..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سناريا دم الطفولة/مجموعة شعرية

سعد المظفر

سناريا ودم الطفولة

 

 

عيناني ينشئان

من الدمع قصيدة

سناريا ودم الطفولة

على الورق الممزق السطور

داكنة حبرها الليل

تنحدر

تكلل البياض بالسواد

تهشم القلب

وتلهو به ذبيحة

تثلم الفكرة نصفين

وتصنع الكارثة

والمرارات التي تطرد الملائكة

والذكريات

وتبقي نحولي

تغلق النوافذ

وتصنع للحزن جملة طويلة

تحض المرائر الخوض في الحضور

 

حضوركِ المتوهم

في الذكريات اللذيذة

يا شبحاً في بؤبؤ العين

يسقط دمعاً وتراتيل

على جنازتي القصيدة

 

 

5/2/2011

 

 

أبابيل قصائدي

 

اغمس لغتي ببقايا بقاياكِ

بمزعة لحمٍ حملتها الشظايا

من الصدرِ

بقرب الخافق المذبوح

من الأذين إلى البطين

فتنهمر وابلا من الحروف

أبابيل قصائدي

تضرم الدروب

مرثية لأنواء عيدكِ الدموي

عذاب بين أصابعي القلمُ

حبلى حروفي تلد الحزن

تدور كطيور أبابيل لها حوارق

ترجم.. الجبناء..الجبناء..الجبناء

كبرى جريمتهم

سناريا

يا نغمة الناي

يا لحناً عراقي الشجى

يسكن العزف

 

في الليل

 

في الليل تستفيق سناريا

كلما أغمضت عيوني

ضؤكِ..فديت ضؤكِ

أمد  ذراعي وسادة الغافية

وأدندن

(دللول..يبني دللول)

يا حمامة مضوأة  العنق

في الليل

تلف يدها الطرية كما الجبن

فيسيل منها دم العراق طفولة

وطني أغسلك بدمعتين

فللزهور شذى سناريا

ولليل عيونها

حتى يبتلعني الظلام

 

 

 

 

11/2/2011

 

 

 

 

صباح الدمع

 

صباحُ ميت القلب

يستجدي حقول الدمع

ولو دمعة

فدى قطرة أموت اليوم

ينعي جرس الدرسِ

ابنتي..غرسي

فلا دارُ ولا دورُ

ولا كبرت

هلاهيلٌ ليلة العرس

أجهز لها الحناء

وماء الورد

تكبر في المرايا زهرة تنموا

أدير الشمع ..أبخرها

سيأتي بعد ساعات

يحملك

يقبل خدكِ الرقراق

يحضن الأعطاف والجيد

زغاريدي

الحان بها ثملا

لك سحرٌ

........................

ولا دمعة

على المهد

إلى القبر

تزف الحلوة

سناريا

إلى القبر

بلا شمع سوى دمعي

اصمت ، جرسَ الدرسِ

فلا كتب

ولأعرس

 

 

14/2/2011

 

 

أقبل دمكِ

 

 

أقبل دمكِ قبلة العراق

في عيدكِ النزيف

يا ناعمة البال

سناريا

تسبغ للرصيف جبينه

تشبك راحتيها

وتسمع القصيدة

أبداً

الورد تبكيك غصونه

يا نهر الدماء

تنامين في زحمة الدروب

تلفحك الريح

تحملك أضلعي

إلى مسارب القلب

تتربع دمائي

في رحاب جثتك الطفولة

..............................................................................................

 

كاتبني  جرحكِ

 

 

من جرحك تسقى الحروف

كاتبني جرحك فانتميت إليه

ألقى الشعر عباءته

وشقت الثوب المعاني

في جسدي

طفلة كالشمس

تسرب منها الحلم انفجار

تغتسل بالشظايا

وتلف على لغتي خيط النزيف

أغزو غبار الانفجار

يا لهب الموت أناديك

قتلت الوطن الأنثى

خضرة الحلم يباس

فقبل لحظتين كانت هنا

قبل لحظتين مشرقة العيون

سناريا

يا تاج الصبايا

عبثا أستعيدك

يا جثةً في الحلم

23/2/2011

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بنت البساتين

 

 

تنامين

يا بنت البساتين

وأنتي التي تجلسين في قصائدي

وفي النخيل هديل

على النخلة المغروسة في العروق

يا حمامة الجرح

غني

تُرقص الريح سعف العراق

وهزي إليك بجذع القلب

تساقط عليك الدموع قصائد

أحرفا  حمراء فاقع لونها

تبكي الناظرين

سناريا

مالذي تفعله فينا الطفولة

يدي تبحث عنك في العالم السفلي

أدق الباب وابحث عن

عين طفلة

تقبل الصباح

عن قلوب الصغار

تقفز في بساتين الله

وتغزل في كل فجر

خيط شمس

لتصنع النهار

 

 

 

26/2/2011

 

 

 

 

 

أماه

 

أماه تحرسك طفولتي

ينادي قلبك نبضي

أين يداكِ تداعبني

تلمس جرحي

يداكِ على شعري

على صدري

على قبري تدق الباب

سرير الطفلة الحلوة

ثيابي وألعابي

وتسقيني حليب الصبح

يرتج في صدرك صدى صوتي

أماه...............

