..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زلة عشق (مجموعة شعرية)

سعد المظفر

تبقى أخر صراعاتي مع نفسي أني لم أتحدث عن كل شيء بصراحة تامة ووضوح كامل مع كل خاسراتي ................  

سعد المظفر

 

ضياع ا لرؤى

 

تلاشى وهج الرؤى

مهرجان أحلام الأماسي القديمة

على أصداء ذكراها أرتعاشة نصف أمنيةِ

نصف جنح فراشة لم يمسها الضوء احتراق

عقابها المشيب أبيض الضوء

دعني والضياع ..وجه الغريب في التأمل

أصور نفسي في الوجوه انعطاف الفراغ

ترتقي عيوني كل مئذنة وتهبط للنساء فارعة ألمراقي

ذنوبي لن تغفرها ظلمات التهجد

دون صوت نشيج

مباح...

... الليل افتراس الدموع

زوابع ضياع الرؤى النائية في المكامن

يلتاثها في المفاوز عزلة

وفي ... يا رب ولا دليل

سمعت إن نبيات تائبات من سلالات كل سجاح

يتشعشعن في كل مساء تهجد

رؤى تختلس من أليالي السود أمنية الرجوع

وأن لي في كتاب العمر درس الخداع

رؤى ولا رؤى تمد عنقها وأعطافها

وتلوح في ألأفق ..............

أخر الضياعات ..التورط في الدليل

في أخر مجاعاتي التهمت تقولات المُحَدثين

دخنت بعدها جسدي

وكل كريات الدم

أحرقت الفسفور

استنطقت المنطق في الصمت

في بصري...

بصيرتي تلهو بها النساء

أشياء أخرى

أخرى

أخرى

ضياع الرؤى

وأفترض الحقيقة

 

 

دمي في العيون

 

دمي في العيون ترقب

نزيف ضوء بضوضائكم

وصيحة أخرى على الرصيف

أخر بقايا توحش كابوس

صلبت الليل

ومددت النهار على الهجير

تفجر دمي قصائد يكرهها سكان لوط

و سحاقيات يسيل من نهودهن وصاياي

يرضعن بعضهن مراهقة

وبعضهن.........

وكتفا اللوطيين بالمقاهي والزوايا

أصيخ من ثقب باب الكون إليكم

هذا دمي ...

أراه تقلبه الأكف العاهرات

في زوايا النهار

علناً

أمام خلق ما بعد نوح

جاهز للتشريح على طول الالسنه

مجانا بلا إعلان تقاسموني

بعيداً عن نشرة الأخبار

يا...أصوات المناشير

يا...فاعلتن مفاعلتن

بجوار عيوني تقبع ألألسنه

احتضنت جسدي المسجى

سجلت اعتراضي

أخر شتيمة قبل فراق الروح حبستها ألمنيه

أشرت بأوسط أصابعي لكم

...في مؤخراتكم

وانتم ترقصون على أطرافي

مات

قتلناه مرتين

شللنا له أصابعه

صار كسيح اليد لا يكتب عن أمسنا لغد أزرق اللسان

 

 

 

هكذا تحدثني نفسي

 

تحدثني نفسي فلا يراني ...

رجولتي فرح يرتقي الحرمان صهوة

ارتب الأرض مدن أزمانها شتان

أوطان سنواتي أرصفة ترتب الطريق

ترسمني أقدام عليها  كلما عواصفها تزيح الورق

ونجمة هناك بماء الروح اكتب عنها قصيدة

نجمة الله

وشوق عاشق لصلاةٍ بعد خمر

عكازه مقلة يتكأ على خشوعها البصر

طفل التجلي يزرع في الشيخوخة المتوحشة

في توحد متساوي الرئتين

أخر أنفاس ثقوب الهواء

والحلم الموصول بالخالق

يكحل الروح بأرواح لا يراها غيره
يضفر شعرها

في موعد سقوطها مطر
يبلل أصابعه من غيومها

...........................

لن يرى غيري

شفاهي حين تشرب ضوء القمر

ارتدي قطرة المطر

ثوب تنكر أمارس الحياة

يا طفلة الشيخوخة ألعبي على كل الفصول

فراشة وزهرة

ليسقط الخريف بين قدميك

لا لن يرى ...

شتائي المحموم كأنثى البرد

والخوف

والرغبة
نورك بعين قنديل صوفي

يرتكب الحب كل مساء

يرتدي الصدق

في سبات عميق الذاكرة

ينشط رغبته بالجنون

والحب

والحزن...

الحزن من أوسع الأبواب

يبحث في المعلوم عن المجهول

يقلب المعادلة

.................

