.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق الضعيف ينتظر اللطمات واحدة تلو الاخرى

طارق عيسى طه

منذ اكثر من شهر والمدفعيتان الايرانية والتركية تتناوبان على قصف القرى الكردية ,الفلاحين الفقراء يتكبدون الخسائر الفادحة ,البيوت تتهدم المواشي والمزارع تحترق ,العراق يحتج ويستنكر,ولا من مجيب ,لقد اصبح العراق بلاد الرافدين مالا سائبا مقسما ممزقا ,تتقاذفه الافكار الشوفينية والطائفية ,بحجة الفيدرالية  التي هي بريئة من هذه الدعوات الانانية التي تمثل مصالح ضيقة لفئة صغيرة مميزة ,لمصلحة من يقتل ابناء الديوانية ؟ولماذا هذا الاقتتال ؟هل هناك ضرورة وطنية , ام ان القتال لمصلحة فئة صغيرة سيطرت على مجموعة من الناس وافهمتهم بعدالة السيطرة على هذه المدينة الفقيرة التي تنقصها جميع الخدمات من طبية الى كهرباء وماء صالح للشرب والغسل ,ان اقتتال الاخوة في جميع انحاء العراق وعمليات التهجير القسري وظلم ابناء الشعب جميعا وقتلهم من مسيحيين وصابئة وسنة وشيعة والخ من باقي الموزائيك الجميل هو الذي شجع الاتراك والايرانيون على الاعتداء اليومي ,واليوم وافق البرلمان التركي على الموافقة على اجتياح العراق بحجة ملاحقة حزب العمال الكردستاني ,واما السبب الحقيقي فهو الخلافات الموجودة في كركوك بين ممثلي القوميات المتأخية من كورد وتركمان وعرب وارمن واشوريين ,واحب ان اؤكد ممثلي القوميات الذين لا زالوا يهددون بحل الخلافات بالقوة وعلى راسهم حكومة التجربة الكردية الرائدة ,والمفروض ان تكون لديها من التجارب ما يمكنها من احتواء المشكلة بطريقة الحوار وليس بالتهديد بالحرب الاهلية الحقيقية كما صرح رئيس الاقليم الكردستاني

السيد مسعود البارزاني ,لا اريد ان ابرر نية الحكومة التركية التي تتصرف  بدافع من غطرسة وكبرياء ,وان نيتها اجتياح الحدود العراقية مرفوض وهو خرق للقوانين الدولية

وسوف تكون النتيجة سفك دماء الابرياء الذين ينتظرون الحلول من اولي الامر العراقيون

المعروف بان تركيا عضو مهم في حلف الناتو ,وحليف قوي لامريكا لا تستطيع امريكا التفريط بهم في هذه المعادلة ,المفروض في مثل هذه الحالات ان تقف جميع القوى موقفا موحدا للذود عن الوطن المشترك ,فهل ان الجيش العراقي الممزق بين الميليشيات قادر على ذلك ؟طبعا لا ,السؤال الان من سيعلق الجرس ؟ومن سيحمي الوطن ؟

طارق عيسى طه


التعليقات




5000