..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بقي المطار وحيدا على الخريطة

د. حنين عمر

معي لا تأتمل وطــــنا سوى قلبي  

فقد سقطت محطات القطــــاراتِ  

معي لا تأتمل شيئا سوى حبي 

وتذكرتين في كل المطـــــاراتِ

سنمضي نحمل الأحلام في كفٍ

وفي كفّ حقائب من خيـــــالات ِ

فلا تحزن... إذا لامست أحزاني

ولاتحزن.... إذا شاهدت دمعاتي

هي الأشــــــجان إذ تهفو بطائرة

بتذكــــــــرة...بأختام الجوازات

 

أنا امرأة تريد العيش فانــــــوسا

يضيء الشوق في عتم المساءات

فغطيني...إذا في معبر نمـــــنا

ودفيني إذا طـــــالت شتاءاتي

وطال الليل والمـــــنفى ينادينا

وطال السير من خلفُ المسافات

 

أنا وطن إذا ما شئت تسكنني

ولي نهران ينســكبان في ذاتي

ولي قلب لتمكـــــث في مدائنه

ولي شفة لتغفو في ابتساماتي

ولي قدر... إذا قاسمتني قدري

فذا كــــل الذي أبغي من الآتي

 

أنا أدري بأن البــــحر يغرقني

وأنت سفينة صنــــعت لمنجاتي

أنا أدري بأن الحرب خاسرة

وحسبي أنت من كل انتصاراتي

 

 

معي لا تأتمل نلقى مضاربنا

فلي أن أضرب الدنيا بخطواتي

أنا امرأة تريد العيش عصفورا

فهل ترضى ترافقها جناحاتي؟

أنا امرأة تريد الموت صادقة

وعاشقة  وطــــاهرة الغـلالاتِ

أنا امرأة بلا  أرض.. ولكنّي

إلى ضلعيك يا رجلي انتماءاتي

 

د. حنين عمر


التعليقات

الاسم: دلهاث
التاريخ: 21/12/2014 08:17:07
ان بحر الوافر مقطوف دائما على مستوى النظم فالماذا ورد تام في الدائرة العروضية

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 30/01/2012 20:54:50
رائع ماقراته لك وبعزف يشد المتلقي ليبحر مسترسلا ومتناغما مع ايقاع المفردة العذبه والترنيمة المنسابه انسياب الماء الزلال الى جوانح رحال ظامييء
تحياتي لك

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 20/06/2011 12:23:14
سيدتي الشاعرة الكريمة الدكتورة حنين عمر مع التقدير العالي
أسعدني ردك الجميل وأبين ما يأتي :
1 . نعم إن قصيدتك من البحر الوافر التام ولكن الشعراء العرب على مر القرون استخدموا الوافر مقطوفا وليس تاما
وبينت أني معك في هذا ، وهذا جديد .
2 . تعجلت وقلت ( فاسمح لي ان اقول لحضرتك أنك جانبت الصواب لأن الهزج :
مفاعيلن مفاعلين - مفاعلين مفاعلين

الهزج لا يقبل "مفاعلتن"،)
فأقول : إن مفاعَلَتُنْ حينما تصاب بالعصب أي عندما يكون الحرف الخامس منها ساكنا فإنها ستتحول إلى مُفَاعَلْتُنْ
وهي تساوي في الميزان العروضي مفاعيلن
وهكذا أكرر هنا
أن البحر الوافر عندما تُصاب جميع تفاعيلة بـ ( العصب ) فإنه سيتحوَّل إلى بحر الهزج لأن تفاعيله إذذاك ستكون :
مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ
مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ
وذلك كما أوضحنا لأن مفاعلْتن ( بسكون اللام ) هي مساوية ل مفاعيلن
وهذه هي تفعيلة الهزج والهزج كما هو معلوم يستعمل مجزوءا دائما ولكن التام منه ثلاثي التفاعيل كما هو معروف
أكرر سعادتي بهذا الحوار العروضي المثمر
وتقبلي تحياتي الطيبة المباركة

