.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عقـــــــــــول عراقيـــــة تتألق فـــــــــــي المنـــــــــــافـي

حميد الحريزي

                                  اتحاد الأدباء والكتاب الصربي يكرم الاستاذ الدكتور العراقي جعفر عبد المهدي صاحب

  

                    

منح اتحاد الأدباء والكتاب الصرب العضوية الفخرية للدكتور العراقي  جعفر عبد المهدي عبد الصاحب

ولا يخفى ان الدكتور  جعفر  من العقول العراقية  الكبيرة  الذي لازالت تعيش في المهجر منذ  عهد الديكتاتورية  الأسود  حاله حال  اغلب أبناء وبنات  العراق الأحرار ، من المناضلين ضد القهر والتعسف الديكتاتوري  ، ومن اجل حرية الوطن ورفاه المواطن، تخصص الدكتور جعفر في شؤون البلقان  وقد ذاع صيته في هذا المجال إضافة الى مؤلفاته وبحوثه القيمة المشار إليها أدناه في مختلف المجالات الثقافية والتاريخية.

يتميز الدكتور الفاضل بحبه الجم لأبناء وطنه  ، وتفانيه من  اجل  رفعته واستقلاله،   مارس التدريس في عدد من الجامعات العربية الشقيقة، وتميز بغزارة علمه ونزاهته  وجديته  في تربية الأجيال ، وتعميق الحس الوطني والثقافي لدى تلامذته وقرائه ومجالسيه...

وبناءا على  الجهد الكبير والعلم الوفير الذي أغدقه  دكتورتا العراقي  جعفر على  شعب الصرب وعموم بلاد البلقان ، بادر الاتحاد العام لأدباء وكتاب  صربيا بمنحه  العضوية الفخرية للاتحاد، والمؤشرة في أدناه.

للدكتور جعفر علاقة ود وصداقة ومقام رفيع لدى رؤساء الصرب ومثقفيهم ومفكريهم ولدى أبناء الشعب الصربي  بكافة فئاتهم وشرائحهم ومستوياتهم، لما تميز به وعائلته الكريمة من ثقافة عالية والتزام أخلاقي  مضربا للأمثال ، وحبا للناس  واستعدادا للعطاء.

بهذه المناسبة  السارة ترفع هيئة تحرير مجلة الحرية  أجمل التهاني وأطيب الأماني للعلم العراقي الكبير جعفر  مهدي عبد الصاحب ، متمنين له مزيدا  من الرفعة  في مجال العطاء الادبي والثقافي عموما، نتمنى ان  تعمل الجهات المسؤولة في العراق على ، احتواء أبناء العراق وخصوصا علمائه ومثقفيه ومفكريه ، ليكونوا في مقدمة   القوى الخيرة الساعية لبناء العراق وتأسيس دولته الديمقراطية، دولة الدستور والتعددية والحرية والمساواة...... ألف تحية وباقات الورد وعودة  قريبة ومظفرة للدكتور العلم العالي لعراقه الحبيب وهو  محمل بأكاليل الغار والفخر

وجاء في قرار منحه للعضوية ما نصه:-

((بناءا على النشاط العلمي والأدبي الذي يقوم به بروف دكتور جعفر عبد المهدي صاحب وتأليفه عشرين كتابا ستة منها تخص يوغسلافيا وسابع ترجمته للعربية كتاب ضخم لديان ميروفيتش , كوسوفو فلسطين ..نظام الأزمات, بالإضافة الى كتاباته في الصحف العربية والصربية ومنها البولتيكا وسفيدوك وغيرهما وكذلك الصحافة الالكترونية وظهوره على شاشات الفضائيات ومنها الفضائية الصربية الاولى... فقد قرر اتحاد الكتاب والادباء الصرب منح البروف الدكتور جعفر مهدي  عبد الصاحب  العضوية الفخرية لاتحادنا.

نص قرار منح العضوية باللغة الصربية

СВА  ПИСМА  УКС  ШАЉУ  СЕ  НА  ОКО  750  ЕЛЕКТРОНСКИХ  АДРЕСА  У  ОТАЏБИНИ  И  РАСЕЈАЊУ

       Проф. др Џефер Абдулмехди Сахиб

почасни члан Удружења књижевника Србије

       На предлог проф. др Рада Божовића, Управни одбор Удружења књижевника Србије једногласно је одлучио да за почасног члана УКС прими проф. др Џефера Абдулмехди Сахиба из Либије.

