هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سمفونية الذل والبرغــوث

خالد الخفاجي

الـــذل ، 

كالبرغوث يحاول   

يحاول  

نحر لونـــه

على مضايف عزتنا

يلطم يائـسا

فتنتصر كرامتنا ..

الــــذل ،

كالبرغوث

يحاول أن يخط

على صبر

رصيفنا ملحمة

إعتناق العرى

ويؤجل وهج

البــــلاد

ثم يثمـــــل .

الى السمــــاء

يعـــــــرج

عرس ثورتنا

ينتخي شبابنا

فتنتصر كرامتنا ..

الــــذل ،

كالبرغوث

ينتشــر ،

يرقـص ،

يبكـــي  ،

يدعــي  ،

يرتدي ثوب النصر

لسفالة حكومتنا

يتبختر

لي لا نزاهتهم

يئــــن

لعدم عدالتهــم

ثم يتهاوى

مثل لعــاب

أمام قبضة

إرادتنــــــا

وحتما

ستنتصر كرامتنا ..

البرغـــوث ،

ذل

لطخ ورقهـــم

بالعمالة

وصبغ حظهـم

بالقبح الأسود

والنذالــــة

من أرادوا ذلنا

وهكذا دائمــــا

تنتصر كرامتنا ..

حتى

سحقنا بأقدام

المناجـــــل

سطوة كؤوسهــــــم

ومحفظات سرقاتهم

وبكبرياء فراتنــــــا

بصقنا على أثداء

مومساتهم

وقلق ليلهم

ورفسنا برجولتنا

 خيبـــــــــــة

ضحكاتهــــــــــم

سحقنا ورفسنا

وصبرنا

من أجل أن تنتصر

كرامتنا ..

من منكم

شاهد البحر

وهو يبكي ؟

في رعشة متأخرة

من الفجر ؟

مستحيا ،

من نزف الشوارع

وعويل التـــــراب

أنا رأيته ..

وهوملتحي

بحشرجة الخيـــول

ورجفة الشواطيء

رأيته ،

حين هاتفـــت

من كانت ذات

يوم أميـــــرة

وأنا منشغل في

فلسفة

الــذل والبرغوث

ومابينهما

من نوايا خطيـــرة

وكانت ذات يــــوم

تتمنى أن أهاتفهـا

رغم أنف العشيرة

حتى بكى

هاتفي

بلا عيــــــون

هل تصدقـون ؟؟

بل هل تظنون

إن من هاتفتها

كانت حبيبتي

ههههههه

ولم  تكن

جمــــرة ،

ولاقطرة ،

ولانجمة ،

ولافحمة ،

 في تلك

 اللحظة العسيرة  ..

بل

كانت بلا فم

ولانغــــم

ولاوجود

ولاعــدم

ولاشفاه

ولاغنـج

ولاجدوى

وربما كانت معه

في سريره ..

حاولت أن

أرتطم برغباتي

وأدفن فوضى

السجائر

بمنحنيات الإستفهام

المريرة ..

وأملأ فراغي

قنادر شعر

رغم إني

أعرف لم أفشل

وبغداد تطارحني

المنافي ،

وكربلاء مازالت

 تنام في

جرح ( سبيل ياعطشان )

وشارع العباس

يعـــد مآدب الكباب

مع السكنجبيل

كل صباح

ويخبيء تحت عمامته

رائحـة النذور

وتمتد على ضلعيه

لوعة الأصدقــــاء

وتمسح مدامعه

لهفة الزوار

نعم

لم أفشل

وكل هذا الترف

من الذكريـــات

يشاكس الوحدة

وهي تتوســـل

مثل دمع الأم

في غرفتي

الوحيدة

بكيـــت

لأني كنت بحاجة

لأحتســي

مواساتي

من نهود حبيباتي

وأضرم بينهن

أخطر سيئاتي

وأخفي بينهن

نبض علاماتي

وأأشدد بهن

نزح محطاتي

لكني

إكتشفت إن كل

حبيباتي

بلا نهود

إلا واحدة

لاترغب في

ذكرإسمــها

لأنها

تخشى بريش

شعري تطير ..

