.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التقرير الإخباري بمناسبة ولادة سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء البتول بنت محمد{صلى الله عليه وأله

محمد الكوفي

بمناسبة ذكرى مولد النور الساطع فاطمة الزهراء البتول بنت النبي محمد { سلام الله عليهما}. أقامت هيئة مؤسسة الإمام المنتظر{عجل الله تعالى فرجه}. حفلاً بهيجاً بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين{عليها السلام}.

*       *     *     *     *     *     *     *     *     *     *      *

بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد {صلى الله عليه وسلم.{ حبيب رب العالمين وعلى آله وأصحابه الميامين أجمعين حق قدره ومقداره العظيم، اللهم اجعل جمعنا هذا جمعاً مرحوماً وتفرقنا من بعده تفرقاً معصوماً ولا تجعل فينا شقياً ولا محروماً.

*       *     *     *     *     *     *     *     *     *     *      *

وذلك يوم الأحد الماضي في تمام الساعة الثامنة مساءً المصادف ـــ 20011 /5 / 22 حفلاً مبارك كما في السابق بإدارة الهيئة المشرفة في مؤسسة الإمام المنتظر{عليه السلام}.  بمناسبة انبثاق النور النبوي الساطع يوم ولادة السيدة فاطمة الزهراء {عليه السلام}.  في مدينة مالمو جنوب السويد وذلك  تخليداً لإحياء الذكرى العطرة إلى وهو ولادة السيدة فاطمة الزهراء {ع}. أول مظلومة في التأريخ بعد أبيها رسول الله{صلى الله عليه وأله}.

                  *       *     *     *     *     *     *     *     *     *     *      *   

تقرير إخباري خاص: إلى موقع مؤسسة النور الإعلامي والمحترمة.

تقرير:محمد الكوفي/ ابوجاسم.

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

بدأت مراسم الاحتفال المقدس بإجلال مهيب مع نفحات روحية ومعنوية عظيمة ، من صلب العقيدة الإسلامية - تضمنها محاضرة إسلامية قيمة مع طقوس روحانية بنفحات إيمانيّة ملآها الفرح والبهجة والسرور وعم الخير والبركة المحفل - من هذه المناسبة المقدسة المفرحة التي حضرها عدد كثير من رواد المساجد والحسينيات من مختلف الطبقات من الإخوة الجالية العراقية الأفاضل ومن الأطياف والأحزاب الإسلامية الملتزمة بدينها وعقيدتها وجمع من العلماء والشعراء والأطباء والأساتذة والمثقفين وأرباب المصانع والمهن الحرة والكتاب والصحفيين والإعلاميين الكرام من الأخوة المحترمون  وشاركنا في أفراحنا هذه نخبة طاهرة من الإخوة الأعزاء من مدينة كوبن هاگن عاصمة الدنمارك.

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

الـــــــــــــــــــــــــــــبرنامج التالي:

برنامج هيئة مؤسسة الإمام المنتظر. {عليه السلام}. في يوم مولد الْحَوْرَاءُ الْإِنْسِیَّةُ فاطمة الزهراء{عليه السلام}. في مدينة مالمو/ جنوب السويد وتضمن الاحتفال برنامج منظمه وهي كل آتي.

ﺑﺴﻢ اﷲ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﺣﻴﻢ.

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

}1- - قام بعرافة الحفل فضيلة الشيخ الخطيب الحاج أبو صدوق البصري المحترم حفظه الله تعالى.  

القي أبيات من الشعر وجملة الأحاديث في حق السيدة فاطمة الزهراء {ع}. طبق الروايات الإسلامية الموثقة في ذكرى ولادة بنت الرسول محمد {صلى الله عليه وأله}.حسب البرنامج المعلن والمحدد وكان يتلو بعض الابيات من الشعر الحسيني اثنا تقديم المشاركين إلى المنصة وهي أبيات من الشعر المستوحاة من وحي المناسبة حيث كان يلقيها بين حين وأخر اثناء ما كان يقدم أسماء الإخوة المشاركين في هذا المهرجان المحبذ. 

