.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لو كنت قياديا كرديا لرفضت الانفصال

عامر هادي العيساوي

 (الحلقة الأولى)
اقر واعترف بان من ابسط حقوق الشعب الكردي التي ضمنها القانون الدولي حقه في تقرير المصير بما في ذلك  إقامة دولته المستقلة ومن أهم مقومات تلك الدولة أن تكون كركوك جزءا منها وإلا فإنها ستكون ضعيفة وجائعة وبائسة ومخنوقة وبهذه المناسبة فاني أخاطب القيادات
 الكردية بكل مشاربها وفصائلها والجهات التي تقف أمامها أو خلفها إن وجدت واخص بالخطاب السيد جلال الطالباني باعتباره في نظري من السياسيين المخضرمين اللذين عركتهم الظروف والأحداث وأقول بان السياسي الناجح هو ذلك الذي يقود معيته في الطرق السالكة يجنبهم المهالك والمسالك الضيقة والمحفوفة بالمخاطر بعيدا عن الشعارات والمزايدات والمصالح الشخصية الأنانية من قبيل كسب الأصوات والمؤيدين وصنع البطولات الزائفة والزائلة له ولأبنائه من بعده من خلال إطلاق الشعارات الرنانة التي تجيش البسطاء وتدغدغ عواطفهم باتجاه أهداف يعرف هو قبل غيره استحالة تحقيقها من الناحية الموضوعية, ويعرف هو قبل غيره بان انهارا من الدماء ستسيل مجانا ومن  دون جدوى . إن السياسي الناجح هو ذلك المستعد دائما للتعلم من تجارب الآخرين يأخذ الدروس منها ويأخذ العبر فتعالوا أيها الأخوة الأكراد نتعلم من دروس محيطنا القريبة والبعيدة وهي كثيرة جدا .
لنتعلم أيها الأخوة من (القصوية في الشعارات ) التي اشتهرت بها أنظمتنا العربية  ومنذ أكثر من نصف قرن وهي نطرح شعار التحرير من البحر إلى النهر وتطلق اللاءات الثلاث بوجه إسرائيل والعالم ويعلم الجميع بأنها جيشت الجيوش وخاضت ثلاث حروب شرسة وكانت في كل حرب تخسر أراضي جديدة وكانت بعد كل حرب تقبل بالحل السلمي الذي كانت قد رفضته في الماضي فتفاجئها إسرائيل بالرفض استهانة بها إلى الحد الذي جعل وزير دفاعها يوما يقول( من أسباب النصر أن يكون عدوك عربيا).
ولنتعلم من النخب العربية مرة أخرى وهي تطرح شعار الكيان العربي الموحد من المحيط إلى الخليج ومنذ أكثر من نصف قرن أيضا فكانت النتيجة المزيد من التشرذم والاحتراب ليس فقط فيما بين الدول العربية وإنما داخل البلد الواحد حيث انقسمنا إلى قوميات واديان وطوائف وعشائر وأفخاذ وبطون ومؤخرات وفند .
ولنتعلم من صدام حسين ولكن بعد أن تعترفوا بان الرجل كان محبوبا في حزبه وجزء من شعبه فقادهم كالقطيع وجال بهم في أنفاق مظلمة وطرق مسدودة وهو يعلم قبل غيره أن أهدافه طائشة ومجنونة وزجهم في ثلاث حروب فكانت النتيجة من القصور إلى القبور.
ولنتعلم من تعاليم الله القادر على كل شيء والذي يقول للشيء (كن)فيكون حينما أراد تحريم الخمر في الجزيرة العربية حيث لم يحرمه مرة واحدة وإنما في البداية اخبر بان فيها فوائد وإضرار وان إضرارها أكثر من فوائدها وفي المرة الثانية أمرهم (لا تقربوا الصلاة وانتم سكارى) أما في المرة الثالثة فقد نهاهم عنها (رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ).
والدروس كثيرة وكثيرة (و إذا أردت أن تطاع فأمر بالمستطاع ).
ومن هنا أقول بان ضم كركوك إلى إقليم كردستان ليس ممكنا من الناحية الموضوعية ليس لان الأحزاب الدينية من الفريقين لا تقبل بذلك بل لان إيران وتركيا وسوريا مستعدة لخوض اقسي الحروب لمقاومة مشروع من هذا النوع  أما العرب والتركمان في هذه المدينة فمعروف موقفهما ومعلن .
أيها الإخوة الأكراد : هناك في العمل السياسي فن صنع السلوك للطرف المعادي وكلما نجحت في جعل عدوك يسير في الاتجاهات الخاطئة كلما أصبح النصر قريبا إليك , وفي هذا الإطار يندرج موقف بعض السياسيين العراقيين الذين يشجعونكم على ضم كركوك . إنهم يريدون دفعكم في الطريق المسدود حتى تجيش ضدكم الجيوش وتدور عليكم الدوائر .
وأخيرا وليس آخرا لنعلم جميعا بان أي صدام مسلح بين العرب والأكراد والتركمان في كركوك سيؤدي إلى ضياع جميع المكاسب التي تحققت في العراق وعودة الجميع إلى المربع الأول.
                                            وللحديث تتمة

عامر هادي العيساوي


التعليقات




5000