..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


همسة تحدي

احمد عادل الشلاه

 من  أبتلاه الله بإعاقة  كانت كفارة لذنوبه لينال بها الآخرة التي هي تعلو فوق تلك الدنيا الزائلة او ليختبر به  صبره.. وهو بتلك الإعاقة يثبت نفسه في    مجتمع مليء بالمظاهر والشكليات حتى يشعر ان الحياة لم تنته بعد رغم إعاقته, بل كان نورا لإستمراره في هذه الحياة .

لم تكن سهلة تلك الفترة  بعد ان أكملت السادس العلمي بمعدل  93,14 . هنا بدأت مرحلة  مهمة في حياتها امتزج فيها الامل والقناعة والخوف   والفرح , فالامل  تمثل بتحقيق امنيتها وهو قبولها في كلية الصيدلة, والقناعة بما تحقق لها وهو قبولها في كلية الهندسة, وخوفها من ما ستواجه من  صعوبات ومعوقات خلال هذه المرحلة,وفرحها بان جهود والديها وجهودها قد اثمرت مهما كانت النتيجة . ان اول العقبات التي واجهتها هي مسالة  الفحص الطبي والتي تجاوزتها بفضل الله بعد عناء , بعدها بدات مشوار دراستها الجامعية في كلية الهندسة / قسم الهندسة المدنية بسنواتها الاربع التي كانت مليئة بالصعوبات والتحديات و الانجازات لا مجال لذكرها لكن منه اهمها هو كيفية التعامل مع مادة الرسم الهندسي ولكن بقوتها و ارادتها تمكنت من التفاعل مع ادوات الرسم الهندسي وكأنها تكلمها وتناجيها...... ففهم بعضهما الآخر. ثم كيف تثبت وجودها في الكلية... وشيئا فشيئا أخذت تكسب ثقة الكادر تدريسي.

 

رغم كل شيء  كان  الله معها في كل خطوة.  واليوم وبعد ان انهت ماراثون الدراسة بحفل تخرج ودموع سالت من عيون والدتي بعد ان شهادتها وهي تحاول ان تعتلي منصبة الاحتفال وهي على الكرسي المتحرك. لم تستطيع ان تكمل مراسيم الاحتفال مع زملائها فالحزن زين محياها وفي قلبها غصة الم ودموع تجول بين عيونها لكن ارادتها وجبروتها كان اقوى من تلك الدموع. وماكنت الا لحظة واذا احد منظمي لمهرجان صاح اتريدين ان تشاركي زملائك فقالت وبصوت مختنق "نعم اريد" فاخذها ورفعها لمنصبة الاحتفالية وهي ترتدي قبعة التخرج لكنها سرعان مارجعت الى نفس المكان مع اهلها ولم تشارك زملائها الجلوس (صورة هي وحدها تتكلم )  

كانت  وسائل الاعلام تتجول في المهرجان وتدير اللقاءات مع المسؤولين وكانما هم الذين تخرجوا ولم يلتفت انتباهم وجود طالبة تخرجت من كلية الهندسة المدنية وهي على الكرسي المتحرك  ترتدي زي التخرج والقبعة عدا مصور قناة العراقية والعالم اجروا معها لقاء قالت لهم اريد من الدولة ان تهتم من ناحية اكمال الدراسة والعلاج والتعيين اريد ان اشعر ان مستقبلي مضمون - اما والدتي فقد اكدت ماقالته اسراء لكن بنكه الامومة !

 

سؤالي لو كانت اسراء في اي دولة اوربية كيف ستعامل وهي حصلت على البكلوريوس في الهندسة المدنية ؟

أين مؤسساتنا الأنسانية اين الدولة من تلك العقول أنهم اعطوا اغلى مايملكون للوطن ويبقى السؤال ماذا اعطاهم الوطن؟

ارجو من الجميع المشاركة بالتعليق واعطاء الراي

احمد عادل الشلاه


التعليقات

الاسم: د.حواء البدي
التاريخ: 01/07/2012 17:13:14
تجاهل أي مجتمع عربي واسلامي لذوي الإعاقة
هو مؤلم جدا بالنسبة للمعاق وخاصة المكافح والناجح في حياته
ولكن خلاص تعودنا على تجاهل المجتمعات لنا
هل فشلنا بدون تقدير المجتمع
بالعكس ازددنا إصرارا على النجاح
ألف مبروك لهذه المهندسة الفتية على تخرجها
وعقبال الماجستير والدكتوراه

