..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فوق الخط الأحمر/مجموعة شعرية

سعد المظفر

 

بقايا الأسئلة

إلىِ أين تَحملُ

جَسدي المنُحني

أعَلى الموجلات منَ الدرُوب

تَوخى الليلُ والسابلة 

وَقف عَلى كل قَبرٍ

وأَطرح على المَوت

بَقايا الأَسئلة

إلى أين وُقد شُطر المَساء

وقاربتْ أن تُغلق المقَبرة

سِوى الحَرس المتُرنحون

يَعبون الخُمور

وصَوت النِداء

من في الطَريق إلى المقبرةْ

في مَجاهل الِليل العتيقْ

يَبيعُ ويَشتري على الطريق

هلْ من مزاد

ويَضحكون

أسَنانهم الصُفر لها عيوُن

ويُغطيك المدَى

ويُغطينَي

بين انحناءات الطَريق

ضَعني هنا

فَوق السكُون

أنا وأنا وأنا

وتَسقطُ من فمي النعوُت

ملكتُ الريح

ويملكنُي السكون

تَمهل وَحاذر قلبي المكسور

عدْ...

دَعواكَ مَوتي مَهزلة

كفاك تبيعُ وتَشتري

وتأخُذك الخُطى إلى الجواب

ولا جَواب

اترك بَقايا الأسئلة

 

                                                                                                           

2/9/2010

 

                               موت الورق

 

هو المساء

معراج عيني للدموع

وأفتعل الغناء

أعلل نافذتي بانتظار الضوء

وأبيح لفمي اشتهاء

أخلو من دورة النهار

كما المتعبين

أحتضن كتفيين طريين

وأكتفي باللهاث

أنا متعب

أستر البوح بصمت الحروف

يضج فمي

بالهمزة والباء وما يسطرون

من صادر النون

تحتشد الكلمات

تهز قامتها

تسير حافية على جسد القصيدة

على بعد لثغتين من حروف المد

ترقد طفلة

مغمضة النهدين

مراهقة

تقطف من النعاس النوم

تستر التوت بالتبرج المفضوح

يا وردة

كلما مسها شبق تفوح

كلما قرصتها يد

تقلبها ذات اليمين وذات الشمال

كلما

تصاعدت مرفوعة

أوهبطت مضمومة

أعرابها العناق في المرايا

وعلى الجدار الخيال

ماعرفت إن الحروف تذاق

وان الأسرة

تموء..تئن..تذوب

إذا ما نمنمت شفتين بالسؤل

أداعب الحروف

وأهدئ من مخاوفٍ حمراء

ر..ع..ش..ة

عصفورة أعضائها في الماء

متعب

أنضوي تحت الوسادة

أترصد النوم

من فزاعة الظلام

أقايض دمعي بأغنية

أبالغ بالخيال حد اصطحاب الدم

وانهزام الحروف

وموت الورق

 

 

                                                          

                                                   31/10/2010

 

 

 

 

                                 رحم الحضارة

 

 

 ودارت الأوطان 

في غربه الليل الحزين 

على العتبات

على الرصيف

امتص الغبار

وامضي من الهروب

إلى الفرار

ابحث في الوجوه عن السكينة

أكمم الروح في جسدي

واستر العري غواية

يازمان الخصب

يافرات الخير

يانهرين

كالنهدين

اشتهي رغوة الخمر

وساقين

من أحلى العذارى

ماأثمرت من دنس السجان

ولا كممت في السجن صرخات البكارة

........................

متعب

لوتمتصني أنثى

وترشف من دمي الحمى

من عروقي بالشفاه

وتكويني بشهقة

..................

مثقل

في عتمة الليل

تضيق الأزقة

يسلخ جلدي الجدار

ويعلكني المدار

آه يا كل السكارى

يركلني الجوع إلى

خرقة حمراء ..لون النار

تستر...

