..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثلاث قصص قصيرة

د . ماجدة غضبان

"ما مر عام و العراق ليس فيه جوع"  

بدر شاكر السياب/أنشودة المطر   

 حدث في تعز

 

قررت النساء الثلاث خلال إجتماعهن في الليلة السابقة لليلة العيد قرارا ليس بهين

أوجزته أم صابر المصرية بقولها الحازم :-

- لازم نعمل كحك العيد

انا متعودة على كده ما يصحش يمر العيد من غير كحك..!!.

 

- آني عليه تمر الكليجه عندي كم ريال باقي من المصرف

ضحكت أم علي العراقية.

 

- وآنه أييب بعد الطحين

نبي نعيّد عيد الكويت

 

أعلنت أم عبد الله (البدون) بعد هنيهة.

 

عملت النسوة الثلاث بإعداد العجين بآنصراف تام

وصف الأقراص في القوالب المنقوشة و قد اتسخت دشاديشهن الرثة

و مدينة تعز لم تزل تضج بالحياة

رغم حلول الفجر كما في كل رمضان.

 

كادت البهجة أن تطير بصابر و علي و عبد الله و هم يحملون الصواني على رؤوسهم متجهين صوب الفرن...

وكأنهم يحملون بحرص شديد أوطانهم التي لم يروها بعد.

صبي القمامة

 

وضع جانباً كيس علب المشروبات الغازية الفارغة التي جمعها من أكوام المهملات المتناثرة في الحي و طفق يداعب بعينيه كرة ملونة رائعة معلقة بشبكة حمراء أمام باب الدكان ويتأملها كنجمة بعيدة في سماء خياله الطفولي.

_ إبتعد يا ولد!!.

صاح الرجل البدين بغلاظة و هو يخرج من باب محله و يحملق غاضبا في منظر الطفل آلرث و ملابسه المتسخة.

حمل كيسه الممتليء بذراع نحيلة مجهدة و مضى و هو ينشد موالاً حزيناً من مواويل أهوار الجنوب بصوت شجي.

 

حصار

 

ألصق وجهه على الزجاج الخارجي.

موائد و كراسي و اناس يأكلون و يتحدثون بعجالة ثم ينهضون و يخرجون من الباب الأمامي دون أن يلتفتوا إليه.

البخار يتصاعد من صحون الطعام الشهي و يوحي بمدى سخونته ، ابتلع لعابه و تكاثفت أنفاسه على واجهة المطعم النظيفة كقطرات مطر صغيرة.

فرك عينيه طويلاً و مسح بأصابعه المتسخة غماماته البيضاء و قد امتدت لمساحات شاسعة على الفاصل الشفاف بينه و بين عالم الشبع و آستحال لونها إلى سواد مطلق كلون يديه اللتين لم يصادفهما الماء منذ فترة طويلة ....

 تاه به فضاء يتوالد و يتجسم في بحر من العتمة اللامتناهية.

 

 

د . ماجدة غضبان


التعليقات

الاسم: د.ماجدة غضبان المشلب
التاريخ: 03/07/2011 23:25:48
نعم د.اسماء
رأيته بام عيني ذلك المشرد

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 01/07/2011 14:08:24
أشاركك الأسف دكتورة ماجدة.

تحياتي وتقديري

أسماء

تاه به فضاء يتوالد و يتجسم في بحر من العتمة اللامتناهية.

الاسم: د.ماجدة غضبان المشلب
التاريخ: 01/07/2011 00:10:13
تحية مودة استاذ خزعل
وماذا يجيد بنو سومر سوى العزف على الناي بمقام الصبا الموغل في الشجن؟

الاسم: د.ماجدة غضبان المشلب
التاريخ: 01/07/2011 00:07:15
اهلا بك صديقي العزيز حمودي الكناني
لم تخطيء لقد التقطتها فحسب

الاسم: د.ماجدة غضبان المشلب
التاريخ: 01/07/2011 00:06:12
هي كانت ذكرى عزيزة في تعز استاذه رائدة حيث الفقر المركب العراقي بنكهة اليمني

الاسم: د.ماجدة غضبان المشلب
التاريخ: 01/07/2011 00:04:54
استاذ جعفر
انها لقطات فوتوغرافية نقلتها كما حدثت امام عيني وباسمائها الحقيقية وام علي العراقية هي انا مع جارتي ام صابر من دمياط وام عبد الله البدون ، والصبي هو من يحمل كل يوم كيس الزبالة من بيتي والاخير هو من سقط مغمى عليه في باب المعظم امام احد المطاعم مغميا عليه من الجوع عام 1996...........لم اكتب سوى ما رأيت

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 29/06/2011 21:17:26
ماجدة غضبان

نصوص تحاكي الوجدان

وتهيج الجروح

الماجدة مدونة الالام والهموم العراقية

جميلة صورك الرائعة


جعفر

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 29/06/2011 20:11:56
لقطات رائعة وفنية من الواقع الاليم
ذكرتينا بالكليجة والعيد
تحياتي لك

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/06/2011 06:02:59
أُحييك دكتورة ماجدة المشلب على هذا الاقتناص البديع ..ثلاثة افلام وثائقية رائعة رسمتها اناملك برشاقة وبدقة متناهية فأجدت التقاط الصور ببراعة قناص محترف ... تحياتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 29/06/2011 03:39:12
مبدعتنا الكبيرة ماجدة غضبان
نص رائع وجذاب
بحق شدنا اليه كثيرا
اسعدت في هذا العزف الابداعي
احييك من القلب
احترامي مع تقديري
دمت بخير ايتها السومرية الاصيلة

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 29/06/2011 03:38:58
مبدعتنا الكبيرة ماجدة غضبان
نص رائع وجذاب
بحق شدنا اليه كثيرا
اسعدت في هذا العزف الابداعي
احييك من القلب
احترامي مع تقديري
دمت بخير ايتها السومرية الاصيلة




5000