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 20/06/2011 08:56:28
الاستاذ غزاي درع الطائي

أشكر لك جدا تكرمك بوضع هذا الشرح الدقيق للوافر التام والذي كنت اعرف أن استعماله سيثير بعض التساؤلات فوضعت تنويها ممثالا لتنويهك هذا ولكون القصيدة منظومة على بحر "الوافر التام" غير المقطوف، على هامش القصيدة في الديوان المنشورة به عام 2010 المعنون "باب الجنة " عن اكاديمية الشعر بأبوظبي-
والذي كان ديوانا عموديا وكان تجريبا عروضيا فمثلا استعملت فيه أيضا "الكامل المرفل " النادر الاستعمال واسمحوا لي أن أوضحه هنا للاستفادة ويأتي:
متفاعلن متفاعلن متفعلاتن
ويكون بتفعيلات كاملة يزاد عليها في الضرب سبب خفيف
قول الزركلي :
حولي وفي قلبي وفي سمعي وفي = بصري وبين يدي في جذلي وغمي
مستفعلن - مستفعلن - مستفعلن = متفاعلن - متفاعلن -متفاعلاتن

اذ لا يفوت سادتنا العارفين أن الوافر من االبحور السباعيه الصافيه ويتالف من ست تفعيلات ، وفي كل شطر 3 تفعيلات :
مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
لكن له عروضتان : مقطوفة ومجزوءة صحيحة.

غير أنّا نعود أيضا لكون الشعر الحديث قد عرف تجارب شعراء كتبوا على"الوافر التام" وأنا مؤمنة جدا بضرورة استحداث اللغة واكتشاف مكامن ايقاعية جديدة قد تتبدى في المستقبل.

بالنسبة لملاحظتك حول خروج القصيدة إلى الهزج فاسمح لي ان اقول لحضرتك أنك جانبت الصواب لأن الهزج :
مفاعيلن مفاعلين - مفاعلين مفاعلين

الهزج لا يقبل "مفاعلتن"، ودخولها يحوله للوافر التام، لذا أرجو أن تعود لتقطيع الابيات التي ذكرتها ولو باعتمادك فقط على الاذن الموسيقية وستجد أنها أطول من أن تكون من الهزج، "
فالقصيدة : سليمة تماما ومنظومة على بحر الوافر التام

ولا يفوتني طبعا أن اشكرك جزيل الشكر على سحبنا نحو هذا الدرس الذي اتمنى أن يكون مفيدا لكل الزملاء، كما أتمنى أن تتكرر مثل هذه الدروس تحت تعليقات القصائد خاصة تلك التي تفتقر لادنى شروط الوزن والشعر والتي تنتشر بكثرة على الانترنت وتلاقي ترحابا وتصفيقا ومديحا متملقا للاسف، والتي من الضروري جدا تصويب اخطائها و ووضع تنويهات عليها، ونتمنى مساهمة كل النقاد في ذلك ارضاءً للضمير النقدي

تقبل التقدير والاحترام

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 20/06/2011 08:54:30
الأستاذ غزاي درع الطائي

أشكر لك جدا تكرمك بوضع هذا الشرح الدقيق للوافر التام والذي كنت اعرف أن استعماله سيثير بعض التساؤلات فوضعت تنويها ممثالا لتنويهك هذا ولكون القصيدة منظومة على بحر "الوافر التام" غير المقطوف، على هامش القصيدة في الديوان المنشورة به عام 2010 المعنون "باب الجنة " عن اكاديمية الشعر بأبوظبي-
والذي كان ديوانا عموديا وكان تجريبا عروضيا فمثلا استعملت فيه أيضا "الكامل المرفل " النادر الاستعمال واسمحوا لي أن أوضحه هنا للاستفادة ويأتي:
متفاعلن متفاعلن متفعلاتن
ويكون بتفعيلات كاملة يزاد عليها في الضرب سبب خفيف
قول الزركلي :
حولي وفي قلبي وفي سمعي وفي = بصري وبين يدي في جذلي وغمي
مستفعلن - مستفعلن - مستفعلن = متفاعلن - متفاعلن -متفاعلاتن