       Проф. др Џефер Абдулмехди Сахиб је истакнути публициста, преводилац и познавалац међународног права. Годинама је имао колумну у једном либијском дневном листу, а његове анализе догађања у вези са распадом Југослвије објављиване су нашим медијима (у Политици, Сведоку, итд.). Емитоване су и на чувеној ТВ Ал Џезира.

      Од двадесетак његових књига, шест се односе на Србију, кампању и злодела која су према њој учињена, због чега се нашао и на списку "за одстрел" две фунадаменталистичке организације.

      Превео је на арапски језик књигу мр Д. Мировића о Космету, а ових дана је на неколико сајтова објавио и преводе на арапски (начињене скупа са проф. др Радом Божовићем) наших песника - Андрића, Бабића, Шујице и М. Ј. Лилић.

     Др Џефер Абдулмехди Сахиб магистрирао је и докторирао на Правном факултету у Београду.))

  

 

  موجز عن سيرة حياة  الدكتور جعفر عبد المهدي  صاحب

                  أستاذا شهيراً ومناضلاً صلباً

 

مواليد النجف ٦- ٩-1953

أكمل  الدكتور دراسته الابتدائية في مدرسة الغفاري ، والمتوسطة في متوسطة السدير واعدادية النجف حتى الخامس ثانوي حيث انتقل الى بغداد وأكمل في ثانوية الكفاح الرسمية في منطقة النهضة. وواصل دراسته الجامعية في كلية القانون والسياسة بجامعة بغداد حيث أنهاها عام 1978 فالتحق بالخدمة العسكرية  الإلزامية - سنتين إلا شهرا بعدها سافر الى يوغسلافيا مطلع عام 1981

أكمل الماجستير والدكتوراه فيها عام 1990 وسافر الى ليبيا حيث عمل بجامعة السابع من ابريل في الزاوية
انتمى للحزب الشيوعي العراقي منذ نعومة أظفاره . كان اصغر عضو لجنة منطقة- في منظمة الشبيبة. ولشدة إرادته ونشاطه الحزبي والمهني كان رفاقه بالحزب يطلقون عليه لقب - ليرة- لصغر عمره وكثافة نشاطه.
تعرض للاضطهاد من قبل زبانية البعث وتم توقيفه في مديرية امن النجف عام ١٩٧٠ وهو طالب في إعدادية النجف وتم توقيفه في مديرية امن النجف ولكنه نجي من الاعتقال الطويل بأعجوبة . ولحسن حظه انتقل مع أسرته الى بغداد فتستر بضع سنوات تحت غطاء اتحاد الشباب الى ان أكمل كلية ألقانون بجامعة بغداد ومنها أكمل خدمته العسكرية ورحل الى العاصمة اليوغسلافية بلغراد ليكمل على نفقته لخاصة  الماجستير والدكتوراه  في العلوم السياسية من جامعة بلغراد.
ولكونه قد تخصص بشكل اكديمي في شؤون البلقان ولنشاطه العلمي الأكاديمي الإعلامي فقد كرمته جامعة بلغراد ومنحته لقب أستاذ زائر.وغادر يوغسلافيا لعمل في ليبيا عام ١٩٩١ إذ بقي يعمل بجامعة السابع من ابريل بمدينة الزاوية لمدة عشرين سنة متواصلة. الى ان تدهورت الأوضاع السياسية في
ليبيا فغادرها ليحل بالعاصمة الصربية بلغراد.
ولمكانته العلمية وسمعته الأكاديمية حقق عدة لقاءات شخصية تقريبا مع جميع رؤساء يوغسلافيا الذين تعاقبوا على
الرئاسة بعد رحيل تيتو فقد التقى مع اخر رئيس ليوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية الدكتور بورسلاف يوفيج ومع رئيس
يوغسلافيا الاتحادية زوران ليليتش ولازال يرتبط بعلاقة صداقة شخصية معه. وقابل الرئيس الصربي الحالي بوريس
تاديتش ورئيس جمهورية البوسنة والهرس سليمان تيخيش ورئيس جمهورية اكرواتيا ستيبان ميسيتش بالإضافة
لمقابلاته مع وزراء ومسئولين كبار في منطقة البلقان كوزير الخارجية اليوغسلافي المخضرم رادو سلاف يوفانوفيش
وزير الإعلام راتومير بريتسا ووزير الخارجية الصربي يرميتش.
وبعد اندلاع القتال في ليبيا مطلع عام ٢٠١١ونظرا لمكانة الدكتور ١٩٥٣
جعفر عبد المهدي لدى قادة يوغسلافيا السابقة وجمهورية صربيا الحالية فقد تم انتشاله وكامل أفراد عائلته من ليبيا على متن طائرات الخطوط الجوية اليوغسلافية المخصصة لإجلاء الرعايا اليوغسلاف من طرابلس.
وذلك من غير تأشيرة دخول وخروج ومن غير دفع أجور نقل او رسوم التاشرية الصربية. رغم ان تأشيرة صربيا
صعبة الحصول لحملة الجوازات العربية.
ان ذلك لم يأت من فراغ لولا نشاط ومثابرة الدكتور جعفر ليصل الامر ان تضع عبارة غريبة في جواز سفره أمام سبب الإقامة فقد كتبت عبارة- مصلحة جمهورية صربيا- نعم ليس مصلحتة في صربيا بل مصلحة صربيا بوجوده.
وبالمناسبة فان أول يوم لوصوله الى بلغراد تمت استضافته على شاشة الفضائية الصربية الاولى ليشرك في برنامج
مشهور تديره المذيعة المعروفة اوليفارا كوفاجوفيتش وفي حلقة استمرت ساعة ونصف أفحم فيها المشاهدين في
أطروحاته وبلغته الصربية لتي يجيدها

