..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقت من ياقوت

سامي العامري

أبقيتُ أوراقي على شُبّاكها    

وببعضِ ما سلَّفتُها   

من طعم أوهامي   

استدارتْ درةً   

صخبُ البريقِ 

أعاقَها 

فتركتُ فَنّا 

--- 

وبدارها دارَ المدارُ 

لِيطمَئِنَّا

الأرضُ مبدعةُ الغروبِ

ولا غروبَ لكي يؤوبَ

وإنما شمسٌ دعتْ قلقي الحميمَ

يُريكَ في طُرُقاتيَ

الشغفَ النديَّ

وقد تَثَنّى

---

  ها إنني أجري ولا أدري

بميعاد الحياة

ونخبِها

ومتى وأنّى ...

---

بل عارفٌ بقرابتي للقلبِ

تُحضِرُهُ يواقيتي , يُحيقُ به الزلالُ

وكم تمنَّيتُ انصبابَ العمر

من ناعورتي

  أبدَ الدهورِ

وكم تَمَنّى

 ---

وأحلُّ شَعرَكِ

حيثُ تسكبُهُ يدايَ

ولا سِوايَ

  يمدُّ قامتَهُ ويسبحُ في خريرٍ من قُرىً

عَقلَتْ لأنَّ القلبَ جُنَّا

---

  وفمُ الرعود

يُعبّني

قدحاً

لينسى بيْ ضراماً من تشوُّقهِ

  وقد أرخى على شفتي اللظى 

لَمّا تَدَنّى !

-------

برلين

مايس - 2011

 

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/06/2011 15:16:07
تنويه
----
إلى الأديبة القديرة أسماء سنجاري
بعد التحية
قلت : حتى لتصبحينها
وأردتُ : حتى تصبحيها
وتكونيها !
مع الشكر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/06/2011 15:05:51
تنويه
----
إلى الأديبة القديرة أسماء سنجاري
بعد التحية
قلت : حتى لتصبحينها
وأردتُ بدون الألف أي تصبحينها
وتكونينها !
مع الشكر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/06/2011 13:05:47
السماوي الناصع
تحياتي وتحيات ظهيرة من حقول
أثناء كتابتي لهذا الشدو حسب تعبيرك الودود انتبهتُ إلى أني قبل هذا كنت قد استمعت إلى غناء ما , أو موسيقىً ما ففركت عينيْ ذاكرتي فعرفت : إنها موسيقى :
لما بدا يتثنى أمان أمان !
فرحت بزاهر مرورك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/06/2011 12:57:42
الصديقة العبقة أسماء سنجاري
إنك تتخللين القصيدة عند تناولها حتى لَتصبحينها
وهذا كرم منك يفرح القلب
وأما عن قولك بشأن ما رأيته صوراً مركبة فهذه ملاحظة تستحق شكري الجزيل لك وعندي الرد وهو أن الصور كما تلاحظين سلسة المعاني غير أني ربما تعمدت نسجها ببلاغة ما
ولك رحلة على جدائل غيمة إلى عذوق من بروق !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/06/2011 12:46:42
الشاعرة البديعة رائدة جرجيس
طابت أيامك
أسعدني أنك تفاعلت مع أوتار لاهفة قلقة
وماأجمل قلق الأوتار !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/06/2011 12:45:35
الشاعرة البديعة رائدة جرجيس
طابت أيامك
أسعدني أنك تفاعلت مع أوتار لاهفة قلقة
وماأجمل قلق الأوتار !

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/06/2011 04:58:54
قرأت قصيدتي إنشادا فوجدتني أترنم طربا ..

أبدعت في هذا الشدو الروحي الناصع البياض .

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 11/06/2011 22:52:45
"وقت من ياقوت"

تتبادل الحروف مواقعها ليولد تعبير من مفردتين يوحي بأن اللحظات التي سيترنم بها النص لها قيمة ثمينة وليست عابرة.

"ها إنني أجري ولا أدري

بميعاد الحياة

ونخبِها

ومتى وأنّى ..."