وتحرق الفخذين

لو تلتف يدي على الكأس

ارتشف

الخمرة الممزوجة بالجمر وبالثلج

وامسح عن صدري الصحو

وأداوي الجراح

واغني الشعر

واهدي لبلادي عينين من الدمع

استقي باسق النخل

شبعت من الملح

يابلادا تصدر الأرحام

تباع في بلاد الشام كومة اللحم

يابلاد الخبز والتمر

طرياً ملمس الصدر

من نكهة الحلمة

ارتوينا طهارة

من صدر البسمة من ضمن التجارة

يصرعني الصمت وتقتلني العبارة

ابصق الألفاظ

تفٍ لتجار الدعارة

عبثاً يأتي زمان الأرض

والإنسان

من رحم الحضارة

 

 

                                      لماذا الدم

 

مازلتْ

على أبجد

ولا هوز

حروفي

من عسجدية الآيات ..صوره

بالأبيات

ضمنت معانيها

ألتمت كما امتدت

فجادت بما تمت

مخطوطةٌ مربوطةٌ

باللفظ سامت مبانيها

وحطت(كَلْمّن)

جوهر

في نونها المكنون

بالإمداد

حرف الصاد

من(سعفص)

أداويها

وأشكو الخوف

من باطني  المكشوف

أُسرُ الردْ

أد..جز..مد..أبجد

أب..جز..مب

قربانا ًفي عراق الرب

لساني

في جنون الفن

في صدري

علوماً شرفت قدري

علت(قرشت)

على الكرسي

ياحكام

هل أعلى

وهل اشرف

من الإنسان

سوى الخالق

لماذا الدم

قرفع..رخفض..شنسب

فهل تدري

بأن التاء مجزومة

 

 

                                    لضى الحزن

 

ركضتُ خلف سنيني التركضُ

قفي

كنت أزف الماء للرمان على الضفافِ

واكتب عن قمرِ في سماء القرى

واهدي لعينيها الصبح

ريحانُ

سرق الزمن المطعون راسي

ورمى بوجهي الطوفان

بكيتُ غيمة من أراملي

انتحبت على النخلِ

ريحها تسمع الخرساء

وتقول ...

لا تهزي بجذعي المقصوف في الحربِ

تهز الروح

كلما ضفرت مروحةً من الخوص

في القرى النائمات على الماءِ

ندى الورد من الدمعِ

 

كان الليل نجوماً في أسرتنا

على السطحِ

وهي ...

يمسح صدرها القمرُ

شُعاعٌ حليب الجنوبيات

فم الطفلِ

ركضتُ أخاطب جاثية الظلمات

وابحث في بقايا النور

عن وجهٍ رائع القسمات

وتتلوى بأحشائي شهوة تعبق

تذرف الإنشاد شعراً

وقلت يا ...

مرسومةً بالدمعِ والحزنِ

كان أحلامنا موجةٌ في دمنا تجري

فسمت صوتكِ في حزني الصمتِ

يرقُ رثاء رسائله

يا للمواويل ... مراثي

 

بقايا من جذوع الليل

لا تهزي الجذع يوم العيد

نخلي المحروق ... أعمار

من الجوع والبردِ

حّملتُ الريح

كلما أراد الليل دخان

بقايا من سنيني التهرب

ويعود لضى الحزن

نيران

 

 

                                 اسميها حياة

 

 

يولد الحزن في اليوم الذي لا ينتهي

له وطن بلا مدى

وشيء كالرذاذ من الدموع

من المطر في ليل الحصاد

من أغاني المتعبين

كصوت فلاح في السراب

في وقت الهجير

وقد أخذت شمس الظهيرة

كل مسارها إلى العيون

حينها

يتلظى الحزن

في الذكريات في الماضي السحيق

كدوامة حمقاء يطويها المسير

يحركها الشجون

ثم بعد حين

مع الريح تطير

وتترك في كف الغباء

لمح نساء عاريات أو نهود

في المخدع الخالي

أمد كفي للخيال

فترجع بلا دفء تلم من

عيني ماء كالزلال

كقلب عذراء واكتب بالماء الحروف

اكتب واكتب الأحزان في كفي تقول

يكفي فقد أبكيت السطور

أتأوه قانعا بالأمنيات

 وتمر أحزاني واسميها حياة

 

 

 

                                 أبكيك ياوطني

 

 

من ضفاف فيك

من صحراء

من جبل

تتصاعد دخان

تعود إليك الريح تحمله

تمسك أطراف الشجر

من قدميها

وتفلتها

تساقط عليك ثمراً

ورصاص

ووجوه بلا وجوه

إليك وحدك تقطف الرؤؤس

ويدان يقطعان

فأي شرق أوسط تبكيان

الشمس والقمر يسجنان

دمعي

يامدن تهجر خرسها الشعوب

انتظريني

نشيدا

أتسلق الكلمات

لا احد غيري

لا احد بعدي

لا احد _ يا لغة الشعوب

 