اذ لا يفوت سادتنا العارفين أن الوافر من االبحور السباعيه الصافيه ويتالف من ست تفعيلات ، وفي كل شطر 3 تفعيلات :
مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
لكن له عروضتان : مقطوفة ومجزوءة صحيحة.

غير أنّا نعود أيضا لكون الشعر الحديث قد عرف تجارب شعراء كتبوا على"الوافر التام" وأنا مؤمنة جدا بضرورة استحداث اللغة واكتشاف مكامن ايقاعية جديدة قد تتبدى في المستقبل.

بالنسبة لملاحظتك حول خروج القصيدة إلى الهزج فاسمح لي ان اقول لحضرتك أنك جانبت الصواب لأن الهزج :
مفاعيلن مفاعلين - مفاعلين مفاعلين

الهزج لا يقبل "مفاعلتن"، ودخولها يحوله للوافر التام، لذا أرجو أن تعود لتقطيع الابيات التي ذكرتها ولو باعتمادك فقط على الاذن الموسيقية وستجد أنها أطول من أن تكون من الهزج، "
فالقصيدة : سليمة تماما ومنظومة على بحر الوافر التام

ولا يفوتني طبعا أن اشكرك جزيل الشكر على سحبنا نحو هذا الدرس الذي اتمنى أن يكون مفيدا لكل الزملاء، كما أتمنى أن تتكرر مثل هذه الدروس تحت تعليقات القصائد خاصة تلك التي تفتقر لادنى شروط الوزن والشعر والتي تنتشر بكثرة على الانترنت وتلاقي ترحابا وتصفيقا ومديحا متملقا للاسف، والتي من الضروري جدا تصويب اخطائها و ووضع تنويهات عليها، ونتمنى مساهمة كل النقاد في ذلك ارضاءً للضمير النقدي

تقبل التقدير والاحترام

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 20/06/2011 03:00:24
الاستاذ فراس الحمودي الحربي

شكرا جزيلا على مرور حضرتك الكريم هنا
ونتمنى لك ولكل كتّاب النور الشفاء والصحة والخير والعافية

لحضرتك تقديري وامنياتي بموفور الصحة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/06/2011 20:46:57
أنا امرأة تريد الموت صادقة

وعاشقة وطــــاهرة الغـلالاتِ

أنا امرأة بلا أرض.. ولكنّي

إلى ضلعيك يا رجلي انتماءاتي

---------------------- د. حنين عمر
ما اروعك بكل شيء ايتها الحنين النبيلة طوبى لقلمك الكبير
عذرا لعدم تواصلي مؤخرا لسفري خارج العراق للعلاج

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 19/06/2011 20:25:16
الأستاذ الحاج عطا

