.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجواهري رجلٌ فوق الشهبات

رمزي العبيدي

 

قرأتُ في موقع ( صوت اليسار العراقي ) على الشبكة الدولية للمعلومات ( الإنترنت ) ، قصيدة منشورة لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري ، يخاطب فيها صدام حسين عندما أسقط هذا الطاغية الجنسية العراقية عنه ، ووجدْتُ فيها كثيراً من الزحافات والعلل ، لذا ارتأيْتُ إعادة نشرها بعد تصحيحها وتنقيحها منها ، اعتماداً على معرفتي ومراجعتي لبحور الشعر العربي وأوزانه التي وضعها عالِم اللغة العربية الخليل بن أحمد الفراهيدي ، لكن يبقى فضلُ القائمينَ على موقع ( صوت اليسار العراقي ) هو الأوَّل والأسبق في إظهار هذه القصيدة ونشرها وتعريف الدارسين بها ، وفيما يلي نصُّها :

 

يَا غَادِرَاً إنْ رُمْتَ تَسْأَلُنِي أُجِيْبُكَ مَنْ أنَا

أَنَا العَرَبِيُّ سَيْفٌ عَزْمُهُ لا مَا أنْثَنَى

أَنَا الإِبَاءُ أنَا العِرَاقُ وَسَهْلُهُ وَالمُنْحَنَى

أَنَا البَيَانُ أَنَا البَدِيْعُ بِهِ تَرَوْنَقَ ضَادُنَا

أَدَبٌ رَفِيْعٌ غَزَا الدُّنَا عِطْرٌ يَفُوْح كَنَخْلِنَا

أَنَا الوفاء أَنَا المَكَارِمُ عُرْسُهَا لِي دَيْدَنَا

أَنَا بَاسِقٌ رَوَّاهُ دِجْلَة وَالشُمُوْخُ لَهُ أنْحَنَى

مَنْ أنْتَ حَتَّى تَدَّعِي وَصْلاً ؟ ، فَلَيْلانَا لَنَا

أَنْتَ قَاتِلُ نَخْلَتِي ذُلاً بِمَسْمُوْمِ القَنَا

أَنْتَ هَاتِكُ حُرْمَةَ الشجَرِ الكَرِيْمِ المُجْتَنَى

أَنْتَ مَن خَانَ العُهُوْدَ كَيْ يُدَّنِسَهَا الخَنَى

لَوْلاكَ يَا ابْنَ الخَيْسِ مَا حَلَّ الخَرَابُ بِأرْضِنَا

لَوْلاكَ مَا ذَبَحُوا الوَلُوْدَ مِن الوَرِيْدِ بِرَوْضِنَا

لَوْلاكَ مَا عَبَثَ الطُغَاةُ بِأرْضِنَا وَبِعِرْضِنَا

أَنَا فِي النُفُوْسِ وَفِي القُلُوْبِ وَفِي العُيُونِ أَنَا السَنَا

أَ عَرَفْتَ يَا ابنَ الطِيْنَةِ السَوْدَاءِ يَا ابْنَ الشَيِّنَا ؟

أَنَا العَرُوْضُ أَنَا القَوَافِي وَالقَرِيْضُ وَمَا عَلا

سَلْ مُضَاجِعَ أُمِّكَ يَا ابنَ الزِّنَا

مَنْ العِرَاقِيُّ فِيْنَا أَنْتَ أَمْ أَنَا ؟

 

***

  وأرجو الانتباه إلى أنَّني لا أعدِّل شعر الجواهري ، بلْ أعدِّل نصاً منسوباً له عَثرْتُ به أو عليه منشوراً وبه زحافاتٌ وعلل ، ممَّا لا يليق بشاعر وقامةٍ كالجواهري ، فالجواهري فوق الشبهات ، وأنا لا أدَّعي التعالم والمعرفة الكاملة ببحور الشعر وقوافيه ، لكنَّني تعلمتها من أستاذيَّ : الدكتور محمد حسن علي مجيد الحلي ، والدكتور جعفر صادق حمودي التميمي ؛ طيَّب الربُّ ذكرهما ، ولو وقع هذا النصُّ في يد أيِّ واحد منهما ، لعدَّلا عليه ونقَّحا فيه أفضل منِّي بالتأكيد ، وعلَّ مقالتي هذه تقع في يد أيِّ واحدٍ منهما ، ليُصَحِّحا لي ما فاتني أو غفلتُ عنه ، وأتمنى من أو على الأدباء ممَّن لديهم النصّ الأصلي كما نظمه الجواهري نفسه أنْ ينشروه ، حتى تعمَّ الفائدة على الجميع .

وربُّ العباد من وراء القصد والنيَّة .   