 

                                      أقسم

  

  

رياح وضجيج

تأتي

بكاء ..الحمض النووي

رياح

ساكنة ودمي يغلي

باردة وقلبي نار

هلا عصفتي..هلا قصفتي

حد الذوبان حريق

في الفيضان

أقسم بالحائط بين الدارين

بالشباك وضوء الشمس

باللعنة في وطني

بخمسة أطفال ..بالنخلة..بالنهرين

بعينيكِ

الحائط يبكي

لو جف الدمع

من شرطي يحدق فيه

في الشارع

إذا لم

أدوس عليك

لك وحدك هذي البسقة

فخذ للبسقة بصمتها

عليك الرفسة

لن أخشاك

واقسم

  


                                                     

                                     الحروف

           

الحروف

تنبت تصبو

تتراكم فيها الأحزان

تغتال مناخ الكلمات

تفتك تسفك بالروح

تختزل الشهوة

تتعاطى الأحداث

تتطاول أطراف الموت ولادة

أسقط فيها قصيده

إن الهاجس يكمن في الجينات

بين اللحظة والحدث اللحظة

أمارس هدوءا ًشغباً

أغيب بجواب الشرط المخزون

الغائم حد الإحراج

أعالج ذات النفس

أنمو أتناظر

استنبط فقه الباطن

أتصارع أحطم نفسي

حضوراً وغياباً

احتمل الوهم الأبعد

وألاين ألقصريه

تختزل مافيه ومافيه

أطفئ نار اليوم بماء الذكرى

أعاند أن اكتب مالم اكتب

يعاندني يكتبني دون معايير

يغرف من مائي نصاً

تشع الذات بشراً

يبحث في الفاجعة فرحاً

أتسامى لملاقاة الله

بأوجاع الإنسان وأشواقه

يقطر قلمي بلا ضيق إشراق

حروفاً صوفيه

حرفا كا الإكسير المتحول

أدمنت الصمت أعاقر حبري

استغرق بالتفكير

أمطر دمعا شعرا

....................وعراق

 

 

 

                             الظل لا تظهره المرايا

               (إلى أرواح شهداء ثورة مصر في ميدان التحرير)

 

يدفعني شوقي

أن اسحب ظلي من التراب

إلى المرايا

وأوجه عيوني بوصله

ومثل أي جندي في الجبهة  النائية

احمل جثتي الباردة

ليس سوى دمي يحرك لسانه

فسمعي

صوت دمي في السد يم

غامض يلون الحجر

في غفلة من دمي

أمدد الظل قرب عطرك

وامسحه بمنديلك الوردي

ظلي الآدمي يحتوي المكان

يأتي بلا قدمين

ويرقصك

ويجلسك على ركبتيه

وينتظر الليل

المثخن بالشهوة

ظلي المثخن بالجراح

في ميدان التحرير

له قصص حزينة فعذريه

ومسحي وجهه الغائب

فالظل لا تظهره المرايا

 

 

                                          /9/2/2011

 

 

 

 

 

                               باختصار

 

للريح ذاكرة البلاء

تنزلق مثل الجنين من الملكوت

تسقط كالجنون

كالهلوسات كالهذيان

صرخات البكر من النساء

الريح بدايات الفناء

الثورة ريح

@(هاميس )تقلب النيل متى تشاء

على العرش المخيف

في الزمن المخيف

@(هاميس) عروس النيل

  

  

 

                            بوجهكِ يكمل القمر

                                              إلى فاطمة التي جعلتني جد

 

بوجهك يكمل القمر

رحنا إليه  على شجن

وخترنا فاطمة وطن

ياطفلةً

ياطفلةً

عيونك النهرين ..نهرِ فتن

(الماء والخضراء والوجه الحسن)

طاب السهر

أزهارك براعم

خوصاتك يا نخلة

سقياً لها لموسم الثمر

تضاحكت عثوقك

أقبل جبينك

سيدتي صغيرتي

فاطمة حبيبتي

إن تحزني سيحزن القمر

................