لك الكشر والامتنان
وتحياتي لاهتمامك ولملاحظاتك الكريمة
تقديري

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 19/06/2011 19:28:36
سأتناول هنا جانبا واحدا من جوانب قصيدة الدكتورة حنين عمر ( بقي المطار وحيدا على الخريطة ) وهو جانب العروض ، فأقول :
كانت القصيدة من البحر الوافر ، ولو عدنا إلى الدوائر العروضية لعلمنا أن وزن البحر الوافر على وفق تلك الدوائر ( وهو من الدائرة العروضية الثانية إلى جانب الكامل ) هو :
مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ
مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ
وعادة ما تُصاب إحدى تفاعيله بـ ( العصب ) وهو تسكين الحرف الخامس من حروف التفعيلة ، وبذلك تتحوَّل تفعيلة ( مفاعَلَتُنْ ) : إلى تفعيلة ( مفاعَلْتُنْ ) ، وهي هنا ستكون معادلة ومساوية لتفعيلة( مفاعيلُنْ ) المستخدمة في بحر الهزج .
ولكن الشعراء العرب على مر العصور استخدموا البحر الوافر بصيغة أخرى هي غير الصيغة التي جاءت في الدوائر العروضية وتلك الصيغة هي : مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ مفاعَلْ
مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ مفاعَلْ
أي أن التفعيلة الثالثة في كل من صدر البيت وعجزه تكون ( مقطوفة ) ، و( القطف ) هو إسقاط السبب الأخير من تفعيلة مفاعَلَتُنْ وتسكين ما قبله ، وبذلك تتحول تفعيلة ( مفاعَلَتُنْ ) إلى ( مُفَاْعَلْ ) .
الآن أتوقف عند قصيدة ( بقي المطار وحيدا على الخريطة ) لأقول إن الوزن الذي جاءت به هذه القصيدة هو :
مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ
مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ مفاعَلَتُنْ
أي على وفق الوزن الذي جاء في الدوائر العروضية وليس كما كتب به الشعراء العرب قصائدهم ، ولو نظر العروضيون العرب إلى هذا الوزن لقالوا عنه إنه خروج على العروض العربي ، ولكني لا أعتبره كذلك بل أشجع على هذا النوع من الخروج ، بل وأشجع على أنواع أخرى من الخروج ربما سيأتي الوقت الذي سأفصح فيه عن تلك الأنواع ، وهنا أشدُّ على يد الدكتورة حنين عمر على ما قامت به .
وأنبِّه إلى ملاحظة هي في غاية الأهمية وهي أن البحر الوافر عندما تُصاب جميع تفاعيلة بـ ( العصب ) فإنه سيتحوَّل إلى بحر الهزج لأن تفاعيله إذذاك ستكون :
مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ
مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ مَفَاْعيلُنْ
علما أن الهزج يُستخدم دائما مجزوءا
ولقد وجدت أن ثلاثة من أبيات قصيدة ( بقي المطار وحيدا على الخريطة ) قد تحولت من البحر الوافر الى بحر الهزج ، وتلك الأبيات هي : الرابع والسابع والثامن ، وهي على التوالي :
فلا تحزنْ إذا لامستَ أحزاني
ولا تحزنْ إذا شاهدتَ دمعاتي
فغطِّيني إذا في معبرٍ نمنا
ودفّيني إذا طالتْ شتاءاتي
وطالَ الليلُ والمنفى ينادينا
وطالّ السَّيرُ من خلفِ المسافاتِ
وأتمنى هنا أن يكون للشاعر والكاتب والباحث العروضي المتميز ( ذياب شاهين ) وهو من كتاب مركز النور رأي في ما دار ، ومن الله التوفيق .
ختاما أرجو قبول فائق تقديري ووافر احترامي .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/06/2011 15:03:15
الفاضله الشاعره حنين عمر

أتمنى لكِ التوفيق وجزاكِ الله ألف خير
والى لقاء في قصيدة جديدة إن شاءالله .

دُمتِ بخير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/06/2011 15:00:35
الفاضله الشاعره حنين عمر

أتمنى لكِ التوفيق وجزاكِ الله ألف خير
والى لقاء في قصيدة جديدة إن شاءالله .

دُمتِ بخير

الحاج عطا

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 15:07:23
الاستاذ عطا
اشكرك اولا على اهتمامك
ثانيا بالنسبة لرأيك في اللغة فهو ٍرأي نحترمه لكن ٍرايي مختلف تماما، أنا ارى أن اللغة مادة غير جامدة ويجب ان تستحدث بشكل دائم، وان تدخل عليها مفردات جديدة...
قد أوافقك أن النحو يجب أن يراعى وأن للموضوع اصولا، لكن الاصول نفسها اللغوية ايضا تقرّ بدخول مفردات لغوية مستحدثة كثيرة للغتنا عبر الزمن ...
ولذلك أتمسك بمفردة "مساءات" وسأواصل استعمالها شعريا لحين يثبت لي عكس رؤيتي أو أموت وتموت معي.
لك تقديري وشكري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 18/06/2011 12:54:43
الفاضله الشاعره حنين عمر