الاسم: صمت الالم
التاريخ: 09/09/2011 15:21:41
بارك الله فيك اخي احمد ع الموضوع الجميل الي طرحته الينا واتمنى من كل شخص يمتلك النخوه الشهامه ان يلتفت الى المتفوقين والمجتهدين الي يحاربون بكل طاقاتهم من اجل الرقي وفعلا اخي الكاتب اين مؤسساتنا الانسانيه من تلك العقول أنهم اعطوا اغلى مايملكون للوطن!!!!!!!!!!! التفتوا اليم واجركم محفوظ عند الخالق عز وجل وفي ختام كلامي اهنئ اختي اعزيزه اسراء واهنيكي من اعماق قلبي على المثابرة وعدم الاستسلام ولاتحزني انا الله معنا في كل الامور..

الاسم: أمان السيد
التاريخ: 22/07/2011 19:03:23
قبل كل شيء تحية طيبة مكللة باحترام وتقدير لعزيمتك القوية وطموحك الذي لا تحده إعاقة جسدية..
أخي أحمد عادل..
الإعاقة الحقيقية إعاقة فكر ومشاعر،وإرادة، وما أكثر تواجد ذلك في الحياة وبين الناس،فكثيرون يملكون القدرة على صنع المعجزات لكنهم لا يستطيعون فليست عنهم القوة أو الرغبة أو الشجاعة، لذا أشد على يدك الكريمة، ويد الصبية المهندسة داعية لكما دوما بأن تكونا من المبرزين وصانعي الحياة لأنكما تستحقانها..

الاسم: رنا الحيدري
التاريخ: 17/07/2011 23:14:01
مبارك يا اختي على النجاح في حياتج العلميه وموفقه ياربي وبصراحه عندما شاهده دموع بدا تنهمر من الفرح من الاسى على المعامله فقد اقول الى المسولين حسبي الله ونعم الوكيل انااعيش في اوربا ماذا اقول على معاملتهم اعجز والله اعجز ولكن اقول لكي يا اختى لئن يتركك الله وانتي رفعت راس حقا نتفاخر بك
اختك
رنا الحيدري

الاسم: رنا الحيدري
التاريخ: 17/07/2011 23:13:29
مبارك يا اختي على النجاح في حياتج العلميه وموفقه ياربي وبصراحه عندما شاهده دموع بدا تنهمر من الفرح من الاسى على المعامله فقد اقول الى المسولين حسبي الله ونعم الوكيل انااعيش في اوربا ماذا اقول على معاملتهم اعجز والله اعجز ولكن اقول لكي يا اختى لئن يتركك الله وانتي رفعت راس حقا نتفاخر بك
اختك
رنا الحيدري

الاسم: رنا الحيدري
التاريخ: 17/07/2011 23:10:05
مبارك يا اختي على النجاح في حياتج العلميه وموفقه ياربي وبصراحه عندما شاهده دموع بدا تنهمر من الفرح من الاسى على المعامله فقد اقول الى المسولين حسبي الله ونعم الوكيل انااعيش في اوربا ماذا اقول على معاملتهم اعجز والله اعجز ولكن اقول لكي يا اختى لئن يتركك الله وانتي رفعت راس حقا نتفاخر بك
اختك
رنا الحيدري

الاسم: سمر سمير الحلي
التاريخ: 13/07/2011 20:52:07
التهاني والتبريكات لابنتا اسراء لتفوقها نتمى لها مستقبل افضل..وتحقيق طموحها..ولكن كيف ونحن نعيش في بلد تنقصه ابسط حقوق الانسان..من المؤسف أن تغيب الخبرات والكفاءات العراقية، وتسود المحسوبية والمحاباة والتزلف والرشوة والفساد .. بلد يكافئ المزورين ويبعد المتفوقين..نتمى لك تحقيق امانيك في بلد انعم الله عليه بكنوز من الثروات ولكنها مسخره لغيرنا وتحياتي لك احمد على هذا الموضوع