  

                     شهادة  البروفسور الدكتور عبد الإله الصائغ بحق الدكتور جعفر صاحب

  

 مع المفكر أ . د. جعفر عبد المهدي صاحب ألحسناوي


((تعرفت على هذا العراقي التقدمي اليساري والباحث المتعمق يوم قضيت في ليبيا ثماني سنوات وقد قربني منه الكبيران البروف كامل مصطفى ألشيبي ( أبو طريف ) الفيلسوف ذو السمعة العالمية والشاعر المجدد الرائد الأستاذ مظفر النواب ! جمعني والبروف ألحسناوي حبنا المشترك لهذين العلمين المشرفين ! وكنت أزوره رفقة أستاذي وصديقي وحبيبي البروف ألشيبي فأتطلع الى مكتبته العامرة والتنظيم الدقيق الذي يفرضه على حياته بخاصة والبيت بعامة ! ولهذا العالم الموسوعي جهود مرموقة منها مثلا :

عضو جمعية الصداقة العربية اليوغسلافية.
-
عضو جمعية الصداقة العراقية الصربية.
-
كان الشخص العربي الوحيد الذي تم اختياره في لجنة الدفاع عن الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوشيفيتش أمام المحكمة الدولية الخاصة في لاهاي (اللجنة تضمنت 50 شخصية من يوغسلافيا ومختلف من قارات العالم)،إلا أن الرئيس الراحل فضل الدفاع عن نفسه بنفسه. في حين أن المطالعة التي رفعها أ.د. جعفر صاحب إلى المحكمة المذكورة تم تعميمها من قبل أعضاء البرلمان اليوغسلافي من الحزب الاشتراكي الصربي على كافة الممثليات الدبلوماسية العاملة في بلغراد وباللغتين العربية واليوغسلافية.