عروسة في حجلةٍ

رائعةُ كقبلةٍ

اهدي إليك نجمة

تعانق القمر

..............

دافئة كقطةٍ

دافقة كنبضة

غريرة كضبيه

مشرقة مثل القمر

أنتي القمر

 

                                                            /18/2/2011

 

 

 

                                  الجرح

 

غريب هو الجرح

غامضة خارطة النزيف

في غفلة من الحجر يستقر الدم

أعبث بالحروف على لساني

تمتد قصيدة

تكتب النوايا

خطيئتكم سادتي

عطشُ ثوري

هتافكم جسد

له قدمين

ونار تحتوي المكان جراح

 

 

 

 

                             خبأت لوردكِ المطر

 

احسري قلبكِ

ذي النجوم

أهديها لعينيك

وللقدمين

كل عروش الطغاة

خبأت الغيوم للصباح

للورد قبل الشروق

بلا نرجسهٍ غفوتي ذاك المساء

حين اعتقلوني

تربع الدمع على وجنتيك

مطر

بباب القمر

يكتب ما تيسر من بكاء

الليلة القمراء تندب الزهور

وأنا ترمقني السياط

في الهواء

واللغط مبتذل الحضور

تضل تقزم قاماتهم

كلما نحول قامتي ارتقى

وحملقت في ارتباكهم

لم يروني

لكنهم أبصروا وجهي في التراب

أخبئ همسك حجاباً

ودمي الغزير

اخبأه لوردك مطر

 

 

 

 

 

                                     خيالات

 

النساء خيالات

ترسمها الكلمات

اركب إليهن الورق

في الغسق النازف

عند حدود الشمس

اعثر بانتكاساتي

أوقن الفرصة بين المقلتين

الليل يأخذ الشمس لكوته

الشمس التي تحرق أنوثتها

تلتف بأوراق قصائدي

فتَنمُ عليها الحروف

 

 

                                 عينيك صباح الخير

 

 

نائمة

كطفلة حالمة

أطعمُ عيوني بنهديك

بعينيك

عينيك صباح الخير

يا مدرسة الهدوء

وموطن اللجوء

 

 

 

                            شهي نثركِ

 

/إلى الشاعرة المغربية هند الرباط رد على رسالتها

 

 

شهي نثركِ

من حدود الشمس من الرباط

يفتح القلب أحداقه

يعانق طفلة الثمار

يقبل العناقيد

وتنحني قامته الفارعة

البس عري الحروف

ثمة أمنية في حلمي

ياصاخبة الجرح

خذي من النخل العراقي خصوبة

واغتسلي بماء الفرات

تساقط عليك عشقاً جنيا

تبرعم همسكِ طفلة

على راحتي الحضور

تسكن.. ولها جذور

تؤرخ ألف لهاث

من المحيط إلى الخليج

يابسمة شفافة الثوب

تسطع بالضياء

وفيئها الخجل

أناغي العسل

... في جذورها

الماء

أسقيها

لتلد اللغات قصائدي

 

                                                          17/2/2011

 

 

 

                       فوق الخط الأحمر

 

 

لصهيل عينيك حرائقي

أصلي

والدمعتين وضوء

فتضيء الصلاة

دروب الخائفات

تعالي

واعبري

فوق الخطوط

الحمر

إلى النزيف بجرح العروق

وبادليني عناق

يا نسمة في هوى العراق

 يا جثة الوطن

يا وطناً في كفن

يا طفلة تموت مرتين

وتحيى مرتين

وتكتشف إنها

على الخط الأحمر

تعود كالسنابل

بأغاني المتعبين

 

 

                                في الذاكرة

 

المكان/أمن الحلة/الزمان1998/5/الساعة الثانية بعد منتصف الليل حتى الفجر/الاسم/أيمان/ألمهنه/طالبه في كلية الحقوق جامعة بابل مرحلة ثانيه/ضابط التحقيق /نقيب ثائر من أهالي القاسم

 

عيناكِ مذبوحة الندى

على المشانق

أرجوحة

طفلة ليس أوان العرس

على المهرة الخشبية الحمراء

عيونهم الخزفية تزفك

ويفرجون ساقيك بكعوب بنادقهم

التهمة

تعشقين تقاسيم الوطن

حين جلدوني

كانت العصي عكاكيز أيديهم العمياء

لها في جسدي مأرباً كثيرة

وفي جسدكِ

وكنت تبحرين بالنزيف

نهداك.. سيفين يقاتلان الذكورة

أي سبورة للحلم والضوء أنتي

ولكن هيهات

من عميت قلوبهم

لا ترتد أيديهم بصيرة

 