الاسم: سمر سمير الحلي
التاريخ: 13/07/2011 20:49:50
التهاني والتبريكات لابنتا اسراء لتفوقها نتمى لها مستقبل افضل..وتحقيق طموحها..ولكن كيف ونحن نعيش في بلد تنقصه ابسط حقوق الانسان..من المؤسف أن تغيب الخبرات والكفاءات العراقية، وتسود المحسوبية والمحاباة والتزلف والرشوة والفساد .. بلد يكافئ المزورين ويبعد المتفوقين..نتمى لك تحقيق امانيك في بلد انعم الله عليه بكنوز من الثروات ولكنها مسخره لغيرنا وتحياتي لك احمد على هذا الموضوع

الاسم: حوراء السعيدي
التاريخ: 13/07/2011 18:18:09
بارك الله فيك استاذ احمد على هذا المقال الرائع .,
وهنيئا لاسراء صاحبة الارادة والايمان حقيقة جعلتني اشعر بالعجز لان العجز برايي هو عجز الروح لا الجسد وكثير منا من يعاني من عجز الروح عن الارادة والتصميم ,
قد لا استطيع التعبير عما يجول في نفسي الآن لان دموعي تقف حائلا دون التعبير وقد تكون هي التعبير بحد ذاته ,
لكني حقا شعرت بالفخر اني انتمي للبلد الذي ينتمي اليه الكثير من اصحاب العزيمة والارادة الحقة ويشرفني ان اجعل من اسراء وامثالها قدوة لي في التصميم والعزيمة والابداع .
وشكرا لك جزيل الشكر استاذ احمد على ابداعك هذا واسأل الله العلي القدير ان يحقق كل امانيكم و يوفقكم ..
تحياتي .

الاسم: احمد عادل الشلاه
التاريخ: 13/07/2011 09:03:12
تحياتي لكل من علق وترك بصمته على المقال كل شخص باسلوبه الخاص منهم من كان منفعلا - اخواني الاعزاء هدفنا كيف نستطيع ان نجعل من اسراء تجربة يقتدى بها
ونساعدها في نيل كافة حقوقها كانسانة عراقية جاهدت وصابرت حتى نالت تلك الشهادة -
مودتي وتقديري لكم
---------------------------------------
كما اني اثني على ماقاله الاخ فاضل الحلو من ان يكون لمكتب النور وجريدة النور دورا في الاهتمام بموضوع الطالبة اسراء

الاسم: عامر هادي
التاريخ: 13/07/2011 08:40:42
الأخ الاستاذ احمد المحترم

أهم شيئ هو الارادة والتصميم وانت لديك الارادة والتصميم الذي يرتقي بك الى قمم الابداع والمجد
تحياتي لكم

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 13/07/2011 08:07:43
مبارك لك اسراء هذا النجاح المكلل بالفخر وتحدي الصعاب انت فتاة رائعة وفقك الله ....
عسى ان يقرأ موضوعك احد المسؤولين ممن لهم التأثير والقدرة ....اما كلامنا فلا يتجاوز الانشاء والدعاء
تحية وسلام للاديب احمد الشلاه

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 13/07/2011 01:28:53
مادام اي انسان معرض للعوق في أي لحظة ...اذن لابد من الاهتمام الجاد بتسهيل حياة المعاقين وتوفير الخدمات لهم لتسهل مشاركتهم في بناء المجتمع.

تحياتي وتقديري لإسراء المتفوقة الجميلة وللآستاذ أحمد وللجميع.

اسماء

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/07/2011 20:40:47
اكيد نفتخر بهكذا ارادة ومبروك لأسراء وشكرا للأخ أحمد الشلاه فقد انجز تحقيقا هادفا فعلا واوصل رسالته.
المطلوب الآن الحراك.
لم نجرب بعد الأتصال بالمعنيين ولكي لا نظلم احدا اقترح ان نبدأ من اليوم تقديم الطلب بالتعيين وبرفقه الوثائق. وان لم يسمعنا احد عند ذاك نرفع صوتنا ليسمعنا من لم يسمع بسبب من انشغاله بشؤون الرعية.
اخي احمد وابنتنا اسراء لنبدأ بتقديم طلب التعيين رفق الوثائق وتأييد التربية بوثيقة الدرجات.
لنمنح الآخرين فرصة ان ينتبهوا الى اسراء واخواتها.
فهل بدأنا؟ هنا السؤال.
محبتي ومباركتي وشكرا للأخوات والأخوة على تعليقاتهم وآرائهم. لكننا نريد ان نبدأ الخطو اولا لنراقب التقييم.
من ثم الحديث مفتوح على مصراعيه. اليس كذلك. وانا واثق ان لمديرية التربية شأن بهذا الخصوص ولن تصمت اطلاقا على اي حيف يصيب طلبتها.. اليس كذلك ؟