اخلع روحي بوادي حبك القديم

أنا  وأنتي شعوب الأرض

وكل غرقى الطوفان مروا بيننا

سأزرعك في كل رحمٍ مارس الارتعاش

والانسكاب طفولة

 

 

 

انتظروني قصيدة هجاء

 

 

تعتادني الحروف قصيدة

قبل موتي وبيتين

فرحي قلم وحرف غواية

امتلائي حلم  في الذكريات

اعذروني

حين أخرج مني

لأطفو على خلاياي

واستعير من وعودي هجاء مدخر

هي ..أكذوبة  المسافة بين الولادة ونهدها

ارتجاج الهواء في افترض الحياة حنان

وأنا هنا

تماماً هنا

مثل ما أراد لي ..هو

بعد رحمها ليلة الشهوة

مزمار سر الله في الطرقات

احتلمت على الطريق بالنساء

خدعة أخرى بذيل دفتري

قصيدة أخضوضرة كما أراد لها شيخي

من ضياء شبق على ثوب

أمشاج طفلهم المدلل بالبكاء

في الطفولة

جدتي كلما ذكرتك أموت

اصعد من وشمك إلى  انتباهي انتظار

اهرب إليك من صباحاتهم المزيفة

حنجرتي جفت على الدروب

واصرخ

ستأتي قصيدة الهجاء انتظروني

ساجهشها في وجوهكم مبتسماً

صلعاء  بربرية المعاني

لا حياد فيها

المماليك ومن تجاوزوا حدودي

وارثو حياتي

يا حروف اللعنة اجتمعي نشيد

لا كالأغاني

انتم

اعتذر من آثامكم

فنحيب أقماري عمر في الليالي

وحدي , الخرائب

طاعنة في دمي الأرصفة

تصهل الأرض تعرفني

إذا ما ضلت الأرض تستدل بي

انتحل منكم حياتي للحظتين

اكتب وصيتي

أورثكم لعنتي

تستحي منكم (حَوامِيمَ )حين تقرؤوها بتيهي

سأعلق القصائد تمائم جيل التمني

واختم الهجاء في قصيدة قادمة

انتظروني

 

 

 

 

توضأت بالحروف

 

أنذرت شفتي من احتراق

فكل قومي غبار الذنوب

وكل قبر بقايا لثوب

تزلفت الطلاسم ولو دَجل الحروف

استعرت المسافة بين النقاط

زحفت إليها انتصاف المساء

بخور وتعويذه

اخترت البروج ..صغار النجوم

توضأت بالحروف امسح وجه الزمان

حروب حروف حروب

وهدهدي عظمين أضاع الدروب

وقصر بقايا مزار قديم

لبست القصيدة بياض السواد

سواد البياض

فانا ولوني ابن الجنوب

صرخت وُجن المساء

وجِّن النساء مربوط أسير

تزور الصلاة تقد القميص

هزيع أخير ونوقي هزال

وقومي جوعي

وأهلي موتي

وأنتِ والداهيات عظام

تحوك مع الجاهلين

وتسقط مني حروفي بباب النساء

أبي ..غُلقت الحروف قصيدة

أمي.. لمي بقايا دم الوليد مراق

بقايا فراغ

بقايا نكاح ليالي جماع

وقهقه إخوتي سمعنا سراب

اندثار خيال مر كالكفر بيننا

وثيقة موت ,وليمة ذئب

ونادى بلال الزمان

أمن المروءة أن تذبحوه

دون اشتهاء على الرصيف

حيى على الصلاة حد النفاق

حيى على ...

حد الوضوء بذات الحروف

 

 

 

عطر الليل



ما لذي  تفعله  فينا الزهور
تستمطر العطر في قحط القلوب
وتشق الضوء في الليل قمر
تستضيف الروح بين بوح وبوح
آلهة العبق
في الليل
تغذ المسير
وتساقط عنها التوت أوراق الخجل
ترتوي المرايا أنوثة
تخطفني
إلى الذكريات
في طقسها الليلي
في البلور
تستقبل الماء
تفوح
وترسل الغواية أسراب حمام
تنزف ألاه تلو ألاه
فمن يراه
قلبي المعلق كالكون نجوم
وفي البحر غريق في القرار

..........................
ياعطر ليلي الشعر
حزاما    14 /4/2011

 

 

 

عروسة العين

 

يا ربة الأرق المستديم

استسقي النوم الملون بالحلم

عيوني

تلقي عصاها

على نهود النساء

كل مساء

وتذر أصابعي ذنوب

ظمأى مما تسف من  السراب

الليل يقفل أبواب الأسى

على حرائق النجوم

في العين طلع

لقاح النخيل

واعبث بالفيء قبل الارتقاء

يا جذر مني السلال

مني ............؟

وينحرف السؤال

ومن سعف النخيل في الريح

حين تهزه

تتعلمين كيف يكون الدلال

كرست احتراق النجوم

شموع ليلة أشمكِ

وأوقدكِ

وعصاي بين النهود

تحت .............