 

 

 

 

                                وسائد ناعمة

 

 

سهوا نطقت اسمكِ

فجر يوم القيامة

قطعت نومي الأبدي

كي احيي الأمسيات

في حدائق الله

قرب الهامسون

القاطفون من الثمار

أسهر

فلا ممات

استخدم اللغة التي

تدل على الحياة

حد العبور من العزلة إلى عيونك

وانأ المتخم بالمواويل

استهلك من الشعر قدر النبض

وبالموت حد البياض

في كفني بكيت

وصرتُ شفافاً

أطير أمطر الكلمات

كتبت اسمكِ سهواً

في سجلات ذنوبي

يا قمراً

يشرق على الوسائد الناعمة

 

4/12/2010

 

 

 

 

                           على صوت الديك

 

ألعب بالأحزان

أقامر بالصوت

قرب التنور الدافئ

لامرأة دافئة كالتنور

اخسر في الضوء بقايا سباتي

بطيء تنضج روحي كالقمح

في الخلوة

بين الكف وبين الخبز

اختار البدء بمدح الدار وأهل الدار

والزرع وضوء الشمس

والعشب وكلمات لاتحصى عن وجع العيش

التزم الصمت قليلا

وأحدثها عن شامتها

والعطر ولون الثوب

وتحدثني

عن المسحاة ومختار القرية

اخسر جولة

أين تنامين الليلة

أين تضعين وسادتكِ

عن الأرق ولأحلام وإطفاء المصباح

تقبض رغيف الخبز

من لهب النار

تخبرني عن آيات تقراها قبل النوم

وتنهض قبيل الفجر

على صوت الديك 

28/12/2010

 

 

 

 

                                    أحبيني

 

أحبيني على دين المجوس

أو على دين لوطٍ أحبيني

تيميني

على النهد

اعلم الفم ألهاث

ونادي أطيل اقتراب

أنما الحب رقصٌ

من السرير إلى السحاب

حين ينسكب الماء

على وجع السراب

ياقمراً وراء الظنون

وخلف الجنون

يا نجمةً تهوى التغزل

دعي التغزل للعيون

ذا موعد للعبير

بين الخطيئة والبراءة والوجود

نديا هو الليل

قبل أن يستيقظ الصباح

 

 

                                نشيج العراق

 

أدق على وطني الجدار

الأبواب مغلقة على جوعي

على وجعي

وطني الذي أذوقه في الشوارع

أعانقه على الفرات كل صباح

ارمي إلية عيوني

نشيج العراق

حروفي على الغرين

ألواني

على الورد

وطيري على النخلة

ينادي بلادي

اخلعي ثوب المفسدين

وخذي من الطين

وجوه الطيبين

يا أخر أنبياء المحابر

خذ من جناحي ريشة

وغمسها في الدموع

وروي الظامئين قصائد

في عرس العيون بكاء

يلد الحرف نشيج العيون

على الفرات طفلة

تنزف اغتصاب البنادق

هذي بلادي

التي أدق عليها الجدار

 

                                         5/3/2011

 

 

 

 

                           ابتهالات أصابعي

 

 

مددت أصابعي

مشاعل وقودها الابتهالات

أضيء درب شفتي للحروف

وعروقي جسر الكلمات

ذات رشفة من مياه الفرات

وعيوني تمسد أجنحة الطيور

سرقوا زرقة السماء من الماء

فلم تعد الضفاف متسعاً لحسراتي

في الصباحات التي تشرق بالصبايا

دانيات القطوف

يا لوحشة المسافات

أصابعي وحيدةٌ

وحده يضحك البكاء في عيوني

على صفرة وجه النخل

والطيور التي تعد حقائبها للرحيل

مذعورة الاختناقات

قبل أن  يتورم الطين من الملح

يا رب

من لي بنساء يرضعن عيوني

أطير وحيدا كالدخان

فلا طير في مدن الطين

لأتطلب من أبياتي فرحاً

إن الشعر ..مثل القات

يعمل بالتخزين

وأنا خزنت من الحزن دواوين

أحرقت بخوري ودعوت الجن

فلم ترجع نون النسوة من نون التكوين

تهب الريح تسف الرمل عن عظمة طفل

جمجمة ...

