.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دور المواطن في تقييم الفتاوى السياسية

سعيد العذاري

مطالب الفقه والاصول تملأ عقل الانسان ولكنها لاتملأ ضميره لاتملأ وجدانه ، سوف يمتلئ عقله علما لكن من الجائز ان ضميره ووجدانه سوف يبقى فارغا....هذا الفراغ في الضمير والوجدان الذي يعيشه هذا الانسان - حتى اذا اصبح ثريا من الناحية العقلية- هذا الفراغ سوف يميّع بالتدريج شعوره بالارتباط بالله ؛ لان هذا الشعور لن يجد ماينميه وما يغذيه لانظريا ولا عمليا .

من اقوال المفكر العظيم الشهيد محمد باقر الصدر 

-------------------------------

وجاءه مهندس وطلب منه ان يدرس العلوم الدينية فقال له الشهيد اذا اردت ان تدخل الحوزة لاصلاح نفسك فلا اشجعك واذا اردت ان تدخلها لاصلاحها اي اصلاح الحوزة فانا اشجعك

----------------------------------------

وذكر الشهيد السيد مهدي الحكيم في مذكراته ان الشيخ الشهيد عارف البصري ارسل رسالة لوالده الامام محسن الحكيم يطلب منه ان ينتمي للحوزة العلمية فتبسم الامام الحكيم وقال هذا الشاب متحمس ومندفع واخشى ان دخل الحوزة يحرفه الملائية

------------------------------------------------

الحوزة العلمية والمدارس الدينية خرجت مئات الفقهاء والعلماء الصالحين والمصلحين ولها الفضل عليهم عشرون بالمائة اما النسبة الباقية فالفضل لانفسهم فقد ربوا انفسهم وروضوها بتجسيد ماتعلموه في فكرهم وعاطفتهم وسلوكهم فقد هذبوا انفسهم بانفسهم وبمساعدة بعض العلماء القلائل فوصلوا الى القمة في كل شئ

وفي المقابل تخرج من الحوزة نفسها اناس  اشبه بالشياطين لانهم لم يهذبوا نفوسهم وانساقوا وراء الاجواء السلبية فاشغلتهم عن التهذيب ؛ وانغمس بعضهم بالسياسة دون تهذيب فاصبحوا شياطين .

------------------------------------

تجربة اقدمها لمن يرغب ان يدخل المدارس الدينية

اهم شئ ان يهذب نفسه اكثر من انشغاله بالدراسة ، فاذا درس اربع ساعات يوميا عليه ان يهذب نفسه بقدرها وان يستشعر الرقابة الالهية دائما وينمي ضميره ويحاسب نفسه في كل لحظة ويتذكر دائما ان الدنيا زائلة وان هناك يوما تبلى فيه السرائر يوم لاينفع مال ولا بنون  وان يراعي حق الله وحق الناس وان يصبر على البلاء ويتعالى على المغريات

فالمدارس الدينية تعطيه علما جامدا فعليه ان يحوله الى علم حركي يدخل قلبه وضميره ليطبقه في سلوكه وسيرته  والا فلو انشغل بهذا العلم دراسة ومباحثة وتدريسا فانه سيصبح مجرد حافظ علم دون روح او قلب فيبتعد عن الله تدريجيا ةسيصبح وبالا على الدين والمجتمع وخصوصا حينما يجد نفسه لايملك من الدنيا ئشيئا فان ادنى فرصة له سيستثمرها لكسب المال وان لم تكن مشروعة بالدقة

-----------------------------------

 المرجعية تنوع ادوار ووحدة هدف

المرجعية هي الامتداد الحقيقي للامامةفي رايةالشيعة وللخلفاء الراشدين وائمة المذاهب في راي السنة، ومهمة المرجع ربط البشرية بعالم الغيب لكي تتكامل في حركتها التاريخية لتؤدي ما عليها من تكاليف الهية متمثلة بالعبودية المطلقة للَّه تعالى، تلك العبودية هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق السعادة والسلام والوئام في جميع أنحاء الحياة.

 وعلى ضوء ذلك تتحدد مسؤولية المرجعية بالمحاور التالية:

 أولاً: المحافظة على العقيدة والشريعة من التحريف والتزييف؛ برفد المجتمع بعلماء ومبلغين، وبعبارة اخرى المحافظة على استمرار التفقه في الدين، ومن أهم آلياته الحفاظ على كيان الحوزة العلمية.

