هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الى السيد أحمد الجلبي المحترم

رزاق الكيتب

رسالة الى السيد أحمد الجلبي المحترم ( محبيك ومؤيديك لا يعذروك أبدا إلا بلقائك !!)
السلام عليكم ياأبن العراق البار أبا هاشم الدكتور أحمد الجلبي المحترم
أما بعد......
لكي تتضح الصورة أكثر فأكثر لا بد من القول وبصراحة متناهية باننا لانريد تهميش الأخرين من السياسيين العراقيين أبدا فهذا الاسلوب قد ولى وبلا رجعة وخاصة كاتب المقالة هو مستقل طبعا , ولكن لا بد من الأشارة حول مايدور عند بعض العراقيين حول هذه الشخصية أو تلك ونحن مقبلين حول تشكيل الحكومة انشاء الله والبعض الأخر يبحث لمن يرغب ان تكون هذه الشخصية في مكان ما أو ما هو مستقبلها ليس الا , و من باب حرصهم عليها وهذا حق مشروع طبعا كبقية بعض العراقيين .

ليس من باب القلق حول مستقبلك السياسي لاننا نعرف جيدا بانك احد ركائز الدولة العراقية الحديثة , حيث يعلم الكثير بأنك النائب الاول لرئيس الوزراء والمستشار الاقتصادي ووزير الطاقة وقد شغلت وزير النفط وكالة ورئيسا لهيئة إجتثاث البعث وغيرها ....... أنا أحد العراقيين المتابعين للشأن العراقي بكل التفاصيل داخليا وخارجيا وكمحللا عما يحدث هنا أو هناك , بعد ما فوجئنا بنتائج الانتخابات الاخيرة وهذا لا يخفى عن احد قد صدم الكثير وبدأ يسأل نفسه والآخرين أين ذهبت اصواتنا؟؟ !!!! لا اريد ان اخفي سرا على القاريء الكريم بأن هناك مجاميع كثيرة من داخل العراق وخارجه أسسوا جمعيات وقد سموها بجمعية اصدقاء الدكتور أحمد الجلبي وهم لا ينتسبون الى حزبه المحترم بل ينتسبون الى ماقام به من عمل عظيم حيث له الباع الاطول بسقوط الصنم و محاربته من داخل العراق وترأسه لهيئة اجتثاث البعث المقيت وكل هذه المبادرات وتصديه لها قد زرعت الحب والتقدير له من قبل ذوي الشهداء واليتامى والمظلومين من أبناء الشعب العراقي الأبي.

أسئلة من صلب المواطن العراقي
أولا ما ذا سوف يكون دور الدكتور احمد الجلبي ؟
ثانيا هل قصر بعمله اثناء مكانته في الحكومات السابقة؟
ثالثا هل مانسمعه من اغلبية المواطنين بأن لابد من ان يشترك كادر من التكنوقراط في الحكومة القادمة ؟
رابعا وهل هناك شك بشهادة الدكتور احمد الجلبي كغيره ؟
خامسا هل شخصية الدكتور احمد الجلبي مشكوكا بعراقيتها ؟
سادسا الم يعتمد عليه في الحكومة المنتهية ولايتها بشهادة السيد رئيس الوزراء المحترم السيد ابو احمد الجعفري؟
سابعا الم يتعرض الى اكثر من محاولة إغتيال من قبل الصداميين لتبنيه اجرء القرارات بحقهم ؟
ثامنا الم يكن ذو شخصية قوية بشهادة القاصي والداني؟
تاسعا وهل عوقب الدكتور أحمد الجلبي لخروجه من الائتلاف وهو إبن الائتلاف؟ عاشرا هل كانت له لقاءات سرية مع الأرهابيين ؟
احد عشر أم سوء ظن الأخرين به وخاصة من أبناء جلدته!!؟
اثني عشر الم يخدم الوطن من خلال المذهب؟
ثالث عشرا أم يكن من الاوائل لمبادرته لتقريب التيار الصدري وضمه للعملية السياسية لكي لا يستخدم من قبل أعداء العراق؟
رابع عشر هل الساحة العراقية لا تتحمل مثل هكذا شخصية صريحة تطرح ما يؤمن به الشعب ؟
خامس عشر أو لا يخرج على الشاشات بكثرة لانه منغمسا بعمله ومثابرا مرة يظهر لنا من هو البعثي ومرة من هو المفسد ومرة يخطط لاقتصاد قوي ومتين ويأتي بحلول ....؟ بالحقيقة والواقع لم أأتي ببعض الأسئلة المثيرة حقا لعدم تحمل الساحة لمثل تلك الاسئلة التي ارتأيت ان أتركها لحينها انشاء الله تعالى.


منتسبوا المؤتمر العراقي وجمعيات أصدقاء الدكتور المحترم احمد الجلبي في المهجر يوجهون لشخصكم الكريم بطاقة زيارة لكي نزيل الغبار وتتضح الرؤية لآلاف من محبيك وإخوانك وسوف تكون ضيفا كريما وأخا عزيزا بيننا إنشاء الله تعالى.

اتمنى ان يكون التنسيق بأقرب وقت ممكن من خلال الاخوة المتواجدين معنا في المهجر من ذوي العلاقة مع الشكر الجزيل .
يقول حكيم الكوفة أبا الحسن علي ع (الداعي بلا عمل كالرامي بلا حجر)

رزاق الكيتب


التعليقات

الاسم: أحسان
التاريخ: 2006-12-24 01:17:45
من كان حريصاعلي وطنه لايكتب مثل هذه المقالات الخالية من الوعي الثقافي ويترك الكتابة لاصحاب الوعي وكذلك هذا الموقع الغير المسؤول الذي وللاسف يظهر في وقت ازمة المثقفين كما أن المقالات والشعر بالخصوص كأنك تقرأ في مجلة أطقال مبتدئين أما النقاد والمقالات النقدية فعين الحسود فيها عود




5000