هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برلينُ لا أخفيكِ حُبّي

عطا الحاج يوسف منصور


برلينُ  لا أخفيكِ حُبّي     حسبي الذي عانيتُ  حسبي

إنّـي قصدتُكِ  والمُنى           مبثوثة ٌ  في كُلِّ  دربِ

تتراقصُ الأطيافُ فوق        مَطارحي  وفويقَ هُدبي

فإذا رياضُــكِ جَـنّتي           وبها  غدا زادي وطِبّي

وفراشُكِ النشوانُ يُغــــــــــــري القلبَ  سعياً أنْ يُلبّي

وأنا أمرئٌ عانى الكثيرَ   وكَمْ قضى في الشوقِ نحبي

برلينُ يا ذوبَ الحنانِ        إذا شكا  الاوصابَ جنبي

لا تغلقيْ بـابَ  الرجاءِ         بوجـهِ زائـركِ  المُـحبِّ

لا تقتلي زُغُبَ القطا           في  روضهِ يحميكِ ربّي

باللهِ جئتُـكِ عـائـذاً            بلْ لائـذاً  والشوق ركبي

فلقد تقمصني الجوى         ليكونَ ثوبـا فوقَ  ثـوبـي

برلينُ يا هبة الزمانِ           أعيــذكِ  من كُـلّ  كـربِ

هلْ هكـذا فعلُ الحسانِ        إذا رأتْ  ضَعــفي وغُلبي

إنّـي أتـيتُـكِ ظامئاً           فالى مَ  يبقى الوجدُ نخـبي

وحَسِبتُ سِربَ فّراشَكِ       يعشــو الى ناري  وقربي

ها قد نزلتُ جِنانكِ الـــــــــــسكرى  فماذا  كان كسبي

قد جئتُ أسالُكِ الدوا           ءَ  لحالتي فسَلَبتِ لُبّـي

برلينُ جئتُـكِ زائراً          كَلِفـاً  فما  أســـعفتِ قلبي

لهفي على نفسي الــــــــــــــــتي جرّعـتُها آلامَ حبّـي

فالى مَ أبقى والنحوسُ      ملازمي والحالُ مســـبي

هلا رفقتِ بِمَنْ أحبّكِ       حـين  صـار طريدَ حــربِ

لا  لومَ  يُجدي بعدما      أيـقنتُ أنَّ الـــــذنبَ  ذنبـي

ربّـاهُ  كيفَ  سيلتقي      قلـبانُ  شــــــرقـيٌّ  بِـغربي

××××××××××  العراق /  الكوت

في   17 /  تشرن ثاني /  1971

نظمتُ هذه  القصيدة بعد عودتي من برلين

في 16/ تشرين الثاني /  1971     

  الحاج  عطا  يوسف  منصور

 

                                                                   

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-07-05 10:43:04
أخي الطيب الشاعرالسامي سامي العامري

أنتَ الذي جددتَ لي ذكرى الاحِبَّه

لولاكَ عشتُ بغربة الايامِ غربـَهْ

عزيزي السكسفون الغريد ، مروركَ وتعليقكَ أعطاني الامل

بأن أجدد العهد، فلكَ مني خالص التحيات وأعذبها ، وأشكر

لكَ سلفاً ما سيصلني منكَ من دواوين أطرز بها صدر

مكتبتي المتواضعه ، وأنتَ السابق بفضلكَ

ودُمتَ أخـاً وصديقـاً

الحاج عطا



الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-07-05 10:42:51
أخي الطيب الشاعرالسامي سامي العامري

أنتَ الذي جددتَ لي ذكرى الاحِبَّه

لولاكَ عشتُ بغربة الايامِ غربـَهْ

عزيزي السكسفون الغريد ، مروركَ وتعليقكَ أعطاني الامل

بأن أجدد العهد، فلكَ مني خالص التحيات وأعذبها ، وأشكر

لكَ سلفاً ما سيصلني منكَ من دواوين أطرز بها صدر

مكتبتي المتواضعه ، وأنتَ السابق بفضلكَ

ودُمتَ أخـاً وصديقـاً

الحاج عطا



الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-07-04 17:48:25
برلينُ لا أخفيكِ حُبّي حسبي الذي عانيتُ حسبي
إنّـي قصدتُكِ والمُنى مبثوثة ٌ في كُلِّ دربِ

تتراقصُ الأطيافُ فوق مَطارحي وفويقَ هُدبي

فإذا رياضُــكِ جَـنّتي وبها غدا زادي وطِبّي
----
الله عليك أيها الشاعر الغرد والله على برلين وهي تتنور بزيارة عبقة من أيام الصبا ونجد !
تقبل تحيتي الخالصة ومن المؤكد ستتكرر زيارتك إلى برلين وسأريك الجديد وتريني ما لم أره من قبل !

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-07-04 10:44:02
عزيزي شاعرنا المتألق علي الطالبي

أنتَ في القلب ومعذورٌ لكثرة أعمالكَ
تعليقكَ على قصره فيضٌ من اللطف غمرتني به .

تحياتي الخالصه لكَ مع التقدير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-07-04 10:39:33
أخي وصديقي الحميم الشاعر النيقد جمال مصطفى
تعليقكَ عِلْقٌ في جيدِ قصيدتي ،أشكر لكَ هذا
المرور ، واتمنى لو تغدق علينا من فيض كرمكَ شيئاً
من قصائدكَ التي ما زلنا ننتظرها بفارغ الصبر .

تحياتي ومودتي لكَ مع التقدير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-07-04 10:39:13
أخي وصديقي الحميم الشاعر النيقد جمال مصطفى
تعليقكَ عِلْقٌ في جيدِ قصيدتي ،أشكر لكَ هذا
المرور ، واتمنى لو تغدق علينا من فيض كرمكَ شيئاً
من قصائدكَ التي ما زلنا ننتظرها بفارغ الصبر .

تحياتي ومودتي لكَ مع التقدير

الحاج عطا

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-07-03 21:09:54
لا ادري كيف اصف تعبيري ، لكن ثراء ذي قار تحيك وتعتذر عن عدم اطالتي بركبك

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2011-07-03 10:58:29
مزيدا من الشعر
مزيدا من الحب

كل قصيدة جديدة وانت بخير وابداع

مع خالص الأمنيات بتوالي القصائد دون انقطاع

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2011-07-03 01:03:20
قصيدة من ايام الشباب
اني اتيتك ظامئا فالى م يبقى الوجد نخبي

لو ان برلين استجابت , لحملتك اوزارا وبما انك رجعت منها
والوجد نخبك فقط لا غير فقد جاءت المكافأة على شكل قصيدة
وهي خير وابقى من ذلك النخب الذي اردته منها يوم اتيتها
ظامئا, اليس كذلك ؟

ودا ودا




5000