اشتعال

/13/4/2011

 

 

 

 

سأبحث عنكِ

سأبحث عنكِ
الليلة في كسل النجوم
حين ترتشف الظلام
وطيفك يبيعه الوسن
في سوق العيون بلا ثمن
يا نصف, نصف هلال
يلتف كالجنين
في الأسود من ثياب الليل
ألوانك احتراق الأحمر كا لشفاه
في ليل الجنون
وزرقة الغابات
وقعر كأس
بقايا خمره.. تسقي السهاد
لاتنفري غزالة الحروف
أغنية تنمو القصيدة
في المواسم
أيام الوداد
طفلتي
غاليتي
غانيتي
رقاد...
قيامة الفراق
وتصبح النجوم ثقوب
وانتفاخ سديم بالهموم
وبقايا رثاء
كأنها لم تكن
والذكريات سراب

 

 

 

ضحكتها

 

شعري
مقابل ضحكتكِ الحلوة
امرأة أم رقص غجرية
تشرق لا يشبها ضوء
تكفر قرص الشمس
وتصلب في الليل نجومي
كلماتي دوائر وهمية
طقس كتابات صوفية
يا ثقب الأزون طهرني
ولصق أحداقي بسرتها
فوضى آن ترقص حد الهذيان
واكتب حد الحرف وهز الكتف و أناملها
ملقاة فوق ملامحها
قدر مسامات النهد
يتساقط منك الحب
ومني الحرف

 

فضاء الوهم

تسلقت الحب على عطش الغرام
وأنتِ
ترف النساء
ثدي نخلة على ضفاف
بلح من طلع شعري أثمرت
تحبل الحروف في طقس من الشعر
بلح حلو
في فضاء الوهم بليل الجمر اشتعال الأغاني
فيثمر الوجد أعذاق
وأوراق تين
وزيتونة في الجليل
وصبية تختال في خان زيت
تشم عطور القدس
,,,,,,,,,,,,,,,
وينز الماء
ويترك في جذوع النخل
أل............ طين
خبأت المن والسلوى
للعرايا الراحلين
عبر سيناء قبلي
وأعددت الأمنيات

 

 

 

زلة عشق


استر عري الحروف
أدمنت العشق حد الزلل
واستباحة الثقوب
الليل كان لنا
ننحت فيه القلوب
على السنديانة العجوز
وندمي بكارة الشرق
نمص حلمة الفجر
ونعوذ الحب بالأمنيات
هل من أمنية تشب الينابيع
عارية الفسائل والتوت
زلة عشق
وسيف القبيلة
عند نبض القلوب
تغلق الطريق
عن الماء لبذرة التكوين
اختبئ
واغرق شجر النار
ولو زلة
تعبر خارطة الحدود

 

 

 

رسالة من عاشقة

 

أنا عاصفة الأشواق
اكتب كلما اشتاق
أزيح الشوك من دربي
أسلح أحرف الحربِ
حبي حرفي الأول
لذا اسأل
اعري الباء
واترك دورقي  الشفاف
ليظفر من فرات الماء
أنا الياء
أخر الأحرف
وحرف الحاء
والهمزة
أنا حواء
أقاتل قلبك الأنواء
ونون النسوة الجوفاء
تعال إلى حرفي
ووسدني
وتيمني
يا نخلا باسق الأفياء
يا فرحي ويا..سعدي
يا شاعر يملك الأضواء

 

 

 

مرثية المهاجرين إلى الله

 

إلى أرواح الراحلين من معتمرين بيت الله

 

في ثرى الشام صلاة الروح

تورق طيراً إلى بيت الله يحملها

غاديةٌ .. على مساجدها تأبى أن تنام

من ليل التهجد تسقي الركعات

تعبر في طهر كافور وسدر

من أكمل العمرة كما الراحلين

أجرهم في حضرة الله

وفي المحاريب

يغشى صوت المؤذن

أن

طوفوا تدب مواعظكم في النفوس

سبعا وكبروا

لا وقت لأحصي سعيكم

شعائرهم

تغذ السير تطفئ  النار العظيمة

وتملا الجنة ماء

يا ساعيا لله يلهب الروح صلاة

تفيض الرؤى بين إحرام   وكفن

بيضاء كالأسفار سفرتكم

تستجلب الحور

بعد زفاف التوابيت

لغدير خم الأمير

وتشكوا إلية أللاطمات من الكفوف

الداعيات

دم الحسين

26/4/2011

 

 

 

 

هكذا الليل

 