وفي نفس الوقت قرأه كلمة مؤسسة الإمام المنتظر{ع}. و تشكر من الوفد القادم من الدنمارك ومن جميع المشاركين نيابة عن منظمي هذا الاحتفال المبارك. ثم تكلمه عن عظمة ومنزلة السيدة الشهيدة فاطمة الزهراء {ع}. وتطرق أيظن عن زهدها وعبادتها التي جسدت روح الإنسانية وقال إن السيدة فاطمة الزهراء {ع}.جمعة بين النبوة والإمامة وإنها لامثيل لها لأفي الأولين ولأفي الآخرين.

ثم تطرق في حديثه إلى ثورة إخواننا أهل البحرين بإسهاب وشرح لنا مآسيهم والمحن التي تلقوه من أعدائهم الألداء.

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

}2ـ ابتدأ المجلس: بتلاوة معطرة  من آيات بينان ﻣﻦ الذكر الحكيم. بصوت المقرئ الأخ الأستاذ الحاج أبو هاشم المحترم. بعدما قدمه إلى المنصة الاحتفال عريف الحفل فضيلة الشيخ الخطيب الحاج أبو صدوق البصري.

واتلي في الاحتفال هذه الآية الولائية {ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا { كون لها ارتباط بإمامة والولاية والى الامام علي {ع}.

 أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا * عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا * يوفون بالنذر ويخافون من يوم كان شره مستطيرا * ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا * إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولاشكورا * إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا * فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا * وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا }. {الإنسان / 5 - 12}
الآيات المباركات من سورة الإنسان، وهي تحكي قصة نذر الإمام علي وزوجته الصديقة الزهراء {عليهما السلام}،

 }}أن الإمامين الحسن والحسين {عليهما السلام}، مرضا فعادهما رسول الله محمد {ص} وعادهما عامة العرب ، فقالوا للإمام لعلى {ع}: لو نذرت ؟ ، فقال الامام علي {ع} : إن برئا مما بهما صمت لله ثلاثة أيام ، وقالت فاطمة الزهراء{ع}. كذلك، وقالت: فضة {رض}.كذلك ، فألبسهما الله العافية فصاموا ، وذهب الامام علي{ع}, فإستقرض من شمعون الخيبرى ثلاثة آصع من شعير ، فهيأوا منه تلك الليلة صاعاً ، فلما وضعوه بين أيديهم للعشاء وقف على الباب سائل ، فقال : أطعموا المسكين أطعمكم الله على موائد الجنة ، فأمرهم الامام علي {ع}. فأعطوه ذلك الطعام وطووا ، فلما كانت الليلة الثانية صنعوا لهم الصاع الآخر فلما وضعوه بين أيديهم وقف سائل ، فقال : أطعموا اليتيم. فأعطوه ذلك وطووا، فلما كانت الليلة الثالثة، قال: أطعموا الأسير، فأعطوه وطووا ثلاثة أيام وثلاث ليال، فأنزل الله في حقهم: هل أتى على الإنسان، إلى قوله: لا نريد منكم جزاءً ولا شكورا {{

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

}3 - قدم عريف الحفل فضيلة الشيخ الخطيب الحاج أبو صدوق البصري المحترم حفظه الله تعالى. السيد الحجة الحاج علي الحسيني حفظه الله. فتكلم بإسهاب عن تاريخ حيات السيدة فاطمة الزهراء البتول {ع}. ويوم ولادتها{ع}.وهذا نص ما جاءه به.

