.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إصبع على الجرح

 جدل ساخن  في (كيا)

من البديهي  جدا أن يجد المواطن العراقي نفسه حبيس مقعده داخل سيارته أو في زاوية من زوايا (الكيا) يستنشق دخان سكارة أبو سباهي رغم أنفه  وقد يقضي نصف نهاره  في هذا الحال حتى يصل دائرته أو مرامه حيث لا يجد من يعذره فإن كان موظفا كانت عقوبة الغياب بإنتظاره وإن كان مراجعا لأنجاز معاملة قالوا له تعال ( باجر ) . إن أسباب التأخير كثيرة وهي في بلادنا منذ هطول نعمة الديموقراطية علينا لاتعد ولا تحصى ومنها على سبيل المثال لا الحصر رتل أمريكي يمشي الهوينا أو يتوقف حسب مزاج مجندة أعجبت بمنظر فتى أسمر حافي القدمين بمتطي كرسي القيادة في عربة محّملة بإسطوانات الغاز  يجرها حمار كأنه يرتدي (قاط رصاصي) أو مزاج الجنرال (الكلب الأسود) الأختصاص في كشف المتفجرات كما إنه بالأمكان أن يكون سبب التوقف موكب أحد ( المسعولين ) قد جاء عكس السير بصافراته ورصاصه وصياح أفراد حمايته وغير هذا وذاك  عبوة ناسفة أو سيارة مفخخه يفجرها (مقاوم شريف جدا) وسط المدنيين الأبرياء ليلتحق بوجبة   الغذاء مع الرسول والرسول (ص) ودينه منهم براء . إذا كان ما ذكرته من أسباب التأخير وقطع الطريق هو لساعة أو ساعتين في يوم فإن ما لم يكن في الحسبان هوأن يقطع الطريق العام الرئيسي والوحيد في المنطقة لعدة أيام لأن مجلس العزاء على روح المرحوم والد أو خال  جد أو قريب المسؤول الفلاني مقام بجانب ذلك الطريق أو فوقه   وهنا تقوم قيامة الأهالي في المنطقة وعليهم أن يغادرو بيوتهم قبل ضياء الشمس ليبحثوا عن طريق بديل للوصول إلى مقاصدهم وهكذا عند عودتهم وهم  يتكووّن في حر الصيف الساخن ويرقبون عن بعد مجلس العزاء الممتد على طول الطريق المحاط بالهمرات والرجال المدججين  بالسلاح والعتاد من كل الصنوف جيشا وشرطة وقوات برية وبحرية وجويه ولسان حال الناس المحاصرين في (كيا) في طابور الزحام وهم  ينظرون لهذا المشهد ( الجلل ) يتسائلون بينهم من المتوفي  فينبري السائق ليقول لا بّد إنه قدم  للأنسانية الكثير ربما هو مخترع ما بعد الذرّة أو ثائر ما قبل الثورة  فيرد عليه  أحدهم وكان جالسا في قعر ( الكيا ) قائلا حتى لو كان كذلك فهل يحق لأهله وذويه أن يعاقبون الناس بهذا الشكل البشع فيقول آخر :  أشعر بالخجل من نفسي وأنا أتذكر كيف أقمت العزاء على والدي في سردق صغير بزقاق  ضيّق فهل كان أبي أقل شأنا من هذا أم إن مشكلتي إني فقير الحال ومشكلة أبي إنه والدي أنا وليس والد رجل ذو منصب في دولة عراق ما بعد الحرية فأجابه من كان جالسا بجنبه وقال له متندرا محاولا تلطيف الجو المحتفن  داخل (الكيا)  : المشكله فيك أنت وأبيك .. لكن صبيا كان يجلس في ( الصدر ) قطع نزاع القوم والتفت اليهم وهو يقول ( عمي هذا كله رياء وتفاخر وأبوك وأبوه وأبوي يروحون لنفس الحفرة وبنفس الكفن وكل واحد وعمله  ومجلس العزاء الصحيح والأفضل هو بالمسجد )  صمت الجميع ولم يرد على رأي الصبي أي منهم .  ولأن سخونة الجو ألهبت أعصابهم وأعرقت أجسادهم وأدمعت عيونهم التي إشرأبت غضبا وهم ينظرون لمجلس العزاء الطويل جدا وقرأو الفاتحة على روح المرحوم والدعاة والأبهام كل على طريقته الخاصة ......  .

 

 

 

منهل عبد الامير المرشدي


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 22/07/2011 10:13:54
الأخ منهل عبد الأمير المرشد السلام عليكم
رحم الله شاعر اهل البيت وشاعر الحسين عبد الأمير المرشد

إن هؤلاء المتكلفون لا يأتون برحمة إلى روح الميت بقطع الطريق على الناس، ولكن هؤلاء المتنفذّون قد نسوا الله فأنساهم أنفسهم.
وهاهم قليلا قليلا ورويد رويدا يقتربون من أعمال الطغاة.
الميت بحاجة إلى عمل صالح من بعده واحسان وصدقات وذكرى طيبة كي يترحم عليه المسلمون لئلا يحصل العكس.
اللهم ارحم امة لا اله إلا الله .




5000