الاسم: احمد عادل الشلاه
التاريخ: 12/07/2011 19:23:58
الاخ صلاح الدين
تحية ياسمين
يا اخي الغالي نحن نبحث عن حقوق واجبة التنفيذ من بلد مليء بالخيرات لم نطلب معجزة حقوق لنعيش بكرامة-
صدق اذا ردت انزل لسوق لازم ثلاث اشخاص وياي
شخص لسيارة وشخصين وياي خاف اكو حفر وعثرات بالطريق صارت سفرة
مودتي

الاسم: سهى عودة
التاريخ: 12/07/2011 18:20:08
اولا" مبروك لاسراء النجاح ولو ان البعض قد يراه مغمس بمرارة العجز او المرض ولكن المرض ابتلاء الدنياوالمقارنة معروفة حتى لو لم يذكرها احد فالفرق بيننا وبين اي دولة اخرى معروف من ناحية التعامل مع (ذوي الاحتياجات الخاصة) وأذا قلنا معاق فبرأي الكثيرين ان المعاق جسديا افضل من ان يكون معاق فكريا" فترى البعض كامل الصحة والقوة لكنه انسان فارغ لم يقدم لبلده ولاهله مايستحق الذكر انها لمفخرة فعلا" ماقامت به اسراء وغيرها الكثيرين من امثالهااظهروا جدارتهم المهنية والاخلاقية على مر التاريخ, مشكلتنا هنا ليس فقط الحكومة وعدم اهتمامهابهذه الشريحة من ابناء المجتمع بل تفكير الناس وعدم قدرتهم على استيعاب هذا النوع الخاص من البشر المعروفين بالتحدي فعلا ......

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 12/07/2011 13:55:22
الصديق الرائع أحمد عادل الشلاه
من المؤسف حقا بمكان أن تغيب الخبرات والكفاءات العراقية، ولأنك تعلم مثلي أن المحسوبية والمحاباة والتودد والتزلف والرشوة والفساد .. و واوات أخرى كثيرة كبيرة ما أنزل الله بها من سلطان..
هنا في حالة هذه الاخت الفاضلة، قد.. أقول قد.. يلتفت السادة المنتفخون لوضعها، فيجعلون منها شعار ينطلقون مداعبين أوتار الرحمة في قلوب الشعب، ولكن هل لنا أن نخبر أنفسنا، كم من الخريجين يعملون في المقاهي والمطاعم والگراجات والسيارات وغيرها.. هل تقف وتنتهي المشكلة فقط عند الإلتفات إلى (إسراء) وهل ستحقق إسراء أحلامها. بعد أن تتوجه عناية السادة المسؤولين إليها، وهل ستبقى عنايتهم رهينة الإشارة الإعلامية، أم ستتعدى ذلك ليفتشوا عن كل مامن شأنه أن ينفع المواطن، وبرأيك ورأي الأخوة والاحبة، هل سيأتي اليوم الذي يكتشف فيه المسؤول المشكلة ويسبق الأدات الإعلامية، بمعنى هل سيتخذ موقعه المناسب (المسؤول) ووظيفته بصريح العبارة أشبه بوظيفة موظف الفندق والذي يجعل محل إقامتك فيه أكثر ترفيها، كذلك المسؤول عليه أن يجعل محل إقامتك في هذا البلد أو المحلة أو الحي أو المؤسسة أكثر ترفيها ..
شكرا جزيلا لمشاعرك ونبلك في طرح الموضوع البالغ الأهمية

الاسم: د.بتول الموسوي/مستشار العراق الثقافي في السويد
التاريخ: 12/07/2011 13:20:33
مقال رائع وموضوع يستحق كل الاهتمام سواء من الحكومة ام من مؤسسات المجتمع المدني
...واعتقد انه لا يمكن انصاف هذه الشريحة الا بصدور قانون رعاية المعاقين وانشاء المركز الوطني لتاهيل المعاقين..وانا في الواقع اتحفظ على هذه التسمية(المعاقون)فكم من شخص انعم الله عليه بالكمال البدني والحسي الا انه عاجز عن العطاء لنفسه او لغيره لكني وجدت هذه الشريحة من اكثر الناس بذلا وعطاءا ومكابرة وتحدي...لك منا كل الاكبار والاعتزاز ابنتنا الغالية وبهذه الارادة الفولاذية لن يقف بوجه طموحك اي جدار.

