.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بلطجية الحكومة وليس بلطجية حزب الدعوة

سعيد العذاري

حزب الدعوة الاسلامية حزب عالمي يهدف الى اقامة جكومة اسلامية عالمية ؛ تامر عليه العالم كله : امريكا وبريطانيا والدول الخليجية وايران وبعض   قادة الحزب فحولوه الى حزب عراقي وحولوا قادته الى دعاة سلطة 

     ومن بناء حكومة اسلامية عالمية تحول الى بناء عقارات وشركات  في ايران وبريطانيا وبعض الدول من قبل بعض قادته وذويهم وشركائهم في التجارة

   ومن اصلاح اكبر عدد من الناس وتجميعهم  داخل التنظيم تحول الى تجميع اكبر عدد من الاموال في البنوك العراقية والاجنبية

   ومن مراعاة مصلحة  الاسلام ومصلحة الدعوة الى مراعاة مصالح بعض القادة وذويهم واصدقائهم  دون مصالح الدعاة والدعوة  لذا نجد حتى تعيينات الكثير من المسؤولين لم تتم على اساس الاخلاص للاسلام والوطن والدعوة  بل الاخلاص لبعض القادة في الشراكة التجارية 

=================

                 اخطاء قتلت الدعوة

    انقطعت عن تنظيم الدعوة سنة 1985 بسبب خلل اداري تنظيمي وانقطعت رسميا سنة 1988 ولكن بقيت مع الدعوة ادافع عنها وعن فكرها وسياستها  ولا زلت ادافع عنها بانصاف وقد خسرت الكثير من مكاسبي المشروعة بسبب هذا الدفاع  فضايقتني بعض المؤسسات الثقافية بسبب هذا الدفاع المنصف فخرجت منها

  وكان قادة الدعوة منصفين في تقييمي وان كنت معارضا للكثير منهم وكانوا يثقون بي فعلى الرغم من انقطاعي عن التنظيم كنت ممثلا لهم في زاخو والسليمانية سنة 1992 التقي مع المسؤولين في كردستان باسمهم واصرح باسمهم

  وكانوا يستدعونني للمشاركة في المؤتمرات الدعوتية العامة التي يصحح فيها النظام الداخلي وتنتخب قيادة جديدة للتنظيم  من قبل الدعاة الحاضرين

    وقد استدعيت لمؤتمر تحضيري قبل اربعة اعوام او اكثر فاقترحت مع اغلب الدعاة في ايران فكرة ان لايجمع بين قيادة الدعوة والمسؤولية في الدولة ؛ بمعنى لايحق للداعية الوزير او عضو البرلمان الترشيح لقيادة الدعوة ويجب ان يكون القيادي متفرغا .للعمل الدعوتي .

   وحينما عقد المؤتمر قبل الاخير في بغداد لم يدعونا لحضوره  اما بسبب الخوف من هذا الطرح او بسبب انقطاعي عن التنظيم  فلا اعلم السبب

   وفي المؤتمر طرحوا فكرة الامين العام للحزب وكانت قبل ذلك قيادة الدعوة قيادة جماعية متكونة من 11 قياديا منتخبا ؛ وبما ان الفكرة جديدة حدثت اخطاء فنية اختير فيها المالكي امينا عاما ؛ ولا استطيع ذكر الاخطاء لانها امانة سرية  يحرم ذكرها

   وبجمع منصب رئيس الوزراء والامين العام للدعوة للسيد المالكي  بدا القتل للدعوة فاصبح البعض ينظر الى الدعوة انها حزب السلطة ويحملها مسؤولية الخلل الامني والسياسي والخدمي والفساد الحكومي  والظلم الذي يتعرض اليه بعض الناس من قبل  بعض المؤسسات الحكومية  ومنها البلطجية

  واذا لم يحقق المالكي وعوده فان المواطنين سيحملون الدعوة المسؤولية ومنها يبدا ضعفها ثم شللها ثم موتها

    ===========================

       انصاف حزب الدعوة

   من حق حزب الدعوة علي ان انصفه لفضله علي في تربيتي وتثقيفي وتنمية طاقاتي الفكرية والعاطفية والسلوكية في مرحلة المراهقة والشباب وتحصيني من المنزلقات السياسية والاخلاقية الخطيرة .

    لا ادري ما حدث في ساحة التحرير بدقة  وماقيل عن البلطجية فهم بلطجية يمثلون الحكومة  بجميع اطرافها  التي هي مستهدفة ويطالب بعض ابناء شعبنا بمحاسبتها او رحيلها  ولذا نجد ان التظاهرات   خالية من اتباع الحكومة حتى المعارضة من داخل الحكومة

   والبلطجية مرتزقة  كبقية بلطجية الكتل فلا يصح نسبتهم لحزب الدعوة  وهم شباب من جيل الحرب  والذين عاشوا في ظل العنف منذ الحرب بين الحكومتين العراقية والايرانية  مرورا بحرب النفط حرب الكويت

    ان الافراد المنتمين لحزب الدعوة قليلون وان الاصوات التي حصل عليها المالكي في الانتخابات لاتمثل اصوات الدعاة  فقط فاصواتهم قليلة لا تتجاوز اثنين بالمئة ؛ فلعل هؤلاء البلطجية من النسبة الاخرى الموالية للمالكي دون ان تنتمي للدعوة تواليه كسياسي له الفضل عليها بصورة او اخرى

     =========================

    حزب الدعوة ليس حزبا حاكما

     المنتسبون للحكومة من الدعاة هم بعض القادة الذين فرضوا وجودهم  واما البقية فهم تنصبوا بسبب علاقات شخصية ومصلحية  وليس لانتسابهم للدعوة فلازال المئات من الدعاة عاطلين عن العمل في دوائر الدولة ولازال المئات لم تعيدهم الدولة لوظائفهم القديمة  او اعادتهم كموظفين جدد دون اضافة الخدمة لهم  ولا زال الدعاة يشكون قلة الدعم لمكاتبهم قياسا بدعم مجالس الاسناد

