هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رغم القصف ..

علي العبودي

القلم لا يفارق أناملي لإصراري على ألا أخيب مسعا كان هدفي, أن أحقق فيه رغبتي  في مواصلة الكتابة رحت ارسم في الهواء حلقات دائرية علي أجد غايتي لكني في نفس  محطة رحالي أدور إلا إني رسمت شفاه  طفل بريء وعجوز قد تجاوز الخمسين وشاب يطمح في المزيد من المتعة والمرح , أشخاص تقليديون كل منهم يسعى ليصبح أحسن مما يكون, انبهار أعين الجميع انصهرت بين فضاءات أحلامي

-ماذا أصاب قلمي؟ ينسل مختفيا بعبارات صامتة

 تمتمت  والطفل بابتسامته والشاب يصرخ لا لشىء وانما للصراخ فقط.. العجوز يرتل مفرداته ككل يوم بحكاية جديدة

كنا اثنين.. الكلمات بيننا تعبق لصدى نجوى كلامنا-

قاطعه الطفل بفضول بريء

من معك ....؟؟؟ -

ويستمر الشيخ :

-قابعان بين أحضان عزلتنا نسامر الهدوء البائس كلانا قد طوانا الزمن لننعزل عن الحياة أخذت الأيام تقاسم سمرنا دون ارتياح, أنين أحاسيسنا يتدفق حزنا من خلال حديثنا

ليت الشباب يعود يوما -

يتنهد الشاب بسخرية وغرور  يستمر الشيخ

- لم يبق سواه بيننا  اين تلك الأيام التي كلما خرجنا معا صباحا

 نقطف وردتين لك ولي للنطلق بين أفق الحياة تنهدت عجوزي للذكريات صدى ماضينا الجميل

أخذنا نصارع العزلة ,وفي يوم فتحنا بابنا باب وحدتنا لتعانقنا نسمات الحياة نسحب الصعداء لتمتزج عفويتنا مع كل نبضة في هذه الدنيا , خرجنا كي  قطف كل منا وردة حمراء بين أفق الحياة .

الشاب ينعى هذا الموقف يريده أكثر تشويقا لكن تجاربه بسيطة عكس العجوز الذي بادره:

  أتدريان نحن لا نملك قرار واحد-

الطفل يبادره ببراءة

  قرارات؟-

لا بل قرار نحن ندور فيه  بدائرة ضيقة-

الشاب متحيرا

-إذا كل شيء واحد فلماذا التشتت؟ أنا حائر حقا فلقد تعبنا من الوعود الزائفة والتطور البطىء

لم افهم ما يريدون الحب ام ما يدور بينهم من خداع للقيم ... حيرة تغازلني لان

الصمت اخذ  يعبث بهم قليلا لان عيونهم فيما بينهم حائرة  فيما بينهم,  فجأة انطفأ النور اللعنة على الكهرباء...مرة أخرى...ولعنة الله على الطائرات...القنابل... الصواريخ  أنهكت  عواطفنا جردتنا من الامل

 سارعت إلى أول رف قريب أشعلت الفانوس أريد أن أسرع كي أشتت صمت أبطال قصتي وادخل روح التفاؤل لكن صوت انفجار هز بيتي وأرعب كل مفرداتي وبعد صراع مع الارتباك عاد تدريجيا الهدوء يتلالا داخل نفسي وصوت أمل يزرع

- سأعيد ترتيب مفرداتي وأعيد تكملة القصة من جديد

علي العبودي


التعليقات




5000