الاسم: فاضل الحلو
التاريخ: 12/07/2011 12:14:58
الزميل المحترم

احمد الشلاه

الموضوع المطروح ذو شجون
ويشهد ربي صباحي اليوم وانا اشاهد هذه المعجزة
واصرارها على التحدي ونيل شهادتها
لهو فخر لنا جميعا
كلامي لاختي اسراء
اخيتي وحبيبه العراق جميعا
كل منا يبحث عن تحقيق طموحه
ويكفيكِ ايتها الملاك انكِ حققتي شيئا صعب على الكثيرين

فليبقى ايمانك بنفسك قويا
وحصولك على الشهادة ليس اخر المطاف
كلا اخيتي
واصلي من اجلك ومن اجل والدتك
ومن اجل العراق
لانك يقينا ستخلدين في صحائف دجله والفرات
وسيشار اليك بان هذه الانثى
صنعت باناملها مجدا اخر لها ولعائلتها ولوطنها
لاتفكري الان بشي سوى الابتهاج والفرح بما انجزتيه
وسياتي يوما نقف جميعا نحييك ونشير اليك

هذه هي اسراء العراق
ستكونين مسرى وملهمة للكثيرين
ستكونين رمزا لطموح الذين اعاقتهم الحياة

اترك لك انحنائه حين مرورك بحجم سماء العراق
وبحجم ارض العراق

واعود لاخي وصديقي المثابر

الانسان احمد الشلاه

لن ازيد ايها الحبيب عن ماقاله الزملاء

وساقبل اناملك التي تسطر انسانيتها
وتسلط واقعا وتضعه امام المسؤولين

والتي ستكون وصمة في جبينهم ان لم يسارعوا باحتضان

عزيزتنا اسراء ومنحها جميع الفرص

ونحن كمؤسسه اعلاميه

علينا ان نبادر من خلال مكاتب النور المنتشرة في كل المحافظات

وكذلك عن طريق صحيفتنا الغراء نور العراق

بعرض مسودة اطروحتك على كل القنوات الرسميه

ومفاتحة جميع المسؤولين

فنحن بعملنا هذا سنكون قد قدمنا واجبنا تجاه اسراء

واتمنى من الاخ يعقوب يوسف مدير مكتب بغداد

والاخ جواد كاظم رئيس تحرير الصحيفه

ان يوليا هذا الامر اهتمامهما والتفرغ له

نسال الله الصحه والعافيه

وسامحني صديقي باسترسالي الطويل

فهناك غصة كبيرة بما رايته

لك محبتي

الاسم: جابرعباس الشيخ
التاريخ: 12/07/2011 12:12:40
ان تحدي العوق الجسدي للوصول الى مرحلة الظموح لهو فضيلة كبرى ولكن لدي حلما من ان يتجاوز الكثير من ابناء وطني الغوق الفكري والاخلاقي الذي هدم الكقير من بنانا التحية الاجتماعية والنفسية والاقتصادية ونحن محتاجين لمثل هذه الثورة اسجل خالص تقديري واعجابي للاخت التي تجدت العوق ولاامل من الحكومة المريضة من تحقق بها جزءا بسيطا من احلامها اعانها واعاننا الله

الاسم: هناء احمد فارس
التاريخ: 12/07/2011 11:50:43
عجيب هذالرابط لقد علقت مرتين ولم يظهر التعليق ،لكن اكرر نحن مطالبون بان نمد ايدينا لبعض لخدمة ذوي الاحتاجات الخاصو وان لانجعل سجن الجسد يسجن الروح ايضا