      ومن الامثلة على ان القادة يعملون لانفسهم ولمواقعهم ان الدكتور الجعفري كان يوزع الاموال على مايسمى برؤساء العشائر وكانت مكاتب الدعوة تشكو قلة الدعم  وواحدة من معلوماتي ان سبعين شخصا ومنهم اثنان من اقربائي اجتمعوا مع الجعفري كرؤساء عشائر فاعطاهم سبعين مليونا استلموها من مكتب الدعوة في مدينتنا وكان مسؤول الدعوة في حينها لايملك قيمة  بنزين  لسيارة الدعوة

    وقام السيد المالكي بتوزيع 25 مليون دينار لبعض رؤساء العشائر في مرحلة الانتخابات وقيل انه اعطى للبعض 250 مليون دينار  ولو اعطاها للدعاة لوسعوا تنظيم الدعوة .

=========================

      الدعاة متسامحون يرفضون العنف
كان الدعاة وانا منهم نرفض العنف بل ان قلوبنا ارحم وارأف بكل الناس حتى من يعادينا بل لاتقوى قلوبنا حتى على الدفاع عن انفسنا لانها تحمل الرحمة والشفقة والعطف وكان قلب الداعية لايتحمل حتى قتل نملة ، واما عمليات القتل التي استهدفت ضباط الامن او بعض البعثيين فهي من عمل مانسميهم بالشقاوات الذين كسبتهم الدعوة للحزب وهناك عمليات قام بها الدعاة وهي لاتتجاوز اصابع اليد استهدفت الرؤوس القيادية
وشهد خصوم الدعوة للدعاة بذلك قائلين ان الدعاة كقطيع الاغنام يساقون للاعدام دون ان يقتلوا بعثيا وهم كدجاج المصلحة يذبحون ولم يدافعوا عن انفسهم
وفي كتاب حزب الله لمؤلفه الشيخ علي الكوراني جاء فيه ان الدعاة لم يقرروا الدخول في المرحلة الجهادية الا بعد مدة طويلة وسمى قرارهم بالقرار الخجول
سالت احد كوادر الدعوة المتقدمين قبل اكثر من 25 سنة لماذا لم تدخل الدعوة في المرحلة الجهادية في وقت مبكر فقال : كان لدى اسرتنا خروف فامرني والدي ببيعه فلما بعته وطرقت الباب خرج والدي ففتح فلم اتمالك نفسي فبكيت بصوت عال ثم بكى والدي ووالدتي على الخروف ، ثم قال من اجل خروف بكيت فكيف ندخل الكفاح او الجهاد المسلح

ولا زلت اشهد ان الدعوة ليس لديها مليشيات ولا تصفيات جسدية ، اما ماقام به المالكي من حركات عسكرية بالبصرة ومدينة الصدر فهي قرارات حكومية اشتركت فيها جميع مكونات الحكومة ومعها قوات الاحتلال

 ومايسمى بالبلطجية ليسوا دعاة وانما انصارا للمالكي من خارج الدعوة اما حبا به او مراعاة لمصالحهم او انتمائهم لاجهزة الحكومة فهم يدافعون عن حكومة المالكي والطالباني والنجيفي والوزراء ووووو  وليس عن حزب الدعوة او عن امينه العام        
========

            الحكومة لا تعني المالكي

   حينما  تنسلخ السياسة عن الاخلاق يكثر الدجالون ومن هذا الدجل تحميل المالكي مسؤولية تدهور الاوضاع  لوحده لتبرئة  النفس فالجميع  مشاركون في الحكومة وهي مشهورة بحكومة المحاصصة  التي اوصلت السراق والنفعيين الى مواقع حساسة

   وما يحدث من دمار سببه الجميع وليس شخص المالكي فقط فمثلا الاطعمة الفاسدة استوردت من شركات يشرف عليها مسؤولون من الدولة وخصوصا من القائمة الكردستانية  هددوا المالكي ووزير التجارة بالقتل ان كشفوهم وانا مسؤول عن كلامي امام الله والقانون

  وفساد الوزراء والمحافظين واعضاء المجالس هو فساد جميع الكتل وليس كتلة المالكي او حزب الدعوة فقط .

    

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 18/06/2011 10:09:19
الاخ ياسر الطاهر رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم
ولكن لو بينت لي عدم الدقة لكنت شاكرا لك وتجاوزت عدم الدقة

الاسم: ياسر الطاهر
التاريخ: 17/06/2011 09:01:10
السيد سعيد العذاري

مع احترامي لشخصكم الكريم ورايكم الخاص

الا ان اغلب ماذكرت من معلومات سواءا في مقالتك او في ردودك على الاخوة هي معلومات غير دقيقة
ومعك انك كبير في السن وقد واكبت اغلب الاحداث الا ان بعض اصحاب التعليقات قد ولدوا اثناء الحرب مع ايران وهم يتوهمون ماوصل الى اذهانهم

مع احترامي للجميع

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 17/06/2011 04:42:55
ناصر علال زاير
http://www.alnoor.se/article.asp?id=117251&msg=sent#comments

