هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الإنسان بين ذنبه وإيمانه

نريمان المالكي

إن كل ما أثبته الاسلام ذنبا وجرما اثبت الواقع انه بطبيعته داع الى فساد الإنسان وشقائه وهو بالتالي اما ينهي بالضرر المباشر وغير ذلك على الحياة الفرديه والاجتماعيه وهكذا تجد العلم دائما مع الدين وان كان بعد حين فاذا تفصحنا النصوص الاسلاميه التي تحدثت عن المعاصي سوف نجدها دائما تعلل جميع المآسي والمشاكل والنكبات الفديه والجماعيه التي يرتكبها الانسان وهذا مايثبت ان الاسلام يثبت من خلال ما يطرح من النصوص نظريه متكتمله وقانونا ثابتا يرى على ضوئه ان جميع ما يواجه الانسان في حياته من اضرار ماديه وتاعب نفسيه ماهي الانتيجة تخلفه عن القوانين الالهيه التي تتجسد في رسالات السماء للانسان قال الله تعالى ( وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ) 
وفي حديث للإمام محمد الباقر عليه السلام قال فيه ( ما من نكبه تصيب العبد الابذنب ) فلكل ذنب اذا ضررا خاص على الإنسان فالزنا والسرقة والكذب والبهتان والظلم والخيانه والتجاوز على حقوق الآخرين والغيبة والفتنه كل هذه المحرمات تشبه الجراثيم التي تصيب الإنسان وتؤدي إلى هلاكه عندما لايعالجها ..

*اثر الذنوب على القلب 

للذنوب اثر كبير في تلويث النفس وامراضها والكثار منها يحدث قسوة وظلمه في القلب وهذه القسوه كثيرا ماتؤدي بالانسان الى الجرأة على ارتكاب ابشع الجرائم واكثرها خطرا على الفرد والمجتمع واوضح القآن الكريم هذه الحقيه فقال ( ثم قست قلوبكم من بعد ذلك أو اشد قسوة )
وروي عن الإمام الصادق عليه السلام كذلك انه قال (ما من شيء افسد للقلب من خطيئته ان القلب ليواقع الخطيئة فما تزال به حتى تغلب عليه فيصير أعلاه أسفله ) 
لذلك لمر الاسلام المسلم ان لا يستهين بذنب ولايستصغر معصيه وان يحاسب نفسه ويستغفر الله كلما وجد نفسه مذنبا اوعصى لتتسع المسافات والابعاد النفسيه بينه وبين المعصيه وليبقى نقي القلب طاهر السريه فلا تترك المعاصي الطارئه عليه اثرا في قلبه وضميره ,,

*اقتراف الذنوب ينسي العلم :

روي عن رسول الله ص انه قال ( اتقوا الذنوب فانها ممحقه للخيرات ان العبد ليذنب الذنب فينسى به العلم الذي كان قد علمه ) ولهذا قال علمائنا الابرار ( ينبغي لطالب العلم ان يحسن نيته ويطهر قلبه من الادناس ليصلح لقبول العلم وحفضه واستمراره ) 

ارتكاب الذنوب يسلب الخشوع 

اما في ما يتعلق بدور المعاصي في ساب الخشوع من قلب الانسان واثرها في ابعاده عن العبادات والعمال الصالحه فان الروايات عن اهل البيت عليهم السلام كثيرة جدا بهذا الصدد فقد روي عن النبي الاعظم محمد ص ( اتقوا الذنوب فانها ممحقة للخيرات ان العبد ليذنب الذنب فينسى به العلم الذي كان قد علمه وان العبد ليذنب الذنب فيمنع به من قيام الليل وان العبد ليذنب الذنب فيحرم به الرزق وقد كان هنيئا له ) 
ومما يذكر في هذا الموضوع ان رجلا جاء للإمام علي عليه السلام فقال له ( الني قد حرمت الصلاة بالليل فقال له الامام انت رجل قد قيدك ذنوبك )

الذنوب تمنع استجابة الدعاء :

ذكر علمائنا الاعلام ان من اهم شروط استجابة الدعاء - بعد اخلاص النية - هو ترك الذنوب وقد استدلوا على ذلك بروايات رويت عن اهل البيت عليهم السلام مها قول الإمام محمد بن علي الباقر ع(ان العبد ليسال الله الحاجه فيكون من شانه قضاؤها الى اجل قريب او وقت بعيد فيذنب العبد فيقول الله تعالى للملك : لا تقض حاجته واحرمه اياها فانه تعرض لسخطي واستوجب الحرمان مني )-

*ارتكاب الذنوب يزيل النعم :

وقد ذكر القرآن ذلك فقال (كفرو بآيات الله فأخذهم الله بذنوبهم أن الله قوي شديد العقاب وذلك بان الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وانم الله سميع عليم ) 
وينقل عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام انه سمع ابوه يقول (ان الله قضى قضاءا حتما ان لاينعم على العبد بنعنه حتى يسلبها اياه حتى يحدث العبد ذنبا يستحق بذلك النقمة ) 
وروي عنه ع كذلك انه قال (الذنب يحرم العبد الرزق ) 

ارتكاب الذنوب ينزل البلاء : 

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم ( فليحذر الذين يخالفون عن امره ان تصيبهم فتنه او يصيبهم عذاب اليم ) وروي عن الامام محمد الباقر عليه السلام انه قال ( ما من نكبة تصيب العبد الا بذنب )وهكذا يتح لنا ان ان اقترتف الذنوب عمل مهدد لحياة الانسان بكل جوانبها ولهذا كان الائمه من اهل البيت ع يحثون المؤمنين بأساليبهم التربويه الشريفه على ضرورة تربية الذلت ومحاربة النفس الاماره بالسوء وقطع الطرق المؤدي هبها الى المعصية ....والحمد لله رب العالمين 

 

 

نريمان المالكي


التعليقات

الاسم: نريمان المالكي
التاريخ: 2011-07-28 20:06:04
شكرا لمروركم منور دوما بصفحتي
استاذ فراس حمودي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-07-28 16:54:38
نريمان المالكي

---------------- /// الحمد الله رب العالمين ان لك لقم حر نفتخر به ايتها الاخت العزيزة طوبى لك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000