..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلى كامل شياع : ليس كل الموتِ موتا

د. حنين عمر

إهداء : إلى كامل شياع وحدهُ في موته المختلف 

1

كامل : مـــا... [ت]

ولم يعد في الموت متّسع لنرثي أي قبر بالبكاء وبالقصيدةِ...

بابتسامات تؤبننا / ولا تأبين للباقين في الشجن الغريب ِعلى الخليج يوجهون عيونهم نحو السماءِ /

فغيمها دمعٌ و عين البحر تبكينا / وهذي الارض بحرٌ من دماءِ...

2

[ أحذيتي دمٌ...نزعتها ]

ومشيت حافيةً /

أواربُ خطوتي فوق الرصيفِ على النزيفِ...

وراعني أني : رأيتُ مسافتي ثكلى وقلبي قد تيتّم باكرا قبل ابتداء الحزن يحزنُ جينهُ الممهور بالختم العراقيّ المقدر منذ تاريخ الخليقة في دمي.

3

[ أحذيتي دمٌ...نزعتها ]

ومشيتُ حافيةً  /

أحايلُ خطوتي / خوفي أدوس تفتت الجثث المقدسة التي ...

كالوردةِ الحمراء ما بين الزّنادِ وإصبعٍ ضغطت لتطلق نارها في القلب : طارت في الهواء... تناثرتْ.../

فتبرّكتْ كل الشوارعِ في المدينةِ بالفراديس المشرّعة النوافذ عند ناصية التألمِ والتّحسر حين يشتاق الصغيرلـ حضن أهلٍ لن يعودوا...

4

[ أحذيتي دمٌ...نزعتها ]

ومشيتُ حافيةً  /

لعلّ الله يعصمني من الماءِ المخضبِ /

يمنح الأحلام أجنحةً فأعلو ....ثم أعلو/

ثم ألمسُ غيمةً.. / تبكي.. / فتغسل عن شوارعنا الذي لا يغسلُ..

5

غسل المدى صوت المنادي حينما مات الذي : لا... لم يمتْ.

لكنما : أسرى دماءه نحو دجلةَ و ارتأى أن يستريحَ /

ونحنُ...

مازلنا إلى الموت الذي يمشي إلينا خطوهُ نمشي انتشاء بابتساماتِ الحياةِ/

فمخطئ من قال : إن الموت رغم تعدد الأسباب موتٌ واحد... /

فرق كبيرٌ : أن نموتَ...وأن نموتَ : فليس كل الموتِ موتا !!!

 

 

د. حنين عمر


التعليقات

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 30/01/2012 12:36:49
اسرجت قافلتي الى حيث
احتضار الحرف عند ربى القصيد
ورميت سهم الموت في مهج البراعم
كنت اعلم انني ارثي السماء
ارثي الثريا والنجوم وماتبقى من بقايا ارث آدم
كنت الوحيد بزحمة التعساء افصح عن ربيعي
غير اني
كنت الوحيد اشيع موتي رغم اني كنت واهم
لست نادم ياحنين الارض ياطوفان آهات الضحايا لست نادم
كامل شياع الزنابق والقناديل البعيده ضوءها لليل قادم
ياحنين الشمس ماعادت بلون العشق تبسط نورها عند المواسم
انزفي من جرحك الازلي مازالنا نكابر
واحرقي آخر اوراق العزاءعلى مواويل الجماجم
ارضنا تعشق اطلال المقابر
ياحنين ولست واهم
اننا احفاد قابيل وعشاق الدراهم
ربما ظلمت اهلى ربما
وللقصيدة تكملة
شكرة لك دكتورة حنين وانت اولجت داخلي ثورة الحزن الازلي تحياتي لك

الاسم: د.حنين عمر
التاريخ: 18/06/2011 02:34:11
كل الشكر والتقدير لمن تكرموا بالعبور هنا
وباقة ورد مرفوعة للشهيد كامل شياع الذي اختار موتا مختلفا
تقديري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/06/2011 14:44:31
المثقف العضوي علامة دالة وفارقة في عالم تمكن منه الرأسمال فارضا اخلاقياته المقيته.. ذلك السرطان الذي يؤسس لتعميق جهلنا والعودة الى زمن وأد نصفنا الذي ظل ينبهنا ولا نسمع له حتى اكلنا حضارتنا كما عض مفستوفلس على نفسه.
سؤال بسيط حملناه ثقيلا على اكتافنا المتعبة .. وأجوبة افتعلت الجواب فما تجاوزت واقع حال مؤسسة دينية فاشلة خدمت المحتل كأفضل الحواضن التي نالت ولا تزال رضى الغزاة.
شكرا لأنك هنا ولأن كامل شياع ما يزال قنديل السراة.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 05/06/2011 15:44:43
فرق كبيرٌ : أن نموتَ...وأن نموتَ : فليس كل الموتِ موتا !!!
------------------------ د. حنين عمر
رائعة بجميع الاحرف ايتها النبيلة دكتورة دمت سالمة
من صيد لبنان الخير والوئام

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 04/06/2011 13:52:37
رائع هذا الشعر
ولله درنا نحن الذين نمشي الى الموت انتشاء بابتسامات الحياة
مجدا لكل ابتسامة جادة على حدائق أحزاننا
وتحية لك د. حنين عمر

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 04/06/2011 09:19:58
احسنت ايتها الاخت العزيز دكتورة حنين عمر .... موت الكبار اصحاب الرسالات الانسانية والمبادئ حتما يختلف عما سواه من موت ... وكامل شياع كان واحدا من حملة الفكر الانساني والمبادئ السامية .. لك شكري وتقديري ودمت متالقة على درب الكلمة المعبرة




5000