وتخشى في الحب

شماتة صغير ..

هل صادفكم من

يرى في الحب شماتة ؟؟

ياساتر يامجير ..

لاأدري لماذا

أتوزع هكذا

في قصيدتي

مثل الفصول

ووطنية

بل مثل حرية

وزعها العملاء

في وطني

بين شيعة

وسنة

وليغرف من

يريد ..

بحجة التحرير

وأطعموا الثوار

رفات وطن

وظهر فيهم

كم يزيد ..

المبشرون بالإحتلال

عمروا ساحة أمتنا

بالنار

وأضرموا صدرها

بالحرائق

وصبوا على

شجر العشق الثائر

رياح الرصاص

لأنها تمايلت تغني

عاش الوطن

وبرروا

بفتوى البعث

الجديـــــــد ..

ربما لم تنتبهوا

أنا ثمـل

نعم أنا

إكسير

حزن وشهيد ..

حاولت

أكثر من مرة

أن لاأبكي

وأنسى قضية

الدم واحد ..

والخناجر كثيرة

وكم تساءلت

أليس العالم مليئا

بالنعم ؟

رغم إن كل منا

يخترق القواعد ..

ودائما أتظاهر

إني صعب

ولاأطيق الإنتظار

كيــــــــــــــف ؟

لاأدري

ربي شاهــــد ..

وهي توزعت

أقصد حبيبتي

المقبورة

بين ذاك الثلج

وهذه النار

أعرف

إني لست كاهنا

ولست حتى

طالب عشق

لكني أعرف

إني بحاجة

لأكتب قصيدة

وأموت ..

