..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيـان الهيئة التحضيرية لمجلس الصحافة المستقلة في نقابة الصحفيين العراقيين

مناضل التميمي

 بغداد/ مناضل التميمي..

في الوقت الذي تُهول فيه الكثير من الادعاءات والتصاريح الصحفية من قبل بعض المؤسسات والصحف المتأربة على أصل المهنة وعلى أقرار قانون حماية الصحفيين العراقيين المفترض مناقشتهِ واقرارهِ ضمن جدول جلسات البرلمان العراقي،جراء ماأشارت اليهِ الأحداث التي شهدتها الساحة الصحفية والأعلامية العراقية ومارافقتها وتميزت بها من أنتهاكات وتجاوزات وأعتداءات مباشرة وغير مباشرة موجهة أو مقصودة أو تلقائية ضد الصحفيين والحريات الصحفية في العراق وضد حق الوصول الى المعلومة ومناطق الأحداث الساخنة، فضلاً عن ظاهرة الفساد المستشري بمفاصل مؤسسات ودوائر الدولة، والى ماتقدم من ذلك بكثير،فأن الواقع الأني يشير ويدل الى أن العمل الصحفي في العراق مازال يتسم بالتعقيد المقترن بالخطورة بسبب الأضطرابات السياسية والأمنية الملحوظة والمرئية....

فقد ارتأت الهيئية التحضيرية لمجلس الصحافة المستقلة في نقابة الصحفيين العراقيين، الى مطالبة الحكومة ومجلس النواب في التسريع بمناقشة واقرار قانون حماية الصحفيين العراقيين لكثرة الخروقات الدستورية واللاشرعية والتي أصبحت كثيرة وثقيلة على كاهل زملاء المهنة، وأن أوضاع الصحفي العراقي أخذت بالتدهور المستمر جراء المساس القصدي الذي يلعبهُ ويمارسهُ بعض الفاسدين العاملين في أروقة ومؤسسات الدولة، فضلاً عن ظاهرة التهديد العلني للصحفيين من قبل شخصيات سياسية وبرلمانية معروفة ومثل ذلك ماتعرض لهُ غالبية زملاء المهنة،

وعلى هذا الأساس تعلن اللجنة التحضرية المذكورة سلفاً أعتصامها الكبير امام مجلس النواب مطالبةً بالتسريع في أقرار قانون حماية الصحفيين العراقيين لمواجهة التحديات الخطيرة والجسيمة التي تهمش مبادىء المهنة وعدم أحترامها وعدم أحترام قدسية العمل المهني الصحافي الذي يمثل بدورهِ الريادي الرسالة القيمة للمجتمع العراقي وأطيافهِ المتنوعة...

 ولكثرة التسويفات والمماطلات طوال الأشهر والسنوات الفائتة والتي تشعرنا بالقرف وعدم المصداقية نؤكد مطلبنا هذا من خلال بياناتنا ومطبوعاتنا في الصحافة المكتوبة والمرئية والوسائل الأخرى؟؟؟

وذلك لقبر التداعيات المزيفة والمدفوع ثمنها مقدماً من بعض الطارئين على المهنة والمستفيدين من تعثر الاقرار، مع درء مخاطر الخروقات الدستورية واللاشرعية التي تحاول تعثر أقرار قانون حماية الصحفيين بكل وسائل ااممانعة التعجيزية،،كما نطالب ببيان النوايا والكشف عن تأخير أقرار القانون من قبل أصحاب القرار، وبالوقت نفسهُ نطالب بمراقبة وتدوين كل التهديدات والمخاطر التي تهدد الصحفيين العراقيين ونؤكد على تشكيل لجان خاصة مهمتها البحث عن ذلك الانتهاك السافر،بالتنسيق المستمر مع المؤسسات الحكومية ذات العلاقة من اجل دعم اجراءات حماية الصحفيين مؤقتاً لحين الاقرار على القانون,خلال الأيام المقبلة...

 بالاضافة الى مساعدة المؤسسات الصحفية الاعلامية المستقلة على تطوير أجراءات سلامة العاملين فيها، وجمع وتوزيع المعلومات التي من شأنها مساعدة الصحفيين على ضمان سلامتهم والحد من المخاطر التي يتعرضون لها أثناء ممارستهم لعملهم المهني مؤكدين من ذلك الى خلق توازن مشروع في حق حرية الرأي والتعبير دون قمع الرأي الأخر بغض النظر عما يرتكبهُ أقلام بعض الصحف المأجورة من أخطاء وتجاوزات لاتقرها الصحافة الحرة والنزيهة والحيادية وهي بالطبع مرفوضة ولاتتفق مع طبيعة مهنة الصحافة،و أيماناً منا بوحدة الصف المهني الوطني والاهم وحدة العراق الديمقراطي الحر الجديد......

 

 

 

مناضل التميمي


التعليقات




5000