 ثانياً: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 ثالثاً: تقرير المفاهيم والقيم الاسلامية في واقع الحياة وجعلها حاكمة على الفرد والمجتمع والدولة.

 والمرجعية على اختلاف افرادها متفقة على هذه الأهداف، وهذه الأهداف مرتبة بالتسلسل من حيث الاهم والمهم، فالمحور أو الهدف الأول أهم من المحور أو الهدف الثاني وهكذا، ففي حال التزاحم يقدّم الأول على الثاني والثاني على الثالث، وبالتالي يصبح أهم هدف لاينبغي التخلي عنه هو المحافظة على العقيدة والشريعة من التحريف بالمحافظة على كيان الحوزة لكي ترفد الامة بفقهاء وعلماء باستمرار.

 وقد جاهدت المرجعية على طول التاريخ من أجل تحقيق هذه الأهداف بمختلف الأساليب والوسائل المشروعة، وقد تنوعت أدوارها ليكمل بعضها بعضاً، فمن جاهد لتقرير المفاهيم والقيم الاسلامية في واقع الحياة وجعلها حاكمة على الفرد والمجتمع والدولة، وعمل في المجال السياسي؛ انما تبنى ذلك بعد مراحل من العمل أولها تكوين مجموعة من المبلغين والعلماء تعتمد على قاعدة يُتصور آنهاقادرة على أحداث التغيير، ومن جهة اخرى انّ مثل هؤلاء المراجع انّما دخلوا في المجال السياسي المباشر أو غير المباشر بعد أن اطمأنوا انّ غيرهم من المراجع لازال يعمل على رفد المجتمع بالفقهاء عن طريق رفده لحركة التفقه واشرافه على المدارس الدينية العلمية.

 وفي المقابل فانّ المرجعية التي ركزت على المحافظة على كيان الحوزة والمحافظة على إستمرار التفقه في الدين، انّما استمرت على ذلك لعلمها بانّ بعض المراجع أو وكلائهم قد تصدّوا للمجال السياسي أو تصدوا للعمل على تحكيم المفاهيم والقيم الاسلامية.

 واذا أمعنا النظر في حركة المرجعية نحو إقامة دولة إسلامية نجد انّها ابتدأت بالمطالبة باصلاح أوضاع الدولة في علاقاتها مع الأجانب وفي علاقتها مع أفراد الشعب، واصلاح بعض المسائل الاجتماعية، فلو استجابت الدولة لذلك وأصلحت أوضاعها لاستمرت في الحكم، والمطالبة باقامة دولة اسلامية انما جاءت كنتيجة لتطور الاوضاع وتغير حركة الناس والنظام.

---------------------

سبب الاختلاف في الموقف بين المراجع

  مرجع ينتقد جميع الوان الفساد الاجتماعي والحكومي وله في كل قضية موقف وان ادى الى شهادته

ومرجع ليس له موقف اتجاه الفساد واتجاه الاحداث

ومرجع له اراء ومواقف في امور دون اخرى

ومرجع لايبادر الى تبني رايا او موقفا الا اذا سئل من قبل المعنيين

  والسبب في الاختلاف ليس بسبب القراءات المختلفة والاجتهادات المختلفة  كما يرى الكثير من رجال واساتذة العلوم الدينية

 والسبب الحقيقي في رايي القاصر هو الاختلاف في التنشئة الاسرية والاجتماعية وفي مقومات الشخصية الذاتية

  شاب نشا لاعلاقة له بالسياسة ولا بالاحداث ولايتابع الاخبار والاحداث هادئ الطبع مسالم لايحب الدخول في المشاكل الاجتماعية والسياسية  ؛ ولكنه يريد خدمة الدين فيتوجه لدراسة العلوم الدينية

 وحينما يبدا الدراسة يركز وقته لها اربع ساعات عند الاستاذ واربع مباحثة يستذكر مع طالب اخر ما درسه عند الاستاذ ثم يعيد المادة بقية الوقت الى اليوم الثاني فلايتابع اي حدث لانه يشغله عن الدراسة ولايتفاعل مع الاوضاع ويختار الاستاذ المشابه له  فينشا هكذا ثم يصبح استاذا فيدّرس غيره ويدرس فلايبقى لديه وقت حتى لزيارة اقربائه او اصدقائه  او متابعة الاحداث