الاسم: حسنين الموسوي
التاريخ: 12/07/2011 10:52:52
الف مليون مبروك للاخت اسراء على هذا الناجاح الذي عجز عنه الكثير من الاصحاء، ولكن اعلمي يا اسراء ان الله عز وجل اذا سلب نعمة من احد فلابد ان يجازية باخرى افضل منها وفي الدارين، ولانك عراقيه حققت هذا النجاح ولانك عراقية لم يلتفت لك احد مع شديد الاسف.
ادعو الله عز وجل ان يجعلك علما عاليا ومشرقاوتصلين الى ما تصبو اليه نفسك الطيبة
بارك الله لنا فيك وبارك الله لك باهلك فنعم البنت انت

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 12/07/2011 09:51:09
الاخ الفاضل أحمد الشلاه

أحييكَ على هذا الاحساس النبيل ، وأهني

الانسه البطله الشجاعه إسراء على نجاحها الذي يفخر

به كلّ عراقي ، إنها مثال رائع على قوّة الروح والصمود

وأتمنى أن ينتبه المسؤلون من أصحاب الضمائر الحيّة

الى هذه الانسانه المبدعه ويأخذوا بيدها لتحقيق بعض

طموحاتها وهذا بعض واجبهم كمسؤلين ودمتم بخير .

الحاج عطا

الاسم: احمد عادل الشلاه
التاريخ: 12/07/2011 04:23:07
تحية محبة واعتزاز لكم جميعا
سفانة الطائي
حذام يوسف
عواطف عبد اللطيف
عباس ساجت
موسى غافل
بهلول الكظماوي
م اياد
د فضيلة عرفات
محمد الشبكي
عبير ال رفيع
ورد البنفسج

شكرا لما خطته اناملكم جميعا لكن الا تشاهدون ان عدد القراءات تجاوز 166 قراءة والتعليقات 11 تعليق لحد هذه لحظة الساعة سادسة صباحا حسب توقيت بغداد الموافق 12 تموز !!!!
هل توجد مقارنة بين عدد القراءات والتعليقات ؟
لو تحول ذالك الموضوع الى شعر غزلي او قصة حب او اي شيء سنجد التعليقات متراكمة يصعب نشرها !
نحتاج الى مصداقية في التعامل بوجه واحد هدفنا واحد حماية المظلوم
دعائي لجميع
مودتي واعتزازي

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 12/07/2011 02:38:52
الزميل والمتألق الاستاذ (( احمد عادل الشلاه ))

اهنئك من القلب على هذه الروح الطيبه التي تنقلت هنا

وهناك لترسم البسمه على وجوه المبتأسين ولكن لم اجد

فقط قناة العراقيه والعالم ولكن انت حضنتها بنور النور

وبروحك الشفافه وهي اعطت العراق وسوف تبادر

في خدمة العراق واهله ولكن العراق هو انت ومنحتها

روح التواصل وزرعت في روحها المصداقيه والثقه في

اكمال مسيرتها الدراسيه وعطيتها أمل

النجاح ومستقبل زاهر لعزيزتنا (( أسراء )) وسوف تحسد

على ما وصلت له هذه المجتهده والمثابره لا نريد ان نقارن

انفسنا بدول الاوربيه ولكن يبقى السؤال هنا .

لماذا لا نهتم بالجانب الانساني بدل الاهتمام بالدنيا

وبالدينار ؟؟؟؟

كان وما زال يسمون بلاد الرافدين بلاد السواد لوفرة

خيراته ولكن لم نسمع ولن نشاهد هذه الخيرات

لكن نقول عسى وان ينظرون لهذه القدوه من النساء

التي لم تذهب لسوق (( مريدي )) وتشتري شهاده مزوره

لتكون على كرسي مدور وتكون ذات منصب رفيع المستوى

ولكن جدت واجتهدت في مسعاها العلمي وتفوقت حيث النجاح

نأمل من الله اولا ومن الحكومه وعلى رأسها دولة رئيس

الوزراء ورئيس الجمهوريه ان يشملوا هذه المبدعه

التي رسمت خارطة امل على وجه العراق ان يعطوها فرصة

عمل وتتعين وفق اختصاصها ..