شكرا حبيبي أستاذ أسامه هذا هو السيد سعيد الذي ذكرته لكم وسألتموني قائلا من هذا المجاهد هل تأكدت من صدق كلامي ودقته فهو فعلا كان مجاهدا وهو الا في ايران وشبه ولكنه بقي كما هو بطلا شجاعا صادقا وقد دعوته للناصرية فلبى دعوتي في مهرجان النور الخامس فأحتفلنا به ورفعناه على رؤوسنا ولم يحتفل به محافظا ولانائب محافظ ولا رئيس مجلس محافظة ولامسؤولا حزبيا ولا رسميا بل احتفلنا به شعبيا وعندما صعدت لألقي مشاركتي الشعرية في هو الحمار الذي لم تحضره من وسائل الأعلام غير قناة الفيحاء فقط ولم يحضر غير السيد المجاهد حمزه الموسوي فقط وهو صديقنا الان بالفيس بوك أقول عندما صعدت للمنصة رحبة به بالأسم فأتبه الجمهور العريض والمنقى من مختلف الشرائح لحضور هذا المجاهد الكبير البسيط بلباسه وثق بالله عندما تعاشر هذا الرجل تحمد الله أن الدنيا فيها من أمثاله لازالوا موجودين وهو طيب بشكل رهيب وصادق بشكل رهيب و حنين بشكل رهيب ولا يخاطبنا ألا بكلمة سيدنا ولايتقدم علينا بالمسير ويضعنا على يمينه أي والله رغم عمره وتاريخه المعروفين وفي قاعة فندق أسد بابل عندما جلسنا جلسة في ساعة شبه متأخرة من الليل جلسة خاصة بالضيوف فقط من الأدباء والكتاب طلبوا مني الجميع نساءا ورجالا أن أقرأ لهم بعض الأطوار الريفية وعزف لي الشاعر الكبير فائز الحداد على الة العود توقعته أن يغادر القاعة أو يلومني في اليوم التالي على ذلك لكنه لم يفعل أين من الأمرين الأمرين ولم تقل منزلتي عنده رغم أني قرأت كلام أبو ذيات مختار بدقه ليس فيها غزلا مفرطا ولا كلام يحرك الغرائز وأطوار حزينة جدا أحترما لحضوره وحضور الجنس الأخر من الزميلات الأخوات == لذلك أخي أسامه أنا لم أعطيه صفة المجاهد جزافا و لامجاملة لاوالله بل هو أستحقاقه وأقل من أستحاقه==== أخي أسامه أهم شيء بالأنسان هي أن يعيش بين الناس بسيطا ومع المسؤولين كبيرا وعزيزا وأنا بطبيعتي أحترم العظماء عندما يكونون بسطاء وأهرب من المتعالين لذلك تلاحظ صوري مع المحافظ السابق والنائب الحالي الحاج عزيز كاظم علوان يتفرش الأرض معي وبملابس بسيطة وهكذا كان المجاهد سيد سعيد العذاري لو عاشرته وأنت لاتعرفه من قبل لقلت عنهم (منين هذا الرجال الفقير) لبساطتة وبساطة تعامله وبساطة مفرداته وهو ليس بفقير كما يعتقد البعض ممن لايعرفوه بل هو رجل عظيم على حد تعبير الشاعر المتنبي==== تحياتي ونتمنى أن نلتقيه به في مهرجان النور السادس بالناصرية بأذن الله تعالى شكرا أخي مهندس أسامه وعذرا على الأطالة التي لابد منها==== شاهد من ذي قار

==================================


شكرا سيدنا الغالي الحبيب هذا ماكتبته وأنا أقدمكم للقاري بالفيس بوك ولأن الفيس لايظهر عندكم نسخت لكم ماكتبته عنكم من القلب للقلب

تحياتي

ثمني أخذه من الله ومن جدكم فمن الله اكبر وأبرك (أي كثير البركه)

شكرا
ولاتعليق لي بعد هذا مولاي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 10:04:03

الشاعر الواعي علي مولود الطالبي رعاه الله
تحية طيبة
على الرغم من خروجي من حزب الدعوة ومواقفي الناقدة لهم الا ان ذلك لايمنعني من قول الحقيقة
كان لحزب الدعوة معسكر في الاهواز او الاحواز اشترك في محاربة الجيش العراقي الذي يرى ان طاعته لصدام ساهمت في ظلمه واعدام ذويه واعدام المخلصين وتهجير الناس وسلب اموالهم ولكن المعسكر لم يدم طويلا فاخرجوه منه وسلم الى المجلس الاعلى ومن ذلك الحين تفرغ الدعاة لتنظيم الشباب في الداخل ولم يقوموا باي عمليات قتل واغتيال الا نادرة اختصت بالمجرمين فقط وليس الجيش والشرطة
اما اغتيال الطيارين فانا ابرئ حزب الدعوة منه ولكن لا ابرئ غيرهم
ومعلومة تنفعك ان الدعوة كانت محاربة من ايران ومتهمة بالخروج عن طاعة القيادة الايرانية ولا زالت
اما تايد ايران للمالكي فانه ضرورة خوفا من صعود غيره والا فهي تفضل المنتمين للمجلس الاعلى
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 10:01:30

السيد الجليل ناصر علال زاير رعاه الله
تحية طيبة
اخترق النظام السابق بعض خلايا وحلقات حزب الدعوة الا انهم انكشفوا واحيانا اخترقوا التنظيم عن طريق الدعاة المعتقلين ثم انكشفوا ولكن الاختراق محدود بسبب دقة التنظيم ودقة الكسب ومهما اخترقت المخابرات التنظيم لم يصلوا للقيادة فانا انزه القيادة ومادونها من قيادات من العمالة ولكن لا انزه سيرتها وسلوكها وسياستها في انحرافها عن نهج الدين ونهج الدعوة السليم لان القيادات معروفة بماضيها المشرق ولكنها فشلت بعد التكالب على الدنيا فاصبحت كالاخرين همها المال والسلطة
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 16/06/2011 09:02:37
اخي وصديقي العزيز سعيد العذاري :

الا تعتقد ان مشاركة ايرن الحرب وحمل السلاح معهم هو الخيانة بعينها ، وأن من ارتضى ان يكون اجيرا للأجنبي في قتل اخوته من ابناء وطنه سنة وشيعة وطوائف ، لابد ان يقتل ابنائه اليوم ولابد ان يتاجر برواح وممتلكات هذا الوطن .. هل تعلم ان حزب الدعوة والاحزاب الاخرى التي تربت في ايران كانت تقتل الجنود العراقيين العائدين من الكويت في ماطق العمارة والناصرية والكوت والبصرة ، واقول لمن ساق الاعدامات كأمثلة عن وحشية الحقبة البعثية ، ان منصات الاعدام كانت في كل مكان وكانت الاعدامات تتم بمشاركة لجنود الايرانيين .
اخي سعيد من برأيك الذي يقوم اليوم بقتل الطيارين والعلماء ؟؟؟ الجواب بالتأكيد هم مجرمي ال 91 وهم لاغيرهم من الاحزاب الايرانية ومن القاعدة الايرانية في العراق .