  فمثل هذا الطالب ان اصبح مرجعا فانه يبقى بعيدا عن الاحداث ثم يبحث عن الروايات التي تدعو الى الابتعاد عن السياسة  وتدعو الى تجنب الضرر على النفس و عدم الدخول في الصراع مع الحكومات الجائرة

ونحوه شاب وجد نفسه منحدرا من بيت علماء فيدخل للحوزة  تاثرا بالتوجيه والتلقين ثم يتدرج ليصبح مرجعا

   ونوع ثان شاب نشأ متحمسا يتابع الاوضاع ويتحرق قلبه على اي فساد يراه يتابع الاحداث ويتفاعل معها ويتابع الاخبار ويرصد الظواهر ويتحمس للتغيير فاذا دخل الحوزة  فانه سيتابع الاستاذ الذي يشابهه وبالتالي ينشأ وهو يحمل هم الاصلاح والتغيير فاذا اصبح مرجعا فانه يبقى على نشاته يعارض ويعترض  ويبحث عن الروايات التي تدعو للثورة على الحكومات الفاسدة

   واحترام الاثنين عمل حسن بل واجب شرعي فلا نحمل احدهما فوق طاقته ولا نحرجه في راي او فتوى سياسية او موقف من الاحداث  ولا نزجه في امور نشا وهو بعيد عنها

   سالت احد المراجع عن العمليات الانتحارية ضد الاسرائليين فاجابني (( عفوا لا اتدخل بالامور السياسية ))

في حين اقرا كتابات وخطابات مرجع اخر فاجده يقول (( قرات في الصحيفة الفلانية او المجلة الفلانية وسمعت الاذاعة الفلانية ووو  وهو يتابع كل صغيرة او كبيرة )) وله راي او موقف في اغلب الاحداث

---------------------------

صلاحيات المرجع

المرجع مسؤول عن تبيان الحكم الشرعي وليس مسؤولا عن تشخيص موضوعه والمثال الخفيف على الذهن  هو كالتالي :

 المرجع يقول او يفتي

الخمر حرام

اما هل ان هذا السائل خمر فهو ليس من اختصاصه بل من اختصاص المكلف او صاحب الخبرة

ويفتي بجواز الافطار في شهر رمضان اذا ادى الصوم الى ضرر كبير

والضرر الكبير يحدده الصائم  او الطبيب وليس المرجع

والمرجع يقول اطيعوا الثقة او احترموا الثقة

اما هل ان فلانا ثقة ام لا فالمكلف او المواطن هو الذي يحدد الثقة من خلال تجربته ومعايشته

ولكي لاتتكرر الخديعة في الانتخابات القادمة والتلبيس على الناس بحجة ان المرجعية تدعم القائمة الفلانية  انقل راي الدين في الانتخابات

  المشاركة في الانتخابات مباحة بمعنى عدم وجوبها شرعا ولكن قد يرى بعض المراجع هناك مصلحة بالمشاركة فيفتي او يحكم بالوجوب فاذا افتى يصبح الامر واجبا

   وليس من صلاحية المرجع  تحديد القائمة المعينة او الافتاء بوجوب اختيارها  واذا وجد مصلحة في ذلك فيبقى المواطن صاحب الفصل في الاختيار فاذا وجد المرشحين صالحين فيختارهم واذا كانوا مفسدين فلا وجوب عليه

   ---------------------------

 المواطن الواعي يحدد كفاءة المرجع الادارية والسياسية والاخلاقية

  

ورد عن اخر الائمة عليهم السلام انه قال (( من كان من الفقهاء صائنا لنفسه مخالفا لهواه مطيعا لامر مولاه فعلى العوام ان يقلدوه ))

صيانة النفس ومخالفة الهوى واطاعة الله يشخصها المواطن الواعي استنادا للثوابت الاسلامية الواضحة

ومن باب اولى ان يكون تشخيص الكفاءة من اختصاص المواطن الواعي

 وتشخيص المواطن الواعي هو الضمان الحقيقي لاختيار المرجع الديني القائد ومعرفة مدى قربه وبعده عن النزاهة والاخلاص  واداء المسؤولية

قال الامام علي: ((من علامات المأمون على دين اللَّه بعد الاقرار والعمل: الحزم في أمره، والصدق في قوله، والعدل في حكمه، والشفقة على رعيته؛ لا تخرجه القدرة الى خرق، ولا اللين الى ضعف، ولا تمنعه العزّة من كرم عفو، ولا يدعوه العفو الى اضاعة حقّ، ولا يدخله الاعطاء الى سرف، ولا يتخطى به القصد الى بخل، ولا تأخذه نعم اللَّه ببطر))

  هذه العلامات هي المقياس الذي يرجع اليه المواطنون لتقييم كل مامون على الدين .