سناريا...................

شعور يفجر الشريان كالبركان

يا قبر إذا سرداب

فلل سرداب بوابُ

إذا سجن

أنادي على السجان قلبه الصخري

أنا أم ففتحوا الأبواب

ارحموا كاهلي المتعب

خاطري  المكسور

.........................................................

 

يكفي

يا شاعر أنا إنسان

اخنق في صدري الملعون عبراتي

 

 

يا أم علي

 

 

أن قلبي لمتعب ويدي يخذلها داء الرجاف وروحي تصارع الموت لكن حروفي ستبقى خالدة /سعد المظفر

 

 

كفى وجعاً

فقد ابتلعتُ عيوني

قومي ..وحفري قبري

مزقي كفني

أعيديني

كفا حزناً

على وجعٍ

بماء الحزن تلقيني

يا أم علي

أنا روح علي فحييني

أنا

روح الذي يسقي الدرس

على عطشٍ ..في البساتينِ

ويزرع الكلمات

على دجلة الخير

كافٌ بعدها نونِ

قومي وشقي القبر والدتي

ونزعي عني الأكفان

عريني

قومي إلي ..الدمع يسبقكِ

.........رفقاً

فان الجرح يؤذيني

أزيحي التراب افدي أناملك

على لين ..يا سيدة الينِ

وهدهدي رأسي المجروح

يا وجعي

وفي الأحضان يا أماه خليني

خذي إليك روحي التي عجنت

فيكِ

تجانس الطين بالطينِ

فذا شاعرٌ بين يديكِ

اليوم خلدني

بالدمع يا أماه يحيني

 

 

 

فاطمة

 

إلى حفيدتي فاطمة

 

فاطمة الصغيرة تتنفس الأخبار

وفم المذيعة يلوك الصغار

دوى انفجار

عنقها المشرئب يقايض السمع

تدير حجلتها نحوي

دهشة

يدها تكثف الرموز أشارة

تخشوشن طفولة النظرات

تستطيل براءتها

تطير على جناحين من الدمع

مطراً ناعماً

يوقد في قلبي اللهيب

فاطمة

من علم العصافير الذهول            

3/3/2011

 

 

 

 

ولدتي مرتين

 

لأنكِ قتلتي مرتين

لأنكِ ولدتي مرتين

واغرقتي في عيوني الحوار

لمي أناملك

كي ألبسك الشعر سوار

سناريا

يا وليدة الجرح

خبأت لأحلامك العصافير

وصغت طين الفرات وطن

أسكنته ضفة الجفون

فقبليني

في الحلم

حتى يرد لي قلبي

من الشتات

 

 

 

 

أغنية تصلح للبكاء

 

سناريا يا قمر الزمان

عيناكِ تبحران

تتوهجان

تتمردان

على الظلام

على المنام

على البكاء

يا طفلة الدماء

عيناكِ في المساء

أغنيتان

تفضح الخناجر والمقابر

وخرافة الضمائر

والحناجر الخرساء

تتوهجان

تتمردان على الظلام

فيشرق الضياء

 

 

3/3/2011

 

 

 

 

 

وحشة الليل

 

على يدي

تلد عاقرات الحروف

كلما سقيت نسغ اللغات

من قلمي الطويل

في وحشة الليل

أعيد الحياة لكل طفلٍ قتيل

قصيدة من جرح بلادي

يا واحدتي

في ثوبك الأسود معنى البكاء

سناريا ..متعبٌ حد الامتلاء

بالشوارع التي ترتعدُ

تخافُ

التي يسير على خدودها الليل

فتطعم الليل شاعر بلا مأوى

يحمل في قلبه انفجار

وبقايا طفلة

ونزيف حروف

يا شهرزاد الطفولة ذي أخر الليالي

فخبرينا

عن الموت بيوم العيد

عن الفرح الممزوج بالبكاء

عن الراقصون النائحون على مهج الصغار

عن الموت حين يزحف ويزحف، ويزحف

على قلوب الصغار

لا تصمتي

...................

دوى انفجار

وماتت الحكاية

على ضوء النهار

 

4/3/2011

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أنشودة سناريا

يانجمة زودي زودي

وديني يم جدودي

 

أحدودي أهل بغداد

يسولي عيد الميلاد

 

ويشعلولي الشموع

ويهنوني بالدموع

 

بميلادي البس بدله

بيه وردة من دجلة

 

ماما تجيبلي هدية

حلوة تلوق علية

 

كتابين ولعابة

وتعلم الكتابة

 

اكتب اسمك يا عراق

وكتب ماما أوبابا

لا تطلق الريح

 