ذكره تحقيقا في تاريخ ولادة الصديقة فاطمة الزهراء {عليها السّلام.{ ممّا يُثير العجب أنّ تاريخ ولادة فاطمة الزهراء {عليها السّلام.{ سيّدة نساء العالمين من الموضوعات التي اختلفت الآراء في شأنها؛ فقد صرّحت طائفة كبيرة من الأحاديث ـ وغالبها مرويّ عن أهل البيت {عليهم السّلام،{ وهم أدرى بأُمّهم من سواهم ـ بأنّ ولادتها المباركة كانت بعد المبعث الشريف، بينما تذكر طائفة أخرى من الأحاديث والأقوال ـ ومعظمها عن طريق علماء السنّة ـ بأنّها {عليها السّلام.{ وُلدت قبل بعثة النبيّ محمد {صلّى الله عليه وآله.{ بخمس سنين ـوهذه الأحاديث تنافي الروايات الشيعية المروية عن أئمتنا وقادتنا الميامين. "صاحب الدار أدرى بما فيها"

نقله: إن المرأة التي كانت بين يديها غسلتها بماء الكوثر و أخرجت خرقتين بيضاوين أشد بياضا من اللبن و أطيب ريحا من المسك. فلفتها بواحدة وقنّعتها  بالأخرى.

ثم استنطقتها فقالت: «أشهد أن لا إله إلا اللّه، و أن أبي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و اله، و أن بعلي سيد الأوصياء، و أن ولدي سادات الأسباط». ثم سلّمت عليهن و سمّت كل واحدة منهن باسمها.

فأقبلن يضحكن إليها، و تباشرت الحور العين بولادتها، و حدث في السماء نور زاهر لم تره الملائكة قبل ذلك اليوم، و بشّر أهل السموات بعضهم بعضا بولادتها.

ثم قالت النسوة: «خذيها يا خديجة طاهرة مطهرة زكية ميمونة فاضلة مباركة بورك فيها و في نسلها». فتناولتها فرحة مسرورة و ألقمتها ثديها فدرّ عليها.

وقال: لقد ضربت لنا الزهراء نموذجا فريدا ومثلا أعلى في حياتها، فقد كانت مثال الزوجة الصالحة الصابرة وكانت مثلا في حسن علاقتها مع جارتها وقريباتها، وكانت قدوة في رسالة الأمومة حتى كان من ذريتها ما كان. فرحم الله الزهراء ريحانة سيد ولد آدم وزوجة سيد الفرسان ، وأم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وأم زينب بطلة كربلاء.

               *      *     *     *     *     *    *    *     *     *     *     *

}4 - قدم عريف الحفل الأخ العزيز الشيخ غموس الجليل فتحدث في مدة وجيزة عن حيات وكرامات وفضائل ومناقب ومعاجز السيدة الشهيد فاطمة بنت محمد {صلى الله عليهما}. بالشرح والتفصيل.

  *      *     *     *     *     *    *    *     *     *     *     *

}5 - قدم عريف الحفل الضيف المشارك في هذا الحفل المبارك الأديب سماحة الشيخ الخطيب عبد الستار لكاظمي المحترم القادم من الدنمارك مع نخبة من الشعراء.

تحدث الشيخ عن مواقف السيدة فاطمة الزهراء {ع}.وعبادتها وسلوكها ومدرستها وتطرق أيظن عن ولادتها المباركة.وقال: قال رسول الله{فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي وَهِيَ قَلْبِيْ وَهِيَ روُحِي التي بَيْنَ جَنْبِيّ} فاطمة روحي التي بين جنبي}. فاطمة  الزهراء سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين {ع}. بعدها انتقل إلى دوحة الشعر حيث ولد على الولاء ومادام يسير إلى المنون وما يزل لسانه يلهج بذكر الولاء لعلي وأل علي {ع}.تحية لقلمك المبارك تحية لفكرك الراقي الف الف تحية ...

هذه بعض القصائد التي شنف بها مسامعنا وأغنى بها فكرنا وعقولنا ومتع بها أفئدتنا جزاه الله كل حي..