علماءنا وفقهاؤنا ومراجعنا المشهورون من سنة وشيعة  قد اثبتوا كفاءتهم في اخماد الفتن والحيلولة دون تقسيم العراق وهذا كاف لاداء المسؤولية فلا نحملهم فوق طاقتهم

وموضوعي هو موضوع نظري بحت وليس موجها لمصداق معين

ومن هنا ينبغي تثقيف المواطن على دوره ومسؤوليته في تحديد وتشخيص كفاءة المرجع السياسية  وحقه في النقد البناء للحيلولة دون وصول البعض في المستقبل الى هذا المنصب الكبير وهم ليسوا اهلا او هم من اصطناع اعداء الدين او طرا عليهم الانحراف عن مسؤوليتهم بسبب خوف او طمع او بتاثير الحواشي المخترقة او الحكومات المستقبلية الجائرة

--------------------------------

 محاكمة الفتاوى السياسية

ليس من حق المواطن الاعتراض على الفتاوى العبادية لانه ليس متخصصا بها كالمرجع وليس له حق الاعتراض  على المرجع الذي يتدخل في كل تفاصيل السياسة وله مستشارون سياسييون  اكفاء  وهو يتبنى نظرية القيادة ويسعى الى اقامة نظام سياسي اسلامي  كما هو قبل 2003

  ولكن من حق المواطن ان يعترض على المرجع الذي لايتبنى ذلك اي لا يتبنى الاسلام السياسي بمعنى لا يتخذالاسلام منهجا سياسيا ولا يسعى لتطبيقه في الواقع

  فالمرجع الذي يتدخل بامور دون اخرى لظروف معينة فمن حق المواطن محاكمة فتاواه السياسية على ضوء الثوابت للحيلولة دون وقوع بعض المراجع تحت تاثير سياسة معينة او تاثير بعض الحواشي او صدور فتوى من مكاتبهم وليس من المرجع

فتوى  احترام ممتلكات الدولة

 قبل ثلاث سنين خرج بعض المواطنين يطالبون السيد رئيس الوزراء بابقائهم في بيوت التجاوز لحين انتهاء فصل الشتاء

  وبعد نصف ساعة من مشاهدتي للمتظاهرين في التلفاز قرا المذيع نص فتوى لمكتب من مكاتب المراجع تنص على  احترام ممتلكات الدولة

  ومعنى الفتوى هو وجوب خروج المواطنين من بيوت التجاوز التابعة للدولة دون مطالبة الدولة بابقائهم او توفير البديل لهم

 وتبين لاحقا ان بعض المسؤولين يؤيدون اسكان اقربائهم او حماياتهم وذويهم في هذه البيوت

         فتوى حصر السلاح بيد الدولة

فتوى جميلة وضرورية ولكن ينبغي مناقشتها

 اولا : سيلتزم الاخيار بها ويبقى السلاح بيد الاشرار

ثانيا : ان الاخيار لايستخدمون السلاح في ممارسة غير مشروعة

ثالثا : انها خلاف الاية الكريمة  (( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ))

  فهناك احتلال يريد البقاء وهناك دول تتدخل بشؤون العراق وهناك ارهابيون فمعنى ذلك تجريد الاخيار من السلاح

---------------------

       كلمة اخيرة

  نامل من جميع المراجع ان يتحدثوا للمواطنين في وسائل الاعلام  في الامور المصيرية وان تكتب الفتاوى بخطهم  لكي لا تاتي شبهة ان ابناءهم وحواشيهم يفتون محلهم 

  فقد كان رسول الله (ص) يعالج الامور بنفسه ويخطب حين الازمات بلسانه وكذا كان ائمة اهل البيت عليهم السلام وكذلك الخلفاء الاوائل وكذلك المراجع السابقين

 اتبرك بقول الامام علي عليه السلام حين يخاطب اتباعه

((ألا وإنّ لكم عندي ألاّ أحتجز دونكم سرّاً إلاّ في حرب، ولا أطوي دونكم أمراً الاّ في حكم، ولا أؤخر لكم حقّاً عن محله، ولا أقف به دون مقطعه، وأن تكونوا عندي في الحقّ سواء، فاذا فعلت ذلك وجب للَّه عليكم النعمة ولي عليكم الطاعة«.

