هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا روضة الكاظم

اثير الخاقاني

على جداول ترتوي من دجلة ...

وسهول خاضت حروب لتدنو خطوة ....

وعيون نجل تفيض بالدمع انهارا ثم لا تبدي دمعة ...

كلها جاءت تبني حولك أمجادها فهل يا ترى من سأله ؟ ..

واحد يقول هو عابد فليقضي السنون في  المحراب ...

وآخر يتنبأ بملك للكاظم ولو بعد الف حساب ..

وثالث ذروه فقد فقَد َ الأمر ذروه للمآب ....

سيدي ...

بنوا حولك قصورهم فسدوا عنك الهواء ..

وتضخمت المآكل وانت صائم تفطر بأوراد السماء ..

وتعالت اصوات دينهم لما حرموا ما تحت الكساء ...

كساء ضم خمسة اسلاف وشيعتهم لم يسع هولاء ....

ثم ...................

انكسر السراج وتبللت كسرة الخبز بالدماء ...........

وغاصت أياديهم تحت الثرى تملأ الغبراء .....

قبس رأيت من بعيد لكنه يرفض الانطفاء ....

صرح بدا من بين ركام اليوم بغير طين وماء ...

********************************************

من اخرجك من السجن ؟

انه  السجين !

موسى بن جعفر سرى في قلوب احرار  هاربين ...

فأستيقظ الحلمان عن منظر قبة صفراء شيدتها السجون ...

والناس ياموسى هامت على وجهها لما شرّف الترب الجسد الثمين ..

*******************************************************

ومقابر قريش ................

تموج بالفرح الممزوج بالحسرات ...

ايها الكاظم انقذتنا حياً بين الرفات ...

قد اخزى فعل قريش قريش ولو بعد الممات ..

فترحم علينا يابن عم كريم ماله في الاكوان مثيلات ...

وخذ من هذا الذي ترى من شمخة الامس هشيم السِّمات ...

ترحم علينا ومالنا عليك سوى حبل الجود يابن الزاكيات ...

فقد قتلنا جديك باللؤم والسُّم  و أباك بالسيوف الضاربات ...

**************************************************

سيدي ...

لازلت اسال نفسي علام لازلت سيدي كاظما ...

وهل بعد مماتك  تحبس عن الجاهلين تكرما ...

وهل بعد القبر هناك تسمع صعلوك فعن مقاله تسما ...

فحدثني مستتر بأبلغ بيان يفوق الواصفين ملهما ...

*****************************************************

هاك الجواب ...

انظر الى الشمس الحنون فانها  مهما تغيب تلوح الينا بالقمر ...

وتعيش حقب الدهور لكنها ابدا ...

عن الاشراق لاتتاخر ...

وهل بخلت بشي من الضياء حتى عن متواري في الحفر ...

وهي تذوي بقلب يحترق منذ الخليقة اشد من الجمر ...

لتهب بهدوء ما به حياة البشر ..

هل رايت مادحا للشمس من ناظمين الشعر ..

بل يمدحون القمر...

 ولولاها لكان قطعة كبرى من الحجر ...

***

هاك باقي الجواب ....

**

سأعرج على كربلاء ...

لمَ كربلاء ؟

لانها نسائم يطلبها القلب او يموت ...

من يحتمل عن الهواء فوق اللحظات ...

الا كائن كان  مسند على تابوت ..

********************************************

كأن نوح الحمائم وتغريد بلبل حزين ...

وضياع الشمس خلف احجار وفي الماء الغرين ...

وتهادي القمر البدر في وسط هجين ...

وصرخة الطفل اذا جاء بالدماء للابوين ..

ومهد يهتز ناعيا رضيعا لازال بالحراك شمالا ويمين ...

وشموخ الشباب اذا جندلته الحوادث غدرا ...

وقد شارف العشرين ...

هي ...

هي كربلاء ...

هي كربلاء وزينب وأبي الأحرار الحسين ...

والرضيع والأكبر وصاحب الأبا قطيع اليدين ...

ومناظر الطف يوم لاقى الآل كل كريهة وبين ..

قسما بالنازلات من السما لو ان يعاد الحسين ..

لجرى عليه ماجرى ولم يذب عنه سوى السبعين ..

  

*******************************************

ودعني صاحبي المستتر وعدت الى القرطاس والقلم ..

وسجلت قولا غاب عماله وبقي اللسان منه يتكلم ..

وقراء الحقائق في بعضهم دوما في كسل ...

عند ارتقاء سلم الدرجات نحو السلام ....

  

 تنويه : مررت زائرا للكاظمين عليهما السلام وقد سنحت لي فرصة في جوف الليل ان اكتب هذه المشاعر وحبي الشديد لاهل البيت عليهم السلام ولاسيما  للامام موسى بن جعفر مرتبط بالطفولة وقد اصبح من ذاتياتي التي لا انفكاك عنها فخذوا مشاعري ودعوا مادون ذلك ...

 

 

 

اثير الخاقاني


التعليقات

الاسم: اثير الخاقاني
التاريخ: 2011-07-19 20:37:24
اخي الاستاذ العزيز فراس الحربي المحترم
سلام من الله وتحية مباركة ...
اشكركم على مروركم الكريم وانتم باذن الله تعالى خير سفير لكتاب النور والسلام عليكم موفقين ............

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-07-18 11:53:49
اثير الخاقاني

-------------------- لله درك وحافظك سلمت قلما حرا وبك نفتخر سيدي الكريم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000