.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


افيون الوقود والمولدات الحكومية

علاء هادي الحطاب

لست طبيباً او مضمداً او حتى مخدراً لكنني فهمت من مدرسة الحياة ان الافيون دواء نتيجته التخدير وابعاد فترة الالم الى اشعار اخر لذا صار الطلب عليه واسعاً هذه الايام واغلب وزارات الدولة تستورده وليس وزارة الصحة فقط وبكميات تكفي حاجة القطاع الذي تديره.

في اول يوم رمضاني اذ العطش والتعب بان على وجهي وقاربت الساعة السابعة " غروباً " واقترب وقت الافطار .. وهنا حدثت العاصفة الكبرى (( ابو المولدة الاهلية )) يرفض التشغيل رغم انه يبيع سعر الامبير الواحد بـ (17) الف دينار... نعم ليس بـ(7) الف كما  تروج حكومة بغداد لذلك... بل (17) الف دينار ...س...ج.. حتى وصل الامر الى(( التواثي)) والعراك بالايادي بين الاهالي وصاحب الجلالة ابو المولدة .. والنتيجة.. افطروا يا صائمين على ضوء اللايت الشحن و ((المهفات)) العراقيين فقط يعرفون هذه المفردة.

ما دعاني لكتابة هذا الموضوع هو عدم التزام اصحاب المولدات الذين استلموا وقوداً من الحكومة (( ببلاش) في اوقات التشغيل من جانب وعدم تغطية الحكومة المحلية ببشقيها محافظة بغداد ومجلس المحافظة جميع مناطق العاصمة فمن شملهم  عطف حكومة بغداد  يشتري الامبير بسبعة الاف ومن لم يشمله كحالي يشتري الامبير بـ (17) وهو المنون .. اعتقد ان الهالة الاعلامية لتوزيع الوقود المجاني والمولدات الحكومية  اخذت اكبر من حجمها الحقيقي .. نعم نجحت الحكومة في تمرير هذه الصفقة اعلاميا واقنعت الناس "الى حد ما" ان شهر رمضان هذا العام فضلاً عن  صيفه  سيكون احسن  حالاً من سابقه لكن الواقع خلاف ذلك. اغلب مؤسسات الدولة العراقية تعاني امرين في تنفيذ  مشاريعها  بنجاح وهما حسن التخطيط وحسن الادارة اذ ان التخطيط يتم في المكاتب وليس على الواقع الميداني وعند تنفيذه يواجه جملة مشاكل كما ان الادارة ومتابعة التنفيذ غائبة تماماً عن مجمل مشاريع مؤسسات الدولة العراقية ومنها حكومة بغداد وهذا ما اكده لي نصاً رئيس مجلس المحافظة  في حوار مكتوب  قبل ايام.

اعتقد ان المحافظة ومجلسها نجحا  في الترويج لمشروعهما وفشلا في متابعته لضمان نجاحه وهم اليوم بحاجة الى مورفين جديد لأن الم المواطن بدأ يتصاعد شيئاً فشيئاً نتيجة عدم التزام اصحاب المولدات  ووجود مناطق كبيرة لم يشملها مورفين حكومة بغداد فلذلك ليعمل العاملون.

 

علاء هادي الحطاب


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-10 21:02:20
علاء هادي الحطاب

------------------ /// رائع ما خطت الانامل من ابداع لك الرقي وسلمت الانامل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000