هكذا يأتي أليل
مثل صفصافة
تهزها الريح أوراقها
ترتجفُ
تلقي نفسها غلى الأرض ذابلة
...............................
تهاجر القلوب نحو النساء
أناديك
ابحث عن دفئ
أنتِ التي
تولد كل مساء في قصائدي
بلا قابلة
........................حينما أشتهيك
تطير حروفي بلا مناقير
تلاحقك قصائدي
وأنت انهزام العصافير
تتناسخين في الضنون
تطير جمرة الثواني
وأعود من حرائقي
منهزماً
يا هودج القافلة

26/4/2011

 

 

 

 

وادي الطفوف

 

كف بوادي الطفوف

ترتدي التراب

عطشى

ولا سراب

سوى في حلم الجثث النيام

وفي فجيعة اليتامى

استعير من اللغة الندية قطرة

من لساني حرف مبلل المعاني

ومن الأبجدية

نون

يا سباق الخيل على العظام

تطوف في الطفوف قصائدي

مسربلة بالهمزة المدماة

تشق ثوب الرمال

وتبحث عن أصابع

في الجدب المكر دس بالجيوش

تفرق في الظلام العيون

الباكيات قرب الخيام

الغافيات بلا رؤوس

يا كف من يقود الزمام

ويعود بالقافلة .........الفجيعة

 

 

 

وحدي

 

تعانق الأسى
والمساء
أرسلت الثواني إليكِ بريد
ترتقي شك الحروف
شك الذهول
وشك الصلاة
وكان السعات على معبر العطور
يستنشقون الحضور
اسكب في القصيد نزيف
وارتقي قصب اليراع
ازرق ..ويستجيب السعال
يقطع أوصال السؤال
وحدي أوزع انتظار
تهزني الروح قصب
وعلى الرصيف صدر الدخان وصدر الغبار
كنت جراح الحروب
اقتفي اثري
أَحرِقُنيِ
ألعنُنيِ
أشدنُي إليك كيفما استطعت
وكيفما غفوت
أشد الحديث
بخيط المفاصل
أقطر نبضك فيما نبضت
واصرخ في الغافلين
هي من يمر بخاطري
بلادي
سمراء الضفاف
تنام وتصحو
جدار
تموت وتصحو
انفجار
اسحب الجراح على لساني
تستحيل المرارات حوار
مثل وجهك الأسمر ما رأيت
ينطوي تحت الثياب هموم
مثل ثدي يكتظ ببوح الحليب
لام طفل تقطع ذاك النهار
تطاوله هم
ويكمن شك البقاء
وبوح النساء
وحدي

انفلات الحروف العنيده

 

 

 

 

سترحن صبايا

 

سترحن صبايا

فرشت العيون

على رؤوس الأصابع ومضتين

تجيء الحروف قصيدة

تخاطب توقد المساء

تدعو النساء

لعل القبيلة تشرعن احتراقي

على مراحل

مهما قسوت

ومهما فشلت

جراح

الضياء القمر

ومهما احتويت

فالحزن جهر الصلاة

ومهما أتيت

,,,,,

هل أتيت

تفك اندهاش القيود

وتحمل مسك وكف خضيب

يمتد ...وخيط التساؤل

نية جرح قديم

ونية حرف جديد

خلف القصيد

طي المراحل فوق اللسان

يطوي استيائي

و يشتت نجم الجهات

أنين الخطوط

خط نسخ المسافة

وكوفي الدروب

عباءة حزن لبست المساء

أريدك حرفا كنبض القلوب

وخط القصب

أنا (ابن مقلة) حين أذوب

واغرس حرفا

ببذر التفات النساء اللذيذ

استرحن صبايا

بطرف قصي

 

 

 

مهلا أيها الحبر


مهلا أيها الحبر
تكبر في القصيدة
خلف الحروف
تلقي حقيبتك الكأيبه
توشك بالهواجس تسعف الدموع
تتناثر وتمضي صراخ الصمت دون شفاه
يرف الصراخ بوجه الخطاب
ترنو إلى زنود النساء في الخيال
تسيل حلمتين كالنهود
تقول اتبعوني ..في الليل اتبعوني
أمشط شعر النخيل
أسافر في الورق
جسد له وريد
خدود, نهود.. انسكبن بكفي الوليد
تطرز ثوب الزهور سطور
بذات الحروف
حبر الجذور
بريق لها ث
تسمو برفق بين كفيها وطفلتي
نقش الزهور على الثوب المطرز بالرجوع
إلى ....
ذي سنابله نمو على يدي
تخط الطريق وتهمس ماذا تريد
فرحا قلت
ودمعي بريد

 

 

 

شلت أصابع الحروف

 

احدودبت أصابعي

وما صعرت الحروف

فيها الجنون والصراخ والشغب

فيها الدماء على أقدمها تنزف

فيها النساء العاريات والنهود

يا بائع الكلمات

شلت أصابع الحروف التي

أخذت لها البصمات في السجون

وزورت وثيقة موتها

وتكاثرت على رصيف العراق

لتحيى من جديد

لأنها تحب الله تمس النور

ما أصابها رمد أو خانها الضوء

تحبوا إلى قمة الطين طفلة الحكمة

تدفن في الدموع عيون

.....................

