم آني أبو رافد .. خير خب ماكو شي ؟ تره آني كلشي ما إمسوي !! آني رجال فقير !! إذا أكو شي تره همّ َ ورطوني !!

محقق النزاهة : صدر عليك أمر قضائي بإلقاء القبض وحجز أموالك المنقولة وغير المنقولة .. تفضل ويانه وإنت تعرف التفاصيل بالمحكمة ..

الأب (متظاهراً بالإستغراب) : ليش أروح للمحكمة ؟  آني أسويت حتى تلقون القبض عليّ ..

محقق النزاهة : وگع الجسر اللي كملت بناءه گبل شهر وإستلمت فلوسه .. طلع كل شغلك غش .. وخطية سبع مواطنين مسكين چانوا عليه من وگع إنجرحوا وتكسرت إديهم ورجليهم وهذا بسببك وهاسة نايمين بالمستشفى .. (يوجه المحقق الشخصين  اللذين معه لإلقاء القبض على أبي رافد فيتقدم الشخصان المرافقان للمحقق نحو أبي رافد ويقومان بإقتياده ثم يتجهون جميعاً للخروج فتأتي أم رافد وهي باكية وتقول بصوت عالي)

الأم : ليش هيچ سويت بينه أبو رافد .. ليش أذيت الناس وهدرت المال العام .. وضيعت نفسك وضيعتنه وياك .. ليش .. ليش (ثم تغلق الستارة).

  

إنتهى

  

  

 

جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 12/08/2011 07:21:23
أخوي العزيزين الإعلامي المتألق عبد الله السلطاني والأديب المبدع صباح محسن جاسم تشرفت وسررت بمروركم الجميل على نص مسرحيتي المتواضعة .. لكما مني كل الشكر والتقدير .. ومحبتي الدائمة .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2011 02:40:19
عرفت فيك الباحث القدير والتراثي والأعلامي الحريص وما زاد من اعتزازي بك التصاقك بالناس كاشفا عن الزيف بمثل هذا التجريب المسرحي الساخر والدال.
مرحى للجديد الذي يزيد من افتخارنا بشخصكم الكريم.

الاسم: الاعلامي عبد الله السلطاني
التاريخ: 11/08/2011 18:09:54
الاستاذ الكريم ابو اعتماد
ليس غريبا عليك التالق
لقد كانت لوحه جميله وتعلمت منها كبفية عمل السيناريو والحوار وانت تعرف عملي الاخراجي المتواضع
تقبل مودني




5000