شكراً على جوابكِ الكريم إن جمعَ مساء أَمسيه كما ذكرتِ
والذي قلتُه هو المألوف والمتعارف عليه وهوالدارج كما تقولين ، أما [ المُسي والمِسي ] فليس جمعاً للمساء وإنما هو خلاف للصبح ،وأما بشأن الشاعر فلا يمكن له أن يصنع لغته كما يشتهي وإلا لشرّق وغرّب بها مَنْ سبق من الشعراء ، صحيح تحصل
بعض اللمعات كما ذكرتِ ولكن يبقى الاصل هو الاصح .

أكرر شكري وثنائي ودمتِ بخير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 18/06/2011 12:54:31
الفاضله الشاعره حنين عمر

شكراً على جوابكِ الكريم إن جمعَ مساء أَمسيه كما ذكرتِ
والذي قلتُه هو المألوف والمتعارف عليه وهوالدارج كما تقولين ، أما [ المُسي والمِسي ] فليس جمعاً للمساء وإنما هو خلاف للصبح ،وأما بشأن الشاعر فلا يمكن له أن يصنع لغته كما يشتهي وإلا لشرّق وغرّب بها مَنْ سبق من الشعراء ، صحيح تحصل
بعض اللمعات كما ذكرتِ ولكن يبقى الاصل هو الاصح .

أكرر شكري وثنائي ودمتِ بخير

الحاج عطا

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 12:10:11
فاطمة
شكرا لمرورك الجميل والملون هنا
لك باقة ورد وأغنية مضيئة
تحيتي

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 18/06/2011 10:26:31
حس مرهف وأنيق النطق بها له رنة سيدتي د. حنين

متابعة لهذا الجمال

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 02:29:36
الاستاذ صباح محسن الجاسم
تحية طيبة لمرورك الكريم هنا أولا
واسمح لي ان أقول أنه ما كل قافية تائية تنسب للمرواني
أليس كذلك ؟ خاصة ان القصيدة موضوعا ابعد ما تكون عن موضوع القصيدة التي تفضلت بذكرها.

أما عن كون القصيدة فيها من نزار قباني فهذا مرده أنها قصيدة من المدرسة الجماهيرية" التي أنشاها القباني والتي استعملت اسلوبا سهلا ممتنعا بسيط المفردات والتراكيب، فضلا عن كون موضوعها من المواضيع التي استهلكتها هذه المدرسة ...

لكن بالمقابل فات حضرتك أن تنوه لوجود "محمود درويش" اعلاه ، اذ هناك ايحاءان درويشيان أحدهما في العنوان والثاني في أول بيت من القصيدة.
ولا يفوتني طبعا أن اشكر حضرتك على صدقك النقدي وعلى مرورك الجميل دائما
تقبل تقديري وشكري

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 02:16:08
الأخ جلال السويدي

لك التحية والامتنان على مروركم الكريم
مع التقدير

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 02:15:13
الأخ جلال السويدي

لك التحية والامتنان على مروركم الكريم
مع التقدير

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 02:13:49
الحاج عطا الحاج يوسف منصور
شكرا على مرورك الكريم أولا
لكن اسمح لي أن الفت انتباه حضرتك لنقطتين:
1) يجمع مساء في المعاجم بـ " أَمسية" بفتح الألف
وب "المُسي" أو "المِسي"
وليس بأماسي كما تكرمت بالتنويه له.

