..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة (الدرس البليغ )

هادي عباس حسين

طوال معرفتي به ,لم أره يقرا أو يطالع دروسه بتاتا لأننا كنا لا نفترق ألا بعد انتصاف الليل ,أجده متفوقا بكل دروسه ومعفيا بأكثرها ,إذا كيف يهبط عليه وحي الاجتهاد والدراسة ليصبح هكذا ,مجتهدا بكل مواد الدراسة ,وكلما حاولت الاستفسار منه كان رده

_أنها رحمة من ربي  ينور في قلبي العلم ..

مثل أبيه فارضا احترامه للجميع ولن اسمع منه شكوى لقلة م يملكه من مال ليلبي مصروفات ابنه ولا يدعه لقمة سائغة للفقر والحاجة والعوز كل ما في قدرته أن يسعف ابنه باحتياجاته الضرورية ,المسافة اليوم باتت طويلة مابين بيتي ودارهم الواقعة على الطريق العام ,وأنا قائم بتنفيذ رغبته أمس أن نذهب سوية لاستلام نتائجنا فنحن طلاب الصف السادس العلمي الذي أعلن في التلفاز  عن ظهورها ,بحثت ببصري عن وجهه بعدما ضغطت على جرس الباب وصحت بصوت عالي

_هيا ...استيقظ ..انه يوم الحساب ..سيسود وجهي بتسلمي نتيجتي ..

فكرة الذهاب معه لم استصيغها ولن يقبلها عقلي لكن ما العمل أني مجبرا من قبله واكمن له حبا لا يوصف ,اليوم سيكون الوقت الذي كل مرة اسمعه من أستاذ طارق الالوسي معلنا لي عن رسوبي الفضيع ,ولذا توعد لي بإقامة وليمة ولكل المدرسين أذا نجحت ,فانه متأكد من رسوبي ونجاحي من عجائب الدنيا السبع كما قالها مدرس مادة التاريخ وقتها ,قلبي يخفق وضرباته تتزايد ولعل درس اليوم سيكون بليغا وذو وقع وتأثير على نفسي ,لم يكن موقع المدرسة بعيدا فإنها بالفرع الرابع واجتزنا الثالث فلاحت لأنظارنا مجاميع من الرجال والنساء متجمهرين عند بابها ,أنهم أصبحوا فرجة لنا ,دب الصمت حينما أصبحنا أمام الأستاذ طارق ففتح فمه حينما رفع بصره نحوي وصاح

_أنت خسرتني الوليمة ..؟

_يعني ماذا تقصد ..؟

_انك ناجح ..

عانقني صديقي بحرارة وقوة حتى نسي أن يسال على نتيجته ,فبادرت بالقول لكن المعاون قاطعني قائلا بالحال

_أما أنت ...

ويقصد صديقي سمعته يقول له

_في الدور الثاني ستنجح ..انك مكمل بدرس واحد ..

إيقاع حزين طن في أذني ,وغادر تني الأفراح بأكملها وتبددت مسرتي إلى حزن عميق يملؤني ..أعاد الأستاذ طارق قوله

_البكلوريا حظ ...

كان درسا بليغا تلقيته ومنذ ذلك الزمان ظل خالدا في ذهني حينما عدنا نجر أذيال الخيبة والحسرة وأنا اردد مع نفسي مخاطبا الله سبحانه وتعالى بالقول

_يا  ربي لماذا لا تدعني مكملا معه ...بدرس واحد

 

 

 

هادي عباس حسين


التعليقات




5000