.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيها الإنسان...

محمد الجزائري

أيها الإنسان الغاضبْ..
النادبُ ذكرى وطن أجمل..جمراتك تلك، فتلت بأنامل أعرابي حرَةْ..

أيها الإنسان الغائبْ..
الراغبُ، في تلك الجنات الغضة تحت عيون امرأة هزأت بالآه
و بالنظرَةْ..

أيها الإنسان الذاهبْ..
الهاربُ، رغم طلوع الفجر إلى أناتك، محتفيا بحكاياك المرة..

أيها الإنسان الناحبْ..
الراهبُ، تجلو سر نبوءات التيه؛ ضمائر كل الناس حكايا و أناس حكاياك قطاف عيوب مغترة..

أيها الإنسان الضاربْ..
الخالبُ، هذي الدور شعائر معجزة..كن معجزة تحنو، ترنو، ولدت فوق ذراعات الطفرة..

أيها الإنسان اللاعبْ..
الداعبُ، أرجوحة صيف مهزوم..و خريف خريفك خلف الباب يداعب أشطان الحسرة..

أيها الإنسان الكاذبْ..
الصاخبُ، في عريك أطفال تلعب، تهزأ من أسمالك، من أشلائك..
و تجاعيد جبينك معترة..

أيها الإنسان الشاحبْ..
التائبُ، بعد ليال حمر، و شرك مخبوء في جنبك، داخل جلدك، خارج حزنك..خلف لياليك الحمرا..

أيها الإنسان الراكبْ..
الذائبُ، في سكر أحلامك، إنزل لست سوى خرقا للعادة، منبوذا، ما بين المرة و المرة..

أيها الإنسان الصائبْ..
الواصبُ، لوعته الحرى مفترق، و أحاديث الموت شذى يطفو..قبل قصائده الأخرى..
قبل قصائده الأخرى..
قبل قصائده الأخرى..

 

محمد الجزائري


التعليقات

الاسم: محمد الجزائري
التاريخ: 19/11/2010 09:29:51
عزيزي فاروق...
أنا محمد الجزائري من الجزائر و لست عراقيا..
أشكرك على قراءتك للقصيدة..

أزكى تحياتي..

محمد الجزائري

الاسم: فاروق أوهان
التاريخ: 19/11/2010 00:54:04
أيها الصديق محمد الجزائري، شكر لهذه القصيدة.
أتمنى أن نتواصل لو كنت محمد الجزائري العراقي الذي قدمإلى الإمارت قبل هجرتي إلى كندا

الاسم: محمد الجزائري
التاريخ: 27/12/2007 17:56:03
و أنتَِ الأروع أبدا....


محمد الجزائري

الاسم: hala
التاريخ: 27/12/2007 17:00:59
شعرا رائع ......... واصل على هذا




5000