رصاصات

من قتل جنين النقطة عند التدوين

أصغيت للموت

وقاسيت ما قاساه العصفور

وناديت بكل جنوني

لا تلتهمين الأطفال بلادي

أتضرع إليك بقافلة الشهداء

بالماء

استحلفك بالشارع ..بجوع الفقراء

استحلفك بالأمم المتحدة

بالأحزاب المنشقة من الأحزاب

مددت أصابعي ..ربي

فنهال على تراب

تلوت خطاياي

 ارتد دعائي سراب

الجرف تعفن

أبرزت الكف الآثم

فماتت بين الجرفين حروفي

والكف تكفن

استحلفت النخلة

أن تبرز من بين  السعف اليابس عثقيها

تشد الخوص وتدعوا

أن تمتص الماء

و يعود الفلاح العاشق يحضنها

ويحن عليها الله بماء الغسل

مطر

 

 7/3/2011

 

 

 

 

 

 

                                   أضرمت أوراقي

 

كتاباتي مضرمة الحروف

تشن الحريق

تحتضن النار

وتقذف الحمم

أشرعة غيمة لإطفائها

وأعددت السيول

فيسحب اللهيب لسانه

قبل انبلاج القصيدة

في خاصرة الدروب

اصل الأمنيات با الأمنيات

رغيفا للجياع

مدي ذراعيك حرفي

وردة حمراء

محبوبة العشاق

لون القلب

واللون المسفوح من قلمي

اكتب بالأحمر

بلادي

ترتدي بزة لا تخلعها

متعبةٌ تسكنها الحروب

ناعمة الشظايا

وشمٌ على لحم الصغار

وريداً وريداً

تحز الصغار

جثة،قمر

نجمة

ظلام

جثة،جثة النهار

.........................

فيتو.............

نقطة نظام................

 

11/3/2011

 

 

                              صباح الخير

 

صباح الخير

على قلبي المسجور كالتنور

احطب غصني المكسور

رغيف الحرف ذاكرتي

سلاماً قبلة الحلوة

للأمطار

والأقدام في الطين

والأزهار في حديقتنا

سلاماً عمري المغدور

بين السجن والسجن

والميدان في بغداد

وللحجاج سيف في أزقتنا

يقتلنا

ويشرب رائباً دمنا

سلاماً على أطفالي الحلوين

من دمع على جفني

إلى بسمات أعيننا

حلمت كأنما أمي

تناديني

تعال بين أذرعنا

ضحكت على حلمي

من لأحياء والأموات

من العميان باللذات

يد الحاكم إلى الحاكم تسلمني

إلى الشارع

فلأبيت ولا أهل ولا أطفال

كان الله في القرآن

ماسخني

 

11/3/2011

 

 

 

                               تعالي إلى موتي

 

تعالي إلى صمتي

وشهدي موتي

ارفض أن أموت اليوم

مالم تحضري غسلي

مالم ادفن وجهي

بنهد يرضع دمعي

تعالي وشقي الثوب قاتلتي

كي تنهين مأساتي

أودع فيك أوقاتي

والبس أجمل الأكفان

وزفيني إلى قبري

خرافي حبك أنتي

يقتل والد الأطفال

ويلبس قلبي الأسمال

بقايا من ثياب العرس

كي ارحل إلى قبري

وغلقي القبر بالأقفال

وبكي دمعك المدرار

ودعي

آن لا  أحيا ثانية

وشعلي شمعة النذر

وشهقي

ربي

لاترينياة في نومي

يسرق مني الوسن

تعالي للمرة المليون

يا حرة القتل

أنا الميت من الموت

على شوقي لأطفالي

انشد شعري الدمع

نبض الدمع

عرقي الدمع

فلا دم

ولا قلب

خرافي حبك أنتي

12/3/2011   

 

 

 

 

                               لقي أوروك

                                                إلى صاحبي قاسم والي

 