يوم ميلادي

كان فجيعة

رأيت فيها

 حزني

في أول لحظة

نصبوا فيـــها

مشنقة الدمع

لذلك عرفت

أن الذل

لماذا يحاول

أن يكون برغوثا

ليشج فرحة

الأبريـــاء

أتذكـــر إنــــي

فرحت مرة واحدة

لأني أدركت

إنهـــم

يهابون وسامتــــي

ويشعرون بنقصهم

المفضوح

مثل برلماننا

المبحوح

ويرتبكون لسطوة

قصائدي

وحضور شبابي

ويغارون

لتنابزهن

على رعونة

رغباتي

وما بينهن

من مذكراتي

هل تصدقون ؟؟

إن أوراقي

تراني ولاأراها

تنظر لي بأسى

وقلمي يتشيث

بأصابعي السائبة

هل تصدقون ؟

طبعا لا

إذن لماذا

تصفقون ؟؟

أتضحكون علي ؟

أم أضحك عليكم ؟

وأنتم تهتفون

وتتغامــــزون

وتكذبـــــــون

لايهمني حتى

إذا لم تسمعون

وحق عيون الله

أريد أن أختم

هذا  الوجع

منذ سنتين

لكني مشلول

بالقهر

حتى الرئتين

من يقوى منكم ؟

على فلسفة

هذه القصيدة المتوهمة

بالشعر ؟

هل تعلمون ؟

إني خلطت كأسي

بكل أنواع

التجارة

حتى إحتجت

أفواه الفتاوى

والدعارة

لاأدري

لماذا إستيعابنا

بطيئ للحب ؟

لماذا لانعرف كيف

نمشي متواضعين

أمام الله ؟؟؟؟

لماذا لاأعرف

كيف ولدت

حتى هذه اللحظة ؟؟

لماذا تسخرون ؟

أجيبوا

لو كنتم

تقدرون  ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

خالد الخفاجي


التعليقات

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-26 14:40:10
عذرا للصديق الصائغ على ردي ثانية
على تعليق أخي وصديقي الشاعر الكبير عادل الشرقي
أخي الحبيب وشاعري الكبير عادل الشرقي أيها المجنون في
جدائل بغداد وعذب فراتها ودلال دجلة الفيحاء
صديقي الغالي
تعليقكك على قصيدتي ثانية يزيدني بهاء ويجعلني في عداد الأحياء بعد أن لطمني الغادرون بسهامهم الحاسدة كما ذكرت ولكن هي الأخرى جعلتني أكثر قوة وبهاء
وجعلتني وصيتك أمام مسؤولية شعرية وإبداعية إنسانية كبيرة
وكما عهدتني وفيا للعهد وسأكون عند حسن ظنك ، أما من يحلو له أن ينتقص من سمعتي بهذيانه هنا وهناك فهذا يدل على صغر حجمه وتطفله على الحب والشعر والأخلاق
والبقاء لمن هو الأكثر أخلاقا وشاعرية
شكرا لك أيها الحبيب مع كبير محبتي

الاسم: عادل الشرقي
التاريخ: 2011-06-26 13:48:00
اخل العزيز أحمد الصائغ المحترم
تحية طيبة
للمرة الثانية ارسل تعقيبا على قصيدة الشاعر خالد الخفاجي ولم ينشر علما بانني ارى ان مركزكم الموقر يهتم كثيرا بالتعقيبات النقدية والملاحظات التي تكتب حول نصوص الشعراء ارجو نشر التعليقين ان امكن مع وافر محبتي
أخوكم عادل الشرقي

الاسم: عادل الشرقي
التاريخ: 2011-06-26 10:30:28
خالد ايها المسافر أبدا في تخوم الشعر بجناحين فضيين وقلنسوة من تراتيل الروح اللازوردية ، كتبت لك ثانية وربما كان النت كسولا فاهمل كتابتي وها انذا اعيد فأقول ، كن ياخالد نبيلا كما عهدتك في تلقي سهام الحساد والحاسدين ، وقدم لنا نصوصك الجديدة المأهولة بالتجلي ، فنحن دائما نتطلع الى القمم العالية كي نرى الابداع مرسوما على جناح بهائك ايها المبدع الجميل

الاسم: وفاء ,,, سلا
التاريخ: 2011-06-23 00:46:23
الشاعر العراقي الخفاجي خالد
شكرا لك سيدي لأنك جعلتني أعشق الشعر برقة قصيدتك
التي شعرت بها وكأنها عيون تذرف الدموع في محراب
الحب ، والوطن ، والغربة
نحن أهلك أيها العراقي النبيل فلا تحزن
تمنياتي لك بالحب دون شماتة
وفاء / المغرب / سلا

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-23 00:07:34
المبدع الحسن علي مولود المطلبي
أعرف إنك أروع من كل القصائد
وأعرف إنك وتر عراقي يذكرني بليالي دجلة
سيدي العذب
مرورك نغمة عراقية بصوت حسين نعمة
شكرا لك ولمحبتك
لك محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-22 23:56:01
الكبير في الحب والجنون أخي عادل مجنون بغداد
يابلسم جرحي الأوحد كم نزفت عيوني لرحيلك أيها الشاعر
الذي قرأت بعينيه لوعة حائرة مثل موجة تائه بين الأرض والسماء ، لوعة الوطن المستباح ولوعة الشعر والرحيل
والبقاء ، لامكان لنا أيها الغريب غيرنا ( فكل غريب للغريب نسيب )
عادل الشرقي الشاعر العظيم مجنون بغداد
سنلتقي عند قلبينا تأكد وإطمئن
سلمت عيونك العزيزة

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-06-22 16:10:44
ما ادهاك سيدي وانت تمطر فيض بوحك الكبير على ترامي الروعة وتبر الجمال ... اخاله منتجع قصيد يروي على مسامع من يمر عليه اجمل انغام الجمال والرقي في سكبها على منائر البوح .....


