.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


او شنو يعني ..!!

جبار حمادي

اكيد ستكون هذه الجملة هي ما سينطق  بها نوري المالكي  يوم انتهاء المئة يوم التي منحها لمؤسساته ووزاراته الخيرية المصابة  بالترهل  واكيد سيكون هناك كلام اخر  عن تلك المئة يوم وهي ..اننا اعطيناها للتقييم وهو ما سنقوم به من توجيه ولفت نظر  لجميع اخوة يوسف في وزارات الاربعين حرامي وسينتهي الملف كغيره من الملفات التي  تغلق( بجرة قلم ) او امر مالكي ..

اذن ما الحل وفق  ما سيؤول له الامر ووفق ما سنرى ونشاهد ونباوع ونعاين ونلمح ونبصر ونشووف ونلمس  لو اجتمعت الافعال كلها لاشيء سيحدث( والي ما ايعجبه الكلام الباب يوسع جمل والحبل ع الجرار ..) ونحن لا نعتب على احد لان السمجة خايسه من الراس  ..و هي  كلمة على الجميع ان يسمعها مهما تظاهرتم بهذا الكم الفقير لا تشكلون أي  نقطة ضغط ولا ارباك لاي كائن حكومي بدون المدّ الجماهيري .. الذي نعني به الشعب وما تترتب عليه هذه المفردة من  تشكيلات تمثله ..وهو ليس انتقاصا ان نقول ان ما يميز شعبنا الآن وهي جملة نقولها بغصة بالغة اتساع رقعة الامية وتفشي الفقر وهذان المسميين ما حقان لاي كينونة ولاْي ذات والكل يعرف كيف ويشهد ان تسعينات القرن الماضي كانت الاشد قسوة ضمن ما ندرجه على قسوة التاريخ العراقي على اولاده واستلابهم المزمن من قبل السلطان الا ما ندر من خمس سنوات عبد الكريم قاسم . واذن فللعراقي تميز هدمي ساهمت به جميع او ما يعادل الثلاثة ارباع الكرة الارضية بحرب الخليج وحصار ال احدى عشرة سنة وسنوات الحرب الثمان مع ايران حتى سنوات التحرير الاسود التي  تعددت الثمان ايضا ..فالمتبقي من العمر بالنسبة لمن كبرو قبل الاحداث قليل ولمن كبرو معها لمن يبن لهم الخيط الابيض من الاسود فتاهو وضاعت الهوية الرسمية للعراقي صاحب الدم الحار وهي  بالتاكيد مسالة جينية بقي الدم الحار وسيطر عامل الفقر وانتشر الوعي الفضائي والتكنلوجيا وتغلغلت الامية فمن اين طريق العودة للعراق العلماني المتمدن الذي جبل على نهم ماكانت تطبعه لبنان وتكتبه مصر والعامل الثالث المساعد لهاتين العاملين انتشار ظاهرة التدين السلبي وهي عبارة لاتناقشني عن علي او عن عمر ..واستطاعت الادوات الايرانية التغلغل للعمق النفسي للفرد العراقي بمساعدة امريكا  دون وعي الاخيرة لطامة الاحداث وقراءة الواقع العراقي التي ساهمت بهدمه بكل ما اوتيت من قوة ..فانقلبت الموازين واختلط حابل حساباتها بنابله فاصبح العراق بالمنظور السياسي تابعا او ولدا مطيعا لايران العدو اللدود لها وبدون منازع .المحصلة هنا ان هذه العوامل الثلاث قد اشتغلت على تفعيل الصورة الضبابية لدى الفرد العراقي وساهمت في  تقاطعه الفكري مع مجريات الاحداث حوله وغلفته بما لايليق به وما تشتهي هي ..فاصبحت عملية استأصاله منها فيها  الكثير من العراقيل وهذا ما سنصتدم به حين ايصال  فكرة توحد الراي اذا ستاُول  الافكار حسب عائديتها الطائفية  ..فسلاحنا بجلب عدد اكبر من الاصوات من خلال دعوات الفيسبوك ومحاولة بعث روح الانتماء للعراق من جديد ..والا سيطير الخيط بعدما طار العصفور ..

 

 

 

جبار حمادي


التعليقات

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-06-18 07:54:48
الاديب الرائع الصحفي جبار حمادي .
لا اعتقد شيء يحدث خلال المئة يوم والنوايا ليس بالحسنة وان الله وحده هو الذي يعلم بما ستؤول اليه الامور .
نتمنى للعراق الخير والسلامة .
تحياتي ..




5000