 

 

 

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/07/2011 15:22:27
الاديبة والباحثة الواعية ميساء الهلالي رعاك الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك الكريم وتعليقك الواعي واطراؤك الكريم الذي يدفعني للمواصلة
وفقك الله وسدد خطاك
تحياتي

الاسم: ميساء الهلالي
التاريخ: 17/07/2011 10:56:49
الكاتب المبدع سعيد العذارى

في كل مرة اقرأ ما تكتبه اجد نفسي اطلع على شيء جديد
حتى لو كنت قد سمعت عنه من قبل او قراته الا انك تضفي على نصوصك نكهة مميزة وسلسة تجبرنا على قراءتها والتمعن بها
شكرا لك وتقبل تواجدي البسيط

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 11/07/2011 08:33:15
الاديب الواعي حيدر الحدراوي رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك الكريم وتعليقك الواعي واطراؤك الكريم الذي يدفعني للمواصلة
وفقك الله وسدد خطاك
تحياتي واشواقي

الاسم: حيدر الحد راوي
التاريخ: 11/07/2011 07:20:23
الاستاذ الجليل سعيد العذاري
كعادتكم في كل مرة في طرق مواضيع ذات صلة بالمواطن بل بالانسان ...مع ما فيها من توجيه للمسلم .. افادنا الله بكم .. وادامكم لنا ذخرا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 22:00:26
الدكتورالرسالي السيد علاء الجوادي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
افكار واراء وذكريات رائعة واضافات قيمة اشكر سماحتكم عليها
وفقك الله لكل خير وانت لازلت ترفدنا بتوجيهاتك القيمة

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 10/07/2011 20:26:54
اخي الحبيب سماحة السيد سعيد العذاري الحسيني المحترم
فائدة علمية تاريخية
كنا في سنة 1986 نتناقش في لجنة التخطيط التنموي في المجلس الاعلى وكان في اللجنة الداعي لكم وللقراء السيد ابو هاشم علاء الجوادي والحاج ابو ياسين عز الدين سليم والسيد ابو مهدي عبد الامير عليخان والسيد الشهيد الفقيه محمد باقر الحكيم، وفقيهين اخرين غيره وكان نقاشنا بها حول توجه التكليف الى الانسان المكلف وبظمنه النبي والامام والمرجع والانسان العادي... وكان رأينا هو ان موقف الناس يشكل تكليفا حتى للانبياء والائمة والمراجع العظام. والحسين عليه السلام مع علمه بكل النتائج المترنبة على ثورته وهي الابادة له ولاهل بيته والسبي لنسائه، الا ان رسائل الناس بالقدوم على جند مجندة اصبحت حجة على الحسين عليه السلام لانه في حال عدم استجابته لطلب الناس او الجماهير فسيتوجه تكليف جديد على الناس وهو انه مع وجود الحاكم الفاسق الذي يجي القيام عليه مثل يزيد، الا ان الامة سوف لا تثور او تجاهد ضده وتخنع له ،، لان الحسين وهو اعرف الناس بشريعة جده واكثرهم حرصا على امة جده وعلى تنفيذ الحكم الشرعي، لم يثر عليه فما معنى ان يثور عموم الناس على الظالمين ما دام الائمة لم يثوروا عليهم. لقد ثبتت ثورة الحسين مفهوم الثورة على الظالمين واستمر خط الثورات والعلم متماسكان في مدرسة اهل البيت ..... وقد وافق الجميع على هذه الرؤية وثبتت في محاضر تلك الفترة.

