.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ردا على مقال السيد عباس عبد الرزاق الصباغ ( ثورة العشرين مشروع الوطنية العراقية)

عامر هادي العيساوي

في البداية أشكو للسيد الصباغ باني لم استطع فهم بعض المصطلحات المتناقضة التي جمعها في سلة واحدة في معرض وصفه لثورة العشرين فهي في   نظره ثورة عشائرية ودينية ووطنية أسست ليس فقط لمحاربة الاستعمار والصهيونية وإنما أيضا لمحاربة (القومجية والبعثية )0 وفي الحقيقة فان  (العشرين  حركة تحرر حصلت في غير وقتها وبدفع من قوى إقليمية متنفذة في المنطقة  تحت عباءة القومية او الدين ولا تريد للعراق ولا لغيره الخروج  من قبضتها وان( البعثية والقومجية) كانت من نتائجها البعيدة ولولاها ما كانت لتكون بالطريقة التي كانت بها0وفي مكان آخر شبه السيد  الصباغ ثورة العشرين بالثورة الفرنسية اليسارية العقائدية0 وليس هناك أي شبه بين ثورة ضد احتلال وأخرى من اجل التغيير0   علينا كمثقفين أن ننتبه  الى حقيقة تحاول جهات كثيرة طمسها خدمة لمصالحها التي تتناقض تماما مع مصالح الشعب العراقي وهي إحاطة كافة الأحداث الكبرى وأولها ثورة العشرين بهالة من التقديس المطلق الذي يحول دون دراستها دراسة علمية ونقدية لاستخلاص العبر والدروس من اجل الانطلاق الى الأمام دون أخطاء 0 يعلم الجميع أن العراق تعاقبت على حكمه منذ سقوط بغداد على يد هولاكو أنماط عجيبة وغريبة من الأقوام المتوحشة وكان آخرها الحكم العثماني سيئ الصيت الذي أذاق العراقيين ويلات قل نظيرها في التاريخ حتى تراجعت نفوس العراقيين بسبب الجوع والمرض والحرمان الى اقل من مليون نسمة ويذكر التاريخ كيف كان الباشوات الأتراك يصدمون العربي في بغداد بذالك العمود الذي لا اعرف اسمه والموجود في مقدمة صدور الخيول التي تجر عرباتهم فيخر صريعا ثم يواصلون طريقهم دون أن يلتفتوا 0 وفي عام 1917 احتل الانكليز بغداد وكانت الأمية مطلقة هي والجهل  بين العراقيين باستثناء من كانوا يسمون بالضباط العرب وهم أتراك سكنوا في العراق وتعلموا اللغة العربية وكذلك طلاب الحوزات الدينية أما باقي أبناء الشعب فكان يقال لهم بان (أولادكم في المدارس حرام وبناتكم في المدارس زنا)0 علما انه لا وجود للمدارس على الاطلاق0

وجدت بريطانيا نفسها مضطرة للتفاوض على شكل الدولة العراقية مع الضباط العرب فرشح طالب النقيب نفسه لكي يكون ملكا ورشح الأمير خزعل أمير المحمرة نفسه أيضا ولكنها رفضت الرجلين لان الأول يعيد الأتراك بينما الثاني يغضب ايران0 وفجأة تفجرت ثورة العشرين وهنا اسأل السيد الصباغ وأقول لو قدر لثورة العشرين النجاح وتمت هزيمة الانكليز فهل سيعود الأتراك أم أن إيران ستملأ الفراغ أم أن حربا أهلية بين السنة والشيعة والأكراد لها أول وليس لها اخرستشتعل0 اعترف باني لا استطيع أن أقول كل ما اعرفه عن هذا المفصل المهم من تاريخ العراق لذا أدعو كافة الأقلام الشريفة والعقول النيرة الى إعادة النظر بتاريخ العراق من اجل إعادة كتابته فهو مليء بالتزوير والتضليل والخداع وقد أشرفت على هندسته القوى التي كانت حاكمة خدمة لمصالحها0 إن القوى الإقليمية التي ساهمت في تفجير ثورة العشرين هي نفسها التي ساهمت في إخمادها عبر صفقة بينها وبين بريطانيا0 وإذا كان الثوار قد اثبتوا بسالة نادرة وكبدوا البريطانيين خسائر فادحة إلا أنهم في المراحل الأخيرة خانهم الخبز والعتاد0 ولعل من أهم نتائج ثورة العشرين الآنية تمثيل اليهود في أول حكومة عراقية بحقيبة المالية وحرمان المناطق التي كانت مركزا للثورة من أي تمثيل وذهاب الأمير خزعل هو وإمارته في المحمرة الى العالم الآخر فقد قدم رأسه ثمنا لتجرئه0                           

عامر هادي العيساوي


التعليقات




5000