عضو المؤتمر العالمي لمناهضة العدوان الأطلسي على يوغسلافيا.
-
عمل بقسم الفلسفة بجامعة السابع من ابريل- ليبيا عام 1990محاضرا للمواد السياسيةالفلسفة السياسية،العلاقات الدولية ، ظاهرة الاستعمار-مبادئ العلوم السياسية- سياسات مقارنة- الجيوبولتيك).
-
عمل رئيسا لقسم الدراسات الفلسفية والعقائدية بجامعة السابع من ابريل -ليبيا( 1993-1999).
-
حاضر في قسم العلوم السياسية بجامعات( الفاتح - النقاط الخمس -جامعة أفريقيا المتحدة)وكليات(المعلمين أبو عيسى-المعلمين الزاوية-الآداب زوارة-الاقتصاد العجيلات-الاقتصاد صرمان).


-
يعمل حاليا بجامعة السابع من ابريل بدرجة أستاذ كرسي.
-
يعد من الباحثين العرب القلائل في شؤون منطقة البلقان حتى وصفه المستشرق البروفسور رادا بوجوفيتش في مقدمة كتاب راشكا " بأنه يعد باحثا عربيا واسع الإطلاع بدرجة لا مثيل له في معرفة ومتابعة متغيرات الشؤون البلقانية".
والمكتبة العربية عبقة بمؤلفاته العلمية المتأنية ! اذكر بعض مؤلفاته التي ترجمت لعدد من اللغات :
الصرب الارثدوكس الطائفة المفترى عليها( طرابلس: دار النخلة، 1997).
الفلسفة السياسية من العصور القديمة حتى الثورة الفرنسية( طرابلس: دار النخلة، 1997). صدرت منه الطبعة الثانية 2007.
مشكلة كوسوفو( طرابلس:دار النخلة، 1998).
الأفكار والمعتقدات الدينية في الشرق القديم( طرابلس:دار النخلة 2000).
راشكا سنجق ما بعد كوسوفو( طرابلس:دار النخلة 2000).
اتفاقية دايتون، دراسة تحليلية قانونية-سياسية(الزاوية-ليبيا:دار شموع الثقافة 2002).
خطاب العرش لإمبراطور جزيرة الطراطير-قصة أطفال للكبار(الزاوية:دار شموع الثقافة 2002).
صدام حضارات أم تفجير لبؤر الصراع (الزاوية: دار شموع الثقافة 2003).
الرئيس السجين سلوبودان ميلوشيفيتش ( الزاوية:دار شموع الثقافة 2003).
الايكولوجيا أيدلوجية أنصار البيئة ( طرابلس: المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر 2004).
ألبان مقدونيا( طرابلس:دار النخلة 2005).
مدينة الزاوية الليبية كما عرفتها( النجف الأشرف : مطبعة دار المواهب 2007).
اتفاقية دايتون وأخلاقيات العولمة.( قسم النشر بجامعة السابع من ابريل).
ترجمة كتاب كوسوفو- فلسطين -نظام الأزمات لدايان ميروفيتش( تم التعاقد على ترجمته من الصربية مع المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر).
وقد تواصلت صلتي به من خلال الانترنت فهو يتابع جهدي وأنا أتابع جهده بل واسهم في الكثير من فرزاتي النجفية اسهامة العالم والأريحي معا ! وهذه قبسة من مساهمته التي جاءت استجابة لدعوتي رغم ازدحام برنامجه 

مشيغن المحروسة 5 مارج آذار 2009)).

·        حصل الأستاذ الدكتور جعفر عبد المهدي صاحب على العشرات من شهادات  التقدير ، والأوسمة ، وقلائد ،  ودروع  الإبداع والتقييم  من قبل رؤساء الدول والمنظمات الدولية المتخصصة في العلوم والثقافة والجامعات العربية والدولية.

ومما يسجل  للدكتور المفكر والمناضل جعفر  وفائه الكبير ، لرفاقه وأصدقائه وزملائه، فهو لم ينقطع عنهم ولم يتخلف عن مساعدتهم بكل  أشكال المساعدة ، يتفقدهم ، يزورهم الى بيوتهم خلال   زياراته المحدودة للعراق ورغم  مشاغله الكثيرة، وهو لا يكيل بمكيالين  في علاقاته  حيث ينظر للجميع بمنظار الإنسانية السامي ، وليس ضمن  عناوينهم العلمية الأكاديمية او مراتبهم المالية او العشائرية، يحب الجميع يتعامل معهم بتواضع وحب جم بغض النظر عن مواقعهم الطبقية والعشائرية والسلطوية والدينية والقومية ، مسترشدا بمنهجه الفكري الماركسي المتنور  والمتجدد، مما جعله مثلا يقتدي به ، وإنسانا محبوبا  من قبل كل من يتعرف  إليه ويتعامل معه، له مكانة كبيرة بين زملائه وطلبته......