***************

 

 

 

 

 

رمزي العبيدي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-03 18:44:47
رمزي العبيدي

-------------- /// سلمت نيرا ايها الكبير لك الرقي
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر الخير والبركة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: رمزي العبيدي
التاريخ: 2011-07-31 22:40:25
توضيح 2
الأستاذ نمر الحضرموتي المحترم
تحية طيبة
أشكرك على مشاعرك تجاهي ، وأقول لك مع الاحترام والتحية : لا داعي لاشمئزازك من تعليق السيد سامر علي أحمد لأنه هنا لا يغرد خارج سرب الجواهري ، وارجو منك أنْ تكون هادئا وموضوعيا كعادتك المعروفة عنك دائما ، وتخفف من لهجتك مع الأخ سامر ، أشكرك مرة أخرى واعتذر منك ومن القراء الكرام لهذا اللبس الحاصل ، فأنا عدلتُ على نص منسوب للجواهري الكبير ، ولم أتحقق من صحة نسبته له ، وقد نوهتُ بذلك ، لكن السيد سامر تعصب وتشنج ولا أعرف لماذا ، ربما كان هذا طبعه وسجيته .. لا أدري ،
وليست هذه المرة الأولى التي أعثر بها على هذه القصيدة أو على هذا النص ، فقد سمعت بعض أبياتهامن صديق لي وأنا في بغداد عندما كنت طالبا في قسم اللغة العربية في إحدى جامعات بغداد في تسعينيات القرن الفائت . وأنا هنا أؤكد لك وللقراء الكرام أن هذه الأبيات ليست للجواهري الكبير بناء على ما أفادني به الأستاذ القدير صباح المندلاوي في رسالة منه إلي عبر موقع الفيس بوك ، بعدما طلبت منه وسالته أن يفيدني بمعلوماته عنها ، وله ولك من التقدير والتحية والاحترام .

رمزي العبيدي
دمشق في
1/8/2011م

الاسم: رمزي العبيدي
التاريخ: 2011-07-31 22:21:54
توضيح 1
السيد سامر علي أحمد المحترم
تحية عطرة
أولا لا داعي لهذه الخشونة وهذه العصبية وهذا التشنج في تعليقك ، فما هكذا تناقش الأمور الفكرية ، وثانياأنت لم تقرأ مقالتي جيدا ، فأنا قلت نصا منسوبا للجواهري ، عدلت عليه دون التحيقيق في صحة نسبته للجواهري ، وأنا أعتقد أن هذا النص فيه من العناصر الجمالية ما فيه أو فيه من الشاعرية ـ حتى لا تزعل ـ مافيه ، لذا نجح من نسبه إلى الجواهري لأن يدفع بعضنا إلى تصديقه ، ويدفعني شخصيا للتعديل عليه عليه بعدما وجدته منشورا بزحافاته وعلله ؛ واعلم ياصديقي أنني في الأغلب الأعم أو معظم الأحيان لا أرد على التعليقات التي ترد على مقالاتي ، وذلك لعدم قناعتي بما يرد فيها ، ولا أريد أن أدخل في جدل عقيم مع كاتبيها ، لكنني رددت عليك لأن في تعليقك الصحة والصواب ، رغم عدم قناعتي بتشنجك واستغرابي من عصبيتك ؛ فقد أفادني قبل أيام قليلة الأستاذ القدير صباح المندلاوي عبر موقع الفيس بوك بأن هذه الأبيات ليست للجواهري الكبير ، وما عزائي إلا أنني قلت ( الجواهري رجل فوق الشبهات ) . ولك في الأخير الاحترام والتحية .

رمزي العبيدي
دمشق في
1/8/2011م

الاسم: نمر الحضرموتي / جمعية ادب الراحلين/ اليمن السعيد
التاريخ: 2011-07-30 20:32:35
الاستاذ رمزي العبيدي .. عرفناك كاتبا، مرموقاً وسر عظمتك هي في مسحة التواضع التي تحملها ، وانت الكاتب الاريب .. لك مني التحية ، واستغل هذه الكلمات لأعبر عن أشمئزازي وأشمئزاز زملائي الادباء اليمانيين لتعليق السيد سامر علي احمد الذي يقول انه المتحدث الرسمي بأسم مركز الجواهري في براغ على كلمتكم الرائعة ، ومبعث هذا الاشمئزاز ايضاً يجيء بمناسبة تغريد السيد سامر خارج سرب الجواهري الخالد ، ولمن يريد التأكيد من صحة قولي ادعوه لقراءة السجال الدائر حالياً بين الكاتب الكبير زيد الحلي والسيد سامر في موقع ( ميدل ايست اون لاين ) حيث سيلاحظ امية لا تصدق عند السيد سامر في فهم روحية الجواهري المعروفة للقاصي والداني ..
مركز الجواهري في براغ بحاجة الى دروس في محو الامية الثقافية وخصوصاً تلك المتعلقة بالجواهري والا فأن الشاعر الكبير سيضيع على ايدي من يدعون انه يمثلون تاريخه ..
شكراً اخي رمزي

الاسم: سامر علي احمد
التاريخ: 2011-07-30 08:26:39
راجين العلم بان الكتابة اعلاه ،المنسوبة زيفاً ، والتى جرى تداولها كثيرا ، بوعي اوبلا وعي ، لاتمت للجواهري الخالد باية حال من الاحوال ... ومع ذلك يسعى البعض عمدا او بساطة على اعادة نشرها وتعميمها ... سامر على احمد - مركز الجواهري في براغ




5000