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 16/06/2011 07:34:46
سيدنا تقول الرسائل التي تصلني أن هناك موضوع هام جدا جدا وهو أن أجهزة النظام السابق الأمنية كالمخابرات والأستخبارت والأمن وغيرها دست عناصر تابعة لنظام السابق بين كواردر وقواعد حزب الدعوة لم تكتشف وبعد أن أستلم حزب الدعوة السلطة تولوا هؤلاء مناصب مهمة ودمروا الحزب من الداخل
هذا ما وصلني أنقله لكم كما وصلني
تحياتي 

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:32:05
الاديبة الواعية رفيف الفارس رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك واشكر تواضعك ومدحك لي لصدوره من شاعرة واديبة وناشطة في النور تقدم مصلحته على مصلحتها وتقدم المبادئ على نفسها
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:31:31
الشاعر الواعي عباس طريم رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مدحك لرايي وموقفي لان مدحك يعبر عن روحك الوطنية
مدح جميل يحملني مسؤولية اتمنى ان اكون اهلا لها مدح افتخر به لصدوره من شاعر رسالي واع
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:31:04

الاستاذ الواعي حميد عباس عفلوك رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك وتعليقكم الرائع لصدوره من اديب واع متميز وناشط في حقول الثقافة والادب
انا معك ان السلطة هي المحك وكما قال الامام علي عليه السلام الولايات مضامير الرجال
ان اغلبهم انسلخ عن منهجه قبل السلطة ولذا انكشف اكثر فيها
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:30:39

الاديب الواعي رفعت نافع الكناني رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مشاعرك السامية وانت تثني علي ثناءا جميلا واشكر تقييمك الموضوعي الذي يزيدني مواصلة واستمرارا
انا معك في ارائك وافكارك الواعية
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:30:07
الموجوعة في حب العراق زينب بابان رعاها الله
تحية طيبة
اسعدني تعليقك ومرورك لصدوره من عراقية اصيلة تجعل من الابرة نافذة للعالم
انا معك في رايك
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:29:34
استاذي القدير علاء الكتبي الهندية رعاه الله
تحية طيبة
ذكريات جميلة مع من ذكرتهم وهم جيل اخي الاكبر السيد جواد العذاري واكيدا تعرفه
انا تخرجت من مدرسة الشهيد الشيخ اعطار وكنت التقي مع الشيخين التسخيري والنعماني في مؤتمرات الوحدة والتقريب بين المذاهب
اسعدني مرورك وتعليقك الذي اعادني الى ايام الصفاء والنقاء والاخلاص والتقوى حينما كنت ارافق اخي الاكبر وانا صغير ثم شاب ثم داعية
ان شاء الله نلتقي لانهل من تجربتكم الواعية علما وتقوى
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:29:03

العلامة الواعي والمرشد السيد علي ال قطب الدين الموسوي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك واسئلتك الواعية
وفقك الله وسدد خطاك وانت توجهنا لما فيه خير الدنيا والاخرة
حزب الدعوة منذ تاسيسه ولحد الثمانينات استطاع ان يغير ذهنية الكثير الى ذهنية اسلاميه وسلوكهم الى سلوك اسلامي وعلى الرغم انحراف قادته عن نهجه الا انه لازالت بعض اثار تربيته باقية عند الدعاة بما فيهم بعض قادته وكوادره
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:28:26
السيد الجليل ناصر علال زاير رعاه الله
تحية طيبة لشاعر الصدق والاخلاص والوفاء والتضحية
اشكرك على هذه الابيات الرائعة وعلى اهتمامك بي حتى وصل الاهتمام ان يسالك الاخرون عني وهذه نعمة اشكر الله عليها واشكرك عليها
شاعر رسالي يرتب لي اعلاما دون ثمن سوى ثمن اخلاصه لمن يراهم مخلصين له
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:27:58

الاديب الواعي جلال السويدي رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك وتعليقكم الرائع لصدوره من اديب واع متميز وناشط في حقول الثقافة والادب وفي النور خصوصا
مدح جميل يعبر عن نقائك وصفائك وعبارات ادبية رائعة
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2011 02:25:52

الشاعر الكبير يحيى السماوي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي الذي افتخر به لصدوره من عملاق الشعر الرسالي المبدئي
وفقك الله لكل خير
تحياتي واشواقي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 16/06/2011 00:32:17
الشجاعة في ان تقول كلمة الحق وانت تعرف العواقب
في ان تتمسك بمبادئك وانت تعرف انها لا تلقى قبولا
تشويه صورة الخيرين اصبحت لعبة وتجارة وعلم يدرس
تشويه الحقائق اصبح كذلك .. لكن الحقيقة تبقى ماثلة لمن يعمر قلبهم مبدئ وكلمة حق
استاذي الاغلى
منك استلهم الصبر واتعلم الدروس
بارك الله بقلمك الفذ وفكرك النير
دمت لنا

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 15/06/2011 23:39:18
السيد الجليل الداعية الاسلامي الاستاذ سعيد العذاري .
ايها الصوت الهادر الذي لا يخاف من قول الحق ويقوله ولو كان على نفسه . اسال الله عز وجل ان يحفظك وان يظل صوتك يهدر بقول الحق .
تحياتي ..

