.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسرح الاقنعة

ايناس البدران

اشتق علماء النفس مصطلح " بيرسونالتي " وتعني الشخصية من كلمة لاتينية قديمة " بيرسونا" اي القناع ، وهم يذهبون في ذلك الى ان الشخصية التي يظهر عليها الانسان لاتظهر حقيقته بالكامل وانما بالصورة التي يود الظهور بها امام الناس ، ووفقا للمفكر محمود امين فإن " القناع قد يصنعه صاحبه لنفسه او مفروض صنعه كواقع ، وقد يكون خديعة اجتماعية او ضلالا فكريا او حواجز من قيم نفسية وأخلاقية وطبيعية وجمالية " .

      قيل قديما اذا اردت ان تعرف حقيقة انسان فلابد لك ان تشاركه  طقوسه اليومية  ، ووفقا للمثل الشعبي عاشر صديقك سنة وبعدها جربه ، عبر ثلاثة امور هي اغضابه وتجربته ازاء النساء والمال ، اذ ان شخصية الانسان الحقيقية تختفي خلف قناع او عدة اقنعة حسب الظروف . هكذا نجد ان تضليلا من نوع ما يمارسه البشر بعضهم على بعض وبدرجات ، منها ما هو مقبول والاخر قد يصل حد الادعاء والنفاق .

   واذ يحذق الناس عموما في اخفاء عيوبهم تجمّلا ورغبة في الحصول على القبول او من باب الاستعانة بستر النوايا  والكتمان لقضاء الحوائج ، في حين نرى البعض يلجأ الى الأقنعة المضللة اخفاء لنوايا شريرة وتمويها لسلوك اجرامي اناني مريض .

      ولأننا ابناء آدم من نسل قابيل وهابيل فقد انقسمنا الى قطيعين خراف وذئاب ، غالبا ما ترتدي الذئاب اقنعة الخراف تتحدث بلغتها ، تدعي الحرص عليها لتلتهمها الواحد منها تلو الآخر في صمت وغموض مريبين ، أرأيت يوما ذئبا نزع عنه قناعه وسط الجمهور ليصرخ قائلا ها أنا ذا ذئب ينهش لحمكم تخلصوا مني فأنا لا استحق العيش بينكم ؟ ؟ مثلما لم نر ذئبا واحدا تم نفيه او معاقبته من قبل فصيلته بعد ضبطه متلبسا بالأدلة الدامغة وهو يمارس ساديته البغيضة مع الخراف ، ما يؤكد وجود تضامن بين كل الذئاب وتآزر من نوع ما حتى تحين الساعة .

      لم يبتعد عن الحقيقة من قال ان الحياة مسرح كبير . فالمسرح ما جاء الا في ضوء فلسفة اخلاقية لاتعتمد النصح والوعظ بل منطق الصراع وعدالة الحياة ، وفي الحياة كما في المسرح لايمكن ان يكون الانسان بطلا ومجرما في الوقت ذاته لأن الأمر سيتحول الى فضيحة .. فالمسرح شأنه شأن كل الآداب والفنون ماهو الا بحث دائب عن الحقيقة ، عن ذلك الخيط الرفيع الذي يفصلها عن الزيف .

      وفي الحياة كما المسرح هناك كواليس لكل شيء ، يحاول الكل فيه الاعداد لدوره كيما يحظى بالاستحسان والنجاح .. وترى اللصوص والقتلة وهم يعدون انفسهم لتمثيل دور البطولة ليعيشوا جراء هذا فصاما اخلاقيا وهم يؤدون ادوارا تناقضهم تماما لتضليل الجمهور ، لابل يطلبون منه نبذ ادواره العفوية وارتداء اقنعة الخنوع بقصد تحويله الى جوقة ممثلين يعانون من الفصام ذاته ليهللوا في الوقت الذي  يرغبون فيه بالشكوى  ويصفقوا في الوقت الذي يبغون فيه بالاحتجاج .. انه الصراع من اجل البقاء على عرش السلطة والقوة حيث البقاء للأقوى الذي لايمكن وفق ناموس الحياة ان يظل قويا الى ما لانهاية .

 

 

ايناس البدران


التعليقات

الاسم: ايناس البدران
التاريخ: 20/06/2011 21:58:22
الاديب المبدع فراس حمودي الحربي ... شكرا لكلماتك العذبة .. تمنياتي لك بدوام الصحة والسلامة .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/06/2011 20:33:29
ايناس البدران
---------------- سلمت الانامل والقلم بما خطت لك الرقي
عذرا لعدم تواصلي مؤخرا لسفري خارج العراق لغرض العلاج

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/06/2011 20:31:35
ايناس البدران
---------------- سلمت الانامل والقلم بما خطت لك الرقي
عذرا لعدم تواصلي مؤخرا لسفري خارج العراق لغرض العلاج

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000