.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منجــلُّ نهديها الكاعبين

هاتف بشبوش

منذ ُ زمن ِ التنكيلِ , باللات والعزّة ِ 

بين سمتِ البداوةِ 

وسمتِ , شاربي لبنَ العصافيـــر  

صلّى المولى .... صلاة َ الصولةِ

بجمع ٍ غفير ٍ

في أستار الكعبة ِ

ثمّ راحَ في غيبوبةٍ , إضطرّتهُ

أنْ يكملها

بين مغاراتِ  جبالِ حمرينْ

وميــاهِ دجلة َ, قربَ تاجها الدموي

وبأمامةِ شـيخ ٍ

من عربٍ دراويش ٍ , ضالعين َفي الصلاحات.

 

صلّى المولى

ركعَ المولى

سجدَ المولى

سبحَ , حوقلَ

وبناظرهِ

جالَ المولى

يميناَ وشمالاَ , وعلى ملائكةِ الله

سلّمَ المولى..... آمين.

 

طفق َ المولى يوسوسُ في الآذان

أنّ امرأةَ ً, من بني قريش

لاتقومُ ولاتقعدْ

حتى تأتي , بسيّدها المولى شرا ًَ

بالسبّ وبالشتم مرارا ًَ

على سيّدها المولى.

 

صلّى المولى

ركعَ المولى

سجدَ المولى

أمرَ المولى .......أُطيعَ المولى

ثمّ اُمتشِقَ السيفُ

لمعَ السيفُ

وقعَ السيفُ

على ثدي ٍ فضّي ٍ , يدرّ العمرَ اللوزيّ

لطفلِ روز ماري***

..............

.............

منذُ ذلكَ البغي المُطاع , اللامنسيّ

إحتفظَ َ المولى حتى اليومَ

 بخضابِ خرقتهِ  , التي مَسحتْ من السيف ِ

دمـاءَ الزنـدقـة

 

***طفل روزماري.. فيلم للمخرج البولندي الشهير رومان بولانسكي عن رواية للكاتب الامريكي ايرا ليفين

يتحدث عن انجاب طفل الشيطان, كما يتحدث عن صراع المعقول واللامعقول.

هاتف بشبوش


التعليقات

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2011-06-12 05:27:46
منذُ ذلكَ البغي المُطاع , اللامنسيّ

إحتفظَ َ المولى حتى اليومَ

بخضابِ خرقتهِ , التي مَسحتْ من السيف ِ

دمـاءَ الزنـدقـة

**

وسيبقى هؤلاء السيّافون ياصديقي طالما بقي أصحاب الفتاوى من ذوي اللحى المحنّاة بالديناميت بين ظهرانينا ... لن ننعم بالأعراس إلآ حين يُستأصلون استئصال السرطان من الجسد المريض ـ وهل العراق غير جسد مريض الان ؟
دمت مبدعا .




5000