كأني ورثت الماء في عيوني

فلا قيض يجففها

ولا الأحجار توقفها

عيني الحمراء

ترقد في شراييني

الفرات ،أخي الرقراق

طينة  يشبه طيني

تأملت القصب المذبوح

تجلده الرياح

وتجلدني

وارجع  إلى التاريخ

على الأعتاب ادفنني

أفعى تملك الأيام والأحلام

سراق أثار المقابر

بعد حين

من الرمل إلى الحاضر

تسرقني

 لقي طيني

إنا من لقي أوروك

كائن من انانا الشعر

من معابد على أبوابها الشمس

أورك في أي سوق

ويأتي صاحب الأموال

هذا الذي  في الرمل مدفون

الم تلقوا غير هذا

مالي لا أرى الذهب

سوى شاعر

وهل للشعر سوق

في التاريخ

لا أمس ولا الأنا

 شاعر  من لقي  الأزمان

يبح الصوت في المزادات

ولا شاري

بِاسا للذي يسرق ولو عظماً

ولو رقماً لمهووس

بحرف خطة المسمار في الطين

أداروا الظهر

وعلى أول الطرقات

ارتجف من اليقظة

خرافة سرقت تغرق الأوراق

أعيروني حياتي

ولو حرفاً

ولو نفساً

ولو رُقماً

أربك الأيام

دلوني على عمري

ولو بالرمل

دلوني

 

 

                                            12/3/2011

 

 

 

 

 

                             أضعت حلمي

                                               

أسرجت للحلم دروب  الليل

وعيني العذراء

يفتضها الدمع

مهشم

اسند الرؤى

على بياض يشرق في الظلام

أضعت حلمي

بُحت جفوني من النداء عليه

استغثت بالغفوة العجلى

اشد بهدبها وجهكِ المضرج بالبكاء

يبلل يأس الحضور

في دروب الوهم أعانقكِ

فتنزف من دمي قبلة

وأمد أصابعي

أداعب خصلة الشعر المتدلي

تتأوهين

من للظى

حين أبادلك احتراق

أهز كتفيك

تساقط عليه رعشة

ونهداً جنيا

أضعت حلمي

وعدت مهزوماً

أبحر في الطرقات

لعلي أرى ملامحكِ في الوجوه

أرى على أكتاف النساء

أوصاف أطفالي

وحشية هي الأرصفة

والنوم يغفل عن الحلم

الممد في دمي

ينموا في الشوارع صمتي

صفصافة  ينموا

صبارة ينموا

خلسة ينموا

ولا يفارق الرصيف

 

12/3/2011

 

 

                                 تبكين

 

آتيتي

ما لذي فقدتي

عيونك مبتلة الرداء

هل فقدتي الأمنيات

يا قمراً في كبد الكائنات

تبكين

يا درب تبانة الدموع

تلمين كل نجمة في العيون

كل مذنبة اللسان

خرساء

والقلب يخترق الهواء

ويعرق الجسد الخمري كأس

امكثي

كي احتسي العشق

من لوزة النهد

وزهرة الخد

وأفرش الواحات مطر

•·         15/3/2011

•·          

                           رحل النداء

إلى الشعب البحريني
رحل النداء
وضاع في الدرب
وتجلسون
قبالة الدم المراق
تبكي في العين دماء
يا شعب دلمون
تباع في سوق العطارة
طفل وشيخ
وعجوزاً تلم وليدها المراق على الرصيف
و تأتي الرياح من الجزيرة
رصاصة تلون الهواء
كحبة الرمان
قطرة الدماء
تتغلغل في الرمال
ماذا عساكِ تفعلين
يا شعوب
لدلمون الحزينة
تصرخين
تصمتين
تصرخين
تصمتين
تصمتين
تصمتين
الملوك يتهامسون
الجنود يتقافزون
وتموت كالنبات في الصحراء
دلمون
أتتك ضارية النيوب
من كل سادرة حمقاء
يا بلد البحرين
يا زهرة الخليج
في غرفة التشريح
سلاما ً عليك
من سورة الأحزاب

17/3/2011

 

 

 

 

             

                           يوم ميلادي

 

يردد بعد ذاك الصمت

ويزرع في رصيف الله

أقدام على الإسفلت

شاعر يوم ميلادي

تحجر في فمي الشعر

فلا حرف

ولا خمر

وشمع

دعني على موتي

..................

