هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار الربيع مع سماحة السيد احمد الصافي

عدي المختار

حوار الربيع مع سماحة السيد احمد الصافي :

مهرجانات العتبتين المقدستين لاستنفار الكفاءات الإبداعية

ومهرجان الربيع ... ثقافي صرف ونحن لم نبتعد عن نبض الشارع إطلاقا

  

حاوره عدي المختار

الحوارات الصحفية متعة وتشويق فكيف بها أن كانت مع شخصية تقف أمامها لتنهل منها جواهر الدين ونسائم العقيدة وعبق الاعتدال والوطنية ,شخصية خبرتها الأيام جيدا وعرفها القاصي والداني بعلمها وتدينها والاهم من كل ذلك اعتدالها ووطنيتها فكان النموذج الأكثر أشراقة وشرفا في تمثل المرجعية الدينية في قلب الشيعة النابض ,متواضع حد التواضع وهادئ كالليل وواثق كالفجر تلك هي القامة الإسلامية الشيعية الشماء ,بيرق من بيارق آل محمد (ع) ,ألا وهو سماحة السيد احمد الصافي أمين عام العتبة العباسية المقدسة الذي باغتناه في مهرجان ربيع الشهادة الثقافي السابع في كربلاء وهو يهم بافتتاح متحف الكفيل في العتبة العباسية المقدسة وكان لنا معه هذا الحوار في عجالة خاطفة .

* مالغاية من مهرجان ربيع الشهادة الثقافي السابع؟

- لكل مهرجان غايات وأهداف وحينما نحلل الغايات والأهداف نستطيع أن نقيم بان المهرجان نجح او لم ينجح ,فغايتنا أن نلتقي ثقافيا بالطاقات ونستفزها لتدلوا ما بدلوها من إبداع في خدمة الإسلام والقضية الحسينية وال البيت الأطهار (ع).

* والأهداف من وراء هكذا مهرجان عالمي ؟

- هناك هدفان أساسيان أولهما ,هو أن نلتقي مع المبدعين والمفكرين والعقول والباحثين الذين يصعب عليهم الدخول لعراق او نحن من نحتاج أن نلتقي بهم والهدف الثاني ,أن يكون فرصة للجميع بان يكتب الباحث بحثه أو يقرأه وللمفكر ان يفكر وللشاعر ان تستفز قريحته او يلقي قصيدة  .

* الغايات والأهداف هذه هل لمستموها خلال المهرجان ؟

- كلا الهدفين والحمد الله قد تحققا,فعلاقتنا مع جميع الأخوة متواصلة طيلة السنة وهناك إضافة أسماء وهناك آخرون يرغبون بالحضور والمشاركة بعدما شرح لهم المشاركون طبيعة المهرجان ,وكذلك الغايات تحققت  فأننا استفدنا من البحوث التي قرأت واطلعنا على أفكار رصينة و سمعنا شعرا جيدا, بالإضافة إلى افتتاح معرض للكتاب الدولي طيلة ايام المهرجان والذي تتزاحم للمشاركة فيه مؤسسات ودور نشر ونستطيع من خلاله توفير كتب بأسعار مناسبة .

  

 

*هل حقق المهرجان النجاح  الكامل برأيكم وانتم ركن أساس في عملية التخطيط والتنفيذ له ؟

- نستطيع أن نقول بأننا نسير بطريقة ايجابية ونحن نسمع من الجميع معوقاتهم رغم إن هناك بعض المعوقات حول التأشيرات أو ما شابه ذلك لكنها لا تؤثر بسير المهرجان , على الرغم من ذلك فنحن في طور تحقيق ذلك من عدمه لان مسيرة المهرجان لا تتوقف عند دورة محددة فهو مستمر ومتواصل ومن يسأل عن ماقدمه المهرجان وهل نجح ام لا فهم الآخرون ونحن نؤمن بأننا نسير في الطريق الصحيح.

* كيف قرأت صدى المهرجان في وسائل الإعلام ؟

-  لا يهم صدى الإعلام بالنسبة لمثل هكذا مهرجان الغاية منه هو فعل ومضمون لا بهرجة إعلامية وان كان ذلك فهو مكملات عمل بالتأكيد ونحن من الصعب أن نقول هناك إطراء بل نتركها للآخر ون فهم من يقيمون بالتأكيد الأهم لدينا هو رضا الله سبحانه وتعالى وشفاعة محمد (ص) واله الأطهار(ع) ومحبة الناس التي شعرنا بها في عيونهم وهم يباركون لنا كل شيء .

 

* هل اقتصرت الدعوات في المهرجان على أبناء المذهب الشيعي فقط ؟

-  لا بالتأكيد ...المهرجان ربيع شهادة ثقافي خطابه الثقافة وهو مفتوح أمام الجميع ودعي له شخصيات مسيحية وسنية ومن غير.

* هل كان ثمة تحفظ في توجيه الدعوة للبعض ؟

- نحن وجهنا الدعوة لمن يؤمن بالحوار والثقافة ولمن له شأن بالمهرجان والثقافة لا غير .