الاسم: حميد عباس عفلوك
التاريخ: 15/06/2011 20:41:35
السيد والمؤلف الاسلامي سعيد العذاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اكثر الاحزاب عندما تكون في المعارضة تكون جيدة وذات قيم نبيلة ويكون رجالها اكثر مبدأية واستعداد للتضحية من اجل الوطن والشعب. لكن عندما يكونو في السلطة ينسون كل هذا ويضعونه وراء ضهورهم ويبدأ اعضاء هذه الاحزاب بالبحث عن المصالح الشخصية وينسون الماضي القريب والتضحية والوطن والشعب ودماء الشهداء.
اذا المحك الاساسي لمصداقية الاحزاب هو الحكم والسلطة وليس الشعارات. لايمكن ان نحكم على حزب وهو في المعارضة. الحكم الاصح على اي حزب هو عندما يستلم هذا الحزب السلطة والحكم.
ارجو ان تكون باتم الصحة والعافية

الاسم: زينب بابان = الموجوعة في حب العراق
التاريخ: 15/06/2011 19:08:34
السيد سعيد العذاري
--------------------
مع تحفظي عن حزب الدعوة !!!

لكني اشكر موضوعك القيم

محبتي واعتزازي

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 15/06/2011 19:02:12
سماحة السيد سعيد العذاري حفظك اللة ورعاك
وضعت النقاط على الحروف ... انها شهادة من الرجال الاوائل الاوفياء واكثر كلمة مؤثرة قرأتها (حينما تنسلخ السياسة عن الاخلاق يكثر الدجالون ) وما اكثرهم في وقنا هذا فكاتب التقارير في العهد السابق صاحب موكب ويمتلك لحية مباركة تحت كا شعرة منها الف ملاك صالح !!!!
كفيت سيدي والحقيقة مرة على مر التاريخ والعصور

الاسم: علاء الكتبي الهندية
التاريخ: 15/06/2011 18:37:29
لسيدى الكبير سعيد العذاري المحترم
كتبت فأوضحت جزاك الله على الموضوع وانها صراحة كاملة عشنا نحن الرعيل الاول مع اعلام دعاة يشار لهم امثال المرحوم الشيد العطار والشيخ التسخيري والشيخ العزيز محمد سعيد النعماني حيث كنا صفوة مختاره من شباب الستينات في الهندية نعيش مع تلك الذكريات العطره وحيث مقام الشهيد الاول (قدس سره) في النجف الاشرف وخاصة في الاعياد والمناسبات الاسلامية, موضوعكم اثار شجوني واتشرف ان ادعوا سيدي لزيارتنافي الهندية لنقلب تلك الصفحات الخوالد ونعيد ذكرياتنامع الرعيل الاول من الدعاة وكذلك ماجرى لنا في اغلب زيارتنا لعظيم الدعوه السيد محمد باقر الصدر رحمه الله واشكركم اخيرا ياسيدي

الاسم: علي آل قطب الدين الموسوي
التاريخ: 15/06/2011 16:56:14
سماحة المفكر الاسلامي السيد سعيد العذاري السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتفق معكم ان هؤلاء المتسلطين الموجودين على رأس السلطة لا يمثلون فكر الدعوة ولا يمثلون الجيل القديم من الدعوة الذين ضحوا وجاهدوا قدموا الشهداء، بل ولا يمثلكم أنتم أهل الفكر والعطاء والعلم.
سؤالي سماحة العالم المفكر السيد سعيد العذاري.
هل يتحمل حزب الدعوة مسؤولية هذه الشخصيات التي اوصلتنا وأوصلت المجتمع وأوصلت سمعة الدين وسمعة التشيع إلى هذا التدهور الأخلاقي والديني والسياسي الخطير.
هل نبرّأ حزب الدعوة بالمطلق مما جرى؟
سؤال آخر وباختصار سيدنا الفاضل: ما هي المكاسب التي قدمها حزب الدعوة للعراق والاسلام والتشيع على مر التاريخ
هل يوجد عند الدعوة غير أن بعض المخلصين الأوائل جاهدوا واستشهدوا. هل هناك شئ آخر.
أرجو أن اسمع الجواب مع اعتزازي بما يسطره قلمكم وفكركم لحيوي المتجدد وقلبكم الكبير.
اخوكم
علي آل قطب الموسوي

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 15/06/2011 16:51:22
سأنزل مقالتكم على ما لايقل عن عشرة صفحات بالفيس بوك وخاصة على صفحة من سألني عنكم من هو سيد سعيد العذاري

تحياتي

أعرف أن الفيس غير موجود في ايران

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 15/06/2011 16:44:25
السلام عليكم سيدي ومولاي العذاري رعتكم عيون الله وحفظتكم من كل مكروه

أهي محنه تعبر والله----- مثل ماعبرن العبرن
وصبرن يا أبات الظيم ---- صبرا ياهلي صبرا
كل شده تراهي أتزول------ والشدات مايبكن


تحياتي سيدنا العزيز الغالي

خادمكم وأخوكم / ناصر علال زاير---- الناصرية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 15/06/2011 15:50:00

الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي واضافاتك الرائعة التي زادت المقالة قوة
انا مع رايك الواعي الرسالي
وفقك الله لكل خير
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 15/06/2011 15:49:12

السامي في شعره سامي العامري رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مشاعرك السامية وانت تثني علي ثناءا جميلا واشكر تقييمك الموضوعي الذي يزيدني مواصلة واستمرارا
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 15/06/2011 15:48:33

الاديب الواعي علي جبار العتابي رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك وتعليقكم الرائع لصدوره من اديب واع متميز وناشط في حقول الثقافة والادب وفي النور خصوصا
مدح جميل يعبر عن نقائك وصفائك
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 15/06/2011 15:47:53
الشاعرة المتالقة شادية حامد رعاها الله
تحية طيبة
اسعدني تعليقك ومرورك لصدوره من اديبة وشاعرة في طريقها للنجومية
دعاؤك لي يعبر عن صفائك ونقاوتك
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 15/06/2011 14:26:51



سيدي ومولاي واستاذي الغالي الذي عودنا ان نتنفس

الحقيقه من عنفوان انامله وبوح روحه الا وهو

سيد (( سعيد العذاري ))

الزميل الذي لطالما تغنى وعزف على وتر الحقيقه من بين

ظلام الليل الدامس ومن بين خفايا الحقيقه حيث وجدتك

اليوم متناولا اسم الدعوة الذي يغنا عن التعريف وفي

زمن خالي من التحريف حيث كان مسؤوله وامينه العام

السيد الشهيد الاول وبعده سيد الشهيد الثاني رحمهم

الله وقدس الله ارواحهم الشريفه لكن الان جعل اسم حزب


الدعوة على السن (( الزين والموزين )) من حيث السب

بأنواعه من اجل زيد من الناس حمل هذا الاسم لأهداف خاصه

وشخصيه له .......