للغالي العزيز الزميل

احمد عادل شلاه

لك مني اخلص واجمل واصدق المنى لك وللمتفوقه

(( أسرأء ))

اخوكم ::

جلال السويدي

الاسم: صلاح الدين محسن
التاريخ: 12/07/2011 02:18:18
في مونتريال - كندا .احدي دول من نسميهم بالكفار.. أقيم بعمارة بها عدد من المعوقات والموقين . العمارة - البناية - لها مدخل خاص . يمكن لعربة المعوقات والمعوقين النزول والصعود منه واليه. بسهولة بدون طلب مساعدة من أحد ..
وللمعوقات والمعوقين - خصيصا- ريموت كنترول لفتح بوابة البناية - العمارة - دون حاجة لمساعدة أحد .. وبالريموت كنترول يفتح كل منهم باب شقته ويغلقه أيضا. دون حاجة لمساعدة أحد ( وهذا خاص بهم فقط دون باقي السكان . الذين يحملون مفاتيحا عادية سواء لفتح بوابة العمارة أو باب الشقة ) .. وفي كل موقف سيارات . يوجد عدد من الأماكن مخصص لسيارات المعوقات والمعوقين فقط ، ولا يجرؤ غيرهم علي شغله والا ..
هذا بالاضافة الي خدمات وتسهيلات أخري عديدة . تقدمها الدولة للمعوقات والمعاقين .
كل هذه المعاملة الفائقة الرحمة والانسانية أراها بعيني هنا باحدي دول من نسميهم ببلادنا العربسلامية ب: الكفار.. !!
? فتري من هم الكفار الحقيقيون

الاسم: ورد البنفسج
التاريخ: 11/07/2011 20:20:49
عفوا سيد احمد المؤسسات التي طلبتها مغلقة او خارج نطاق الخدمة الرجاء محاولة الاتصال في وقت لاحق ولو لتعب نفسك احسن لان على كوله سعد زغلول مفيش فايدة
بالتوفيق يارب الك والاخواتك
تحياتي

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 11/07/2011 19:30:21
بدايتا وقبل كل شيء اتقدم بالتبريكات لمستقبل العراق اسراء نعم هي وامثالها مستقبل العراق هم واجهت الشعب الذي اضطهده الكل وعلى راسهم حكومته .. لكن اقول لغاليتي المبدعة اسراء لنا يصيبنا الا ماكتب الله لنا والمؤمن مبتلى .. هناك الكثير من من بنات جيلك لا تعرف حتى تمسك القلم ولم تجد اهتمام اهلها ومن هن من جرفهن طريق الشر لذلك اقول لك انت افضل الكل واحسنهم .. وحسبي الله ونعم الوكيل على حكوماتنا .
فالافضل لاتقارن بين حكوماتنا وحكومات الغرب لأنهم يقدرون الانسان ويوفرون جميع الخدمات ..
دمتم برعاية الله وحفظه

عبير ال رفيع

الاسم: محمد الشبكي
التاريخ: 11/07/2011 17:32:23
المرء باكبريه
قلبه ولسانه
فهي تمتلك روحا

الاسم: د. فضيلة عرفات
التاريخ: 11/07/2011 16:34:15
إلى الأخ الغالي الرائع احمد عادل الشلاه
إلى الأخت الغالية المتألقة الطالبة الخريجة الرائعة إسراء
مليون ترليون مبروك إسراء أجمل التحايا أقولها لك يا بنت العراق الشامخة الماجدة العراقية إسراء مهما نكتب ونقول لا نوفي حقك والله ، من هنا من مركز النور الحبيبة نطالب الحكومة العراقية والبرلمان العراقي والشرفاء في العراق الحبيب النظر بعين الإنسانية والأخوة والواجب والرعاية الأبوية الكريمة ان تقدم لها التشجيع والتعيين ومساعدتها بعد التعيين إكمال دراستها العليا ان شاء الله الله يحفظكم للعراق يا رب
مع محبتي لكما د . فضيلة

الاسم: م اياد
التاريخ: 11/07/2011 16:10:30
اني احيي الزميلة واشد على يدها واقول لن يصيبنا الى ما كتب الل لنا. ان الحكومة ومأسساتها تتجاهل وجود الشعب فكيف تريدون منها الالتفات الى الابداع الفردي هذا لا يدخل شيئا في جيوبهم فهي لتتكل على الله في امر العلاج