 فاطمة حجة الحجج

  

لأُرسِلَـَنَّ بريداً غيرُ منعَرَ  *    *   *     *   *   *إلا إليكِ بلا أمتٍ ولا عِـــوج ِ

وهكذا فلأنَّ القلبَ يغمرُهُ *  *   *   *  *  فيضُ اعتقادٍ طغى من أعمق اللجج ِ

وقد رأيتُكِ يازهراءُ جوهرة  * ً*  * * * *   شمساً تَهَدِّيني من إشراقها الوهِج ِ

          هلاّ يكونُ لضوءِ الشمس ِ من أثر*** *** وسط القلوبِ وأنت قمتِ في المُهَج ِ

          وهل سواكِ لنا من حُجةٍ ظهرت ******     وابنُ الرضا قال أمي حجة ُ الحجج ِ

          أمِنْ براهينَ حتى ينتهي لغـَط ٌ*  *  *  *  *  *    لقوم سوءٍ وفكرٍ مُظلم ٍ همَجي

          نحو الضلالة بسم الأنفتاح ِ أتى*   * * * * *  في فتح ِ بابٍ على أوهامهِ رَتِـج ِ

ومَن يصَدِّق في هذا لهُ نسُكٌ *  *  *  * *  *  حتى يُمَرَّرَ في إخراجـِهِ السَّمِـج ِ

ويحسَبُ الحقَّ محصوراً بساحتِهِ ** ** * * وهْوَ المُعَدّ ُ لهُ في الموقِفِ الحَرج ِ

يا ناصبَ الودِّ دع ما كنتَ تطرَحُهُ* * * * *  * منَ الحوار ِ أمامَ الأعين ِ الدُعُج ِ

          واستنصِح ِالدينَ لوأنصفتَ إذصرَخت*** *** *بكَ الشريعة ُقدأفريتَ لي وَدَجي

ناصرتَ أحلامَ وهابيةٍ رَفعــَت*  * *  *  * *    رؤوسَ غيٍّ لبابِ الرُشـدِ لم تلِـج ِ

          دع ِ الأباطيلَ واهدأ واتخِذ عِبرا *  * *  * *  * فإنّ صوتكَ من يسمعْهُ ينزعج ِ

          كم كان قبلـكَ للتجديــد دعوتـُهُ*  * *  *  *  *  فباءَ في حسرة ِالتضليل والمَرج

          كيانُ إسلامنا من جهد فاطمةٍ*  *  *  *  *  *  أضحى كأعظم نهـج ٍلاحبٍ بَهـِج

          هلا يقولُ رسولُ اللهِ فاطمة ٌ*  *  *  *  *   * حوراءُ إنسيةُ التكوين والمُشـُج ِ

          زهراءُ قمراءُ في آلائها ظهرت*  *  * * * *  * كثغر وجهِ عمودِ الصبح منبلـِج

          فالكونُ في رحبـِهِ ازدانت معالمُهُ**  **  * *  * مِن نور أم الهداة الأنجم السُرُج

          هي المودة ُ والقربى وآيتـُهــــا* * * * *  * * تـَستلّ ُ ألوية َ البرهان ِوالحِجَج

          في ظلها عشتُ مأمونا ًولي أملٌ  * * * * * * على شفاعتها في وقتِ مندَرَجي

          أوكلتُ أمري عليها فهي مُعتـَمَدي* * * * *  * وذكرُهـا أبدا ً في ثغريَ اللهـِح ِ

                                                  ******

          لكلِّ قوم تقاليـــدٌ ومنهجـَــة ٌ*  *   *  *  * *  تسيرُ حُكما ً بمفهومَيهـِما الثبـَج ِ

          وأي ملةَ لا تحيى الطقوسُ بها*  *   *  * *  * في ذكررمز- تفضل بينهم ولـُج

          في بيت لحم لهودا دكةٌُ نُصِبت* *   * * *  *  تأتي اليهــودُ اليها نحوَ مُنفـَرَج ِ

          يُحيونَ ذكرى عباديدٍ وفي سَفهٍ *  * * * *  *  يُؤَمِّلــون حِبـالَ النفس باللـَّجَج

          وحافر لحمار ٍ للمسيــــح لهُ *  * *  *  *  *  بينَ الكنائس أرجازٌ منَ الهَزج

          وللمجوس زرادشتِ الذي انصرمت*  *  * * * عليهِ عدة ُ آلافٍ من الحِجَـــج

          للآن تشهدُ نيرانا ً تـُقـَدِّسُهــا*   *  * *  *  * بسم للشياطين يالـَلشِــدةِ انفرجي