* انطباعك الشخصي عن تواجد شخصية مسيحية كالمفكر أنطوان بارا في المهرجان ؟

- أنطوان بارا له تواصل معنا على مستوى الكتابة وهذه السنة  أو الدورة من المهرجان هو من جاء بنفسه وهذه رسالة محبة منه لنا والانطباع سيتركه المهرجان فيه وفي غيره من الضيوف .

  

* خلال السنوات الماضية كاد أن يفقد المهرجان خطابة الثقافي لكثرة الواجهات الرسمية المدعوة كمحافظين ومجالس محافظات ألا تخافون على قيمة المهرجان أن تتلاشى  أو يغمط حق المثقفين ؟

- نحن لم نوجه هذه السنة لجهات رسمية بل وجهنا من له علاقة معنا في الوقف الشيعي وتعلمون إن حفل الافتتاح خلا من الشخصيات الرسمية ونحن حين نوجه دعوة للرسميين ندع للمثقفين أيضا مساحتهم الطبيعية من الاستضافة في المهرجان له طابع غير رسمي بل طابع ثقافي نخبوي وننأى به عن  الجانب الرسمي.

* دعنا نتحدث عن تجربتكم للتأسي لمهرجان المسرح الحسيني والتأسيس لنظرية المسرح الحسيني وعروضه ؟كيف كانت الفكرة وما الغاية منها ؟

- تعلمون هذا المهرجان للمسرح الحسيني وكان هناك نقاشات مع المختصين حول إمكانية الاستفادة من الفنون الجميلة في إيصال القضية الحسينية للأخر,والشعر المسرحي نسق حديث وليس له جذور طويلة ونحن قلنا في بداية الأمر فلندع للمختصين مجال للتعبير عن آرائهم في تطوير النظرية , وطرحنا رأينا بهذا الخصوص وذكرنا بأننا لسنا بصدد تطوير الشعر الحسيني بل في الاستفادة منه في القضية ,والتقينا مع المختصين وأصحاب الشأن من كتاب ومسرحيين وشعراء  في جلسات عديدة ,وقلنا لهم  لا تجعلوا المسرح يبتعد عن الشريحة المتدينة التي لها مساحة كبيرة واجعلوا المسرح الحسيني إطلالة على هذه الشريحة مثلما كتب الشعراء وقدموا أعمال واستطعنا بل نجحنا أن نحصل هذا العام على نصوص ناضجة نفكر بطباعتها لا بل إلى تطويرها وتقديمها للناس.

  

* المهرجانات والفعاليات التي تقيمها العتبتين المقدستين هل هي محاولة للنزول لنبض الشارع بعدما شهدت المؤسسات الدينية أبان نظام البعث انغلاقا وانزواء ؟

- نحن في بلد كفاءات وطاقات كبيرة وكثيرة , من يفجر ويقدم هذه القدرات ؟؟,صاحب الكفاءة والطاقة يريد أن يبرز كل قدراته ويخاف أن يستغل أو يوجه توجيها غير جيد لذلك نسعى نحن الى ان يكون هذا المهرجان وغيرة مساحة لإبراز هذه الطاقات والكفاءات ,أما الشارع فنحن لسنا بعيدين عنه ولا عن الشباب وعملنا هو احتكاك مع الناس والعتبات أصبحت مراكز إشعاع وأصبح الناس هم يطلبون ويقترحون ويتابعون إصدارتنا ويحضرون لقسم الشؤون الفكرية والإعلام ليتعرفوا على أخر الإصدارات وهذا دليل على أن الشارع بات يتابع العتبات والنشاطات فيه عبر الانترنت وأصبح الكثير من الكتاب والأقلام  كتاب في نشراتنا وذلك نابع من إيمانهم بما نعمل ونقدم ونتمنى أن نوفق في عملنا ان شاء الله .

كلمة أخيرة ؟

أتمنى الخير والسداد لهذا الشعب والتقدم والتطور وان ننجح في كل ما نقدم من نشاطات لأننا نريد لا بل نسعى إلى بناء المجتمع بأبناء المجتمع وكفاءتهم والتوفيق لجميع إن شاء الله.

عدي المختار


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 2011-07-21 12:52:59
تحية مباركة طيبة الأخ عدي المختار أحسنت بلقائك مع حجة الإسلام السيد أحمد الصافي
لقاء مهم مع شخصية مهمة
السيد احمد الصافي شخصية مؤسساتية
رجل يملأه الأمل والعمل بمستقبل أفضل.
وسيعرف التأريخ مدى الخدمات والمشاريع التي قدمها السيد الصافي للثقافة في كربلاء والعراق والعالم الاسلامي.
واعماله وافكاره بحاجة الى أرشيف كي يبقى معلماً وخبرة ينتفع به العاملون في المؤسسات الاسلامية سيما العتبات المقدسة.

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-07-20 18:38:11
رائع جدا استاذ عدي جميل ما قدمت حوار ممتع وذات فائده وتجربة مهرجانات لقد ابدعت في تقديمك ايها الراقي احترامي واعتزازي




5000