.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما لبغداد

عامر هادي العيساوي

  من قديم ِالزمان ِ من عهد ِ عاد ِ          أنت ِ بركان ُ لعنة ٍ يا بلادي

أنت ِ  موتٌ    للعبقري ِّ  زؤام ٌ             أنت ِ سرُّ الوجود ِ للجلاد ِ

تذبحينَ الحسينَ في كل يوم ٍ             وتلبين َ نزوةَ َ   ا بن ِ   زياد ِ

أيُّ جنٍّ قد حلَّ فيك ِ فأضحى            كل ُّ  ما فيك ِ معلناً   للمزاد ِ

ما لبغداد َ  كلما    ادركتنا               رحمةُ الله  ِ جاهرتْ بالفساد ِ

ما لبغدادَ كلما حل خصبٌ               أمطرتنا بوابل ٍ من   جراد ِ

ورمتنا  بمترفيها    فكانوا              مركبا ًمرعبا ً لسبع ٍ  شداد ِ

                 *******************

قصفتنا ( ستوتةٌ ٌ )ورصيف ٌ              من وراء ِ الحدود ِبالأ وغاد ِ

كلهمْ يدعون َوصلاً  بليلى                 وهْيِ ثكلى مشغولةٌ بالحداد ِ

فجعتْ   قلبَها  قبور ُ  بنيها                  وبقايا  الأشلاء ِ   والأجسادِ

ذلك َالرأسُ رأسُ طفل ٍ صغير ٍ           ذلكَ الضلع ُمن ضلوع ِإياد ِ

فاتركوها إذن وعودوا بعيداً                إن خيرَ الوصال ِبالابتعاد ِ

غسلتْ من هوى اللئام ِ يديها               من شروط ِ الوضوء ِغسل ُالأيادي

ضمّدتْ جرحها العميق فلبى                ولقد كان ساخراً بالضماد ِِ

ظهرَ الزيفُ في صراخ( ِشقيق ٍ )           ينطق ُ الزايَ في محلِّ الضاد ِ

وسفيه ٍ قد صيّرَ الدينَ   أفعىً                تتغذّى على  دماء ِ العباد ِ

يدّعي النورَ من عليٍّ  عليه                 أيُّ نور ٍ في وجه ِهذا ألمرادي

حرسَ اللهُ في الزمان ِعليّا  ً                من محبيه ِكلِّهم  والأعادي

 

عامر هادي العيساوي


التعليقات




5000