بميلادي

أُسير هيكلي العظمي

أشعلي نجوم الليل

اضئلي مصابيح الشوارع

افرش لعيني سندس الجنة

ومددني بقرب الحور

ولترتشف..مستفعلن

شفتي نصف نهد

تدلى

من نصف عري الثوب

طفت في جنان الأرض

سكران

أسير بلا جذر

إلى النهر

يناديني الغر نوق

فسمع ياعراق

وسمع يافرات

جرح ميلادي

أصيح انزلزني

انزلوا التابوت

أنا حي أجرجر الأقدام

اسحب جثتي الحمراء

اصهل في حقول الله

وأعلن ثورة زرقاء

امتطي صهوة الريح

وأأتيكم كرفيف  الجنح

واطلع من جحيم الماء

ضباب الظلمة الدكناء

واضرب يدي المجداف

فتغطس كل أحزاني

17/3/3011

 

 

                                  العالم السفلي

 

يكاد ينفتح العالم السفلي

وتتفتت القبور

وتنحني الشمس

حين يرن كالهتاف

في السماوات

أمزق لكم الليل من اجل النجوم

فمزقوا الهواء بالشعارات

أحبائي

 سرقت عمري من العالم السفلي

ذات رصيف

وجئتكم من قبري المفتوح

حين تظاهرتم

تظاهرتُ

تعلقت بشفاهكم امتص النشيد

وصرخت إلى العالم العلوي ابدي ضجري

حين استفاق النهار على زرقتكم

لن أغير اللون

حتى يغير الحكام القضاء..والقدر

لمحت من وحدتي

ارتشاف أجسادكم

رغبت باختياركم

توحدت معكم

انشطرت انشطار الشمس على النخيل

كيف  السبيل

ألف حرف ضائعة المعاني

أشبهني ..حين ارتدي قصيدة الوطن

أشبهني ..حينما  الفرات يملاني

الدماء من العالم العلوي

إلى العالم السفلي تسيل

تظاهرتُ

في دركات الظلام معترضاً

في الأرض السابحة تحت الأرض

رددت شعاراتي

في الطبقات السفلى اعتقلوني

ارتقبت أن تأتي حقوق لإنسان

لجنة حق الموتى

مسحوا ذاكرتي

انسوني أسماء حبيباتي

اقتحموا موتي

فتشوا بقايا عظامي

وطئُ أفكاري

ضربوا راسي بجدار العقل

ضربوني

علقوا بخيوط الشمس عيوني

عروني من التاريخ

وأطبقوا كل ظلام الكون

فوق جفوني

 19/3/2011

 

 

 

 

                                 كاتم صوت

 

منظمة ما في بلد ما لديها شعبة اسمها شعبة كاتم الصوت

 

لان الحديث انفتاح

مثل الدعاء في القنوت

بيني وبين الآله

في خفوت

لا صوت ولا صدى

لها رفيف جناح

قصائدي

تطير

إلى المدى

فيأتي الردى

من وراء الحروف

كاتم صوت

مثل رنة الكؤوس

تطير القصائد

لوركا

تفوح الدماء نزيف

......... يملئ البيت صراخ

صوت

يا مدن الصحراء صوت

ادخلوه في التوابيت

أين الكواتم

ذي طيور وذي غزالات

اقفلوا الشبابيك بوجه العصافير

بوجه البلابل

بوجه الشاعر الغريد

لتموت القصائد الاهبات

من أطلق رهين السجون في الطرقات

اجعلوا الموت غموض

فللصهيل ذاكرة

وللموت رعشة الكؤوس

رنين

20/3/2011

 

سعد المظفر


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 28/06/2011 18:39:10
سعد المظفر

------------- رائع ايها النقي من ابداع الى اخر دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 27/06/2011 09:53:51
علي مولود الطالبي
لك الود والورد صديقي

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 27/06/2011 09:52:16
ايمان الونطدي طاب حضورك العبق

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 27/06/2011 09:06:58
ما ابهاك ايها السامق المتراص في كواكب الجمال الحرفي وزهرته المتوردة في روائع البوح ، كم انا مسروران اجد هذه القصائد ترقى الى مدن الفولاذ الكبير ....



تحية بالشمس

الاسم: ايمان الونطدي
التاريخ: 27/06/2011 07:10:07
سفير الحرف الشجي
وصلني ما كتبت استاذ سعد المظفر
دام لقلمك صدق مداده
مودتي




5000