أطلقت إليك قبلاتي

عارية الأنفاس

•·         تستنشق الدخان هواء

•·         مذبوحة النشوة

•·         أحبيني جائعة الوهم

•·         والنهدين

•·         ورسلي نيزك يفتت صخرتي

اصرخي بيدي

لا شلت يد الحروف

ليعود لها الحبر يطوف بها

من هروبات

فيوضات صوفي يزور الشعر ضريح عشق قديم

وعشق جديد

تضج به الحماقات حرف يضاجعك على راحتيه قصيدة

أو وطن يتشظى ويمارس السياسة

حسبي الله والعراق والنساء

الجواري في فتوحات الصفقات

لا يمسهن إلى المزورون

يقطعن أيدهن خوف العار

والخمر تغسل الأبدان عارية الأكفان

أصابعي تشم الحرف على بعد طين من النهر

وفي البيت ابسط يديك لتستريح وتبايعك الخد

أمير البراعم تقطفها

العابقة المزهرة المشرقة كزهرة شمس

وأنت لا تنامين إلى مغلقة الفم على قبلة حمراء

بساتين أصابعي تزهر القصائد تلقح الشفتين

تتلاطم من عباد الله ساقين

تصدر شهقتين

تطارد خبز الليل

من فرن إلى فرن

فتعلق مساماتك

في

أصابعي التي .............

تخذلها الحروف

 

 

 

غبار الشعر

 

أغرز أظفرك الأيمن في القرطاس

ما عادت أقلامك تنفعني

يدك اليمنى يا جسدي

تطارد أعصاباً توجعوني

مالبساتين الحبر الناضج لايَقطف

حرف أو بيت قصيد

أَحملُ سجلات بيض لم تكتب

كنت مثل الطفل

والحرف يمارس دور الأم

يا هذا الحرف النهد الطائر مني

أرضعني

فقضية هجرانك ارفعها

لله قبيل الفجر

تخلخل

يا حرف جدار واهتز

لنوافذ مابين الإصبعين هموم

تضغط حتى القضبان

أظافر سجان

تسجن شعري

يا حارقة كزجاجات الخمر انسكبي

ومدي عضلات شقوق الكف

أخفيت قميصي مقدوداً من ...

عطر

نهد

..............

أطبع

رغبات تمتص نساء الدنيا ولا تشبع

من شفتيها

وتمضغ كل لفافات التبغ

صحف اليوم

قرابين العشق

شيّع أقلامك فوق الأكتاف

شيّع أفكارك

واسكب محبرة فوق الديوان المنجز قبل سنين

أمتص

الحبر من الديوان حليبا

أسكر

تشع حروفي كالضوء برصيف الليل

وعجلات الساسة تحمل صبيات

غادرن السهرة

مثل أماء الله على سمطين

يخاطبني العطر

والورق الأبيض بين الفخذين

أن ..أسكب كل حرف العشق

وضحكن

كركرن كمسبحة يحملها صوفي ليلة قدر

أسرج أصابعك المعوجة وركّبهن بومضة

اطعن بالحرف وامرق بين السمطين ولا تخشى

إن الأقلام التنصب أو ترفع..سلطان

يا لفافات التبغ اشتعلي

سأثقب مابين الوسطة والسبابة

وادبغ نخاع العظم ولحم الكف

واحشّي بالحنظل والشمع

مكان القبض

سأقبض بالأضراس على قلمي

وأدون بالسكين

على الأرض

غبار الشعر

 

 

 

موسيقى رقصة باليه

دعني أقبل منك الثمر
أغمض إصبعي
على عين التمري
انفراج الأصابع لوعة النسغ
الأسود المخملي يسافر في الانفراج
موسيقى
موسيقى أخرى لا تشبهها
آه..آه
عزف
عزف أخر يشبهه
ألون الخد صفعه
الحرة تكفيها إشارة
الشَعر يكفيه كفي
صفعة أخرى
قُبله
قبلة أخرى لا تشبهها

النوايا تنغرز
للشجر عنف اندفاع الريح واهتزاز الغصون
تمتد وتتقلص انجاصة رطبه
والزهر في حديقة اللبن
صفعة أخرى
أخرى
قبلة
أنتقل
تركض يدي
تقرص يدي
قرصه, أخرى
دعني
نملة
نملة على جسدي
خدر
فراشات دبقة الأجنحة
حرّر ني
صفعة.. قبلتين
وحشية
وحشية لاتشبهها
انقلاب
دبق جديد
موسيقى
تعزفها الأقدام
رقصة باليه

 

 

