.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عامان على الرحيل ... عبد الوهاب النعيمي

في العاشر من حزيران عام 2009 رحل الصحفي والاديب العراقي عبدالوهاب النعيمي ..فجاءة ..دون ان يودع عائلته ومدينته ..غادرنا ، تاركا لنا حزنا  وحبا كبيرين ..يكبران كلما مضت الايام وحنين عظيم اليه ..في مثل هذا اليوم توفي الوالد..وفي قلبه حب العراق ..وجرح العراق ..

في الليل غادر النعيمي مفارقا الحياة  ...

وعليه ساقدم له هذه الكلمات المشفوعه بصوره ..ذكرى له وعنه ..

رحمك الله ابي الغالي 

اهداء الى ابي

----------------------------------------

حزين انت ايها الليل المفارقا
فاابي في الليل قد فارقا

 

لم يمت ..لم يودعنا ..اغمض عينيه وسافرا
كان مسجى وانا بقربه باكيا ..لكنه يحمل تعبا شاهقا
كان حزينا ....فارتاحت روحه ..طاهرة ايتها الروح الباسقا
...جسدك كن يختزل اوجاعنا ..وتغادر النفس الى الله الرجعة ..ونفسك صافيا...
والتراب غرفته بيدي على قبرك ..بعد اليوم ليس الاالروح ملاقيا                 


هل ساجلس وحيدا بدونك...
مكانك خالية ..
واوراقك خالية ..
وكرسيك باقية ...
نظاراتك تركتها بيديك على الطاولة ..مازالت لعينيك باكية..
                     حزيناً انت ايها الليل ..فكل احزاني فيك مدفونة ..                      

 


كيف اخذت ابي وانا بين الشخوص وحيداً..
جئنا سويا وغادرت لوحدي..
عدنا ليس كما جئنا ...انت رحلت ..وانا بكيتك وليس البكاء كافيا..
عدنا الى الدار ..وانت مسجى في ارضه والكل يبكيك ..
وانا ابكيك ساعة ..وساعة اداريا ...
   حزين انت ايها الليل ..فقصتي لم تنتهي ..
فقد سافر ابي ..بلا وداع ..
..في الليل ...
فيه السكون ..ليس هناك ضجيج
ماااااااات ابي ..في الليل الساكن ..
خلا الليل من كل صدى

الا صدى بكائيا....  

 

                رحمك الله ياابي ...لاتزال حيا في نفسي ..مادمت النفس تضج بالحياة ..

الدكتور زياد عبدالوهاب النعيمي


التعليقات




5000