تعبير شفيف عن رحلتنا اللاهثة في عالم يدير ظهره للنقاء.

وأحلُّ شَعرَكِ

حيثُ تسكبُهُ يدايَ

ولا سِوايَ"

مرهف هذا التعبير عن التفهم الصميمي للقلوب المحبة لبعضها.

" يمدُّ قامتَهُ ويسبحُ في خريرٍ من قُرىً

عَقلَتْ لأنَّ القلبَ جُنَّا"

كم رقيق هذا الوصف للجدائل .. صورة شاعرية حديثة ومثيرة للتأمل الممتع.


مبهر وشفاف كعادتك ياصديق العمر ولكنني لمست بعض الصور الشعرية المركّبة ..ربما هناك حاجة لتبسيطها ليسهل تذوقها.

حسناً مارأيك بشلالات جياشة تترنم في هذا الصيف بمحبة عميقة ومخلصة لك وأكثر.

أسماء






الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/06/2011 08:01:12
أجمل تحيات صباح ندي
للمبدعة النابهة ريما زينة
وامتناني لك على رقيق عباراتك
وهذا الرد الثاني على تعليقك
أأمل أن أنجح بتوصيله !

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 11/06/2011 03:06:18
الرائع سامي العامري
يمدُّ قامتَهُ ويسبحُ في خريرٍ من قُرىً

عَقلَتْ لأنَّ القلبَ جُنَّا



الللله على هذا التعبير الجميل صورة خلابة كحرفك
كلي احترام وكلي تقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/06/2011 03:03:55
الشاعر القدير عباس طريم
تحيات الصباح مغسولة بتغريد عصافير وسقسقة بلابل ...
كلماتك في قلبي
دمت بعافية وأنوار

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/06/2011 02:58:15
مرحباً بريما زينة وبندى كلماتها
لا شك بأنك ستصبحين مبدعة مؤثرة
فأهم عنصر للتفوق في عمل ما هو أن يحبه الإنسان ويخلص له
وهذا ما تملكينه ويتضح من خلال حماسك الجميل
ودمت بسرور مع الشكر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/06/2011 02:50:24
رؤى زهير الشاعرة المبدعة
تحية الصباح الندية لإطلاتك المفرحة
ودمت بألق

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 11/06/2011 00:05:38
الاديب الرائع سامي العامري .
لا تزال قصائدك تحرك فينا المشاعر لجودتها وجمالها وحلو معانيها . ولا زلت تنتقي المفردات التي تؤكد احقيتكم كشاعر له بصمة جميلة ورائعة في عالم الشعر العربي .
تحياتي ..

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 10/06/2011 22:08:42
الشاعر القدير المتألق سامي العامري...

جواهرك الابداعية اجعلها قلادة لروحي.. لاجتهد اكثر..
باذخ عزفك يا راقي الروح والنبض..

دمت بخير وصحة ومبدع
وتحياتي لروحك استاذي
ريما زينه

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 10/06/2011 21:42:44
ويقينا سيدي أن لحروفكَ بريق ينحني له الياقوت بذاته ويتهادى له بريق الماس إجلالا ..
دُمتَ رائع الحرف بهي الروح دوما..
رؤى زهير شكـر

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 10/06/2011 21:40:23
ويقينا سيدي أن لحروفكَ بريق ينحني له الياقوت بذاته ويتهادى له بريق الماس إجلالا ..
دُمتَ رائع الحرف بهي الروح دوما..
رؤى زهير شكـر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/06/2011 21:35:20
الأديبة الراقية أروى الشريف
تحية مساء طيبة
بالفعل مهما أنكر البعض فللمكان وطعمه حضور طاغ في كتاباتنا وتأثير عليها وهذه سمة إيجابية بل ضرورية من أجل التنوع
سعدتُ بزيارتك السمحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/06/2011 21:32:39
الصديق الرقيق الزاغيني
مرحباً بك وببغداد التي تحمل عبقها كما تحمل أحلاماً بعراق زاهر مستقر
النواعير في لغتي الأخيرة تملك سراً لا تبوحه لي لماذا تتواتر فقد فهمنا أن| للقمر وجهين أما هي فلها عشرون لون وكيفية !
تقبل مودتي وأمنياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/06/2011 21:30:14
الأستاذ الأديب والباحث المرموق سعيد العذاري
شكري لك وتقديري
لأن كلماتي لامست نبض روحك
فتحية لنبض روحك
وهو يظللني بغصون بليلةٍ