ارجو تقبل مروري وتعليقي

سيد علاء

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 13:50:16
الشاعر الواعي عباس طريم رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله وسدد خطاك
اشكر مرورك الكريم وتشجيعك الدائم الذي يحتم علي المواصلة والاستمرار مع هذه الوجوه الكريمة
اضافات واعية واسالة مشروعة
وفقك الله شاعرا واديبا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:16:55
الاعلامي سفير النوايا الحسنة فراس الحربي رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك الكريم وتعليقك الواعي واطراؤك الكريم الذي يدفعني للمواصلة
وفقك الله وسدد خطاك
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:16:13
الشاعر الواعي علي مولود الطالبي رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله وسدد خطاك
اشكر مرورك الكريم وتشجيعك الدائم الذي يحتم علي المواصلة والاستمرار مع هذه الوجوه الكريمة
وفقك الله شاعرا واديبا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:15:43
الاديبة الواعية عبير ال رفيع رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم واضافاتك الرائعة واشكر تعليقك الواعي الذي يحملني مسؤولية التواصل بمثل هذه المقالات
وفقك الله اديبة مبدعة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:14:59
الاديب الناشط علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة واشواق حارة
لك الفضل علي فبتعليقاتك الاولى قبل سنة ونصف ادمت النور وتواصلت معه وهاهي اطراءاتكم تدفعني للمواصلة وتحملني مسؤولية الاستمرار
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:14:13
العلامة الواعي والمرشد الشيخ عزيز عبد الواحد رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقك الله وسدد خطاك وانت توجهنا لما فيه خير الدنيا والاخرة
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:13:27
العلامة الواعي والمرشد الشيخ عزيز عبد الواحد رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقك الله وسدد خطاك وانت توجهنا لما فيه خير الدنيا والاخرة
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:12:37
السامي في شعره الاخ سامي العامري رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله وسدد خطاك
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
دمت في قمة الابداع

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/07/2011 05:12:11

الاديب الواعي يعقوب يوسف رعاه الله
وتحية طيبة
وفقك الله واثابك على كل حرف نطق به قلبك وقلمك في تعليقك الرائع الجميل
ببركات تشجيعكم اتقوى واستمر
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 10/07/2011 04:13:24
الاديب الرائع الداعية الاسلامي السيد سعيد الغذاري .
عندما تحتدم الامور وتسوء الاوضاع. لابد للمرجع من موقف يحدد به اتجاه الامور . ويحاول جاهدا ان يردها الى السكة الحقيقية .
وان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ من صلب واجبات المرجع .
وفي خضم الفتاوى التي ازدحمت بها الحياة ؛ لابد للمرجع من وقفة تحدد السكة الحقيقية التي يجب على المجتمع اتباعها .
تحياتي ..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 09/07/2011 22:42:54
سعيد العذاري

---------------- لمحاضراتك الدينية والعلمية اثر طيب على نفوسنا سيدي العذاري الجليل دمت فخر الكلمة الحرة وبك نفتخر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 09/07/2011 22:42:37
سعيد العذاري

---------------- لمحاضراتك الدينية والعلمية اثر طيب على نفوسنا سيدي العذاري الجليل دمت فخر الكلمة الحرة وبك نفتخر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 09/07/2011 20:19:04
جعل الله الخير في ميزان حسناتكم سيدي وبروكت جهودكم في رفد المسلين بالخير والعطاء ....



محبتي

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 09/07/2011 20:09:13
اخي واستاذي وشيخنا المبجل سعيد العذارى ادام الله ظله ..
مازلت اتعلم الكثير الكثير من كتاباتك ومن لم يعمل على تهذيب نفسه فلا يهذبه احد فيجب ان نلجم انفسنا .. بحث رائع ومميز وتطرق رائع لاحرمنا الله من عقلك وثقافتك الدينية اننا بانتظار الكثير من بحوثك ودمت برعاية الله وحفظه