كل ما اقوله وفقك الله وسدد خطاك لكل حقيقه

تلميذكم :: جلال السويدي






الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 15/06/2011 14:26:16



سيدي ومولاي واستاذي الغالي الذي عودنا ان نتنفس

الحقيقه من عنفوان انامله وبوح روحه الا وهو

سيد (( سعيد العذاري ))

الزميل الذي لطالما تغنى وعزف على وتر الحقيقه من بين

ظلام الليل الدامس ومن بين خفايا الحقيقه حيث وجدتك

اليوم متناولا اسم الدعوة الذي يغنا عن التعريف وفي

زمن خالي من التحريف حيث كان مسؤوله وامينه العام

السيد الشهيد الاول وبعده سيد الشهيد الثاني رحمهم

الله وقدس الله ارواحهم الشريفه لكن الان جعل اسم حزب


الدعوة على السن (( الزين والموزين )) من حيث السب

بأنواعه من اجل زيد من الناس حمل هذا الاسم لأهداف خاصه

وشخصيه له .......

كل ما اقوله وفقك الله وسدد خطاك لكل حقيقه

تلميذكم :: جلال السويدي






الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 15/06/2011 13:21:30
بارك الله بك صوت حق في زمن شيوع الباطل ، وبارك بك ذائدا عن شرف الحقيقة ومفكرا لا يُحابي على حساب اليقين .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/06/2011 10:21:15
أخي الفاضل الكريم الاستاذ سعيد العذاري
مقالكَ هذا على قصره كان وافياً ليعطي الصورةَ
الحقيقيه لحزب الدوعة الاصيل الذي استشهد يوم استشهاد
مؤسسه وقائده السيد محمد باقر الصدر رضوان الله تعالى عليه
إنّ حزب الدعوةاليوم ماهو بالحزب الذي يمثل الروح الصادقه التي حملها قائدهُ الشهيدالصدر وأصبح الحزب لا يحمل إلا العنوان بعد ترك المُثل التي كان يحملها وانغمر في أتون السياسةالتي لا تقوم على مبدأ وهذا ما ارادته له أميركا وحلفائهاومَنْ لا يُريدُ لهذا الحزب الخير ، وبالفعل يااخي لقد اُفرغَ هذا الحزب القيادي من روحه وأصبح إسماً بلا مُسمّى .
وفقكَ الله ودُمتَ ناطقاً بالحقِّ ونصيرهُ .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتُهُ

الحاج عطا

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 15/06/2011 09:45:19
شيخنا الجليل....سعيد العذاري

أطال الله عمرك...وزاد عطاءك...وأدامك لكل محبيك..
شادية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 15/06/2011 07:52:08

العلامة الواعي والمرشد الشيخ عزيز عبد الواحد رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الذي اختصر التاريخ بكلمتي الحجاج وابي ذر
يقال عني اني عندي بخت وان الذين اقصدهم لايتجراون على عتابي مباشرة فيعاتبون اخي الاكبر وان الله حاميني
وفقك الله وسدد خطاك وانت توجهنا لما فيه خير الدنيا والاخرة
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 15/06/2011 06:48:42
تحية عطرة ودعاء بالصحة والسرور
للأستاذ العزيز سعيد العذاري
فأنا حقيقة أستفيد منك في تفاصيل مهمة حصلت خلال العقود الثلاثة الأخيرة على الخصوص كونك كنت مشاركاً وفي صميم العديد من الأحداث المهمة لذا فأنت بمعنى ما ذاكرة فرد وذاكرة جماعة !
دمت لنا

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 15/06/2011 05:42:22
سيدي الاعز سعيد العذاري تتسابق الاقلام لكتابة التعليق من كل حدب وصوب على كتاباتك وهذا يدل على صدق قولك الامين وانت تخاطب القلوب الحرة دمت قلماصادقا ما حييت

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 15/06/2011 00:39:23
الاستاذ والاخ الكريم سعيد العذاري الموقر
السلام عليكم
لســـت ادري هل ســـــيتربص حجاج العصر بسعيد ؟
ام انّ أبا ذر اليوم قد اشتاق للربذة من جديد؟
ما زلت سيدي على الرأي السديد.
مودتي ومحبتي ودعائي لك بالعمر المديد.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:43:51
شيخنا الاديب علي الغزي رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك وتعليقكم الرائع لصدوره من اديب واع متميز وناشط في حقول الثقافة والادب وفي النور خصوصا وتواجدك في مواقع الدفاع عن حقوق الشعب العراقي واول المبادرين للتحرير
واحيي فيك انصافك وموضوعيتك
اضافات رائعة وجميلة ومعلومات خافية على الصحافة والظاهر ان الحكومة بدات تستخدم الوسيلة الخسيسة للغاية الخسيسة
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:34:12