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/06/2011 20:48:33
عزيزي الشاعر القدير الحاج عطا الحاج يوسف
ممتن لك لأني خطرت ببالك ومع السكسفون هذه المرة !
فما أكبر سروري
سحبت العالم من ذاته وأغريته بالإعتزال معي فوافق !
نقحت ديوانين الأول : موشحات برلينية , والثاني : حروف مزمارية !
أما سكسفوني المجنَّّح فسيصلك ويصل الصديقين جمال مصطفى وحميد العقابي قريباً بكل اعتزاز

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/06/2011 20:38:01
الفنان الأنيق أيهم العباد
شكراً فقد ذكرتني بالدفوف في بعض حلقات الدراويش والمتصوفة مع ترديدهم نصاً واحداً حتى يغيبوا وطبيعي أنهم يغيبون بالنسبة لنا أما بالنسبة لهم فهم حاضرون ولكن في وجود آخر مذهول ...
تقبل محبتي

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 10/06/2011 17:59:28
قامة في الشعر و رؤى متجددة بتجدد اماكن الكتابة البعيدة.
استاذي تقبل مروري و اعجابي بكل ما تبعث من الحان من اناملك.
احترامي و تقديري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 10/06/2011 17:53:08
بل عارفٌ بقرابتي للقلبِ

تُحضِرُهُ يواقيتي , يُحيقُ به الزلالُ

وكم تمنَّيتُ انصبابَ العمر

من ناعورتي

أبدَ الدهورِ

وكم تَمَنّى

الاستاذ الرائع سامي العامري
شاعر الغربة والوطن
تبقى البلبل المغرد في بستان الحب والامل
تتراقص الحروف بين شفتيك استاذنا الرائع
باقة ورد معطرة بالامل اهديها اليك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/06/2011 10:10:36

السامي سامي العامري رعاه الله
ايها الشاعر الكبير تحياتي لك
كل يوم تنور عقولنا وقلوبنا بشعرك الرسالي الواعي الذي يحلق بنا نحو واقعنا بالفاظه الرائعة ومفاهيمه وقيمه وموسيقيته المتميزة
وبدارها دارَ المدارُ
لِيطمَئِنَّا
الأرضُ مبدعةُ الغروبِ
ولا غروبَ لكي يؤوبَ
وإنما شمسٌ دعتْ قلقي الحميمَ
يُريكَ في طُرُقاتيَ
الشغفَ النديَّ
وقد تَثَنّى
وفقك الله لمزيد من الابداع وسدد الله خطاك

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/06/2011 10:07:48
عزيزي الشاعر السامي سامي العامري

صباح هذا اليوم خطرتَ على بالي وقلتُ في نفسي
ما بالُ الطائر السكسفون لا أراهُ مغرداً هذه الايام في
جنائن النور ؟ وما أن فتحتُ الموقع وإذا بالطائر الغريد
يسكبُ لحنه في وقتٍ من ياقوت سلاسلَ من ذهبٍ معلقة في
جيد غجريةٍ تضج محاسنها بالفتنة فيا لروعة الكلِم المسكوب .
دمتَ ألقاً متألقاً .

الحاج عطا

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 10/06/2011 09:41:04
صديقي الانيق سامي العامري
أعجبتني هذه الانسيابية المتراقصة على دفوف الغربة
امل للوطن ان يزدهي ببوحك يوما ..
أمنيات بحجم روحك




5000