باقة الياسمين

 

سجل انحرافك لنهدها

وقبل براعم وكتب وصاياك عن الغرام

اعبث بالمدخل السري وقذف نطفة

فقد أهدتك باقة من ياسمين

لعلي أقنعك بالرجوع لخدها

تشمه

وتقبل الفم المبسمل كي تكون من الموحدين

أبدا من البيت الأخير قصيدتك

كي تبصر القصيدة نفسها

فهل تصدق أنها رعشة

فقد زلزلتَ يا ساقها

دع الأبجدية في الضوء

ولو من ثقب إبرة

لترى إنا معاُ

نرتج ونبذر في ما وراء الطيف

صوت تماسك أو يكاد

شهوة تنتاب التماسك تحضن ذاتها

من باقة الياسمين الحياة

من يقنع الأسرة إنا من الصالحين

وإنا بلغنا الرشد

وأنها باقة من ياسمين

 

 

 

 

سيدة الإضافة

 

أضيفي التجول في ثنايا الثغور

على مسيرة من طقسك الأزرق

سرحت في السماوات بصري

أمهلي أصابعي لتكرر روحي

بوحي

وتحذف ضياعها دفعة واحدة

قديساً كنت تحت فيئ الله

كوب ماء وقبضة من زبيب

أوزار قلبي خرائب كفي

خسائري شعري

وضوء عيني

أصابعي

قصيدتي هذه خالية من الجنس والسياسة

كما لا اشتهي

لم استبح ....

فلم يحن وقت القطاف

ولذا ريشتي لم تكن رمح المكان

لاحظي إني أحدثك

وحدك وراسي بين أصابعي

.......أصبعي المتبقي

أصبعي عصاي ..........ومأرب أخرى

 

 

 

 

أوصدت عليك الحروف



أوصدت عليك الحروف

واخندق المرايا

تمطر في انعكاسها القمر

سلالات الاحتراق لهاث

وأعود لكهفي احمل ذاتي الضائعة

على ساعتي الشمس والفيء

قبل ابتكار الرمل زمن التوقيت

منحت عطرك نبض يدب

وكان بخورك أنتي خيوط شرنقة

وفراشة تحترف الضوء

وحدي وبخورك أمد جناح

وبكت يدي من دمع عيني

حين أطير أليك في موسم الحروف قصيدة

اسحق نصفك تحتي

وأغويك بالذوبان

لست نبيا

حين ابتسامتك تستعجل النسل

وشفتيك شهقة احتضان

ألف طين يدب على الطين

مطر في طهر

وعصفور يغني

صوفية حروفي

في فراغ شبرين على الأرض أضاجعك

وقوفاً على قطرة تسيل

من ثوبك المبلل

يشرب الماء ويكسو العري

من إبرة تخيط الليل طفولة ناعور على سرير

يدور كمسبحة في ليل التهجد

تحتي

وتدعوني إليك

لموقد الحطب

 

 

 

 

 

•·         رسالتي

اقطف زهورك
وأصوغ منابع الحرف ضوء
غجري ٌفي طريقي اشتباك الدفوف
يكلفني البحث عن مخدع لك
قدح من الخمر
يسيل منة عند الصبح بلل
مطر الكلام نشيد
وفم أخرسته قبلة
مرفوعة النهد
معراج وسادتكِ ذراعي
التف على الفريسة قاطع الطريق سيفي
و يطير ريشك انزوت الزغب اقتفاء الربيع
زيدٌ وأنفاس واحمرار خد
جارية دامية استسلمي للسيوف
رسالتي
هذه فدعيها
.....................تفور قبل جنابة الكتابة
بعد اغتسال السؤال
ادفن لساني في غسق يسبح عاريا
وأدسه حيث تخبئ الريح النقوش
عند غفلة الوقت ادفنه
وأحوم على رؤوس أصابعي

 

 

 

أنا وأنتي حكاية

 

أنا وأنتي سكون ارتواء

ضمئي وشوقي عويل النداء

لغاية غادر السكون

نمارس لعبة النظر

نتبرعم في زفير لايرى

في شراييننا جسد تشابكت يده

وندس في مخدع الشرايين

بعض الحضور دمي

دمكِ

والحوار

ها أنا لا اكتب عن تفاصيل أخرى كما تشتهين

عن النهد لم اكتب

حين تناسل في فمي

وأختصر استدره الأرض بحلمه

هدهدي الواشي اكتفى بالصمت

وكما ترغبين

لم يبح عن عرشك المتربع بين ساقيك

والنطفة حين تقذف وتنطبق الأجفان

ها أنا لم أقبلك في قصيدتي قبلة حمراء

دافئة

لها لسانين طريين وتنهيده

على آسرةٍ جامحة

قصيدتي قصيدتك

بطائق حب متبادلة

في البيت الخامس تبادلنا الخلود

وقبل بيتين ضمني وإياك ..........وعويل

 