عبير ال رفيع

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 09/07/2011 20:03:43
الاستاذ القدير سعيد العذاري
المواطن العراقي بحاجة الى من ياخذ بيده
لانه ظل الطريق وسط هذه الموجة من التجاذبات السياسية
ولابد من وجود فتاوى واضحة وصريحة من قبل مراجعنا العظام تكون له المصباح الذي ينير ليل عتمته الطويل
شكرا لك استاذنا الكبير لما تتحفنا به من دروس وعبر
تقبل ارق امنياتي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 19:54:36
الاستاذ الواعي سمير القريشي رعاه الله
تحية طيبة
اراء وافكار واعية وتساؤلات موضوعية وحلول واقعية
اشكر مرورك الكريم ومعلوماتك الاضافية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 19:54:00
الشاعر المبدع خزعل طاهر المفرجي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مشاعرك النبيلة وتواضعك بوصفي ومدحي والثناء علي الذي يحملني مسؤولية لست اهلا لها
سدد الله خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 19:53:30
الاديب الواعي الحاج عطا الحاج يوسف منصور رعاه الله
تحية طيبة
تعليقك المبارك وسام شرف لي تقلدني اياها اتمنى ان اكون مؤهلا له
التكتلات سببها الحواشي والاختراق نحن نامل مرجعا كالشهيد الصدر ولكن بقية المراج مامورون بتقديرهم واحترامهم فلهم وجهات نظر اجتهادية محترمة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 19:52:57
الاديب الواعي اسامة الجبوري رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وغضبك لما تراه حقا
اما مصطلح فتوى سياسية فهو معمول به او هو تبويب للفتاوى فيمكن القول فتوى اقتصادية او فقه اقتصادي وفتوى جهادية او فقه جهادي
والمقصود هو الفتوى التي تتعلق بالامور السياسية كمفاومة او اطاعة السلطة
المصطلحات ليست مهمة حتى يقال بدعة او خدعة
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 19:52:10
الاستاذ الواعي نعيم ال مسافر رعاك الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم واضافاتك الواعية وكا تفضلت الموضوع خطير ومهم
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 19:51:08
الشاعر المبدع سردار محمد سعيد رعاه الله
تحية طيبة
اشكر لك مرورك الكريم وتعليقك الرائع واضافاتك الواعية وافكارك الواعية وجميل جدا الحوار بيننا
وفقك الله لكل خير

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 09/07/2011 18:37:33
الاستاذ الكبير السيد سعيد الموقر
السلام عليكم
تسعدني متابعاتك الهادفة والمخلصة.
محبتي ومودتي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 09/07/2011 16:31:12
وجاءه مهندس وطلب منه ان يدرس العلوم الدينية فقال له الشهيد اذا اردت ان تدخل الحوزة لاصلاح نفسك فلا اشجعك واذا اردت ان تدخلها لاصلاحها اي اصلاح الحوزة
---
كم مقولة الشهيد عميقة وصادقة هنا
بل وأحسنت أختيار المقولات المهمة المضيئة ...
دعائي للمبدع القدير سعيد العذاري بالصحة وموصول العطاء

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 09/07/2011 16:18:53
الكاتب والباحث والاديب
السيد سعيد العذاري
حفظكم الله ممن كل مكروه
وادام قلمكم لما فيه من خير للقارئ الكريم
نسأل الله ان يديم قلمكم الثر
لك مني كل الود
تقبل مروري اليسير

يعقوب

الاسم: سمير القريشي
التاريخ: 09/07/2011 11:03:47
والله استاذ سعيد هذه مشكلة يجب ان تعالج بصورة سريعة
قبل فترة طالعت كتاب يتكلم عن تاريخ الحوزة جاء فيها ان الحوزة قبل اكثر من 50 عام كان فيها مدارس تعنى بالتربية الروحية لكنها الغيت !!!
الاستاذ الفاضل الرائع سعيد العذاري ما زلت ترفد الساحة الفكرية باهم المواضيع الحساسه التي لاعرف كنهها الا من ولج فيها تقبل كل تقدريري واحترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/07/2011 10:58:28
يا لروعتك استاذي القدير
دراساتك ننهل منها لتضيء لنا الدرب
ما احوجنا لمثل عقلك النير الوهاج
العبرة لمن يعتبر ونحن ابناء النفس اللوامة
احييك من القلب وسلال الورد ننثرها لدربك درب الخير والا صلاح للنفس والمجتمع
تحياتي مع احترامي
دمت بخير

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 09/07/2011 10:57:21
أخي الفاضل الاستاذ سعيد العذاري

يقول المثل العربي [ لقدأصبتَ الحزَّ وأطبقتَ المِفصل ]

مقالتُكَ كانتْ بحقٍّ منهج عمل لكلِّ مُسلم ، ولكن أين مَنْ

يعمل بها وقد أصبحت المرجعيات تكتلات وصارالهدف المنشود

هو المكاسب الدنيوية ، فكم من أمثال الشهيد الصدر و

الحكيم رضوان الله تعالى عليهما مع احترامي لمرجعياتنا

إننا نعيش الفراغ الروحي كما تقول فإنّا لله وإنّا

اليه راجعون .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 09/07/2011 10:56:32
أخي الفاضل الاستاذ سعيد العذاري