          ونحنُ قرآنـُنا المكنونُ يُنبـِؤنـا *  *  * *  ** في مُحكـَم ِالذكرفي تبيانهِ الفلـِج

         الوترُ فاطمة ٌ طهــرٌ مطـَهَّرة*ٌ * * * *  *من أهل بيتٍ سمى كالروح في المُهـَج

         بين الصحابةِ والهادي يُبـَشـِّرها******في سرعةِ الأجل ِ المحتوم حينَ هُجي

         وراحَ عنها رسولُ اللهِ فاستبقت** **** تلكَ الضباعُ على الزهراءِ في رَهج

         فرَوَّعوها وخلف البابِ باغـَتـَهــا ** * ** * ذاكَ الظلومُ بدفع ٍ حانق ٍ سَمـِج ِ

         أنَّت وناحت فناحَ الكونُ مُكتـَئِبا **** * *ًوالشرعُ ضـَجَّ لهــا في عبرةٍ نـُشـُج

         لِكسر ضلعـِكِ أضلاعُ الهدى كُسِرت* * * * * *وَعـُفـِّرَ العدلُ في دهماءَ مُدَّلَج ِ

         واحَرَّ قلبي لذاكَ السقطُ إذ فطمت  * * * * * *    يدُ المنون ِ معانيـــهِ لِمُندَرَج ِ

         والـَهفتاهُ عليهـــا بعدَ محسنهـــا*** * ** فحالـُها ظلَّ في طولِ الزمان شـَجي

         يابنَ البتول ِ أغثنا فالبلاءُ بنا * *  * * * * مُلـَبـَّد ٌظلَّ في وجه الزمان سَجي

         وضاقتِ الأرضُ من جور ٍكمامُلِئت** **** *منَ المفاسِــدِ والأيـــامُ في مرج

         فانهض بطلعتِكِ الغراءِ منتفضا * * * * * *ً لِكشفِ هم ٍّبصدر الطهر معتـَلِج ِ

        وقبرُ فاطمة المجهول تعلمُهُ  *  *  *  * *  *  لـِلثأر يختـَزن ُ الأحزانَ للفرج ِ

*****

ربيع الثاني1414هــ

  *      *     *     *     *     *    *    *     *     *     *     *

}6- ختاماً جاء الدور إلى دوحة الشعر فقدم فضيلة الشيخ الخطيب الحاج أبو صدوق البصري

الشاعر المقتدر أبو كرار ألكعبي في أروع قصائده في المدح والثناء.

أشعار متنوعة جميلة وحديثة  بحق السيدة فاطمة الزهراء البتول {عليها السلام}.استحسنها الجميع بفرح وسرور.طابت نفسه الزكية.

                   *     *     *     *     *    *    *     *     *     *     *      *

مؤسسة الإمام المنتظر{عليه السلام}. تشكرة من جميع الإخوة الوفود وأهل المحل على حضورهم الدءوب وتألقهم الدائم المستمر. في أداء طقوسهم الإسلامية الحقة والمواظبة

الدائمة عليها لخدمة دينهم الإسلامي العزيز ومذهب التشيع العلوي الخالد الحق وشكرا جزيلا, بعدها دعت المؤسسة الإمام المنتظر{عليه السلام}. الأخوة الحضور تناول طعام العشاء على سفرة السيدة الشهيدة أم أبيها فاطمة الزهراء البتول{عليه السلام}.

                       *     *     *     *     *    *    *     *     *     *     *

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مؤسسة الإمام المنتظر{عليه السلام}. مالمو/ جنوب السويد يوم الأحد الجاري ــ في تمام الساعة الثامنة مساءً المصادف ـــ  20011 /5 / 22 ـــ قبل صلاة المغرب والعشاء.

المـــــصادر:

اعتمد على المصادر لتوثيق التقرير من كتب التفسير والانترنيت:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}

وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

 

محمد الكوفي


التعليقات




5000