 

 

 

دمعتين وقصيدة

 

من دمعتين على جنازتي

من شمس عمري النافرة

قصيدتي

تطرد الحروف في اغتسال النبض بها

تعبّ من الحلاج الدراهم أنفاس البقاء

أطلقت عليها الدمع

والخمر

والنساء أوزارها

اهرب منها في الجهات

ستٌ، واصلب عمري الخضر فيها

واغويها بالبقاء

الحروف بقاء

حذو الخصر أنام

أرمم روحي

لعل الأنبياء في عيني دمع

هي الشرائع

سود وتمحو البياض

حزن يبتلع الفرح ابتلاع الحوت

يا آخر يونس كنت من الظالمين

لو أشرقت شمسين لما كان النهار

ولا البيادر

للسنين العجاف

واهٍ

وقطعن عمري بأيديهن

وقددن عورتي من قُبلٍ

واستحمت بمائي أخرهن

ترش الزعفران على جسدي المسجى

وحلمي المسجى

على الفرات

يانهر ذا قميصي فاحمله إلى بحر مستند على غروب الشمس

متكئ على دالية كلما نضجت خمرا

تعبّ الكؤوس على مراثي كتاباتي

لم تكن سوى

دمعتين عندي..وقصيدة

خدر الأمنيات

الريح في خريف المرايا ذراع

تعبث وتعبث في راسي القتيل

صف من البراعم

بقايا أماني لها صرير

تدافع ارتياع الذبول

ممزوجة تلك المرايا والجدار

جاهزة للبوح طول النهار

كراسة أزمنة غابرة

محابر المشيب

سفينة نوتيها ورق الضلوع

وطلاء جدار لون الغمام

يجر السفين جسد الحوار

شراعها الفضاء حد السقف

وتسري في البكاء

صرير أماني دموع..نشيج

قطرة على لحية لون التراب

رفيف صدى

لان الخريف..مفاعلن فعول

أصغيت

في رشاقة السكون

جناح نداء خفي

جثث

وكانت هناك..فعولن فعول

جثث في السكون

تزحف ولا هواء

أجنة تطير في العذاب

دون صوت يرى

أو يسمع في الفراغ الضياع

سواي لا يرى..جثث

فتخدره الأمنيات

 

 

 

المبتغى كأس التجلي

  

لهفة في المعاني
وانبثاق من تخمر العشق في عيون الليل

هل تتقن الشوق

تستشرق الروح من الرؤى

المبتغى في المساءات التسلق

أ                  أوشك على الفرار من الوقت

بلا قعر كاس خمرك

بلا نهايات ..ولو في الضنون

اشد وتري إليك نغمة

أغيب فيها

وتعبث النساء بالغياب

اشد بالبكاء عيوني

ويعلو صدى النشيج

سبحانك في الحروف

انتظرتك ...........

أسافر خيط وتطاردني

في ابري الشهوات

يا حكمة النور في حروفي سر

ساعة الخشوع

من المبتغى كون الكؤوس

عطش التوجع

اندلاق الفيوض

في عرى المعاني والغموض

لا افضح السر

انشقاق بوجه الروح

والريح في المنافي غرق

الشفرات في صوت العيون

بكاء دون ارتواء

يا رب هذا الصوت حضور

أسائلة؟ في النشيج؟

يا صلاة الحزن في اشتعال الدعاء

تشعبت فيه تطاردني الذنوب

لشهقة طويلة  جلجلت الروح

عصاي فيها الوقت على بقاياه

ينشق نصفين حرفي المبحر في التجلي

اعبر لك ...مبتغى.......

 

 

 

ردوا بضاعتنا

 

ادفن في رأسك أحضاني

...فانا وجع اسقط في شرياني

خذ بيدي

ودل الدرب على عنواني

خفف ظل الشمس

وستقبلني حين أدخن في دخاني

أنت ضياع ضلوعي حين تدحرجها الأشعار

وتشب نصف الحرب ونصف النار

مثلي

تطحنك أمانيك

وعقاقير الفكر تؤجل موت التاريخ

في الشباك الثابت في الباب

اثقب شفتيك كتاب

وتصفح كل الأخشاب

من يصنع رشق حصاة

يلوذ بصخر

ويغادر دون وداع مدن النخل

رميت جثث الأجداد بكفي حفنه

اي تراب في الريح نبي

سيقذفني من بعد زمان أولادي

قذفت الروم

قذفت الفرس

قذفت على الجسر إلى الماء الأحباش

يانور المصباح بذات المسمار بذاك الحائط اسمع

هل ضوء الخلق حين خلعت النعل بذاك الوادي عبراني البعث

هل مر تراب الماء في جوف البحر عليك

طوفان

هذيان

ردوا بضاعتنا ما عدت أريد الأزمان

ما عدت أريد اللازمان

 