سلمت للجمال

الاسم: عادل الشرقي
التاريخ: 2011-06-22 15:58:28
خالد أيها المعذب في الشعر والحب والرحيل الى أناك المتشظية في المنافي ، ها أنذا أراك الآن تعتلي مجرة التجلي ، في نصك الجميل هذا ، وأنت نكتب حكاية الاحتلال عبر دلالات ورموز ومعان جديدة تميزت بالازاحة في اللغة والتشكيل الموحي بأعلى درجات البوح أهنىء نفسي فيك ، لانك الان تمسك بجمرة النص لتقذف بها في سماوات الابداع شاعرا باهرا ، وانسانا نابضا بالمحبة والجمال

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-22 15:42:26
الشاعرة الرقيقة والناقدة التي لاتجامل هند المخزومي
كلماتك الرائعة تغمرني بالسعادة وتثبت ثقتي بالنقد
أحي فيك روح المبدعة التي تعطي كل ذي حق حقه
شاعريتك وجرئتك النقدية تزيدني إطمئنانا على دور المرأة الشاعرة والناقدة العربية على خارطة الابداع العربي والدولي
شكرا لك سيدتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-22 15:37:49
افنان العذب والشاعر الكبير عباس طريم
أشعر بفر حة كبيرة تثلج صدري كلما تشرفني بزيارة
من زياراتك الميمونة ، وتذكرني كلماتك بمضايفنا
وقهوة النجان ، وأصالة كرمنا وبهاء عزنا
شكرا لك أيها العزيز لأنك دائما تعود بي الى أهلي
وتقبل محبتي وإحترامي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-22 15:33:58
الوزير النظيف والكاتب المحب الأستاذ علي الزاغبي
دائما تزيدني بهاء بزياراتك الرقيقة
وكلماتك العذبة ،
شكرا لك أيها الانسان الحقيقي والعراقي الشهم
تقبل محبتي وتقديري

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-06-22 15:23:00
الشاعر الكبير والصديق الأعز فائق الربيعي
زيارتك صفحتي شرف كبير يحلم به كل شاعر
مازال يصلي في محراب الكلمات ، فقد حملتني بهذه
الزيارة الميمونة مسؤولية الوفاء والمزيد من العطاء
شكرا لك أيها الكبير مع أحلى الزهور

الاسم: هند المخزومي شاعرة وناقدة
التاريخ: 2011-06-22 01:46:25
من يقرأ نص لخالد الخفاجي يقف على منصة الشعر بكل معانيه الإنسانية والوجدانية ، الحزن ، التمرد ، الوطن ، المرأة ، الغربة
الشاعر الجميل خالد الخفاجي
أبهرني نصك ، وقدرتك المذهلة على مزاوجة ( الذل بالبرغوث ) وفلسفة ما بينهما من أمور خطيرة ، وكيف تفسح خيالك الشعري في هذه الآفاق الواسعة ليختار مثل هكذا موضوع بعيد المنال ، وكيف زاوجت قصة حبة مريرة بضياع وطن وقمع ثورة حتى وصلت بنا الى نتيجة واحدة جعلتنا نعجز عن الإجابة ، أقول لك سيدي دون مبالغة هذه قدرة ساحرة في دمج هذه الصراعات والمعاني الكبيرة في جسد قصيدة بصور معبرة ولغة شعرية عالية
أتمنى أن تكون هكذا دائما فارسا للشعر وحاملا لرمح الوطن
سأنتظر ماتكتب بفارغ الصبر
شكرا لروعتك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-06-21 23:33:15
الاديب الرائع خالد الخفاجي .
صدقت اخي خالد ان الذل يلسعنا بلسعات مميتة لكن كرامتنا تحمل مناعة ضد اللسع .
قصيدتك اخي خالد جميلة ورائعة تحمل اللوعة في ضهرانيها وتصور الحالة المرة التي يمر بها شعبنا المظلوم الذي يعاني الامرين العوز وقلة الحيلة .
تحياتي لك ايها القامة ..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-06-21 14:00:36
شاعرنا الرائع خالد الخفاجي
سلمت استاذنا لعطر هذا النص الرائع
محبتي

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2011-06-21 13:22:57


الشاعر المبدع والصديق العزيز خالد الخفاجي

يا من يحمل جراحات الوطن آهات في شراين وجدانه

فتكون قصيدتك قلقا كونيا يتصاعد شعرا

تقبل التحية والتقدير

فائق الربيعي




5000