تحياتنا وأطيب أمانينا للدكتور  جعفر ، وهنيئا لشعبه ولعائلته ولأصدقائه ورفاقه ومعارفه به  عالما وأستاذا مثابرا ومناضلا صلبا، كما إننا  نبلغ شكرنا وتقديرنا للمبادرة والالتفاتة الرائعة لاتحاد أدباء الصرب بمنحهم إياه  العضوية الفخرية   لاتحادهم، فبهم يعتز وبه يفتخرون...نأمل ان نرى  دكتور جعفر  وكل العقول العراقية المبدعة والمنتجة في كل فروع العلم والأدب وقد عادت  لأحضان  الوطن الذي هو بأمس الحاجة  لجهودهم وعلومهم وخبرتهم لبنائه مزدهرا ديمقراطيا موحدا، ونطالب  الحكومة وكل من يهمه الامر بتوفير  كل الفرص المتاحة وبذل الجهود الاستثنائية لتوفير  كل مستلزمات  الأمن والأمان وحرية الإبداع والعيش الرغيد لابناءه، لاستثمار وازدهار هذه الثروة البشرية التي لا تقدر بثمن ......

  

حميد الحريزي


التعليقات

الاسم: حميد الحريزي
التاريخ: 10/06/2012 20:46:55
تحياتي لكم استاذ محسن المظفر ، شكرا لاهتمامكم ومتابعتكم وتقديركم لمنتجي الثقافة والادب من ابناء العراق المبدعين....

حميد الحريزي

الاسم: ا.د.. جعفر عبد المهدي صاحب
التاريخ: 10/06/2012 16:02:03
الاخ الاستاذ الدكتور محسن المظفر
بعد التحية
سيدي وإن اطلعت على تعليقكم بوقت متاخر جدا إلا أن ذلك لا يمنعني من الرد بالجميل...لقد شعرت بالفخر عندما قرأت عبارات اطراء لي تصدر من عالم جليل يطلق عليه شيخ الجغرافيين العراقيين بل العرب.
حبيبي الدكتور المظفر فان تصفني بصاحب "المؤلفات النادرة والبحوث والدراسات القيمة" فانك تذكرني بقول الشاعر:
وكل قرين بالمقارن يقتدي
فانت زميلي وصديقي الاكبر سبقتني في ذلك ونحن على هداك العلمي نسير. وانت اخي الاكبر وابن مدينتي ونبراسي في حياتي العلمية والعملية... ومن من الاوساط الاكاديمية لا يعرف الدكتور المظفر... لقد عرفناك عن قرب سنوات عديدة قضيناها في جامعة الزاوية الليبية فكنت لنا الاخ الاكبر والمعين في الاستشارات والنبراس في الخلق ...تحية لك ولقلبك الطيب.

الاسم: أ . د . محسن عبد الاحب المظفر
التاريخ: 29/09/2011 19:25:40
الاستاذ الفاضل حميد الحريزي
لك محبتي وإحترامي
لما قرأت ما كتبته عن العلامة البرفسور الدكتور جعفر عبد المهدي صاحب ، طرت فرحا ًومسكت القلم لأكتب لك واصفا مشاعري ، فطارت مني الكلمات ، لانها لا تسع فرحتي ولا تقدر على وصف هذا الرجل الباحث العبقري أبن بلدي ومدينتي الذي اضطلع بالمؤلفات النادرة والبحوث والدراسات القيمة والذي غدى موضع فخر وإعتزاز الكثيرين
لشخصيته العلمية ولروحه المرحة وسلوكه الجم مع كل من حوله , نعم هو عقل عراقي متألق ، لقد أجدت التعبير أخي الاستاذ الحريزي بتعبيرك إسمحلي ان أهنئه عن طريقك واقول له مبارك لك هذا التكريم الذي تستحقه.
محبتي لكما




5000