 

 

شامتين ونهدها

 

شامتين ونهدها في فمي

النهد يسكنني عبق

واسكنه خال يختار وسادته الحلمة

...ثمة أمراءه تدثر فمي

وينام فرحي في بساتينها

الليلة أريح أصابعي بين طياتها

فمي منقار عصفور صغير

قطاف دالية

عنقود لا ينتمي إلى إليك خمره

وفراشة

على غصن وردة يرف جنحها

اعتذر من زرقة الثوب أمزقه

ابلل إصبعي على بعد الطريق إليك

وامسح خيالك فيرتعش

فلوات من التصحر سراب الضوء

حرائق غابات أثارها شامتين

تحتي تنكسر زوايا النسل طفولة خصر

أوردة حمراء التدفق

دم على الثابت في سكون

وشهقة صاعدة

سلالة عري الصوت

آه تلوها آه تلوها ماء

تدور يدك تطرق كل باب

تفرش كل ورد

لا تخطئ الارتخاء جمرة الجسد

ولا ..الانطفاء شامتك

ولا.. الاحتراق

 

 

ذات الأزرق والأسود

 

حزنٌ على شفتي

لم تبخل ذات الأزرق والسود بالبعد

في الظل طيفك اطلبه

...في البدء قبيل التكوين

أمنتٌ كذات الخلق بذات الخالق

المنظور كالأزرق في ذات الماء

وفي الثوب المتجسم في الجسم

في التكرار وفي الصيرورة

في الأسود مخفي في لحظات النسج

ضربت قدمي في الأرض

هلوسةٌ

ذاك الهم بذاك الصبح كذاك الحزن

دامية في قلق أل..كن..بذات النسغ

تنزهت..  في الشائك في اللون

يعرفني حرفي صباح حذام الهدهد

بلقيس الملك

تعالي أشرق حرف البوح

يا ظل الظل أتراك ...

عصبت بخرقتك السوداء عيوني

وقفت أمام المرآة

تطلعت إليك بقلبي

كان الوقت قبيل الفجر

مرة كفي فوق كتاب مزقه العهد البائد

وقصائد لا يفهمها غيري

رأيت أعصابي ترقب خلف الباب

نبيا يرعى الأغنام قبيل الصبح

يا ازرقك يشغل صوفي الحرف

يا أسودك ليس خماراً

يلمس منك ما يلمس

يحرقكِ

أنت

بلورة ساحرة

ضفيرة نخل يوم الطلع

افتح زبور الشعر نافذة الوهم

قد لا تأتين الليلة

قد لا تأتي ..مددت القلب

(العربية) أن تعرف أكثر

 

لملم جهل الضياء بالمقلتين

تمتص النهار قلق

وخذ من الغياب على الرصيف

...شرفات تطل منها النساء

فديت القلق كل مساء

رغم أعترف المرايا بالمشيب

واعتراف الغبار المكبل في الطرقات

تجهل ان لا نساء بذاك النهار وذاك الظلام

ونادت علينا المذيعة

(العربية) ان تعرف أكثر

وأصمت أيا شقراء فارعة اللسان

ودمعتين في فمي مما تقتلين

وتبتسمين

أن اجهل أكثر

أن أغفو أكثر فوق النهود

أأحييا وفي شفتيك انفجار

سأجمع اسمي بقايا سؤال

قلق واذرف مني الجواب

ملامح نهدك تلتهمه الحروف

عيون تهاجر فيها

وجوع الرجال إليك

حكايات متاهة

 

سعد المظفر


التعليقات

الاسم: عماد ياسين مجيد
التاريخ: 17/05/2012 01:14:00
اطبقت سبابة الابداع على ابهام التمكن في كف شاعريتك ابق قريب من النجوم فانت كوكب يتقد ان اقتربت من ارض الاحساس اوقدتها .

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 25/06/2011 16:28:38
فراس حمودي الحربي لك الود والورد

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 25/06/2011 11:05:47
وتبتسمين

أن اجهل أكثر

أن أغفو أكثر فوق النهود

أأحييا وفي شفتيك انفجار

سأجمع اسمي بقايا سؤال

قلق واذرف مني الجواب

ملامح نهدك تلتهمه الحروف

عيون تهاجر فيها

وجوع الرجال إليك

حكايات متاهة
--------------------------- سعد المظفر
لك الابداع ايها السعد النبيل دمت الالق

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 24/06/2011 17:37:43
شكرا للمرور العبق ايمان الغالية

الاسم: ايمان الونطدي
التاريخ: 24/06/2011 08:45:41
اسطورة حرف للشاعر القدير سعد المظفر
دمت و دام لك الابداع




5000