الاسم: بهلول الكظماوي
التاريخ: 11/07/2011 15:44:56
انه من الفخر ان يقف الشاب تلك اللحضات المفصلية في حياته بعد ان حقق نجاحه بعد ذلك الجهد الجهيد الذي كلفه سنوات من الكد و المثابرة المتواصله.
ولكنه لا يرتقي الى جهد ابنتنا الغالية المهندسة اسرءا حفضها الله و رعاها,
و السبب ان اسراء جذفت في عكس التيار فوصلت بجهودها و طاقتها فوق العادة.
اما الآخرون فقد اوصلهم التيار, فكان جهدهم اقل شأناً منها.
اما اين تقف هي و اين الحكومة منها, فمن تتواجد عندها هذه الهمة العالية اعتقد انها ستكمل مشوارها افضل من الآخرين حتى وان لم تجد اية مساعدة من الحكومة.
و لكن العتب على منضمات مجتمعنا المدني و موقفها منها,
و اعتقد ان رعاية هؤلاء الزهور افضل بكثير من اللطم و التطبير و الروزخزنيات.
ومع ذوباني بحب اهل البيت, الا اني اعتقد ان اهل بيت الرحمة سيفرحون برعاية هذه الزهور افضل مما يفرحون باللطم و التمن والقيمة.

الاسم: موسى غافل الشطري
التاريخ: 11/07/2011 14:27:10
المشكلة يا عزيزي أحمد تكمن في البناء الأخلاقي. فلو كانت هناك أخلاق ترتبط بالمشاعر الإنسانية و الوطنية ، لجرى حل المعضلة .
إن المسالة تحتاج إلى قيم على غاية من الرهافة . من الإيمان بعرف القيم التي قيلت . لكن كل ذلك اختفى .و كان على الذي يريد الإجابة عن حل فليذهب للقمامة . ربما بقيت هناك ما لم يتعفن وسط العفن .
و لذلك عليك أن تسلم أمرك إلى الله
أو ليكن هنا على أرضنا من ذوي الشأن من يخجل من الله .
أتمنى للمهندسة المتفوقة مزيداً من قوة التحمل . فقد قدمت ما عليها.
أتمنى أن تكون شجاعة . لأن هذا الزمن يحتاج إلى شجعان .
و أتمنى أن يأتي الحل من ذوي الضمائر التي لم تخفق رايتها .

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 11/07/2011 14:17:49
الاخ الفاضل احمد عادل الشلاه
تحية اجلال وتقدير للرائعة اسراء ومبارك لها هذا النجاح الذي حققتة بفضل اصراها على ان تكون منتجة وتترك بصمة في عالمها والكثيرين ممن ليس لديهم القدرة على تحقيق ماانجزته يحسدونها على ماحققته وحق لها ان تفخر بنفسها وتتفاخر امام الجميع بانها الافضل ليس فقط لنجاحا الذي حققه البعض ولكن لتجاوزها ظروفها الصعبة ومحنتها وتفوقة رغم كل ذلك ..
انا انحني اجلال لها لاصرارها على النجاح ومادامت كذلك فانها سوف تنجح وتنجح في كل مراحل مستقبلها القادم انشاء الله ..
واناشد الحكومة وعلى رأسها دولة رئيس الوزراء النظر بعين اللطف والتشجيع للبطلة اسراء وتسهيل كل ما من شانه ان يكون عامل في دفعها على التفوق في مجال عملها كون اصراراها يفوق اصرار الكثيرين ممن يمتلكون نفس الشهادة ..
اتمنى لها النجاح والموفقية ..
ولك التقدم والتالق اخي احمد ..
دمتما في امان الله وحفظه
اخوك عباس ساجت الغزي

الاسم: عواطف عبداللطيف
التاريخ: 11/07/2011 12:34:02
كيف ستعامل؟
لديهم برامج خاصة
ووسائل متعددة
وحقوقهم كحقوق الآخرين وأكثر
المهم
بقوة الأرادة نجحت
وبقوة الأراردة ستكمل المسر

مبارك الخرج
بالتوفيق

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 11/07/2011 11:36:42
مصيبتنا ابد مانتعلم .. للاسف الشديد لايوجد دعم للمبدعين والمتفوقين والمسؤول لاهي بامور احرى تهمه وتهم جيبه

الاسم: سفانة الطائي
التاريخ: 11/07/2011 10:26:45
اكيد ياخ احمد الدول الاوربية تختلف باعتنائها عن دولنا لانها تهتم بمبدا الانسانية لاتعتمد على المصالح الشخصية ....احييكم على هذه الارادة...




5000