الاستاذ الواعي عباس ساجت الغزي رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك وتعليقكم الرائع لصدوره من اديب واع متميز وناشط في حقول الثقافة والادب وفي النور خصوصا وتمثيلك له في ذي ذي قار العزيزة راي جميل وواع
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:31:17
الاديبة الواعية عبير ال رفيع رعاها الله
تحية طيبة
اسعدني تعليقك ومرورك لصدوره من اديبة وباحثة اجتماعية تستذوق مثل هذه المقالات
ذكريات جميلة مع ال نعيم اشكرك عليها
اضافات واعية تصلح لان تكون مقالة لوحدها
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:29:17
الاديب الواعي يعقوب يوسف عبد الله رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي واضافاتك النافعة والمفيدة التي زادت الموضوع قوة ومتانة
واثمن وعيك وانصافك ونشاطك الدؤوب
وفقك الله لكل خير
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:26:35
الاديب الواعي خالد مطلك الربيعي رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله وسدد خطاك واثابك على كل حرف نطق به قلبك وقلمك
تحياتي وامنياتي لك بالتوفيق
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم الذي يحملني مسؤولية المواصلة

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 14/06/2011 23:25:56
سيدي الكريم في مقالتك وضعت النقاط على الحروف حزب الدعوه له تاريخه العريق وله مكانته التاريخيه التي ارسى قواعدها الشهيد الصدر قدس سره وحزب الدعوه منذ تاسيسه لم يعتمد على البلطجيه لكن هذا المصطلح اضيف مؤخرا لعالم السياسه بعد التغيير في مصر وان ما حدث انا اوضح لك قبل سنتين تم تشكيل مجالس الاسناد من شيوخ ووجهاء العشائر والاسناد مدعوم من شخص رئيس الوزراء وصرف لاعضاء المجالس راتب قدره 300 الف دينار شهريا ولرئيس المجلس على ما اعتقد 500 او اقل بقليل او اكثر بقليل فبقى المجلس منذ تاسيسه وكل ما تحتاج الدوله لوقفه او اسناد تتصل بشيوخ الاسناد كي يجلبوا جماعتهم للتظاهر او التظامن وفي يوم الخميس جاء توجيه لمجالس الاسناد بان رئيس الوزراء قد طلب حضورهم للمواجهه في بغداد في مجلس الوزراء وجلبوا لهم السيارات في المحافظات الجنوبيه والوسط على امل اللقاء برئيس الوزراء وعند وصولهم الى بغداد توجهت السيارات فورا الى ساحة التحرير وانزلوهم هناك للتظاهر وبعد ذلك كان اللقاء مع شيوخ المجالس وحدث الذي حدث تحياتي لك مولاي العزيز لك محبتي واحترامي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:24:44

الاديب الاستاذ علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة
اسعدني مرورك وتعليقكم الرائع لصدوره من اديب واع متميز وناشط في حقول الثقافة والادب وفي النور خصوصا وتواجدك في مواقع الدفاع عن حقوق الشعب العراقي
واحيي فيك انصافك وموضوعيتك
اضافات رائعة وجميلة
تحياتي واشواقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:22:16
الاستاذ الواعي ذياب ال غلام رعاه الله
تحية طيبة
كلما مر اسمك علي اتذكر اباذر الغفاري وها انت تذكره هنا
رحم الله اخاك الشهيد واتذكر ان هناك عسكريا او نائب ضابط اعدم بسبب انتمائه للدعوة ولكن لا اتذكر اسمه
انت واخوك الشهيد فخر لنا لانكما تنتميان لليسار والاصلاح والاستعداد للتضحية بمجرد الانتماء
اشكر مدحك وثناءك الجميلين وحبك للمخلصين المنصفين
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2011 23:09:34
الاديب الرسالي عامر هادي رعاه الله
تحية طيبة
قرات اشعارك ومقالاتك التي تتطرق الى مفاهيم وقيم الدين وهي في قمة الوعي ولذا انحني اجلالا لكلمات المدح والثناء لصدقها اولا ولتعبيرها عن صفائك ونقائك ثانيا ولانها تشجيع للكلمة الصادقة
وانا اعلم ان مقالتي قد تغيض الدعاة وتغيض خصومهم
في ان واحد ولكن يجب ان تقال
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 14/06/2011 21:46:33
السيد الفاضل والمفكر الاسلامي سعيد العذاري
اراك منصفا دائما باطروحاتك وتحليلاتك .. فقد كنت ارى نفسا دكتاتوريا سلطويا عند بعض قادة الكتل والاحزاب السياسية وهذا يخالف مبدا المسيرة الجهادية وروح العمل المشترك الذي يتبناه الحزب في مراحل تشكيله ..
واحزابنا الاسلامية احزاب عقائدية وليست وليدة افكار واقعية ( يفرضها الواقع الزمني والمكاني ) وفي هذا يجب ان يكون الدعاة اكثر نضجا في رسم خارطة الطريق لمستقبل احزابهم والمسؤلية تقع على عاتق الجميع ومن يتهرب من المواجهه في طرح الافكار التنظيمية فقد تخلى عن مسؤليته الولائية ..
دمت بامان الله وحفظه
دمت بخير سيدي العذاري