2) يصنع الشاعر لغته ولا تصنعه اللغة وهو رأيي الشخصي طبعا، لكن ٍوجب التنويه لكون الشعر الحديث قد عرف دخول مفردات كثيرة جديدة تم استحداثها كمفردة "حكايا" بدلا عن حكايات وقول القباني :"لم يبق من ولادة ومن حكايا حبها / قافية ولا بقايا قافية ..."
إن اللغة ليست مادة جامدة، إنها تستحدث نفسها في القصيدة، واعتقد ان استمعال مفردة "مساءات" اصبح دارجا في قصائد الشعراء الحداثيين لدرجة تمنحها صك "الغفران" لتدخل جنة معجمنا اللغوي اليوم.

مع تقديري

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 01:56:14
د.مسلم بديري
لك الشكر والامتنان على مرورك الكريم هنا
تحيتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 17/06/2011 22:07:49
فيها جرس يذكرني بقصيدة الشاعر حسن المرواني - انا وليلى واشطبو اسماءكم -.
كما ينتابني هاجس وكأن نزار قباني يخطف كفراشة ملونة عبر كلمات نحلة العسل حنين عمر.
على ان خصوصية الشاعرة تغلب على صناعة القصيدة.
جميل كل هذا الصدق.

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 17/06/2011 15:22:45

الزميله المتألقه والمبدعه في كتاباتها الادبيه

دكتوره (( حنين عمر ))

لك اجمل المنى لما جالت به خواطرك ولما رسمت اناملك

من حروف في قمة الروعه ايتها الاروع .

جلال السويدي

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 17/06/2011 15:22:29

الزميله المتألقه والمبدعه في كتاباتها الادبيه

دكتوره (( حنين عمر ))

لك اجمل المنى لما جالت به خواطرك ولما رسمت اناملك

من حروف في قمة الروعه ايتها الاروع .

جلال السويدي

الاسم: د.مسلم بديري
التاريخ: 17/06/2011 11:57:00
د.حنين عمر
تحيات ملؤها الامنيات
سيدتي دمتي
الحمد لله لاني كنت من اهل هذا اليوم فقرات ابداعك
وان كنت من اهل الغد فاتمنى ان اقرا المزيد
تحياتي
د.مسلم بديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 17/06/2011 09:59:20
الفاضله الشاعره حنين عمر

صور مشرقه وشفافه فيها نبض التحدي وفرض
الواقع المر الذي تحدد في قولك ..... أنا امرأةٌ بلا
أرضٍ ولكنّي ..... الى ضلعيكَ يا رجلي انتماءاتي .
وأرجو الانتباه الى أنّ [ المساء لا يُجمع على مساءات ]
وإنما [ أماسي ] ولكِ مني كل التقدير والاحترام .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 17/06/2011 09:59:04
الفاضله الشاعره حنين عمر

صور مشرقه وشفافه فيها نبض التحدي وفرض
الواقع المر الذي تحدد في قولك ..... أنا امرأةٌ بلا
أرضٍ ولكنّي ..... الى ضلعيكَ يا رجلي انتماءاتي .
وأرجو الانتباه الى أنّ [ المساء لا يُجمع على مساءات ]
وإنما [ أماسي ] ولكِ مني كل التقدير والاحترام .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 17/06/2011 09:58:40
الفاضله الشاعره حنين عمر

صور مشرقه وشفافه فيها نبض التحدي وفرض
الواقع المر الذي تحدد في قولك ..... أنا امرأةٌ بلا
أرضٍ ولكنّي ..... الى ضلعيكَ يا رجلي انتماءاتي .
وأرجو الانتباه الى أنّ [ المساء لا يُجمع على مساءات ]
وإنما [ أماسي ] ولكِ مني كل التقدير والاحترام .

الحاج عطا

الاسم: د.مسلم بديري
التاريخ: 17/06/2011 09:07:18
د. حنين عمر
الاديبة والطبيبة
تحيات ملؤها الامنيات
سيدتي جميل ما كتبتي واتمنى ان اكون من اهل الغد لاقرا الاجمل
مودتي
مسلم بديري




5000