هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إيران صديقة ساستنا عدوة شعبنا الأبي

علي الطائي

بعد عام 2003 بدأت إيران في عمليات ضد العراق بمختلف الأساليب  منها التجاوز على الحدود وسرقة النفط أو الاعتداء على الصيادين العراقيين في مياه شط العرب والخليج العربي  وإرسال الأسلحة إلى أعوانهم في العراق من اجل قتل العراقيين وكثير من تلك الإعمال الاستفزازية التي تهدف إلى الإضرار بالعراق وشعبة وللأسف فقد تعاقبت على حكم العراق أكثر من حكومة عراقية الاسم إيرانية الهوى بل إن بعضهم عينوا في منصب رئيس الحكومة بمباركة إيرانية وأوامر من قم وطهران

ويمثل ولاء عدد من ساستنا الجدد لإيران أمر خطير  وبعض ساستنا يحمل الجنسية الإيرانية جعل إيران تتمادى في تجاوزها على العراق

لان إي مسوؤل عراقي يزور إيران لا يجرؤ على مطالبتها بوقف الاعتداء على العراق فهو يحس  إن إيران اكبر من إن يوجه لها نقد وهو اصغر من إن ينتقد إيران 

تجاوزوا على رئيس العراق عندما أرسلوا وزير لاستقباله وتوديعه وتجاوزوا على راية العراق ورمزه في ملعب أزادي تحت سمع ونظر السفير العراقي في طهران  ولم نسمع إي استنكار من حكومتنا ومالكها العتيد العراقي

قصفوا القرى الحدودية في الشمال المالكي لم يحرك ساكن كأن الأمر حدث في مكان أخر وليس في العراق  الذي هو رئيس حكومته الاتحادية

إيران تريد إن تبعث برسالة مفادها أنها أصبح لها اليد الطولى في العراق والمنطقة

حتى عندما وصل نائب رئيسهم إلى بغداد استقبل من اعلى  المستويات ولم يكلف المالكي نفسه ولا رئيس الجمهورية ويعاتبوه على قصف القرى العراقية فقط رئيس البرلمان احتج على ذلك القصف

بعض أعضاء البرلمان رفضوا مقابلة رحيمي احتجاجات على القصف وتركوا البرلمان عندما دخل

أتسأل أين دور رئيس الحكومة والجمهورية من كل ذلك خصوصا الرئيس جلال طالباني فهو معني أكثر من غيرة بالموضوع كونه كردي

 لك لله يا شعب العراق

 

 

 

 

علي الطائي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-07-27 13:06:30
لك لله يا شعب العراق

------------------- /// علي الطائي
دمت قلما حرا وبك نفتخر استاذنا العزيز دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000