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 14/06/2011 18:30:12
اخي واستاذي وشيخي المبجل سعيد العذارى ..
معلوماتي بسيطة عن حزب الدعوة وعندما فتحت عيني وماكنت اذكره وانا طفلة في الثاني او الثالث ابتدائي كانوا جيراننا من سادة ال نعيم اولادهم كانو ينتمون لحزب الدعوة واصغرهم لازلت اذكر حماسه ودفاعه المستميت عن الحزب ومبادئ الحزب وبعدها بفترة اقتادوا ابن الجيران لأنه كان يعتبر من قادة الحزب المنظمين مع انه كان ومازال شاب وطالب لاتسعفني ذاكرتي بأي مرحلة كان وعندما كبرت وبعد نهاية حرب ايران ابتعد الحزب عن الساحة وفي ظل العملية المسماة تحرير العراق ظهر الحزب من جديد لكن يحمل افكار مختلفة ومبادئ جديدة غير تلك التي سمعتها وانا طفلة لم ارى الدفاع المستميت عن المبادئ والقيم والاخلاقيات والدين ولم ارى الدفاع عن الغير ونصرة المظلوم ولم ارى ايضا ان الدين والانسان فوق الاعتبارات المادية ولم ارى ان الانسان ودمه اغلى من اي شيء في الوجود انصدمت كثيرا عندما عرفت ان المالكي هو الواجهة للحزب .. لكن مقالتك اليوم صححت النظرة وأوضحت مكامن الخلل والدمج واكيد الكثيرين مثلي عندما يطلعون على المقالة سوف تصحح مفاهيم كثيرة لديهم .. المالكي والانتخابات لللأسف الشديد غيروا بل ضربوا مفاهيم الحزب عند الناس ..
مقالتك ياشيخي واستاذي واخي وضعت النقط على الحروف واتمنى ان تنشر بجميع المواقع لتصحيح الخطئ الوارد بالمفاهيم الذي نادى بها المالكي واشباهه ومبادئ الحزب وقادة الحزب الاصليين .. اعتذر للأطالة لكن الموضوع مهم ويستحق المناقشة لاحرمنا الله منك شيخي الجليل ودمت برعاية الله وحفظه


عبير ال رفيع

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 14/06/2011 18:19:35
الكاتب والباحث الاستاذ الاديب
سعيد العذاري
هناك ثقافة اصبحت تضاف الى الارهاب
ثقافة ابتلاء المواطن بصراع تلك الاحزاب
وصراعاتهم التي اصبحت تقلق المواطن وتضع سياسة الدولة
على المحك بنظر الدولة التي تتعامل معها
عليهم مراجعة انفسهم قبل فوات الأوان
محبتي لفكركم الرائع
تقبل مروري

يعقوب

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 14/06/2011 18:16:10
الكاتب والباحث الاستاذ الاديب
سعيد العذاري
هناك ثقافة اصبحت تضاف الى الارهاب
ثقافة ابتلاء المواطن بصراع تلك الاحزاب
وصراعاتهم التي اصبحت تقلق المواطن وتضع سياسة الدولة
على المحك بنظر الدولة التي تتعامل معها
عليهم مراجعة انفسهم قبل فوات الأوان
محبتي لفكركم الرائع
تقبل مروري

يعقوب

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 14/06/2011 16:48:11
الاستاذالقدير سعيد العذاري
تحية طيبة
ان حزب الدعوة من الاحزاب العريقة والمناضلة والتي انتظرها الشعب للتخلص من نظام البعث وجلاوزته
ولكن للاسف على مايبدو ان السلطة تغير الانسان ربما بسبب العمل السياسي الذي يفرضه الواقع او الشراكة في الحكم
لا اعتقد لحزب الدعوة بلطجية او شقاوات واتوقع بان هناك مندسين بين المتظاهرين الغرض منها الاساءة للمظاهرات كما حدث يوم 25 شباط عندما ربما البعض منهم الحجارة على رجال اللامن دون سبب وكما حدث الجمعة الماضية من اعتداءات
الامر يحتاج الى مراجعة وتهئية الامور بالشكل المطلوب وتفتيش المتظاهرين كما في السابق لتفويت الفرصة على المندسين .
حزب الدعوة لايتحمل المسؤلية وحده فالجميع على خط المواجهة وكلهم مشتركون بالحكومةوتقع عليهم نفس المسؤلية امام الله والشعب
تقبل ارق الامنيات

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 14/06/2011 16:36:19
سيدي الكريم وشيخنا الجليلسعيد العذاري المحترم
مقالتك اغنت النفوس
وجاءت بوقتها المناسب
وهنالك الصراعات التي حدثت بين السياسين
التي حاولت ان تشوه وجه بعض الحركات السياسيه
صاحبة النضال العريق
لك شكري وتقديري سيدي
خالد مطلك الربيعي
كربلاء

الاسم: ذياب آل غلآم
التاريخ: 14/06/2011 15:24:47
وكأنني بك تتماها مع شهيد الربذة بصوت الحق والنضال من اجل الحق لك ارفع قبعتي ولك وحدك من الدعاة الذين شاركتهم وراح منهم اخي أعداما لألتزامه بما قال له مرجعه الشهيد محمد باقر الصدر وهو من مجموعة قواتنا الجويه اعدموا رميا بالرصاص واخي من أسس وفتح جامع في ابي صخير قرب المستشفى هو ومعه شلة خيرة من الدعاة اعدموا بنفس القائمة 1983 سيدنا الجليل سعيد لك صوتك فهو صوت الله لكون الاصل الحق العدل وانت فيه بارك الله فيك وبالحظن الذي انجبك وبالوالد الذي رعاك في عراقي البهي الذي نريده وطن للجميع لك محبتي واعتذر لهذا الاسهاب ياشبيه أبا ذر في عصرنا....تحياتي

الاسم: عامر هادي
التاريخ: 14/06/2011 14:19:12
السيد الاجل الاكرم سعيدالعذاري المحترم

تحية ليراعك المبارك
وتحية لكلماتك الصادقةالنيّرة
وتحية للرحمة اللتي جعلها الله في قلبك فلقد جاء في الأثر ( الراحمون يرحممهم الله فارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء )فوالله ان كل انسان في قلبه رحمة سوف ينجح ويفلح اما قساة القلوب العتاة فحسبهم هذه القسوة اللتي تقودهم الى المهالك فقد دخلت امرأة النار في هرة حبستها حتى ماتت
جعلك الله مفتاحا للخير ومغلاقا للشر
وجعلك الله من اللذين تدرأ بهم الفتن وتحقن بهم الدماء وتصان بهم الاعراض وتحفظ الاموال فأنها التجارة الرابحة لانها تقود الى الجنة جعلك الله من ساكنيها وليس اموال اكتسبوها وعمارات شيدوها بالسحت الحرام
بارك الله فيكم وحفظكم ورعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




5000