على الفانوس لا تطلق الريح

قناديلي شفافة الضوء

لا تشهق على قلبي المرتج

على الشباك

يرقص طائراً مذبوح

على حرفي لا تفتح الأبواب

حريقٌ ومضة الشعرِ

نزيف الموت يا طفلة

في صباح العيد

ثعلب في عناقيدي

يقطف طفلتي سناريا

ابكي روحك التابوت

ادفن دمعتي روحي

صباحا كلما شمس

تذكرني ابنتي جرحي

مساء كلما قمر

علي ابني البكر

فلا يبقى سوى الفجر

يضحك ولا يدري

على كحل

من العين

إلى النحرِ

 

6/3/2011

 

 

 

 

 

 

صغيرتي سناريا

صغيرتي

لحن الأغاني الحزينة

في كل وردة

قطرة صاغها الندى

وفي العين دمعة مدفونة

سناريا

سارية المراكب المغادرة

وهزيمة الشظايا

تلطم الجيوش بالجيوش

بأسلحة الطفولة

تتسلق أسوار القصور

تهز العروش من ياقتها

وترتطم الكراسي بالكراسي

حين تلمع في سماء العراق

نجمة تضيء الدروب

 

 

 

 

 

 

8/3/2011

 

 

 

 

 

 

 

 

ارتشفت دمي

 

نشر العراق نهريه

أجنحةً

وطار بجثتي

صباح العيد

إلى مدينة الله

وبكى

فضحكت

وطني

ارتشفت دمي

وعاد خافقي في حكايات الصغار

فألقى لونه الأزرق ماء الفرات

دموعاً

تغسل الزهور

ونادى

سناريا

يا طرية الصرخات

فلذة الكبد الممزق في الطريق

يا صفرة الموت

بك الدروب تضيق

يا بسمة الراقدين في المهود

يا طفلة ترضع الأمهات اسمها

لبن الحياة

وتضيء كل حلمة لها

وتلعن الظلام النهود

 

11/3/2011

 

 

 

 

حرف أضافي

 

النص القابل للتفجير

يدرج حرفي الفائض بالأكفان

أساسيٌ.. درس التفخيخ

أضافيٌ.. جسدٌ في التشريح

عرض اليوم

في الأخبار

بعد الموت

.................

قبل الموت

الطفلة تلعب في الساحة

الأستاذة في التصحيح

تباعد ..سيارات الشرطة قادمة

والإسعاف والإطفاء

مات سبعة

جرح تسعة

القلم والدفتر والممحاة

مذيعتنا لم تذكرهم في الأنباء

حرف زائد

و أضافي

مات احمد

مات اسعد

بترت قدم من علياء

حرف زائد

ومذيعتنا تتعشى بالأسماء

نفذ اللحم

ودم الطفلة

في شفتيها

حمراء

11/3/2011

 

 

 

 

 

يا ألف جر

 

الصوت قصير القامة

الصمت طويل

لا تبتعدين

اعطش إلى اسمكِ القتيل

سناريا

تكبر بين الفراتين

وتسكن النخيل

تثور المحابر حين تورق الحروف

وتلفني دروب الورق

وأناديك لا ترحلي

يا ألف جرح ينادي عراق

في فم ألف شاعر

 

16/3/3011

 

 

 

 

في عيدكِ أماه



ارقص روحي فرحاً
أعانق قلبكِ
أهديك زهرة
اسمها سناريا الجميلة
وارسم على عيونك قبلة
تميل الروح
إلى البيت
انقر الباب
والقي عليك التحية
وأنام الليلة في السرير
ولن ارحل في الصباح
حين يشرق وجهك
مثل شمس العراق
يصنع الرطب

وينهي الظلام 

20/3/2011

 

سعد المظفر


التعليقات

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 30/06/2011 10:34:36
يحيى السماوي الممتلئ بالعشق والحزن والتمرد شكرا لك صاحبي لمرورك المشرف

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 30/06/2011 06:56:52
باس طريم لك الود والورد

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 30/06/2011 04:55:18
مبارك وليدك الشعري الجديد ياصديقي .. قرأته فانتشيت رغم زجعك المشروع ودموعك المنثورة بين الكثير من نبضات قلبك .

محبتي واشتياقي ... إلى لقاء قريب في مقهى فايق في السماوة أو عند رصيف من أرصفة العشار .

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 29/06/2011 21:02:42
الاديب الرائع سعد المضفر .
سلمت يمينك لهذه الانجاز الجميل . والعمل المتكامل
والذي يجري فيه الابداع كالسيل في مجاري النهر .
تحياتي .

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 29/06/2011 10:12:17
خديجة العلام فرشت لك الحرف

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 29/06/2011 10:10:56
د.هناء القاضي احي حضورك ماتم طفولة الدم

الاسم: خديجة العلام
التاريخ: 29/06/2011 08:21:56
وقفت حروفي تحية لقصائدك وافرشت جسدي بساطا لهن ولم اجد مااهديها غير دمع سال احمر ولم اقدم الاكل لضيوفي غير قلب مكسور هشمه وضع الامة العربية من اقصاها إلى أقصاها ولكني اعزي النفس بالتمني وإن كان سرابا غدارا

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 29/06/2011 08:05:25
رائع ما كتبت يا أخي ..مؤثر لحد البكاء نصك ...
تحياتيوتقديري




5000