يقول المثل العربي [ لقدأصبتَ الحزَّ وأطبقتَ المِفصل ]

مقالتُكَ كانتْ بحقٍّ منهج عمل لكلِّ مُسلم ، ولكن أين مَنْ

يعمل بها وقد أصبحت المرجعيات تكتلات وصارالهدف المنشود

هو المكاسب الدنيوية ، فكم من أمثال الشهيد الصدر و

الحكيم رضوان الله تعالى عليهما مع احترامي لمرجعياتنا

إننا نعيش الفراغ الروحي كما تقول فإنّا لله وإنّا

اليه راجعون .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الحاج عطا

الاسم: اسامة الجبوري
التاريخ: 09/07/2011 10:17:09
لا يوجد شيء اسمه فتوى سياسية ! هذا المصطلح مبتدع وخدعة ,

هناك موقف سياسي او رأي سياسي تحكمة المصالح والانتماءات الفئوية والحزبية , اما الفتوى الدينية فهي حكم شرعي واضح حلال او حرام نعم او لا دون مراوغة او مزايدة

الاسم: اسامة الجبوري
التاريخ: 09/07/2011 10:14:47
لا يوجد شيء اسمه فتوى سياسية ! هذا المصطلح مبتدع وخدعة ,

هناك موقف سياسي او رأي سياسي تحكمة المصالح , اما الفتوى الدينية فهي حكم شرعي واضح حلال او حرام نعم او لا دون مراوغة او مزايدة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/07/2011 09:33:46
الاديبة الواعية رفيف الفارس رعاك الله
تحياتي
اشكر لك مرورك الكريم بحكمة جميلة وواقعية معبرة عن ابداعك ووعيك

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 09/07/2011 08:34:10
الصديق الباحث الواعي سعيد العذاري
تحية طيبة وسلام من الله عليك
لولا ثقتي بوعيكم لما كتبت لك تعليقي هذا
فالذي يهمني عقلية الكاتب الذي يكتب لا النظرية أو المنهج الذي يتخذ لأنني قد أختلف معه في نواح متعددة ولكني أجد في مقدار اخلاصه لمنهجه ووعيه في النظرية التي يستند إليها ومقدار ما يبذل قولا ً وعملا ً لتطوير النظرية ومدى مسايرتها للتاريخ وتوافقها مع المدنية ما يهمني شخصيا ً .
هكذا أنظر للسيد العذاري
وهو كفء وله ما يدعونا للتفرس بآرائه لا افتراسها
أشد على يديك في معلومة ربط الدراسة بالفهم والتأمل
يقال والعهدة على الراوي
ان جان بول سارتر قابله احد الكتاب العرب المعروفين
فسأله سارتر
كم ساعة تكتب في اليوم ؟ اجاب : ثمان أو تسع
فرد سارتر وكم ساعة تتأمل ؟
أجاب : ساعة واحدة ، فقال له سارتر : أنت هاو ٍ ولست بمحترف
عليك ان تتامل ثمان وتكتب ساعة واحدة وليس العكس .
تقديري وربما أتواصل معك برسائل للنقاش فهو ما يسعدني مع متفتح مثل أخي السيد سعيد العذراري ، تقديري

الاسم: نعيم آل مسافر
التاريخ: 09/07/2011 06:53:25
السيد الجليل علي العذاري
هنالك مرجع وهنالك مدع للمرجعية ، وبذلك يبدوا الخلاف واضحا بينهم.
اما المراجع العظام فهم متفقون على الأهداف ومختلفون بالوسائل التي تؤدي الى تحقيق تلك الاهداف.
والمشكلة الأكبر هي الفهم الخاطئ لفتوى المرجع من قبل طلبة العلوم الدينية والحواشي والمعتمدين والمقلدين ، وكل يفهمها حسب انحداره العائلي والطبقي وخلفيته الثقافية والدينية ..
عموما الموضوع مهم وكبير وخطير لايمكن مناقشته بهذا التعليق الصغير.
دمت بخير سيدي وشكرا لجهدك الابداعي
تحياتي وتقديري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 09/07/2011 04:00:54
مولانا الفاضل سعيد العذاري
ترويض النفس من اصعب العمليات التي يقوم بها الانسان ضد طبيعته
وهذا ما يفرق الناس عن عبعض.

دمت استاذي معلما وصديقا




5000